مجتمع رجيمعــــام الإسلاميات

يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفداً


ما أجمل المشهد، وما أحلى اللقاء حينما يتلاقى أولئك المتقون يوم القيامة في ذلك اليوم الشديد والعظيم.
يتلاقى أولئك الأبرار الذين عاشوا في الدنيا في "ظلال الإيمان وتقوى الرحمن".
يجتمعون هناك في أرض المحشر ويحشرهم الله إليه وفداً في كرامة وضيافة عند الرب المجيد.
نعم، لقد اجتمعوا في الدنيا على الطاعات والقربات، والتقوا في سبيل الدعوة إلى الله وتبليغ الدين، وكانت حياتهم كلها لله.
فيكون الجزاء من الرحمن "الإحسان إليهم" وصدق الله: (( هَلْ جَزَاءُ الإِحْسَانِ إِلَّا الإِحْسَانُ ))[الرحمن:60].
وتأمل قوله تعالى: ((..إِلَى الرَّحْمَنِ.. ))[مريم:85] فهم سيتجهون إلى الرحمن الذي رحمهم في الدنيا، وهداهم لطاعته، ورحمهم فثبتهم على دينه، ورحمهم فتوفاهم على أحسن حال.
إي وربي (( يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا ))[مريم:85] فلولا الله لما كانوا متقين، ولولا الله الرحمن لأصبحوا في الجحيم والزفرات، ولكنها الرحمة الربانية لأولئك المتقين، فهنيئاً لهم عندما يحشرون إلى ربهم الرحمن، وما ظنك بلذة اللقاء؟؟
ومضة: الإحسان: أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك.


سلمت يمنياك على طرحك القيم
جزاك الله خير الجزاء
بارك الله فيكِ
وجزاكِ الله خيراً
طرح رائع وقيّم
ننتظر جديدكِ أختي الغاليه
نورتي حبيبتي
جـــــــــــــــــزاك الباري خيراً ووفقك لكل مايحبه ويرضاه
إنتقاء طيب
حفظك الله وزادك من واسع علمه وفضله




جميلة تلك الدرر ،

ورائعُ ُ ذلك الخيال في رسم تلك الصورة

التي جعلت من اجتماع المتقين لوحة تُشعرنا بالدفء ..


و كأنما هي فجر لبزوغ الخير


بوركتي غاليتي

لا عدمنا تميز موضوعاتكِ وروعة اختياركِ

1 2