مجتمع رجيم

مجتمع رجيم (https://forum.rjeem.com/)
-   أرشيف رجيم (https://forum.rjeem.com/f54.html)
-   -   سجل حضورك بدعاء (https://forum.rjeem.com/t82829.html)

همس الوحده 07-09-2010 09:21 AM

سجل حضورك بدعاء
 
صباح الخير اخواتي الغاليات
انا اليوم فكرت ابغى شي يفيدنا كلنا وينكتب في موازين حسناتنا
وبعد التفكير الطويل لقيت
كل وحده تسجل حضورها كل يوم بدعاء
وراح اكتب اول وحده


اللهم واجعلنا صالحين هادين مهتدين غيرضالين ولامضلين برحمتك ياارحم الراحمين

* أم أحمد * 07-09-2010 09:47 AM

رد: سجل حضورك بدعاء
 
جزاكِ الله خيرا اختي الغاليه

لكن هذا ليس واردا وتفضلي الأطلاع على الفتاوي



بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى صحبه وال بيته اما بعد.....

فقد كثر في الاونه الاخير مواضيع وحملات الاستغفار والذكر الجماعي ومع تبيان هذه الامور للعضوات من خلال المشرفات الا ان الخطأمستمر .....

فاردت ان افرد موضوع واجمع به ما تيسر لي جمعه من فتاوى لبعض العلماء والمشايخ الاجلاء لتبيان صحت والحكم في هذه الامور.....واسئل الله ان ينفع به الجميع..


افتتاح المنتديات بالتهليل والتكبير
المجيب د. رياض بن محمد المسيميري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التصنيف العقائد والمذاهب الفكرية/البدع والمحدثات/بدع الأذكار والأدعية
التاريخ 7/9/1424هـ

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. أما بعد:
نلاحظ في كثير من المنتديات مواضيع يبدأ العضو الأول بقول سبحان الله، والثاني: الله أكبر، وهكذا يستمرون في التسبيح والتهليل في كل مرة يتم الدخول إلى المنتدى.
فما الحكم في ذلك بارك الله فيكم؟.

الحمد لله.
وعليكم السلام ورحمة والله وبركاته. وبعد:
فالذي أراه أن هذا العمل من قبيل الذكر الجماعي البدعي، بل ربما كان من اتخاذ آيات الله هزواً. نسأل الله العافية. والله أعلم.

وهذه فتاوي أخرى في نفس الموضوع تم نقلها من ملتقى اهل الحديث

الفتوى الأولى :
السؤال:


أريد فتوى مستعجلة جزاكم الله خير – في هذا الأمر..

في إحدى المنتديات وضعت إحداهن هذه المشاركة "سجل حضورك اليومي بالصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، أريد أن أعرف ما حكم ذلك.. هل هذا من الدين؟ فأنا أخشى أن يكون ذلك من البدع، وجزاكم الله خيرا.

الفتوى وهي تخص الشيخ محمد الفايز


سؤالك قبل مشاركتك أمر طيب تشكرين عليه؛ إذ كثير من الأخوات تفعل الأمر ثمَّ تذهب للسؤال عنه.

أمَّا عن السؤال؛ فإنَّ مثل هذا المطلب، وهو جمع عدد معين من الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر حادث، لم يكن عليه عمل المتقدمين من الصحابة والتابعين ومن بعدهم، ثم لا يظهر فيه فائدة أو ميزة معينة.

فإن قيل: إنَّ فيه حثاً للناس لفعل هذه السنة العظيمة، فيقال: بالإمكان حثهم ببيان فضل الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا بهذه الطريقة. وإني أخشى أن يكون وراء مثل هذه الأفعال بعض أصحاب البدع، كالصوفية ونحوهم،؛ فينبغي الحذرمن ذلك. وبكل حال..

وبغض النظر عمَّن وراء ذلك؛ إلا أن هذا الطلب مرفوض لما ذكر.

أسأل الله أن يعمر قلبك بالإيمان، وحبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن يرزقك العلم النافع والعمل الصالح، وجميع فتياتنا المؤمنات.. آمين.


الفتوى الثانية :

تخص الشيخ عبد الرحمن السحيم وهي كتعقيب على الفتوى الاولى


ذكر فيها فضيلته ان ( حسن النية لا يُسوِّغ العمل وابن مسعود لما دخل المسجد ووجد الذين يتحلّقون وأمام كل حلقة رجل يقول : سبحوا مائة ، فيُسبِّحون ، كبِّروا مائة ، فيُكبِّرون ...فأنكر عليهم مع أن هذا له أصل في الذِّكر ورماهم بالحصباء

وقال لهم : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟

قالوا : يا أبا عبد الرحمن حصاً نعدّ به التكبير والتهليل والتسبيح

قال : فعدوا سيئاتكم ! فأنا ضامن ان لا يضيع من حسناتكم شيء .

ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبلَ ، وأنيته لم ت**ر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلي ملة هي أهدي من ملة محمد ، أو مفتتحوا باب ضلالة ؟

قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا الا الخير !

قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه ! إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قوما يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم . وأيم الله ما أدري لعل أكثرهم منكم ثم تولى عنهم .

فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم الوان مع الخوارج .

ورواه ابن وضاح في البدع والنهي عنها .

الذكر الجماعي بين الاتباع والابتداع
د. محمد بن عبد الرحمن الخميس
الأستاذ المشارك قسم العقيدة
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الرياض


وبعد هذه الفتاوى من العلماء فقد بات من الواضح لكن تماما حكم الذكر الجماعي ، ولهذا فإني أرجو منكن اخواتى وأخوانى الحذر من مثل هذه المواضيع وعدم المشاركة بها وتحذير باقي المسلمين من مثل هذه المواضيع حتى لا يقعوا في البدعة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي سؤال وهو

إنتشر في الأونة الأخيرة في كثير من المنتديات الحملات مثل حملة لكي ينتصر العفاف وحملة الإستغفار وغيرها
سؤالي ما الحكم فيها هل هي جائزة ؟
جزاك الله خير

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحملات التي تشتمل على عبادات محضة مثل حملة استغفار أو الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم أو غيرها لا تجوز وهي بدعة
أما الحملات بغرض جمع الوسائل الدعوية فلا أرى فيها بأساً مثل حملة لمناقشة قضية اجتماعية أو غيرها
وفي رأيي أن توضع مواضيع مثبته دون التقيد باسم حملة كي لا يوقع في المحذور
والله أعلم

http://www.khayma.com/da3wah/6.html


السؤال : لنا مسجد نصلي فيه ، وعندما ينتهي الجماعة من الصلاة ؛ يقولون بصوت جماعي : أستغفر الله العظيم وأتوب إليه . هل هذا وارد عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟

الجواب : أما الاستغفار ؛ فهو ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه إذا سلم ؛ استغفر ثلاثًا قبل أن ينصرف إلى أصحابه .
وأما الهيئة التي ذكرها السائل بأن يؤدى الاستغفار بأصوات جماعية ؛ فهذا بدعة ، لم يكن من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ، بل كل يستغفر لنفسه ؛ غير مرتبط بالآخرين ، ومن غير صوت جماعي ، والصحابة كانوا يستغفرون فرادى بغير صوت جماعي ، وكذا من بعدهم من القرون المفضلة .
فالاستغفار في حد ذاته سنة بعد السلام ، لكن الإتيان به بصوت جماعي ؛ هذا هو البدعة ؛ فيجب تركه والابتعاد عنه .
المصدر : ال الرسمي لفضيلة الشيخ الفوزان


أسألكم أولاً عن حكم الدعاء الجماعي بعد الصلاة المكتوبة؟

الدعاء الجماعي بعد الصلاة المكتوبة أو في غيرها بدعة لا أصل له حتى في غير الصلاة كونهم يدعون دعاءً جماعياً ما له أصل، إنما الإنسان يدعو لنفسه، أو يدعو ويؤمن إخوانه كالقنوت، يدعو الإمام ويؤمن المأمومين، أما أن يدعو بصوت واحد جماعياً فهذا لا أصل له، ولاسيما عقب الصلاة كل هذا بدعة فالإنسان يدعوا لنفسه بينه وبين ربه في آخر الصلاة قبل أن يسلم أو بعد السلام بينه وبين ربه يدعو من دون رفع اليدين لا بأس به بينه وبين نفسه أما أن يدعو الإمام ويرفع يديه ويرفعون أيديهم معه ويدعون فهذا لا أصل له وليس من الشرع، وهكذا رفع الصوت في الدعاء جماعياً بصوت واحد كل هذا لا أصل له لا في المسجد ولا في غير المسجد.
بن باز

عبير ورد 07-10-2010 01:37 PM

رد: سجل حضورك بدعاء
 
http://www.rjeem.com/up/images/x7bfuf3lapq2yuiguoof.gif
لهذا التوضيح بارك الله فيك


الساعة الآن 01:31 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0