مجتمع رجيمالعلوم المختلفة و الحياه الطبيعية

قوقل تحتفل باليوم العالمى للارض

[frame="8 70"]








قوقل تحتفل باليوم العالمى للارض









يحتفل اليوم محرك البحث قوقل من خلال اللوحة الطبيعية الرائعة
يوم 22 ابريل باليوم العالمى للارض



وهدف الاحتفال هو التوعية والاهتمام بضرورة الحفاظ على البيئة والطبيعة
بدأ يوم الارض فى عام 1970
اسسه سناتور امريكى اسمه نيلسون جيلورد

وانتشر الاحتفال عام 1990
على مستوى العالم

وتدعو المنظمات فى هذا اليوم جميع سكان الارض الى اغلاق الكهرباء لمدة ساعة واحدة

لان هذا كفيل بتوفير موارد الطاقة بشكل كبير

والمساهمة فى الحفاظ على البيئة




لا يخفي عليكم ان تلويث الموارد والإسراف في استخدامها إفساد في الأرض



وقد تناول د. القرضاوي ركائز أساسية لرعاية البيئة منها:

التشجير والتخضير: فهناك آيات وأحاديث كثيرة تحض على الغرس والزرع، يقول النبي صلى الله عليه وسلم "

من نصب شجرة، فصبر على حفظها والقيام عليها حتى تثمر، فإن له في كل شيء يصاب من ثمرها صدقة عند

الله عز وجل" (رواه أحمد).

العمارة والتثمير: ويأتي في مقدمتها إحياء الأرض الموات وتثمير الثروات وتنمية الموارد، ولذا اعتبر الإمام

الراغب الأصفهاني في كتابه "الذريعة إلى مكارم الشريعة" أن عمارة الأرض أحد مقاصد خلق الإنسان، ولذا

كان الحديث النبوي "من أحيا أرضا ميتة فهي له" (رواه أبو داود)، حتى إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه

انتزع أرضا كانت مقطوعة إلى رجل يسمى "بلال بن الحارث المزني" لأنه لم يستطع أن يعمرها كلها.


يقول تعالى "ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها "(الأعراف :56)

وسائل معاصرة لحماية البيئة

وعرض القرضاوي عددا من الوسائل المعاصرة التي يمكن استخدامها لحماية البيئة ورعايتها، منها: تربية

النشء على الوعي البيئي، وتبصيره بحقيقة الموقف الإسلامي الأصيل من البيئة ورعايتها، وتثقيف الجماهير

عبر وسائل التثقيف المختلفة، وإيقاظ الضمير الديني في رعاية البيئة. كما أشار إلى ضرورة إتاحة الفرصة

أمام الضمير الاجتماعي المتمثل في الرأي العام ليمارس دوره في هذا الشأن، مع سن بعض القوانين

والتشريعات التي تحافظ على البيئة من عبث العابثين، بالإضافة إلى إيجاد قنوات من التعاون الفعال مع

المؤسسات الدولية والإقليمية المهتمة بالبيئة.

فهل نعمل أحبتي

على الأهتمام بالارض والحفاظ على مزروعاتها بل العمل على الغرس فيها لنجني ثمراتها بالدنيا والاخرة ؟؟





احتفال الدول المختلفة بيوم الأرض:
تحتفل دول العالم بيوم الأرض، بإقامة المؤتمرات والمسيرات في شوارع وحدائق المدن الكبرى، والتي تدعو إلى تقليل التلوث في الماء والهواء، واستخدام الطاقة النظيفة التي لا تلوث البيئة.
ماذا تفعل أنت في يوم الأرض؟!
إذا كانت أسرتك تملك سيارة، حاول ألا تستعملونها لمدة يوم واحد أسبوعيًّا.
حاول كتابة المسودّات على الورق المستعمل (الذي كُتب على وجه واحد منه).
استخدمِ المنتجات الورقية الْمُعَاد تصنيعها.
ازرعْ بعض الشجيرات أمام منزلك، أو قُمْ باقتناء بعض النباتات، أو إهدائها لأصحابك.




يوم الأرض العالمي الموافق 22 ابريل وضع رمزيا كي يذكر البشر بأنهم يعيشون على كوكب واحد وان مصالحهم ان صح التعبير بكلمة مصالح واحدة، وان أي مشكلة تحدث على أي بقعه من بقاع الأرض تصل سواء الآن أو بعد فترة إلى الجزء الآخر سواء هي أو حتى آثارها أي إننا في هذا الكوكب مسؤولون عن حماية أمنا – وهى الأرض – وكذلك أنفسنا من الملوثات التي نحن السبب الرئيسي فيها وهنا يبرز دور التوعية المهم بالنسبة للبيئة وأهميتها بالنسبة لمن يعيش على وجه الأرض وخصوصا الإنسان هذا الكائن الذي سبب عدة مشاكل للكوكب، منها الملوثات البيئية الناتجة من المصانع الكبرى مما اثر على البيئة البرية والبحرية وجعل الأجواء ملبدة بالتلوث المقصود والمتعمد من الدول الصناعية التي تضع اللوم على الدول النفطية ومنها يتبادل الاثنان الاتهامات بينما هو واضح أن السبب الرئيسى عدم الوعى الكامل بقيمة هذه الهدية أوقل هذه النعمة التى وهبها الله لنا ، فكم من بلد لوثت تربته الخصبة، وكم من دولة أعدمت أراضيها البكر بعدم العلم واخذ رأي أهل التخصص، فهذه الملوثات التي تخرج من المصانع تعود للبيئة مرة أخرى ويستخدمها الإنسان فيكتسب الأمراض بشكل غير مباشر وخطر على صحته، ان عدم الاهتمام بالكوكب الأوحد الذي عليه الحياة واللامبالاة من الإنسان تجاه أرضه سوف يكون الواقع المنعكس بالسلب لا محالة، وليت الأمور تصل إلى هذا الحد بل ان العبث من قبل الانسان أدى إلى تغيرات مناخية وتغيرات في الأجواء البيئية الخاصة بالأبحاث العلمية التي تجري في كثير من بلدان العالم فكان لها تأثيرها السلبى على البيئة هذا بالإضافة للتجارب النووية لدول الكبرى مما أثرت بمخلفاتها على الأرض.

ان عمل الهيئة العالمية لشؤون البيئة لن ينجح إذا لم تتكاتف دول العالم كله وتقوم بوضع ميثاق وأحترام بنوده وتعهداته حماية للبشرية .


فهل يتحرك العالم ويعتني ببيئته المحيطة من اجل حياة أفضل وبيئة نقية له ولأبنائه وأحفاده من بعده ألم تصل الرسالة الينا جميعاً للحفاظ على هذه النعمة التى وهبنا الخالق عز وجل أياهــــا







[/frame]


تسلمى حبيبتى للموضوع الرائع بارك الله فيك
مشكورة اختي ...سلمت يداك
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة طموحي داعية:


مشكورة طموحى سعدت بمرورك الغالى
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة randoda:


تسلمى حبيبتى للموضوع الرائع بارك الله فيك


مشكورة randoda
اسعدنى مرورك الغالى حبيبتى
1 2