مجتمع رجيمالتربية و التعليم

استوقفتني كتابة كلمة ( مشاء الله ) وسألت نفسي ,,, مشاء الله أم ماشاء الله ؟؟؟

http://www.rjeem.com/up/images/qk5bachtawmduntj4lbi.gif










أخواتي الكريمات
استوقفتني كتابة كلمة ( مشاء الله ) وسألت نفسي ,,, مشاء الله أم ماشاء الله ؟؟؟
كثيراً في الردود أو المواضيع التي تطرحها الأخوات الكريمات هنا أوفي منتديات ثانية


تكتب " مشاء الله " بدلاً من كتابتها " ماشاء الله"

الأخت الكريمة
نوع ما هنا موصولة , والمعنى الذي شاءه الله بحوله وقوته وإرادته كان أي حدث
ربما نسأل أنفسنا
هل كتابة الالف امراً ضرورياً في الكلمة؟؟
نعم أمراً ضرورياً يالحبيبة

ما اسم موصول , وأحد ركنى الجملة , وليست جزءاً من الفعل " شاء "
فكلمة " شاء " ولفظ الجلالة جملة فعلية لا محل َّ لها من الإعراب صلة الموصول , وعائد الصلة الضمير المنصوب المحذوف



والحق إني وفتحت المصحف أتتبع فيه "ما شاء الله " فلم أجد موضعاً واحداً قد حذفت فيه ألفُ " ما" ,
وهاهي ذي كل المواضع التي وردت في القرآن الكريم أكرمَنا اللهُ به في هذا الشهر المبارك , وجعله شفيعا لنا يوم القيامة :
سورة البقرة : (وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ) (255)
سورة الأنعام : (وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ ) (128)
سورة الأعراف :
( قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَراًّ إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الغَيْبَ لاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)
(188)
سورة يونس : (قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَراًّ وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَئْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ )(49)
سورة هود :( خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ )(107)
سورة الكهف :( وَلَوْلا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ إِن تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالاً وَوَلَداً) (39)
الانفطار : (فِي أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاءَ رَكَّبَكَ) (8)
سورة الأعلى : (إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الجَهْرَ وَمَا يَخْفَى)(7)



أخواتي الحبيبات
هذا رأي أهل العلم في الفرق بين الرسم العثماني والرسم الإملائي:
قسم العلماء الرسم الكتابي الخط الإملائي إلى قسمين رئيسين
الأول أطلقوا عليه اسم الرسم القياسي، ويقصدون به كتابة الكلمة كما تلفظ مع الأخذ بعين الاعتبار حالتي الابتداء بها والوقف عليها .
أما القسم الثاني فأطلقوا عليه اسم الرسم التوقيفي، ويقصدون به الرسم العثماني، نسبة إلى عثمان رضي الله عنه، إذ هو الرسم الذي كُتبت به المصاحف .
وقد صنف العلماء في هذا المجال ما عُرف بـ"علم الرسم القرآني" ووضعوا كتباً خاصة في هذا الموضوع، منها على سبيل المثال لا الحصر
كتاب "المقنع في معرفة رسم مصاحف الأمصار" لـ أبي عمرو الداني، وكتاب"التنـزيل" لـأبي داود سليمان نجاح .

وكما أشرنا بداية، فإن الرسم العثماني خالف الرسم القياسي من بعض الوجوه، أهمها خمسة وجوه، نذكرها فيما يأتي مع التمثيل لها:

الوجه الأول: الحذف، وهو كثير، ويقع في حذف الألف، والواو، والياء.
فمن أمثلة حذف الألف، قوله تعالى: { العلمين } حيث حُذفت الألف بعد العين، وقد كُتبت كذلك في جميع مواضعها في القرآن،
والأصل في كتابتها حسب الرسم الإملائي (العالمين).
[ويدخل فيه ما تفضلتِ بالسؤال عنه والمتعلق بعبارة "ما شاء الله"]
ومن أمثلة حذف الواو، قوله تعالى: { الغاون } (الشعراء:94) وقد وردت في موضعين من القرآن، والأصل فيها ( الغاوون ) .
ومن أمثلة حذف الياء، قوله تعالى: { النبين } (البقرة:61) وقد وردت كذلك في جميع مواضعها في القرآن
وعدد مواضعها ثلاثة عشر موضعاً، والأصل في كتابتها ( النبيين ) .
ومن وجوه الحذف أيضاً، حذف اللام والميم، فمثال حذف اللام، قوله تعالى: { اليل } (آل عمران:190) وقد كُتبت كذلك في جميع مواضعها،
وعددها ثلاثة وسبعون موضعاً، والأصل فيها ( الليل ) .
ومثال حذف النون قوله تعالى: { نجي } (الأنبياء:88) وهوالموضع الوحيد في القرآن،الذي حذفت فيه النون من ثلاثة مواضع وردت فيه الكلمة، والأصل في رسمها ( ننجي ) .

الوجه الثاني: الزيادة، وتكون في الألف، والواو، والياء.
فمثال الزيادة في الألف، قوله تعالى: { وجائ } (الزمر:69) وردت في موضعين، والأصل فيها ( وجيء ) .
ومثال الزيادة في الواو، قوله تعالى: { سأوريكم } (الأعراف:145) وردت في موضعين، والأصل فيها ( سأريكم ) .
ومثال الزيادة في الياء، قوله تعالى: { بأييد } (الذاريات:47) وهو الموضع الوحيد في القرآن، والأصل فيها ( بأيد ) .

الوجه الثالث: الهمز، حيث وردت الهمزة في الرسم العثماني تارة برسم الألف، وتارة برسم الواو، وتارة برسم الياء.
فمن أمثلة ورودها ألفاً، قوله تعالى: { لتنوأ } (القصص:76) وهو الموضع الوحيد، والأصل فيها ( لتنوء ) .
ومن أمثلة ورودها واواً، قوله تعالى: { يبدؤا } (يونس:4) وهي كذلك في مواضعها الستة من القرآن، والأصل فيها ( يبدأ ) .
ومن أمثلة مجيئها ياءً، قوله تعالى: { وإيتائ } (النحل:90) وهو الموضع الوحيد من ثلاثة مواضع، والأصل فيها ( وإيتاء ) .

الوجه الرابع: البدل، ويقع برسم الألف واواً أو ياء.
فمن مجيئها واواً، قوله تعالى: { الصلوة } (البقرة:3) وهي كذلك في جميع مواضعها الأربعة والستين، والأصل (الصلاة) ومثلها (الزكاة).
ومن صور رسمها ياءً، قوله تعالى: { يأسفى } (يوسف:84) والأصل فيها ( يا أسفا ) .
ومن ذلك أيضاً، قوله تعالى: { والضحى } (الضحى:1) ولم ترد إلا في هذا الموضع، والأصل فيها ( والضحا ) .

الوجه الخامس: الفصل والوصل، فقد رُسمت بعض الكلمات في المصحف العثماني متصلة مع أن حقها الفصل
ورُسمت كلمات أخرى منفصلة مع أن حقها الوصل.


فمن أمثلة ما اتصل وحقه الفصل ما يلي:
( عن ) مع ( ما ) حيث رسمتا في مواضع من القرآن الكريم متصلتين، من ذلك قوله تعالى: { عما تعملون } (البقرة:74)
وقد وردت كذلك في جميع المواضع .
( بئس ) مع ( ما ) رسمتا متصلتين في مواضع، من ذلك قوله تعالى: { بئسما اشتروا } (البقرة:90) وهي كذلك في مواضعها الثلاثة.
( كي ) مع ( لا ) رُستما متصلتين في مواضع، من ذلك قوله تعالى: { لكيلا تحزنوا على ما فاتكم } (آل عمران:153)
وهي كذلك في مواضعها الأربعة .

ومن أمثلة ما انفصل وحقه الوصل ما يلي:
قوله تعالى: { كل ما ردوا إلى الفتنة أُركسوا فيها } (النساء:91) وقد جاءت كذلك في ثلاثة مواضع
وجاءت متصلة على الأصل في خمسة عشر موضعاً.
قوله تعالى: { أين ما تكونوا يأتِ بكم الله جميعا } (البقرة:148) وقد جاءت كذلك في ثمانية مواضع، وجاءت متصلة على الأصل في أربعة مواضع .
هذه الوجوه الخمسة التي أتينا على ذكرها، مع شيء من التمثيل لها، هي أهم الوجوه التي فارق فيها الرسم العثماني الرسم الإملائي
أو ما سُمي بالرسم القياسي

أما كتابة المصحف بالطريقة الإملائية الحديثة، فيميل أكثر العلماء إلى أن يبقى المصحف بأكمله كما هو برسمه وبطريقته التي كتب بها أول الأمر، لكن إذا أخذنا آيات من المصحف للاستشهاد بها أوتعليمها أو نحو ذلك، فلا بأس في هذه الحالة أن تكتب على الطريقة الإملائية الحديثة.
وفي حال استخدامها في التعليم، فعلى المعلم أو المعلمة أن يشير للطالب أو الطالبة إلى أن المصحف له طريقة خاصة في كتابة بعض الكلمات،

حتى يكون منها على علم، فلا يتعثر في التلاوة.

فائـدة:
إضافة إلى ما سبق، هناك من يرى تقسيم الرسم الكتابي في العربية إلى ثلاثة أقسام لا إلى قسمين
وذلك بإضافة "الرسم العروضي" ويطلق عليه أيضا "الرسم الصوتي".
وتكتب الكلمات في هذا النوع كما تُنطَق وتُسمَع، أي لا تُكتَب فيها الحروف التي لا تُلفَظ، مثل اللام الشمسية وما إلى ذلك.
وهذا الرسم لا يؤخذ به ولا يقاس عليه، اللهم إلا في التقطيع الموسيقي للشعر العربي في علمي العروض والقافية.
والله أعلم.




ما شاء الله عليكي

الله يجزاكي خير ويكثر من امثالك

ويحقق لك امنياتك يا رب
اختى طموحى اشكرك على طرحك
بس انا الحمدلله اعرف
جيدا انها
تكتب ما شاء الله
وشكرا للتوضيح
موضوع رائع ومتكامل
جزاك الله خيرا يا ام عمر
انا ايضا لفت انتباهي كتابة ما شاء الله بدون الف ..
ولكني في النهاية اعتبرته خطأ املائي تماما كمن يكتبون ان شاء موصولة في ان شاء الله

جزاك الله خيرا على مجهودك الرائع
تقبلي مروري المتواضع وتقييمي
جزاك الله خير حبيبتى
وبارك فيك
وادام الله عليك فضله وزادك علما ويقيناً
خالص تقديرى على طرحك القيم
والافادة القيمة
وتقبلى مرورى وتقييمى
جزاك الله خير ع التنبيه
1 2  3  4