هذي دمشق (من روائع الشاعر نزار قباني)

هذي دمشق هذي دمشق .. وهذي الكأس والراح إني أحب .. وبعض الحب ذبّاح أنا الدمشقي .. لو شرّحتم جسدي لسال منه .. عناقيد وتفاح ولو فتحتم شراييني...

مجتمع رجيم / أرشيف رجيم
مامي نور
اخر تحديث
هذي دمشق (من روائع الشاعر نزار قباني)

هذي دمشق


هذي دمشق .. وهذي الكأس والراح


إني أحب .. وبعض الحب ذبّاح


أنا الدمشقي .. لو شرّحتم جسدي


لسال منه .. عناقيد وتفاح


ولو فتحتم شراييني بمديتكم


سمعتم في دمي أصوات من راحوا


زراعة القلب, تشفي بعض من عشقوا


وما لقلبي -إذا أحببت- جرّاحُ


ألا تزال بخيرٍ دار فاطمةٍ


فهل عيون نساء الشام, أقداح؟


مآذن الشام تبكي إذ تعانقني



وللمآذن, كالأشجار أرواحُ


للياسمين, حقوقٌ في منازلنا


وقطة البيت تغفو .. حيث ترتاحُ


طاحونة البنِّ, جزءٌ من طفولتنا


فكيف ننسى؟ وعطر الهال فوّاحُ


هذا مكان (أبي المعتز).. منتظرٌ


ووجه (فائزةٍ).. حلو ولمّاحُ


هنا جذوري , هنا قلبي , هنا لغتي


فكيف أوضح؟ هل في العشق إيضاح؟


كم من دمشقية, باعت أساورها


حتى أغازلها .. والشعر مفتاحُ


أتيت يا شجرَ الصفصاف معتذراً


فهل تسامح هيفاءٌ ... ووضّاحُ؟


خمسون عاماً .. وأجزائي مبعثرة


فوق المحيط, وما في الأفق, مصباحُ


تقاذَفتني بحارٌ لا ضفاف لها


وطاردتني شياطينٌ .. وأشباحُ


أقاتل القبحَ في شعري, وفي أدبي


حتى يفتح نوّار... وأقداحُ


ما للعروبة تبدو مثل أرملةٍ


أليس في كتب التاريخ, أفراحُ؟


والشعر .. ماذا سيبقى من أصالته؟


إذا تولاّه نصابٌ .. ومدّاحُ


حملت شعري على ظهري .. فأتعبني


ماذا من الشعر يبقى, حين يرتاح؟



نزار قباني




مامت توتا
مشكووووووره والله يعطيك الف عافيه

انا من عشاق نزار قبانى
سلمتى يا سكر
كلمة صدق
عندما نقرأ لنزار اشعاره الوطنية .. نحتار ..
في مدينة يتغزل ام في امرأة
..
من اروع اشعار نزار اشعاره في حب الوطن

شكرا لك نور على اختيارك الموفق
دمت بود
صدى دمشق
align="right">لقد كتبنا .. وأرسلنا المراسيلا
وقد بكينا .. وبللنا المناديلا

align="right">قل للذين بأرض الشام قد نزلوا
قتيلكم لم يزل بالعشق مقتولا

align="right">يا شام. يا شامة الدنيا ، ووردتها
يا من بحسنك أوجعت الأزاميلا

align="right">وددت لو زرعوني فيك مئذنة
أو علقوني على الأبواب قنديلا
align="right">يا بلدة السبعة الأنهار .. يا بلدي
ويا قميصا بزهر الخوخ مشغولا
align="right">ويا حصانا تخلى عن أعنته
وراح يفتح معلوما، ومجهولا
align="right">هواك يا بردي ، كالسيف يسكنني
وما ملكت لأمر الحب تبديلا
align="right">أيام في دمر كنا .. وكان فمي
على ضفائرها .. حفرا .. وتنزيلا
align="right">وال يسمعنا أحلى قصائده
والسرو يلبس بالساق الخلاخيلا
align="right">يا من على ورق الصفصفات يكتبني
شعرا .. وينقشني في الأرض أيلولا
align="right">يا من يعيد كراريسي .. ومدرستي
والقمح، واللوز ، والزرق المواويلا
align="right">يا شام إن كنت أخفي ما أكابده
فأجمل الحب حبٌ - بعدُ ما قيلا ...
align="right">الدِّمشقي - نزار قباني -
مامي نور
رائعة هذه الأبيات اختي صدى دمشق سلمت يداك

أشكرك أختي هنا

حبيبتي كلمة صدق سلمت على مرورك الرائع وصدقت فيما قلتِ
ام البنات المؤدبات
نزار ذلك القلم الذي نخاف من جرئته
ونعجب من ابداعه
اختيار موفق
جزاك الله خيرا
وحمى الله اهل الشام كلها
الصفحات 1 2 

التالي

المربرات الى الوزن المثالي ... تحدي شهر صفر

السابق

راح ارجع ابلش من الصفر وان شاء الله راح اوصل لهدفي

كلمات ذات علاقة
من , الشاعر , دمشق , روائع , هذي , نزار , قباني