نصائح لتعامل مع الاطفال من سن التالثه الى الخامسه

دايت و رشاقة دايت و رشاقة

العودة   منتدى رجيم > ازياء موضه جمال ديكور طبخ > الأمومة و الطفولة

نصائح لتعامل مع الاطفال من سن التالثه الى الخامسه

إضافة رد اضغطي هنا لاضافة الموضوع الى مفضلتك!
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
<!-- google_ad_section_start -->نصائح لتعامل مع الاطفال من سن التالثه الى الخامسه<!-- google_ad_section_end -->
رقم العضوية: 56854
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,618
الإعجابات المتلقاه: 19
الإعجابات المضافة: 3
نقاط الخبررة:100
manoo25 manoo25
قديم 09-22-2010, 01:15 PM
[ 1 ]

نصائح لتربية الطفل في سن الثالثة

يحتاج تربية الأطفال في سن 3 سنوات إلى التركيز على الكثير من الأمور، فتربية الطفل خلال هذه المرحلة تمنح الطفل خبرة واسعة، لذا لابد من إتباع مجموعة من النصائح في تربية الأطفال في هذا العمر لكي يجتازوا هذه المرحلة بسلام.




ومن نصائح تربية الطفل في سن الثالثة:



•إتباع نشاطات يومية ثابتة: تساعد النشاطات اليومية في تأسيس اتصال عاطفي بين الطفل والبيئة المحيطة ويمتد هذا الاتصال مدى الحياة، مما يجعل الطفل يتمكن من التواصل مع الآخرين واكتساب خبرات جديدة بصفة مستمرة من المحيطين به.


•إشباع العواطف لدى الطفل: تبني العواطف السمات الأساسية للطفل وتؤثر فيه بشكل كبير، كما أن العواطف تساعد الوالدين على تعليم الطفل السلوك الصحيح وأن يكون الطفل طائع للوالدين.


•تعليم الطفل من خلال المواقف: يستخدم الوالدان المواقف اليومية التي تحدث للطفل في غرس المفاهيم المراد إيصالها للطفل بما يناسب هذا العمر، مما يؤثر تأثيراً واضحاً في تنمية شخصية الطفل.


•الروتين اليومي: يثبت الوالدان نظام يومي للطفل وروتين يعتاده الطفل على مدار اليوم، مما يساعد الطفل على التنبؤ بما سيحدث في اليوم التالي ومن ثم يشعر بالأمان والاستقرار النفسي.


•توجيه الطفل لحل المشكلات: يواجه الطفل أمور جديدة عليه في كل يوم يمر وعلى الوالدين إرشاد للحل المناسب له لهذه الأمور وليس القيام بحلها له، حتى تزيد ثقة الطفل بنفسه، ومن ثم يزداد الوعي الذاتي والاجتماعي لدى الطفل.


•تفهم شعور الطفل: إن تفهم الوالدين لشعور الطفل يمنح الطفل القدرة على الخروج من الأزمات والمشكلات التي تحيط به وقد تتسبب في إحباطه، فلابد من السماح للطفل بالتعبير عن مشاعره وعدم تسفيهها مع تجنب اتهام الطفل بالتصنع.


•تشجيع الطفل: يحتاج الطفل في هذا سن الثلاث سنوات إلى مزيد من التشجيع، مما يساعد الطفل على التمييز بين السلوك الصحيح والسلوك الخاطئ، ولابد آن يركز الوالدان على تشجيع الطفل على السلوك الصحيح، بدلا من توبيخه على السلوك الخاطئ لتعزيز القيم الإيجابية في نفس الطفل.


•اعتناء الطفل بنفسه: يعود الوالدان طفلهما أن يعتمد على نفسه، وانه يستطيع رعاية نفسه والقيام بحاجاته بنفسه دون أن يلجأ للآخرين، وعلى الوالدين أن يوجها الطفل من بعيد ويقدما له العون في الأمور الصعبة حتى يستطيع تخطي الحواجز.

أساسيات تربية الطفل في سن الرابعة



يمثل سن 4 سنوات مرحلة هامة في تربية الطفل، ومعه يزيد احتياج الوالدين إلى إتباع أساسيات لتربية الطفل في هذا السن، فهذا السن له خصائصه المميزة، وهذه أهم الأساسيات في تربية الأطفال في سن الرابعة:




•إتاحة استخدام لغة الأيدي:
يحتاج الطفل في سن الرابعة إلى معرفة واكتشاف الأشياء، وأكثر حاسة يستخدمها للتعرف والاتصال مع الأشياء هي لغة اللمس؛ لذا لابد وأن يشبع الوالدين هذه الحاسة عند الطفل لتزيد حصيلته المعرفية، ولا يحاولان منعه من التعرف على الأشياء مع تعويد الطفل طرق المحافظة على النظام.


•التمهل قبل العقاب:
يقوم الطفل بكثير من الأمور التي تخلق الفوضى في المكان مما يثير غضب الوالدين، ولكن على الوالدين الانتظار والتمهل بدلاً من المبادرة بالعقاب، مع تعويد الطفل على إصلاح الفوضى التي يقوم بها حتى يعتاد النظام والمسئولية. ويساعد أسلوب التوجيه من بعيد على تعويد الطفل على النظام وتحمل المسئولية.


•معرفة وجه نظر الطفل:
قد يقوم الطفل بأعمال مزعجة؛ تعد فوضى من وجه نظر الآباء، ولكن من وجه نظر الطفل هي عالم المرح الذي يستمتع به، فلابد أن ينظر الوالدان لما يقوم به الطفل بعينه هو وليس بأعين الكبار فسوف يمر الموقف دون تعصب وإطاحة بالطفل، وسيجدان الابتسامة ترتسم على الوجوه.


•صرف انتباه الطفل عن شيء بتقديم بديل:
عندما يخطو الطفل نحو أمر يؤذيه أو شيئاً يجب ألا يقترب منه؛ يجب صرف الطفل بسرعة إلى بديل أكثر أماناً، وذلك عن طريق نداء الطفل باسمه أو بأمر يشغله حتى يصرف انتباهه إليه، وينسى ما كان ينوي فعله، بدلاً من الحزم الشديد مع الطفل مما يجعله يصر على القيام بما كان ينويه ويمثل ضرر عليه.


•استخدام الكلمات التوجيهية:
قد يفشل الطفل في فهم بعض المصطلحات التي لا يستطيع عقله إدراكها، ولكن هناك كلمات توجيهية إذا اعتاد سماعها فإن عقله يصرف إلى الإشارة التي تحتويها الكلمة، مثل كلمة (اذهب، اقدم، الكرة، القط) فهذه الكلمات تستحضر في عقل الطفل شيئاَ معين، فإذا كان الطفل في اتجاه خطر معين وقال له الأب (اقدم) فإن هذه الكلمة قادرة على تحفيز عقله وجسده إلى تغيير الاتجاه نحو الأب.


•تعيين حدود وضوابط:
بما أن سن الرابعة هو سن الاستكشاف فلابد من وضع حدود للطفل توازن بين الحرية والقيود للطفل، بما لا يمنع روح المغامرة لاستكشاف الأشياء عند الطفل وإصابة الأطفال بالإحباط، وفي نفس الوقت توفر الأمن للطفل وتمكنه من التعرف على نفسه وعلى بيئته.


•وضع روتين ثابت:
يفضل الطفل أن يفعل ما شاء وقتما شاء، لذلك لابد من وضع روتين أساسي تستقيم عليه حياة الطفل حتى تكون حياة الطفل مستقرة ومنظمة، ويجب أن يتميز الروتين بالمرونة بحيث يتم تغيير هذا الروتين من وقت لأخر حسب طبيعة سن الطفل وتطور شخصيته. ويساعد الروتين في تربية الطفل حيث يتعود الطفل على السلوك المرغوب فيه ويتجاوز الغير مرغوب فيه.


•تعليم الطفل تحمل المسئولية:
يحتاج الطفل في سن الرابعة أن يتعلم كيف يتحمل المسئولية في ظل الشعور بالأمان، ولابد أن يتجنب الوالدين أن يعاملا الطفل كالدمية فيسيطران عليه تماماً ويتحكمان في أموره، مما يجعل الطفل يشعر بالإحباط وأنه ليس لديه قدرة على فعل أي شيء. ولابد وأن يأخذ الوالدان رأي الطفل في بعض الأمور البسيطة حتى يشعر بالمسئولية. فتعليم الطفل المسئولية يأتي من جانبين أحدهما؛ أن يعلم الوالدين طفلهما من لهجة الصوت وردود الأفعال، والأخر؛ أن يشعر الوالدان الطفل بأنهما الملجأ الأمن مهما ابتعد عنهما. وبهذه الطرق يمكن تنمية المسئولية الداخلية لدى الطفل.

أساسيات تربية الطفل في سن الرابعة







يمثل سن 4 سنوات مرحلة هامة في تربية الطفل، ومعه يزيد احتياج الوالدين إلى إتباع أساسيات لتربية الطفل في هذا السن، فهذا السن له خصائصه المميزة، وهذه أهم الأساسيات في تربية الأطفال في سن الرابعة:




•إتاحة استخدام لغة الأيدي:
يحتاج الطفل في سن الرابعة إلى معرفة واكتشاف الأشياء، وأكثر حاسة يستخدمها للتعرف والاتصال مع الأشياء هي لغة اللمس؛ لذا لابد وأن يشبع الوالدين هذه الحاسة عند الطفل لتزيد حصيلته المعرفية، ولا يحاولان منعه من التعرف على الأشياء مع تعويد الطفل طرق المحافظة على النظام.


•التمهل قبل العقاب:
يقوم الطفل بكثير من الأمور التي تخلق الفوضى في المكان مما يثير غضب الوالدين، ولكن على الوالدين الانتظار والتمهل بدلاً من المبادرة بالعقاب، مع تعويد الطفل على إصلاح الفوضى التي يقوم بها حتى يعتاد النظام والمسئولية. ويساعد أسلوب التوجيه من بعيد على تعويد الطفل على النظام وتحمل المسئولية.


•معرفة وجه نظر الطفل:
قد يقوم الطفل بأعمال مزعجة؛ تعد فوضى من وجه نظر الآباء، ولكن من وجه نظر الطفل هي عالم المرح الذي يستمتع به، فلابد أن ينظر الوالدان لما يقوم به الطفل بعينه هو وليس بأعين الكبار فسوف يمر الموقف دون تعصب وإطاحة بالطفل، وسيجدان الابتسامة ترتسم على الوجوه.


•صرف انتباه الطفل عن شيء بتقديم بديل:
عندما يخطو الطفل نحو أمر يؤذيه أو شيئاً يجب ألا يقترب منه؛ يجب صرف الطفل بسرعة إلى بديل أكثر أماناً، وذلك عن طريق نداء الطفل باسمه أو بأمر يشغله حتى يصرف انتباهه إليه، وينسى ما كان ينوي فعله، بدلاً من الحزم الشديد مع الطفل مما يجعله يصر على القيام بما كان ينويه ويمثل ضرر عليه.


•استخدام الكلمات التوجيهية:
قد يفشل الطفل في فهم بعض المصطلحات التي لا يستطيع عقله إدراكها، ولكن هناك كلمات توجيهية إذا اعتاد سماعها فإن عقله يصرف إلى الإشارة التي تحتويها الكلمة، مثل كلمة (اذهب، اقدم، الكرة، القط) فهذه الكلمات تستحضر في عقل الطفل شيئاَ معين، فإذا كان الطفل في اتجاه خطر معين وقال له الأب (اقدم) فإن هذه الكلمة قادرة على تحفيز عقله وجسده إلى تغيير الاتجاه نحو الأب.


•تعيين حدود وضوابط:
بما أن سن الرابعة هو سن الاستكشاف فلابد من وضع حدود للطفل توازن بين الحرية والقيود للطفل، بما لا يمنع روح المغامرة لاستكشاف الأشياء عند الطفل وإصابة الأطفال بالإحباط، وفي نفس الوقت توفر الأمن للطفل وتمكنه من التعرف على نفسه وعلى بيئته.


•وضع روتين ثابت:
يفضل الطفل أن يفعل ما شاء وقتما شاء، لذلك لابد من وضع روتين أساسي تستقيم عليه حياة الطفل حتى تكون حياة الطفل مستقرة ومنظمة، ويجب أن يتميز الروتين بالمرونة بحيث يتم تغيير هذا الروتين من وقت لأخر حسب طبيعة سن الطفل وتطور شخصيته. ويساعد الروتين في تربية الطفل حيث يتعود الطفل على السلوك المرغوب فيه ويتجاوز الغير مرغوب فيه.


•تعليم الطفل تحمل المسئولية:
يحتاج الطفل في سن الرابعة أن يتعلم كيف يتحمل المسئولية في ظل الشعور بالأمان، ولابد أن يتجنب الوالدين أن يعاملا الطفل كالدمية فيسيطران عليه تماماً ويتحكمان في أموره، مما يجعل الطفل يشعر بالإحباط وأنه ليس لديه قدرة على فعل أي شيء. ولابد وأن يأخذ الوالدان رأي الطفل في بعض الأمور البسيطة حتى يشعر بالمسئولية. فتعليم الطفل المسئولية يأتي من جانبين أحدهما؛ أن يعلم الوالدين طفلهما من لهجة الصوت وردود الأفعال، والأخر؛ أن يشعر الوالدان الطفل بأنهما الملجأ الأمن مهما ابتعد عنهما. وبهذه الطرق يمكن تنمية المسئولية الداخلية لدى الطفل.

نصائح لتربية الطفل في سن الخامسة






تختلف الأطفال في سن الخامسة عن غيرهم من حيث الخصائص المميزة لهذا السن. لذلك لابد من معرفة كيفية تربية الطفل والتعامل معه في هذا السن.




نصائح لتربية الطفل في سن الخامسة:



•الاستماع الجيد للطفل: يتجه الطفل في سن الخامسة إلى حب التحدث والتعبير عن نفسه وسرد الحكايات. فلابد وأن ينصت الوالدان إلى ما يقوله الطفل ويشعرونه بالاهتمام واحترام ما يقوله الطفل.


•إعطاء توجيهات بسيطة وواضحة: ينفر الطفل من كثرة التوجيهات والأوامر في آن واحد كما يصعب عليه تنفيذها، لذلك لابد وأن يكون التوجيه غير مباشر وبسيط حتى يستطيع الطفل تنفيذه، مع شكر الطفل والثناء على ما نفذه من توجيهات وأوامر.


•تشجيع الطفل على الاستقلالية: تعويد الطفل أن يأكل بمفرده ويرتدي ملابسه بمفرده، ولا يعجل الوالدان في مساعدة الطفل إلا إذا طلب الطفل المساعدة. وتكون المساعدة في الخطوة التي تعثر عندها الطفل وليس في باقي الخطوات لتعلم أمور جديدة.


•السماح للطفل بالاختيار والمشاركة: يفضل أن يشرك الوالدين طفلهما في الأمور التي يمكن استشارته فيها كاختيار طعام الغذاء للأسرة، واختيار ملابسه بنفسه مما يساعد على زيادة ثقته بنفسه ويشعر الطفل باحترام والديه له.


•تحديد وقت لمجالسة الطفل: تحديد الوالدين يوم العطلة أو ساعة من اليوم لقضاء هذا الوقت مع الطفل في القراءة أو مشاركة الطفل في أنشطته أو التنزه خارج البيت، مما يضفي جواً من الحميمة في الأسرة ويبني جسوراً من التواصل بين الوالدين والطفل.
من تجميعي لعيونكم[/center]


قد يهمك أيضاً:
انقاص الوزن رجيم

manoo25 غير متواجده حالياً  
Sponsored Links
منتدى رجيم منتدى مستقل تابع لمؤسسة المصابيح التقنية
Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0