الاعمال المثقلة للميزان ..

مجتمع رجيم الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول
الكاتبة: كلمة صدق

الاعمال المثقلة للميزان ..








ان كل عمل صالح مقبول سيكون ثوابه لا شك في الميزان ، فاما يضيف حسنات ، او يمحو سيئات ، او كلاهما ، وكل ذلك يثقل الميزان ولكن هناك بعض الاعمال التي خصها الله سبحانه وتعالى ونبيه صلى الله عليه وسلم بالذكر بان لها اجرا عظيما او ثقيلا في الميزان ، او انها من احب الاعمال الى الله سبحانه وتعالى ، تابعوا معي


العمل الاول : الاخلاص في القول والعمل


الاخلاص اساس كل عمل فكلما كان العمل خالصا لله عز وجل ثقل في الميزان ولو كان قليلا ، واذا كان مشوبا بالرياء والسمعة خف في الميزان ، وقد يصير هباءا منثورا ولو كان كثيرا ، فالاعمال تتفاضل عند الله سبحانه وتعالى بتفاضل مافي القلوب من اخلاص وحب لله عز وجل .

فعن ابي امامة الباهلي رضي الله عنه قال : جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أرأيت رجلا غزا يلتمس الاجر والذكر ماله؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا شيئ له ، فأعادها ثلاث مرات يقول : له رسول الله صلى الله عليه وسلم لا شيئ له ، ثم قال : ان الله لا يقبل من العمل الا ما كان له خالصا وابتغى به وجهه
رواه النسائي والطبراني في الكبير وحسنه الالباني في الجامع

والادلة على مضاعفة ثواب المخلصين كثيرة منها :

عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :(سبق درهم مئة الف درهم) قال : كيف ؟ قال :(كان لرجل درهمان فتصدق باحدهما وانطلق رجل الى عُرض ماله فاخذ منه مئة الف درهم فتصدق بها ) رواه الامام احمد والنسائي وحسنه الالباني

فلماذا كان درهم الفقير اثقل في الميزان ؟
لانه ملك درهمين اثنين وليس الفين كي نقول انه يملك ما يكفيه والدرهمان اصلا لا يسدان حاجة فكيف تصدق باحدهما ؟ ولماذا تصدق وهو محتاج ؟ قد يكون بسبب اخلاصه لله عز وجل وايثاره لمن هو افقر منه

وعن صهيب الرومي رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (صلاة الرجل تطوعا حيث لا يراه الناي تعدل صلاته على ايعن الناس خمسا وعشرين ) رواه ابو يعلى وصححه الالباني

وعن ابي سعيد الخدري رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عيله وسلم قال :(الصلاة في الجماعة تعدل خمسا وعشرين صلاة فاذا صلاها ف يفلاة من الارض فأتم ركوعها وسجودها بلغت خمسين صلاة) رواه ابو داوود والحاكم وصححه الالباني

فلماذا صلى وهو بمفرده ؟ ولم يذكر بالصلاة اذان مؤذن ولا صديق مرافق؟ ولماذا اتم الركوع والسجود وصلى مطمئنا ؟ لانه اخلص عمله لله عز وجل واستشعر مراقبته ، فكان له الجزاء المضاعف

قال ابن القيم رحمه الله كلاما جميلا عن اهمية اقتران محبة الله عز وجل بالقلب مع قول كمة التوحيد باللسان حيث قال :
وليس التوحيد مجرد اقرار العبد بانه لا خالق الا الله وان الله رب كل شيئ ومليكه كما كان عباد الاصنام مقرين بذلك وهم مشركون ، بل التوحيد يتضمن محبة الله والخضوع له والذل وكمال الانقياد لطاعته واخلاص العبادة له وارادة وجهه الاعلى بجميع الاقوال والافعال والمنع والعطاء والحب والبغض . ومن عرف هذا عرف قول النبي :(ان الله حرم على النار من قال لا اله الا الله يبتغي بذلك وجه الله) وقوله : (لا يدخل النار من قال لا اله الا الله)


العمل الثاني : حسن الخلق

لقد اثنى النبي صلى الله عليه وسلم على الاخلاق الحسنة وبين عظم ثوابها وفضلها في الميزان ولذلك كان يسأل الله تعالى حسن الاخلاق ويستعيذ من سيئها
فعن ابي الدرداء رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(ما شيئ اثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن ، وان الله ليبغض الفاحش البذيء) رواه الترمذي وابو داوود

واكثر ما يعين على التخلق بالاخلاق الفاضلة هو الاكثار من تلاوة كتاب الله عز وجل وتدبر معنيه ومجالسة الصالحين ومصاحبتهم وقراءة احاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، وكذلك سؤال الله نعالى ان يحسن خلقك لما رواه ابن مسعود رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا نظر في المرآة قال :(اللهم كما حسنت خَلقي فحسِّن خُلُقي )رواه احمد والطبراني والاصبهاني وصححه الالباني

واعلم بان اكمل المؤمنين ايمانا من كان احسن خُلقا حيث روى انس بن مالك رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال (ان اكمل المؤمنين ايمانا احسنهم خلقا ، وان حسن الخلق ليبلغ درجة الصوم والصلاة) رواه البزار وصححه الالباني


المصدر ::
كتاب كيف تثقل ميزانك لـ الدكتور / محمد بن ابراهيم النعيم


يتبع
الكاتبة: ناثرة المسك

(ان اكمل المؤمنين ايمانا احسنهم خلقا ، وان حسن الخلق ليبلغ درجة الصوم والصلاة) رواه البزار وصححه الالباني

اللهم حسن أَخلقنا كما حسنت خُلقنا .وارزقنــــــا الاخلاص في أقوالنا وأعمالنا.يارب العالمين

جزاك الله الجنة حبيبتي
وجعل ما قدمتي في ميزان حسناتك



الكاتبة: || (أفنان) l|

حبيبتي
كلمة صدق
جزاك الله خير الجزاء ونفع بك
على الطرح القيم

وجعله في ميزان حسناتك،،
وألبسك لباس التقوى والغفران
وجعلك ممن يظلهم الله في يوم لا ظل إلا ظله
وعمر الله قلبك بالإيمان،،
على طرحك المحمل بنفحات إيمانية

ولا حرمك الاجر,,


تقبلي مروري وتقييمي لكِ
ولموضوع


الكاتبة: كلمة صدق

العمل الثالث : كظم الغيظ وعدم الغضب الا لله عز وجل

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وسلم قال :(ما من جرعة اعظم اجرا عند الله من جرعة غيظ كظمها عبد ابتغاء وجه الله) رواه احمد وابن ماجه
وكم نتعرض كثيرا لمثل هذا فهل نستحضر هذا الحديث والاجر العظيم فنكظم لله تعالى فنؤجر ؟
ولقد اثنى الرب جل وعلا على كظم غيظه مع القدرة على امضائه بالمغفرة ودخول الجنة فقال تعالى "الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ. وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ. أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ" آل عمران 134- 136

وفوق هذا الثواب الجزيل سيخير من فعل ذلك من الحور العين ما شاء حيث روى سهل بن معاذ عن ابيه رضي الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :(من كظم غيظا وهو قادر على ان ينفذه دعاه الله عز وجل على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره الله من الحور العين ما شاء ) رواه احمد والترمذي وابن ماجه وابو داوود


العمل الرابع : اتباع الجنائز والصلاة عليها

من الاعمال العظيمة الاجر التي يزيد ثقلها في ميزان العبد على جبل احد اتباع الجنازة والصلاة عليها ، فعن أبي بن كعب رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (من تبع جنازة حتى يصلي عليها ويفرغ منها فله قيراطان ، ومن تبع جنازة حتى يصلي عليها فله قيراط ، والذي نفس محمد بيده لهو اثقل في ميزانه من جبل أحد) رواه احمد والبخاري وابو داوود
وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من شهد جنازة حتى يصلي عليها فله قيراط ، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان ) ، قيل وما القيراطان ؟ قال مثل الجبلين العظيمين ، وقال احد رواة الحديث كان ابن عمر يصلي عليها ثم ينصرف فلما بلغه حديث ابي هريرة قال : لقد ضيعنا قراريط كثيرة . رواه احمد والبخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجه






يتبع
الكاتبة: *بنت الإسلام*

جزاك الله خيرا حبيبتي
طرحك هادف
وكلمات هامة
جزيت عنا خيرا
وثقل الله بعملك هذاموازين حسناتك
الكاتبة: كلمة صدق

العمل الخامس : قيام الليل ولو بعشر آيات

عن فضالة بن عبيد وتميم الداري رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (من قرأ عشر آيات في ليلة كتب له قنطار ، والقنطار خير من لادنيا وما فيها فاذا كان يوم القيامة يقول ربك عز وجل : اقرأ وارق بكل آية درجة حتى ينتهي الى آخر آية معه ، يقول الله عز وجل للعبد : اقبض ، فيقول العبد بيده :يارب انت اعلم ، يقول : بهذه الخلد وبهذه النعيم ) رواه الطبراني

وقراءة هذه العشر الآيات يكون اثناء قيام الليل - والعلم عند الله تعالى - لما رواه عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(من قام بعشر آيات لم يُكتب من الغافلين ، ومن قام بمئة آية كُتب من القانتين ، ومن قام بالف آية كُتب من المقنطرين) رواه ابو داوود وابن حيان وابن خزيمة

واي نافلة بعد العشاء هي من قيام الليل ، وكلما اخرت هذه الصلاة كان الاجر اعظم ، فلا تحرم نفسك من هذا الفضل العظيم والعمل اليسير ولو ان تقتصر على السنة الراتبة والشفع والوتر



العمل السادس : الاعمال الصالحة التي ثوابها يعدل قيام الليل

ان من رحمة الله تعالى بعباده انه وهبهم اعمالا يسيرة يعدل ثوابها قيام الليل ، فمن فاته قيام الليل او عجز عنه فلا يُفوت عليه هذه الاعمال لتثقيل ميزانه ، وهذه ليست دعوة للتقاعس عن قيام الليل ، كما ان النبي صلى الله عليه وسلم قد دل صحابته على بعض الاعمال السهلة لمن لم يستطع مجاهدة نفسه على قيام الليل رغبة منه صلى الله عليه وسلم في حثنا على فعل الخير لتكثر حسناتنا ، حيث روى ابو امامة الباهلي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من هاله الليل ان يكابده ، او بخل بالمال ان ينفقه ، او جبن عن العدو ان يقاتله فليكثر من سبحان الله وبحمده فانها احب الى الله من جبل ذهب ينفقه في سبيل الله عز وجل ) رواه الطبراني

الاحاديث الواردة فيما يلي انما هي فضائل الاعمال التي اهداها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لزيادة حسناتنا وتثقيل ميزاننا والتي حري بنا العمل بها والتي من اهمها :

أداء صلاة العشاء والفجر جماعة
عن عثمان بن عفان رضي الله عنه انه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من صلى العشاء في جماعة كان كقيام الليل نصف ليلة ، ومن صلى العشاء والفجر في جماعة كان كقيام ليلة ) رواه مالك واحمد ومسلم والترمذي وابو داوود

لذلك ينبغي الحرص على اداء الفرائض في المساجد جماعة والا نفوتها البتة لعظم اجرها خصوصا العشاء والفجر فهما اثقل الصلوات على المنافقين

اداء اربع ركعات قبل صلاة الظهر
عن ابي صالح رحمه الله تعالى مرفوعا مرسلا ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : (اربع ركعات قبل الظهر يعدلن بصلاة السحر ) رواه ابن ابي شيبة وحسنه الالباني في صحيحه

ومن مزايا هذه الركعات الاربع انها تُفتح لها ابواب السماء لما رواه ابو ايوب الانصاري رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : (اربع قبل الظهر تفتح لهن ابواب السماء) رواه ابو داوود والترمذي
ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يحرص كل الحرص على اداء هذه الركعات واذا فاتته لاي ظرف طارئ قضاها بعد الفريضة ولا يتركها حيث روت عائشة رضي الله عنها انه كان اذا لم يصل اربعا قبل الظهر صلاهن بعدها . رواه الترمذي والبيهقي



يتبع


الصفحات 1 2 

التالي
السابق