اين نحن من خطر الحضارة و التكنولوجيا و تطورها

موضوعي اليوم بعد السلام عليكم و رحمة الله و البركات موضوع مرعب و حقيقي و واقعي و لا يمكن تجاهله ابدا و هو سؤال برسم الاجابة انتي ايتها المؤمنة ,...

مجتمع رجيم / الحاسب والانترنت
الباحثة عنك
اخر تحديث
اين نحن من خطر الحضارة و التكنولوجيا و تطورها

موضوعي اليوم بعد السلام عليكم و رحمة الله و البركات موضوع مرعب و حقيقي و واقعي و لا يمكن تجاهله ابدا و هو سؤال برسم الاجابة

انتي ايتها المؤمنة , ايتها الام , ايتها المتزوجة , ايتها الاخت الكبيرة , ايتها الانسانة ذات المشاعر و القلب النابض و الحياه الانسانية بهاذا العالم الخبيث التعس النوايا المخفي العداء لكل ما هو سليم النوايا


ايتها الاخت : تقدمت الحضارة و تطورت و دخلت بيوتنا عبر طرق لا يمكن سد منافذها لاننا نستفيد منها بالقدر الذي نطلبه منها و لكن بالمقابل لها وجه اسود حالك الظلمة خبيث المنطق سئ النتائج قد يودي لدمار يصل لاجيال و اجيال و نحن ممن تتأمل الواقع و تقول ( لاتخافي الله يحمينا )

ما اود ان اقوله : الموبايل , الانترنت , هما وسيلتان لللاتصال و الدخول بعالم لا يعلم الا الله ما وراءه و هو في متناول الجميع من صغار العمر وصولا للكبار حتى العجائز و نحن نواكب التطور و نشتري افضل التقنيات و احدث اجهزة الموبايل للاطفال و نحن نتكلم عن رفاهية و عن احد اشكال تعبيرنا عن حبنا للاطفال لا اكثر و لكن نحن بنوايانا الحسنة نفتح ابواب جهنم بايدينا و نضعها بين ايدي اطفالنا الصغار و المراهقات و المراهقين

اختي العزيزة و سوف نتكلم بواقعية بعيدة عن المثاليات و الصور المخملية للمجتمع , ابناءنا و بناتنا و خصوصا المراهقين بهذه الايام يرتادون مواقع الاغاني لطلب اغنية معينة لفنان معين , هل تعلمين ان ضمن البحث ب جوجل قد يعطينا الاغنية بأعلى الصفحة , و في اسفلها كلمات تدل على موااقع اباحية بعبارات و صور ملفتة للانتباه تستدعي الفضول و خصوصا عند الاطفال و المراهقين و هذا يحصل بمجتمع تربينا فيه على خطوط حمراء و كثير من الوصف لاي كلمة او سؤال بمواضيع معينة , لذلك نجد المراهقين فورا يدخلون هذه الصفحات تحت دافع الفضول فقط لاغير
ماذا يقدم بهذه الصفحات ؟؟؟ للاسف للاسف لم يعد يقدم العلاقات الطبيعية التي سنها الله بالارض , ابدا , فقد اصبحنا نتلكم عن اعلى مراحل الحرمانية من العلاقات المحرمة ك الشذوذ و ك ....... الخ


سسسسسسسسسؤالي , اين انتي ايتها الام من توعية الاولاد و الرقابة ؟؟ لكل ولد جهازه الخاص و كمبيوتره الخاص و موبايله الخاص

اين انتي ايتها الام من الولد الذي انحرف عن الطبيعة البشرية بمشاعره نتيجة اطلاعه على اساليب لعلاقاات خاطئة و مشى بطريق دمر حياته لسنوااااااااات طويلة و قد ينتقل هذا الدمار لاولاده لانه نشأ بعقلية مغلوطة يرفض الاعتراف بخطأها


للحديث تتمة ان شاء الله غدا و لكن اتمنى ان نبدأ الانتباه منذ اللحظة لكل فرد من العائلة , كاميرات الجوات تعمل طوال الليل على الماسنجراات و داخل غرف النوم و مقاطع تسجل لصبايا و الاطفال و تنشر و يستغلو عن طريقها اولادنا

سلام عليكم و للحديث بقية
شمعة قلم
اختي الغالية

باختصار وشمولية

موضوعك شيق وفيه حديث وحديث …"الحضارة و التكنولوجيا و تطورها"

او ما نسيسه بالعولمة فهي قضية بحد ذاتها ومصطلح لم يعرف ولم يعرب تماما …

ولم يحدد مغزى ومعنى ما يحمله من أفكار …ولا حظت انك تطرقت له بجمله

فى موضوعك وبالمعنى أن بالتكنولوجيا تنتشر المزايا والعيوب بسرعة نتيجة

التطور التكنولوجى الراهن …..وأود هنا ان أعبر عن وجة نظرى فى جزئية

واحدة فقط ….العولمة هى سيادة وتعميم عادات وتقاليد وقيم القوى ….وهنا الكارثة !!

اختي الغالية

إنَّ تقوية الكيان الإسلامي اقتصادياً وعلمياً وتكنولوجياً وثقافياً وتربوياً،

هي الوسيلة الأجدى والأنفع والأكثر تأثيراً للتغلٌب على الآثار السلبية للعولمة الثقافية،

وللاستفادة أيضاً، من آثارها الإيجابية في الوقت نفسه، من خلال التكيّف

المنضبط مع المناخ الثقافي والإعلامي الذي تشكله تيارات العولمة الثقافية،

والتعامل الواعي مع مستجداتها ومتغيراتها وتأثيراتها. وبدون هذه الوسيلة،

فسوف نضيع في مهبّ رياح العولمة، وتكتسحنا تيّاراتها العاصفة الجارفة.

ودي لك عزيزتى ….

وتحيتى الخاصة لموضوعك الشامل
الباحثة عنك
عزيزتي موضوع العولمة بيحكي عن مجتمعات و اشياء تتعامل مع من هم بأعمار متقدمة , انا كلامي اقصد به الاجيال الصغيرة من المراهقين

فتاه عمرها 12 عام على الفيس بوك و عندها من الاصدقاء الشي المتعددد الاتجاهات , تكلمت معها و طلبت منها اني اتكلم مع احد من اسرتها رفضت , طيب السؤال :: هل هذه الطفلة بعمر تستطيع تمييز من سوف يستغلها ؟؟؟ هل هي بعمر تستطيع ان تغلق مشهد مسجل فيديو على الفيس فيه من الشذوذ و فيه من الاشياء الشديدة الانحراف ؟؟؟؟ هل هي بعمر سوف تكون بعيدة عن استغلال اشخاص كبار العمر يطلبون منها التحدث عبر الماسنجر و فتح الكاميرا ؟؟؟ اين الاهل ؟؟؟؟ اين هم اولياء الامر ؟؟؟

اذا اردنا ان نتكلم عن الاسلام و عن التوعية حتى بالاديان الاخرى موجود الحرام و الحلال (( الزنا - الخمر - السرقة - الكذب ..... الخ )) و لكن اين هي التوعية ؟؟؟

اذا اردتي الاطلاع و انا قمت بهالجولة , يمكنك التجوول بين صفحات الفيس بوك لتشاهدين التناقضات الرهيبة

- فتاه تتحدث عن الاخلاص و الصدق و عندها 3700 صديق
- شاب يضع مشاركات اسلامية و بنفس اليوم يضيف مقاطع افلام سيئة التوجه (( طيب شو هالتناقض الرهيب بنفسيتو و ما هو سببها ؟؟ ))
- شباب بعمر الورد و صبايا بعمر الياسمين يعلنون شذوذهم و توجهاتهم و هم من دول راية الاسلام خفاقة او على الاقل لم يكونو من دول لاتعرف الاسلام كدين , اذا اين هي التوعية
- كررررروبات للعلاقات الجماعية و هية من دول معينة ؟؟؟؟

فوضى و فوضى و فوضى و للاسف كله من امتداد الرفاهية و من امتداد الدلال و الدلع لاولاد لحتى اصبح كل ولد له خصوصية مرعبة

ما يحرق القلب و يئلم الفؤاد اننا نرى علم دولة يحمل الشهادتين او حديث شريف و بعده بمشاركة او مشاركتين مقطع فيديو سئ لنفس الشخص ؟ اين العقل ؟؟ اين اقل درجات الاحترام ؟؟؟؟ اين هي ؟؟

رب العالمين يقول اذا ارتكبتم المعاصي فسسسسسسسسسسسسسسسستتترووووو
كلنا نعلم انه (( من سن سنة حسنة فله اجرها و اجر من يعمل بها الى يوم الدين , و من سن سنة سسيئة فعليه وزرها و وزر من يعمل بها الى يوم الدين )) او كما قال سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام

يا اخواتي عندما نقول الدين و التوعية و الدولة الاسلامية وعندما نتضرع لله و نطلب منه الرحمة , فالنتوجه لغرف بناتنا و ابنائنا , نشاهد ما يشاهدون و نحاول ان نعلم ما هية خفايا علاقاتهم ضمن الجنس الواحد و مع الجنس الاخر
لايكفي التوعية الكلامية يجب علينا السير بنفس الاتجاه بكثثثثثثثثثير من التصرفات و السلوك و هو الانتباه لما يجري حولنا من تغيرات تطرأ على سلوك الشاب او الفتاه

للاسف لاسف نتلكم دائما بالمثاليااااااااات و الواقع اسوء بكثير و هو مخفي معلن بدون اي خوف او اي رهبة من احد

الحضارة للاسف ارعبت مجتمعاتنا و مجتمعات الغرب , و لكن الغرب لادين له ولا عيب ولا شرف ولا اي وصمة تفصله عن كونه عبد للمادة و لاطريق له يوصله للسماء , اما العتب و الملامة علينا العرب لاننا نعلم ان الله موجود و واثقين من ذلك , اذا اردت ان اتكلم بصراحة اكثر ف نحن امام حضارة حتى كبار العمر منا نحن سواء النساء ام الرجال متعلقين بالانترنت و بالفضائيات و ........... الخ و لربما لنا استخدامات سيئة فيها من سوء التصرف او الشهوانية او او او الخ و لكن نحن تجاوزنا العمر الذي يمكن فيه ان نتصرف تصرف لا نعلم الى اين ينتهي , انا اتكلم و اخاف على الاطفال و المراهقين و اخطر شي و اخطر شي هو الشذوذ , الشذوذ , التركيز حاليا من الاعداء على نشر الشذوذ و كل ما هو لا يمت للعقل بصلة و احيانا تشجيع على فعل المنكرات مع المحارم و ذلك بتقديمه بصور رائعة الوصف بعيدة النوايا سهلة المنال .... الخ

نحن الكبار بالعمر نعلم اننا نخطئ و نعلم اننا ببعض النقاط منجرفين وراء ملذات او اخطاء كما سبق و ذكرت و لكن يجب علينا على الاقل ان نحاول ابعاد مجتمعنا المحيط الصغير على الاقل عن دوامة الفشل الحقير سواء على صعيد الجسد الخاص بكل فرد او على صعيد الدين او على صعيد العلاقات الانسانية اللائقة بين البشر

بعد فترة من التعامل مع الانترنت و سماع قصص حقيقية منطقية و الاطلاع على اساليب دنيئة حقيرة للاستغلال اقول لاحول ولا قوة الله بالله من امهات تشغل بالها السهرات و المشاوير و الصديقات و تترك اولادها لمهب الحضارة
لاحول ولا قوة الا بالله لوالد انشغل بالسفر و العمل و لم يدرك ان لابنه سلوك يضع رأسه بين قدميه من اليأس اذا ما اطلع عليه

لاحول ولا قوة الا بالله اولا و اخيرا
شمعة قلم
أختي الغالية ... كُلنا يعلم أن للإنترنت فوائد عظيمه ..

وأنه من تيسير الله سبحانه وتعالى لنا ومنته وفضله ..

فكم من عمل شاق يسّره لنا هذا الجهاز .. وكم من بحث ساعدنا به ..

وكم من مسأله شرعيه أصلناها من الكتب الإلكترونيه

للعلماء وأقوالهم ومواقعهم .. التي لو بحثنا عنها

بالكتب لأطلنا كثيراً .. فهذا الجهاز قد إختصر علينا الوقت

والجهد .. كذلك تلك الغرف الدعويه .. التي تقيم الدروس

والمحاضرات والحلقات .. بينما عج آخرون في مستنقعات الرذيله ..

ولا حولة ولا قوة الا بالله فليس بيدينا حيلة الى تقديم

نصائح او ما يسمى بالرسائل القصيرة لمن قصر عقله


الأولى- رسالة للأهل بأن يقدموا التربية قبل الخبز لبناتهم،

الرقابة لابد منها، ولكنها لا تكفي، فالتي تريد الشر تحصل عليه،

ومع هذا قد يتطلب الموقف فصل الاشتراك عن الإنترنت نهائياً،

ويجب أن يكون الإنترنت في مكان مشترك،

وعلى مرأى ومسمع من الجميع، وأن يتم توجيه

الأولاد والبنات، إلى طرق الاستخدام الصحيحة،

وتعريفهم بالمواقع الجادة، وتحذيرهم من المزالق

والمنعطفات، وأن يوضع على الحاسب

أجهزة الفلترة التي تمنع الصور الخليعة.

الثانية- رسالة للفتيات بمراقبة الله جل جلاله،

والخوف من عقابه، وتذكري أن الله يراك,

أنت تغلقين الباب عن أهلك، ولو رآك أحد منهم تتسللين

إلى إباحي، أوتندمجين في حديث وجداني زائف

مع شاب لا تعرفينه لربما شعرت بالحرج؛

فلا يكن الله -جل جلاله- أهون الناظرين إليك،

(مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍ

إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ

مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ

الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) (المجادلة: من الآية7).


اسأل الله عز وجل أن يحفظ نساء المسلمين ..

من كيّد الضالين المضلين ..

وأن يرزقنا وإياهن الستر والعفاف والطهر ..

وأن يهدي ضال المسلمين ..

والحيارى الضائعين ..

هذا وإن أصبت فمن الله وتوفيقه ,,

وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان ..

سبحانك اللهم وبحمدك ..

لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ..

وبارك الله فيك اختي الغالية

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نيشان سبرينغ
السلام عليكم عزيزاتي
موضوعكم او سؤالكم الثاني موضوع كبير ويكتب فيه مجلدات فنحن في عصر التكنولوجيا والتطور لم تعد حياتنا تستوي ولاتستقيم بدون تكنولوجيا وتحضر
ولكن كما ان هناك للتحضر والتكنولوجيا مزايا لايستطيع احدٌ انكارها ولا تجاهلها هناك سلبيات رهيبة في حال أسأنا استخدامها فلذلك يجب علينا ادراج هذه السلبيات ووضع الحلول المناسبة لتداركها او على الأقل الحد من تأثيرها السلبي
فمن سلبيات التكنولوجيا
1- الانفتاح
حيث مع تطور وسائل الاتصال على اختلافها تليفونات وجوالات وتلفزيونات وانترنت وربما يكون الانترنت هو أخطرها واوسعها انتشارا ً وانفتاحا ً للأسف يسيء الكثيرين استخدام هذه التكنولوجيا في شيء مفيد فمن "سكاي بي الى الفيس بوك الى الايس كيو والتويتر " وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي التي اصبحت لاتستخدم عند الكثيرين الا للتواصل بين الجنسيين والتواصل غير المشروع الا من رحم ربي مما يفضح الأعراض ويسيء لها وهذه من أخطر مساوئها وهكذا يتعرى المجتمع من قيمه وأخلاقه

وبالنسبة للتلفزيون ومايعرض عليه من برامج مسيئة للأسف مسيئة لديننا واخلاقنا وقيمنا ومبادئنا والاسفاف المتعمد فيما يعرض من مسلسلات وافلام خليعة لاهدف لها الا تدمير الاسر المسلمة الملتزمة والمحافظة خاصة ً بعد انتشار المسلسلات التركية لا سامح الله من ساهم في نشرها والترويج لها لما سببته من شرخ اخلاقي في مجتمعاتنا العربية


2-اضعاف الروابط الاجتماعية
حيث من انتشار هذه الوسائل لم يعد هناك اي نوع من التواصل بين الاهل والاقارب فالبنسبة للكثيرين الجلوس امام اللابتوب بالساعات او امام التلفزيون اهم واجدى من الجلوس مع احد الاقارب مما سبب فجوة واضحة في علاقاتنا ومشاعرنا

3- استيراد عادات سيئة
للأسف مع انتشار بعض المسلسلات المدبلجة على شاشاتنا انتشر بين مجتمعاتنا الكثير من العادات السيئة التي لاتتناسب مع ديننا ولا قيمنا ولا أخلاقنا بل تسيء لنا وتأثر على تفكير مراهقينا وتبيح لهم ماكان محرما حسب العرف والعادات والدين

4- الاضرار الصحية
مع السهر الطويل امام النت والتلفزيون وكثرة استخدام الجوالات ظهرت امراض كثيرة مثل الديسك في الظهر والرقبة ووآلام العيون والأذن الوسطى وغيرها من امراض كثيرة لاتحمد عقباها

ارجو ان لا أكون اطلت عليكم لكن هذا ماخطر ببالي
ناثرة المسك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحة موضوع مهم للنقاش فيه

بارك الله فيك

وانا حابب شارك تجربتي مع هذه التكنولوجيا معكم

لي عودة للموضوع قريباً


الصفحات 1 2 

التالي

أجعلى الكمبيوتر متعة تعليمية لأطفالك لتعلم الحروف والكلمات والنطق والمهارات مع أسطوانة روضة الكلمات

السابق

30وسيلة لكسب الأجر بالانترنت !

كلمات ذات علاقة
موضوع مهم