استفسار عن شروط ( ذو ) الّتي هي من الأسماء الخمسة

مجتمع رجيم / قسم اللغه العربيه
|| (أفنان) l|
اخر تحديث
استفسار عن شروط ( ذو ) الّتي هي من الأسماء الخمسة

استفسار 26xp3tdoplt6.gif



نصّ السّؤال:

جاء في شرح الشّيخ محمّد محي الدّين عبد الحميد رحمه الله لمتن الآجروميّة في معرِض كلامه عن رفع الأسماء الخمسة بالواو،
وبالضبط في شروط كلمة (
ذو)، قولُه:

" ومنها أنّ كلمة ( ذو ) لا تُعرَب هذا الإعرابَ إلاّ بشرطين:
الأوّل: أن تكون بمعنى صاحب.
و
الثّاني: أن يكون الّذي تضاف إليه اسمَ جنسٍ ظاهراً غيرَ وصف ".

وقد أشكل عليّ الشّرط الثّاني، فأرجو منكم إزالة الإشكال، وتوضيح المعنى، بارك الله فيكم.

نصّ الجواب:
الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:
فاعلم - أخي الكريم -
أنّ هذا الشّرط الّذي ذكره الشّيخ محيي الدّين
رحمه الله أخذَه من كلام الأشموني رحمه الله في شرح "ألفيّة ابن مالك" (1/73).

1) فاشترط أن تُضاف ( ذو ) إلى اسم جنس، فلا بدّ من بيان معنى اسم الجنس،
وهو نوعان:

-اسم الجنس المعنويّ: وهو المصدر، كالعلم، والفضل.
تقول: جاء ذو علم، وأكرمت ذا فضل، ونحو ذلك. ومنه قوله تعالى:{وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ}.
-اسم الجنس الحسّي: وهو اسم الذّات، كالمال، والدابة.
تقول: جاء ذو مال، وأكرمت ذا الدّابة. ومنه قوله تعالى:{وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ}.
وكلّ من المصدر واسم الذّات جامدٌ غيرُ وصف.
2) ولمّا كان اسم الجنس يمكن أن يكون ظاهرا - كما في قولك: حفظت العلم، وملكت المال -، ويمكن أن يكون ضميرا -
كما في قولك: حفظته وملكته -، اشترط أن تكون (
ذو ) مضافةً إلى اسم جنس ظاهر، فلا تقول: جاء ذوه.

هذا تقرير كلامهما رحمهما الله، ولكن عليه مؤاخذات:
المؤاخذة الأولى:
أنّه حين قال:" اسم جنس " علِمنا أنّه غير وصف، لأنّ اسم الجنس جامد، والوصف مشتقّ، فلا داعي للاحتراز من الوصف.
المؤاخذة الثّانية:
أنّه لا يُعقل ولا يمكن أن تضاف ( ذو ) الّتي هي من الأسماء الخمسة إلى ضمير، فلماذا الاحتراز من شيء لا يمكن أن يقع ؟
وقد يقول قائل: ألم يُحفظ عن العرب قولهم: ( إنّما يعرف ذا الفضل من النّاس ذووه ) ؟
فالجواب من ثلاثة أوجه:
الأوّل: أنّ هذا لا يُعرف قائله؛ فلا يُستدلّ به.
الثّاني: لو عُرِف لكان شاذّا، مخالفا لاستعمال العرب، والشّاذ يُحفظ ولا يُقاس عليه.
الثّالث: إنّ ( ذوو ) لا تكون من الأسماء الخمسة حينئذ، لأنّ من شرط الأسماء الخمسة أن تكون مفردة.
المؤاخذة الثّالثة:
وهي خاصّة بالعلاّمة الشّيخ محيي الدّين عبد الحميد رحمه الله؛ ذلك لأنّ كتابه إنّما وُضِع ( لصغار الطّلبة ) -كما ذكر في مقدّمته -،
وذِكْرُ هذه الاصطلاحات في كتابٍ وُضع للمبتدئين من شأنه أن يعكّر عليهم صفوهم، ويعقّد عليهم درسهم.
فالأولى اجتناب المدرّسين ذكرَ هذا الشّرط.
أمّا العلاّمة الأشموني رحمه الله فلا عتب عليه ولا لوم؛ لأنّه كان بصدد شرح "ألفيّة ابن مالك"، وهي لمن تقدّم في دراسة هذا الفنّ.
والله أعلم وأعزّ وأكرم.

استفسار yaui2tgcdtm7cghctng.
الأمل القادم .
كلمة صدق
شكرا لك ام عمر على التوضيح

تقبلي مروري المتواضع
دمت بود
مامت توتا
[type=18575] معلومات قيمة جدا ومهمة
[/type]
ღ♥ بسمة الحياة ღ♥
جعله الله في ميزان حسناتك طمووحي
|| (أفنان) l|
لاشيء يسعدني كرؤية تواجدكن بصفحتي
كل الشكر أنثره بدربكن
لاعدمت فيض روعتكـِن,, لـأرواحكـِن الورد


التالي

تغريب اللغة العربية

السابق

معنى.....((( فاء إلى الفيافي ليفيء لنا بفيء فإذا فاء الفيء فاء )))

كلمات ذات علاقة
من , الأسماء , الخمسة , الطبخ , استفسار , ذو , شروط , عن , هي