تفريغ محاضرة ( فضل عاشوراء وخرافات الروافض فيها )

مجتمع رجيم / الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول
سنبلة الخير .
اخر تحديث
تفريغ محاضرة ( فضل عاشوراء وخرافات الروافض فيها )

عاشوراء الروافض f6cy0n7rqqnhlz8y860.


عاشوراء الروافض hgosllsvmjqvnnfq6.gi
اخواتي في الله
في شهر الله المحرم حثنا الحبيب المصطفى " صلى الله عليه وسلم " على الصوم والالتزام بالطاعات والتقرب الى الله تعالى
وهذا ما نراه العكس من قبل الروافض حيث القتل واللطم وشق الجيوب والتعدي على محارم الله


عاشوراء الروافض la.jpg



المحاضرة بعنوان


فضل عاشوراء وخرافات الشيعة فيها

للشيخ
محمد سعيد رسلان

عاشوراء الروافض 7.jpg

إن الحمد لله نحمده ونسعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سئيات اعمالنا ، من يهد الله فلا مضلِّ له ومن يهدِ فلا هادي له واشهد ان لا اله الا الله لا شريك له واشهد ان محمد عبده ورسوله" صلى الله عليه وسلم" وعلى آله وسلم
{ياءيها الذين آمنوا أتقوا الله حق تقاته ولاتموتنّ الا وانتم مسلمون }
{ياءيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساءا واتقوا الله الذي تساءلون به والارحام ان الله كان عليكم رقيباً}
{ ياءيها الذين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا* يصلح لكم اعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما }
عاشوراء الروافض d7.gif
أما بعد :
فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد "صلى الله عليه وسلم" وعلى آله وسلم وشر الامور محادثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار
اما بعد :
فقد اخرج الطبراني في الاوسط وبعض ما اخرجه في الصحيح كما قال الهيثمي ورجاله رجال الصحيح سوى محمد بن بشار وهو ثقة
عن ابي هريرة "رضي الله عنه " قال " قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" ( من أشراط الساعة أن يعلو التحوت الوعول أكذاك يا عبد الله بن مسعود سمعته من حبي قال نعم ورب الكعبة قلنا وما التحوت قال فسول الرجال وأهل البيوت الغامضة يرفعون فوق صالحهم والوعول أهل البيوت الصالحة)
الراوي: أبو هريرة و عبدالله بن مسعود ،المحدث:الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/330
خلاصة حكم المحدث:
رجاله رجال الصحيح غير محمد بن الحارث بن سفيان وهو ثقة‏‏

ان من اشراط الساعة ان يعلو التحوت الاراذل الفسول من اهل البيوت الغامضة يعلون الوعول من اهل البيوت الصالحة فهذا انقلاب في الموازين
اذا وسدَّ الامر الى غير اهلة فانتظر الساعة
وذكر الخلال في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، قال اخبرنا عمر بن حفص بطراصوص قال اخبرني ابو عبد الله ( يعني احمد بن حنبل رحمه الله ) قال يا أبا حفص : " ياتي على الناس زمان يكون المؤمن بين الناس كالجيفه ويكون المنافق بحيث يشارُ إليه بالاصابع فقلت يا ابا عبد الله كيف يشارُ إلى المنافق بالاصابع فقال ان المومن اذا راى ما فيه امر بالمعروف ونهي عن المنكر لا يصبر حتى يامر وينهى وحينئذ يغبطه الناس ويرموه بالفضول واما المنافق فانه اذا راى امر يامر فيه او ينهى يضع يده الى فمه فحينئذ يقولون نعم الرجل لا فضول فيه
وهذا ايضا انقلاب في الموازين

عاشوراء الروافض 2.jpg


وقد جاء الرسول " صلى الله عليه وسلم " ليعيد الامر الى نصابه وقد قال النبي " صلى الله عليه وسلم وكما هو ثابت في الصحيحين ( الا ان الزمان قد استدار كهيته يوم خلق السماء والارض السنة اثنا عشر شهرا منها اربعةٌ حرم ثلاثةٌ متتالية ذو القعدةِ وذو الحجةِ ومحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان)
ليميزه "صلى الله عليه وسلم " من رجب ربيعة وكان الناس قد اقلوا بموازين العالم زمانا بما قدموا واخروا من الاشهر الحرم
حتى جاء رسول الله "صلى الله عليه وسلم " (
الا ان الزمان قد استدار كهيته يوم خلق السماء والارض)
والنبي
"صلى الله عليه وسلم " لما سئل كما في صحيح مسلم عن ابي قتادة " رضى الله عنه "
( اي صيام خير بعد رمضان واي الصلاة خير بعد الصلاة المفروضة ، فأجاب النبي محمد " صلى الله عليه وسلم (أن أفضل الصيام بعد صوم شهر رمضان هو صيام شهر الله الذي تدعونه المحرم وان خير الصلاة بعد الصلاة المفروضة صلاة الليل في آخره )
قال الرسول
محمد " صلى الله عليه وسلم (صلاة الليل في الآخر)

فدلنا رسولنا
"صلى الله عليه وسلم " على عظم فضل الصيام في شهر الله المحرم شهر من الاشهر الحرم وشهر اختاره الاصحاب بعد لكي يكون مبدا لتاريخ هذه الامة فدل الرسول " صلى الله عليه وسلم " على عظم فضل الصيام في هذا الشهر وانه افضل الصيام بعد صيام شهر رمضان بعد ما كتب الله وفرض جل وعلا
عاشوراء الروافض 13255_11178080194.gi

وقد اخرج الشيخانِ في صحيحهما بسندهما عن عبد الله بن عباس "رضي الله عنهما " قال( ما رأيتُ النبي "صلى الله عليه وسلم" يتحرى صيام يومٍ ما تحرى صيام ذلك اليوم يوم عاشوراء ولا صيام شهرٍ كهذا الشهرِ "يعني شهر رمضان" )
وهذا الحديث يدل بظاهره على أن صوم يوم عاشوراء أفضل من أي صيام نفلٍ يصومه المرءُ متطوعاً في العام بسائره فهل ذلك كذلك !
أخرج مسلم في صحيحه عن أبي قتادة "رضي الله عنه" قال : إن النبي "صلى الله عليه وسلم" سئل عن صوم يوم عرفة فقال ( يكفر السنة الماضية والباقية فيكفر سنتين ) وسئل "صلى الله عليه وسلم" عن صيام يوم عاشوراء فقال ( يكفر السنة الماضية )
فهذا الحديث صريحٌ وهو صحيح في أن يوم عاشوراء لا يعدلُ صومه صوم يوم عرفة من أن صيام يوم عرفة يكفر سنتين وأن صيام يوم عاشوراء فإن يكفر ذنوب سنةٍ مضت وعليه فهذا الظاهرُ غير مرادٍ ههنا ولكن النبي "صلى الله عليه وسلم" كان يتحرى أن يقصد كما قال أبن عباس "رضي الله عنهما" (( ما رأيتُ النبي "صلى الله عليه وسلم" يتحرى صيام يومٍ ما رأيته يتحرى صيام يوم عاشوراء))
ما المخرج ؟
يسير يسير بفضل العلي الكبير إذ اخبره ابن عباس
عن علمه و عليه فمن كان عنده مزيد علم فقد دل عليه ولا تعارض ههنا إنما أخبر عن علمه "رضي الله عنه"

(( ما رأيتُ النبي "صلى الله عليه وسلم" يتحرى صيام يومٍ ما رأيته يتحرى صيام يوم عاشوراء))
النبي "صلى الله عليه وسلم" دل على فضل صيام هذا اليوم بل دل النبي "صلى الله عليه وسلم" على فضل صيامه بما هو أجل .

عاشوراء الروافض 13255_11178080194.gi
فإن المراحل التي مر بها صيام يوم عاشوراء هي مراحل أربعة :
وقد بينها النبي "صلى الله عليه وسلم" في صحيح سنته كما هو ثابتٌ عنه "صلى الله عليه وسلم"
وقد اخرج الشيخانِ في صحيحهما بسندهما عن أمنا ام المؤمنين عائشة "رضي الله عنها " قالت : كانت قريش تصوم عاشوراء في الجاهلية وكان النبي "صلى الله عليه وسلم" يصومه فلما أن نزل المدينة صامه النبي "صلى الله عليه وسلم" وأمر بصيامه

وكذلك عند الشيخانِ في صحيحهما بسندهما عن عبد الله بن عمر "رضي الله عنهما " مثله من أن قريش كانت تصوم عاشوراء في الجاهلية
من أين؟
قال ابن حجر فيما نقل عن أهل العلم لعل ذلك كان بقية من شرع سالك إبراهيم "عليه السلام " أبو الأنبياء
فكانت قريش تعظم هذا اليوم في الجاهلية .
وقال بعض أهل العلم أن قريش قد أحدثت ذنباً فستفضعته فسألت أهل العلم فدل أهل العلم أن صيام يوم عاشوراء يكفر هذا الذنب فعظمت يوم عاشوراء فكانت تصومه وتكسو فيه الكعبة
الحاصل :
أن المرحلة الأولى من صيام يوم عاشوراء أن النبي "صلى الله عليه وسلم" كان في الجاهلية يصومه وأنه "صلى الله عليه وسلم" كان يصوم يوم عاشوراء وكان الجاهلون من الكافرين يصومون يوم عاشوراء ويعظمونه ولم يوافقهم النبي "صلى الله عليه وسلم" إلا في أمر فيه خير فصامه "صلى الله عليه وسلم" فلما هاجر إلى المدينة صامه "صلى الله عليه وسلم" وهذه مرحلة لاحقة
عاشوراء الروافض sb7ank.gif
فعن ابن عباس "رضي الله عنهما " أن النبي "صلى الله عليه وسلم" لما هاجر إلى المدينة وجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فقال ما هذا ؟ قالوا : هذا يومٌ صالحُ نجا الله موسى وقومه من فرعون وملايه فصامه موسى شكرا لله " هذا عند مسلم في صحيحه والحديث متفق عليه
؟ قالوا : هذا يومٌ صالحُ نجا الله موسى وقومه من فرعون وملايه فصامه موسى شكرا لله فنحن نصومه فقال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" (نحن أولى بموسى منكم فصامه رسول الله "صلى الله عليه وسلم" وأمر بصيامه .)

هل وافقه النبي "صلى الله عليه وسلم" وهو الحريص على مخالفتهم ؟
كأن النبي "صلى الله عليه وسلم" يحب موافقة اهل الكتاب مالم يرد فيه نهي هذا اولا ثم استقام الامر على غير ذلك بعده فهذه هذه
وشي آخر انه اولى بموسى من هولاء لان الانبياء ابناء علات كما هو معلوم دينهم واحد وامهاتهم شتى كما قال الرسول "صلى الله عليه وسلم" فنحن اولى بموسى منهم
والنبي "صلى الله عليه وسلم" اولى بموسى منهم على حسب النسب الظاهر كما هو معلوم ايضا ثم لهذه العصمة التي جعلها الله رب العالمين للانبياء والمرسلين
والنبي "صلى الله عليه وسلم" اولى بموسى من كل احد فصام النبي "صلى الله عليه وسلم" وصام الاصحاب معه "رضوان الله عليهم " وكان الصيام في هذه المرحلة على سبيل الفرض ، لما هاجر النبي "صلى الله عليه وسلم" كما قال ابن عباس في لفظه : قدم النبي "صلى الله عليه وسلم" المدينة فوجد اليهود صيام يعني يصومون يوم عاشوراء
وهنا استشكل عند بعض اهل العلم لان النبي "صلى الله عليه وسلم" قد هاجر في ربيع الاول والنبي "صلى الله عليه وسلم" قدم الى المدينة في الثاني عشر منه ومعلوم ان يوم عاشوراء هو العاشر من شهر الحرام المحرم فكيف ؟
لا شي
قدم النبي "صلى الله عليه وسلم" المدينة في ربيع الاول في الثاني عشر منه فلما ان جاء المحرم الحرام وصام اليهود في العاشر منه قال النبي "صلى الله عليه وسلم" ما قال فكان ماذا ؟ لا شي هذا اولا
وثانيا انا اهل الكتاب لما ظلوا عن سواء السبيل كانوا يعرفون تلك المواقيت بازمانها على حسب الاحداث الجاريات في دنيا الله جل وعلا بحساب الشمش على السنة الشمسية فكانوا لا يضبطون ذلك فكانوا يذهبون الى رجل هنالك من يهود فكان يعين لهم ذلك الامر فلما اختلفت عليهم الامور صام بقدر الله رب العالمين يوم عاشوراء على حسابهم هجرة رسول الله "صلى الله عليه وسلم" فهذا ايضا
والنبي "صلى الله عليه وسلم" اكد في صيامه في هذه المرحلة جدا ..

عاشوراء الروافض 13255_21178080194.gi
فقد اخرج مسلم في صحيحه عن الربيع بنت معوذ "رضي الله عنه " ان النبي "صلى الله عليه وسلم" بعث رجلا الى قرى الانصار في يوم عاشوراء ينادي الناس وفيهم من كان اصبح منكم صائما (يعني من لم يطعم منكم ولم يشرب ولم ينقط صياما الى الان ) فليتم صومه ومن كان اكل او شرب فليمسك بقية يومه )
فشدد النبي "صلى الله عليه وسلم" صيامه في تلك المرحلة جدا بعد هجرته ولذلك قال العلماء أنه صيام يوم عاشوراء كان فرضا فما دل على ذلك حديث عائشة وحديث عبد الله ابن عباس والحديثان في الصحيحين فلما نزل رمضان يعني نزل فرض صيامه قال ( من شاء صام ومن شاء افطر يعني في صوم يوم عاشوراء )
ثم ان التشديد الذي جرى هكذا على حسب الروايات الصحيحة أن النبي "صلى الله عليه وسلم" (نحن أولى بموسى منهم)
ثم إنه
"صلى الله عليه وسلم" ارسل كما في صحيح مسلم من رواية الربيع بنت معوذ وغيرها ارسل النبي " صلى الله عليه وسلم" رجلا من الانصار يدور في قرى الانصار ينادي انه من اصبح صائما فليتم صومه ومن كان قد أكل او شرب فليمسك عامة يومه اي بقية يومه
ثم انها " رضي الله عنها " انها تقول ( نأخذ الصبيان " تعني الذين لايقون على معاناة الصبا والضما الجوع والعطش " ناخذهم الى المسجد وقد صنعنا لهم اللعبة من العهنِ " يعني من الصوف وقيل الصوف المصبوغ خاصة " من اجل ان نلهي هولاء حتى يأتي المغربُ )
فعلى هذا التشديد حتى نزل رمضان فلما أنزل الله رب العالمين فرض صيام رمضان على الأمة صار ذلك الترك لا لصيام يوم عاشوراء وانما لوجوبه وظل على استحبابه فكان النبي
"صلى الله عليه وسلم" يتحرى صيامه كما اخبر ابن عباس "رضي الله عنهما " في الصحيحين وعند مسلم يتحرى فضله كما في رواية عن ابن عباس "رضي الله عنهما " عند مسلم في الصحيح
رضي الله تبارك وتعالى عن الصحابة اجمعين

عاشوراء الروافض d8.gif
فامر النبي "صلى الله عليه وسلم" بصيامه بل اوجب وظل كذلك حتى اوجب الله تعالى رمضان في السنة الثانية ما هو معلوم من فرضية الصيام

فترك النبي "صلى الله عليه وسلم" الوجوب من شاء صام ومن شاء أفطر
النبي
"صلى الله عليه وسلم" رغب في صيام هذا اليوم ترغيبا شديدا "صلى الله عليه وسلم"
فدل على فضله كما في حديث أبي قتادة وبين
"صلى الله عليه وسلم" استحباب صيامه ودل على ان من صام يوم عاشوراء فان الله تبارك وتعالى يكفر عنه ذنوب سنة مضت كما في الحديث وهو حديث صحيح اخرجه الامام مسلم في صحيحه
فهذه هي المرحلة الثالثة الخروج من الوجوب الى الاستحباب
عاشوراء الروافض d7.gif
واما المرحلة الرابعة فدل عليها حديث ابن عباس " رضي الله عنهما " وذلك ان النبي "صلى الله عليه وسلم" لما امر بمخالفة اهل الكتاب يخالفهم في كل شي "صلى الله عليه وسلم" فكان النبي "صلى الله عليه وسلم" حريصاً على ذلك فقد قيل له "صلى الله عليه وسلم" كما في صحيح مسلم قيل له إن اهل خيبر يتخذون يوم عاشوراء عيدا فيصومونه ويخرجون النساء بحليهن وشارتهن اي بكامل زينتهن في هذا اليوم ، فقال النبي "صلى الله عليه وسلم" (اما انتم فصوموه )
فاما الذين يظهرون الفرح في هذا اليوم في يوم عاشوراء على هذا النحو الذي كان عند يهود خيبر انما يؤاطون اهل الكتاب ولا يتبعون سنة سيد الاحباب
"صلى الله عليه وسلم"
وما ورد من التوسعة على العيال في يوم عاشوراء وان من فعل ذلك وسع الله عامة سنته اي بقية سنته فهذا غير ثابت عن رسول الله
"صلى الله عليه وسلم" بل غير ثابت بل هو موضوع مكذوب عليه "صلى الله عليه وسلم"
ومثله (من اكتحل بالاثمد اي بالكحل يوم عاشوراء لم يرمد بقية سنته ) موضوع على نبيك يا صاحبي
"صلى الله عليه وسلم"
وكذلك (من اغتسل يوم عاشوراء لم يصبه داء الى عاشوراء من قابل ) مكذوب على نبيك يا صاحبي "صلى الله عليه وسلم"
عاشوراء الروافض d3-1.gif
وانما هو من وضع هولاء النواصب او من وضع جهلة اهل السنة الذين لما راوا فعل الروافض عاملهم الله بما يستحقونه من تلك الافعال ومن ذلك الحزن الذي يفتعلونه على مقتل الحسين يوم عاشوراء
من سنة احدى وستين من هجرة النبي الامين "صلى الله عليه وسلم" في كربلاء اتخذوه يوم حزن وقد اسلموا هم الذين ضروه " رضي الله عنه " وعن آل البيت اجمعين حتى خرج اليهم فلما خرج اليه وارسل يزيد بن معاوية "رضي الله عن معاوية والصحابة اجمعين " عبيده الله بن زياد عامله الله بما يستحقه فارسل جيشا الى الكوفة فاخذ مسلم بن عقيل فقتله ثم صلبه ثم اتى به منكوسا من حالق الى غير ذلك من تلك الفضائع
وكان الحسين قد خرج "رضوان الله عليه " في مئة وخمسين وهو جيشه ومعه عامة اهل بيته "رضوان الله عليهم اجمعين " حتى استوصلوا هنالك في كربلاء وكان الحسين "رضي الله عنه " قد عرض على شمر بن الجوشني عرض عليه وعلى عمر بن سعد وكان من قبيل عبيده بن زياد عرض عليهما ان يبلغاه الى يزيد بن معاوية والظن انه كان يحسن معاملته ويرعى قدره ولكن جرت المقادير بما جرت به هو خير كما قدره رب العالمين فابيا حتى ينزل على حكم ابن زياد فابى الحسين "رضوان الله عليه " وقتل هنالك من ال البيت مالم يكن على ظهر الارض كما قال العلماء " عليهم الرحمة "
عاشوراء الروافض d3-1.gif
فاتخذ الروافض بعد ذلك ما اتخذوه من ذلك الحزن الذي يفتعلونه ويصنعوا في هذا اليوم ما يشاهد الناس في هذا الزمان من فعلهم ما يندى له جبين الانسان اذ يجد ما يشكلاه في الانسانية لا في الدين من يصنع مثل هذه الامور
حتى انهم لا يحملون على الرضع تضربُ المراة الشيعية وقد ذهب عقلها بخنجر هنالك على راس هذا الوليد حتى تُدميه حتى يسل الدماء من انفسهم حزنا ً على الحسين بزعمهم وقد اسلبوه قتلا الا عليهم من الله ما يستحقونه
عاشوراء الروافض la.jpg

ان جهلة اهل السنة لما راوا هولاء يصنعون هذا اليوم من الحزن لا يمكن ان يتخيله الا من راءه بعين راسه اخذوا ايضا يجعلوا هذا اليوم بما يضعونه من الحديث مكذوبا على رسول الله
"صلى الله عليه وسلم" يجعلون هذا اليوم يوم فرح ويوم توسعة وليس كذلك وانما النبي "صلى الله عليه وسلم" جعل علة الصيام في هذا اليوم ما قاله "صلى الله عليه وسلم" نحن اولى بموسى منهم هذا يوم صالح نجى الله موسى وقومه من فرعون وملايه فصامه موسى شكرا لله فنحن نصومه شكرا لله
ودلنا النبي
"صلى الله عليه وسلم" على عظم الصيام في هذا اليوم وبين لنا ان الله رب العالمين يغفر لما صام ايماناواحتسابا ذنوب سنة خلت اي ذنوب تقبل التكفير اي ذنوب التي تقبل التكفير تكفيرها من لدن العليم ربنا الخبير
عاشوراء الروافض 1177953923.gif
واما الذنوب التي لا تقبل التكفير مثلا يكون شركا او يكون من حقوق العباد من تلك المظالم التي تجري بين الناس فكل ذلك لا يلحقه تكفير لا بصيام عاشوراء ولا صيام عرفة ولا بما شاء لابد من ارجاع الحقوق الى اصاحبها كما بين ذلك نبينا محمد "صلى الله عليه وسلم"
إذاً هذا اليوم يوم عاشوراء دل النبي
بفعله كما دل بقوله على فضل صومه "صلى الله عليه وسلم"
فأي يومٍ هو ؟

بداً ، قد اخرج الدار القطني في الافراد والدليمي في مسند الفردوس عن ابي هريرة "رضي الله عنه" باسناد صحيح تجده مصححا في صحيح الجامع الصغير عن النبي البشير النذير
"صلى الله عليه وسلم" قال ( يوم عاشوراء هو العاشر )
فهذا يقطع النازع في هذه المسألة وهو نزاع طويل
لإنه قد ورد صحيحا
عن عبد الله بن عباس "رضي الله تبارك وتعالى عنه" انا ابن الاعرجي جاءه فقال : خبرني عن صوم النبي
"صلى الله عليه وسلم" في عاشوراء فقال ابن عباس " رضي الله تبارك وتعالى عنهما " ( اذا اهل هلال المحرم فعدد حتى اذا كنت في ليله التاسع فصوم التاسع فقال كذلك كان يفعل الرسول "صلى الله عليه وسلم" في عاشوراء قال كذلك كان يفعل
فالظاهر من هذا الحديث وهو حديث صحيح رواه مسلم وله روايتان تتوطئان لى ان ابن عباس "رضي الله عنهما " قد اخبر ان التاسع هو عاشوراء فهذا يدل في ظاهره على ان مذهب ابن عباس "رضي الله عنهما " ان يوم عاشوراء هو يوم التاسع من شهر الله المحرم
فهل ذلك كذلك !!
ان ابن عباس "رضي الله عنهما هو الذي روى كما هو في الصحيح عن النبي
"صلى الله عليه وسلم" انه قال
( لئن عشت الى العام القادم لاصومن التاسع )
فدل النبي
"صلى الله عليه وسلم" على انه اذا عاش الى قابل الى العام الذي يلي فسوف يصوم "صلى الله عليه وسلم" التاسع .
فهذا يفهم منه بلا ارتاب ان النبي
"صلى الله عليه وسلم" كان يصوم العاشر ثم اخبر اذا عاش الى القابل فسوف يصوم التاسع ثم لم يعش "صلى الله عليه وسلم" الى ذلك الاوان الذي اخبر عنه "صلى الله عليه وسلم"
هذا واضح جدا ان النبي
"صلى الله عليه وسلم" لئن عاش الى العام القابل سوف يصوم التاسع
معنى ذلك انه قد سئل عن صيام يوم عاشوراء وان اليهود تصوم العاشر من المحرم فقال لئن عشت الى القابل لاصومن التاسع يعني ليخالف اليهود
"صلى الله عليه وسلم" فهذا واضح ان النبي "صلى الله عليه وسلم" كان يصوم العاشر
فقد ثبت عن ابن عباس "رضي الله عنهما " ان النبي
"صلى الله عليه وسلم" لئن عشت الى القابل لاصومن التاسع والعاشر
فإذاً النبي
"صلى الله عليه وسلم" دلنا على ان يوم العاشر من شهر الله الحرام المحرم هو عاشوراء
فاما ما ورد عن ابن عباس "رضي الله عنهما " صحيحا فهذا من فقهِ فانه لما جاءه الاعرجي فسئله عن صوم النبي
"صلى الله عليه وسلم" في عاشوراء دله على ما لا يعلمه متجاوزا على ما هو مقررا عنده وما ثبت لديه علمه لانه يعلم وان النبي "صلى الله عليه وسلم" كان يصوم عاشوراء يصوم العاشر فدله ان عباس ان النبي "صلى الله عليه وسلم" من هديه ان يصام التاسع لأن النبي "صلى الله عليه وسلم" مات ولم يصم قال لئن عشت الى قابل اي الى العام القابل لاصومن التاسع والعاشر
فدل ابن عباس هذا السائل على الذي هو خيرٌ له وعلى هذه المرتبة العليا في صيام عاشوراء صوم التاسع ثم ان العاشر صيامه مقررا علمه عند ذلك والحمد لله رب العالمين
عاشوراء الروافض sb7ank.gif
إذاً عاشوراء وهذا لفظٌ معدول عن عاشر َ كما أن عمر كما أن عمر معدول عن عامر فكذلك عاشوراء معدول عن عاشرَ للدلالة على التعظيم والمبالغة في ذلك والاصل ان يكون وصفاً هذا اللفظ لليلة العاشرة حتى ان من قال ان التاسع هو عاشوراء قالوا كيف يقال للتاسع والاصل ان يقال تاسوعاء وليس عاشوراء بالمدِ وبالقصر معاً عاشورآء وتاسعوآء بالمد وعاشورا وتاسعوا بالقصر يعني بحذف الهمزة فقال الذين قالوا ان تاسعواء هو التاسع ذلك اضافة اليوم لليلة التي تليه
وأما عاشوراء فهي ليلة اليوم العاشر فيكون ذلك باضافة اليوم لليلة التي خلت لان العاشر تسبقه ليلته وهي عاشوراء ثم لما غلبت الاسمية عدلوا عن الوصف فصار هذا الوصف لليوم اسما فسمي اليوم عاشوراء
الحاصل
انك لا تجد هذا الوزن في لغة العرب الا لضروراء وسارواء ودلولاء من الصارِ والضارِ والدالِ وكذلك عاشوراء اي العاشر كما دل على ذلك الخليل ومن مناحاه في هذه اللغة الشريفة
على كلٍ
يوم عاشوراء هو العاشر من شهر الله الحرام المحرم وقد دل النبي
"صلى الله عليه وسلم" على عظيم اجره وفضل من اتى به صياما لله رب العالمين
حتى إنه عند ابن خزيمه في صحيحه فلقد توقف فيه فلم يصححه
روى بابا فروى باب ما ورد في حجب الرضع عن الرضاع في يوم عاشوراء وساق اسنادا صححه الحافظ بن حجر ، قال وتوقف فيه ابن خزيمة يعني كأن يقول وتجرتُ انا على حسب القواعد العلمية المرعية على تصحيحه في اثبات درجته
ماذا ؟
كان النبي
"صلى الله عليه وسلم" يدور على آل بيته ويفصق في افواه الرضع والصغار ويامر الامهات بان لا يرضعن اولئك عامة يوم عاشوراء
فيالله العجب ما اعظم هذا اليوم في دين الله رب العالمين وفي ميزان الحسنات
فاللهم وفقنا في الاتيان فيه لما تحبه وترضاه
وصلى اللهم وسلم على نبينا محمد
"صلى الله عليه وسلم"


عاشوراء الروافض d7.gif


الحمد لله وحده والصلاة والسلام من لا نبي بعده
"صلى الله عليه وسلم" صلاة دائمين متلازمين الى يوم الدين واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله "صلى الله عليه وسلم"
اما بعد


فقد ذكر العلامة ابن القيم في الزاد وتبعه وربما نقل عنه الحافظ ابن حجر في الفتح
( ان مراتب صيام يوم عاشوراء ثلاث هي ، ان يصام اليوم العاشر وحده وهذا ادنى المراتب ، وفوق ذلك ان يصوم التاسع والعاشر ، وفوق ذلك وهي اعلى المراتب ان يصوم التاسع والعاشر والحادي عشر )
معلوم ان لا يثبت حكم في دين الله الا بنص
وبنص ثابت صريح اما من كتاب الله تعالى او اما من صحيح سنة رسول الله
"صلى الله عليه وسلم"
وقد ثبت في الحديث الصحيح فضل صيام يوم عاشوراء و ثبت فضل صيام التاسع من المحرم
كما في حديث ابن عباس "رضي الله عنهما " (لئن عشت العام القابل لاصومن التاسع )
وفي رواية عنه ما هو دون الصحيح وان كان صحيحا ( لاصومن التاسع والعاشر )
اذا فهاتان المرتبتين قد ثبتنا بالدليل الصحيح فعلى العين والراس
واما هذه الثالثة فمن اين ؟
من اين اعلى المراتب ان يصوم العبد المسلم التاسع والعاشر والحادي عشر
اما الحديث الذي روى عند الامام احمد وعند البيهقي
ان النبي
"صلى الله عليه وسلم" اخبر انه ينبغي للعبد ان يصوم يوما قبله ويوما بعده يعني قبل العاشر فيصوم التاسع وبعده هكذا من غير تردد ولا شك ولا تخيير على حسب ما توضع له في اللغة او لغيره ايضا
ان يصوم يوما قبله ويوما بعده فيصوم التاسع والحادي عشر
وفي رواية عن ابن عباس "رضي الله عنهما " روى عند البيهقي على الشك
يوما قبله او يوما بعده
فهنا يقع في النفس شي وشي اخر انه قد اختلف على من اخرجه فيه
فاختلف في رواية عبد الرزاق وكذلك في رواية حفص وكذلك ورد مختلفا فيه عنه في هذه الرواية التي مرت فهذا الحديث حديث ضعيف لا يثبت ويتبقى عندنا ما رواه ابن عباس نفسه ويضعف الرواية التي مرت
اذا وردت الرواية الثالثة صحيحة ( لاصومن التاسع ) يعني مع العاشر ومصرحا فيها في غير الصحيح صحيحا ( لاصومن التاسع والعاشر ) واما بعده او بعده لم يرد فيها نص يصح
وما قيل انه قد ورد عن ابن عباس مصرحا به في صيام الثلاثة الايام وذلك عند ابن جرير الطبري فان ذلك فيه ذلك الاختلاف الذي ذكرته لك فانه حديث ضعيف لا يثبت ويبقى الصحيح على حاله ولكن المرتبتان قد ثبتتا في صوم العاشر وفي صوم التاسع مع العاشر فذلك كان صحيحا عن رسول الله
"صلى الله عليه وسلم"
والحادي عشر ما شأنه ؟

يقول اهل العلم ان من المستحب ان يصومه العبد لانه لربما ثبت الشهر بالشك من غير ثبوت رؤيا وحينئذ لو ان ذلك كان كذلك لاعلى العاشر او لضاع التاسع في وسط هذا الاختلاف فكان الاحتياط من اجل اصابته يوم العاشر على وجهه ان ياتي بصيام اليوم الحادي عشر
اما ان يثبت نص فلم يثبت ولكن احتياطا ان يصوم المرء مع التاسع والعاشر الحادي عشر لانه ربما ثبتت روية الشهر شاكا من غير ما ثبوت برويا وحينئذ لو وقع في هذا الشك شكٌ ووقع في هذا لاشك وانما يقين فكان هذا الشك في محله لما صام المرء كما اراد له النبي ان يصوم
"صلى الله عليه وسلم" وحينئذ فيعود الامر الى ما كان وما قيل قبله وانه يستحب ان يصوم مع التاسع والعاشر الحادي عشر من اجل ان يكون على الجادة محتاط لنفسه من غير ان يكون ذلك مسنونا له بسنة ثابتة ولا مفروض عليه من باب اولى
والنبي
"صلى الله عليه وسلم" دل على فضل صيام يوم العاشر
وقال العلماء احمد وابو حنيفة "رحمهما الله تبارك وتعالى رحمة واسعه " ( يكره ان يصوم العاشر وحده )

وفي قول عند الحنابلة في مذهبهم ولعله رواية عن احمد وهو اختيار شيخ الاسلام (انه ذلك لا يكره فلو صام العاشر فلا كراهة )
والاختلاف في هذا الامر ما مبعثه ؟
قول النبي
"صلى الله عليه وسلم" ( لما ذكر له صيام اليهود ليوم عاشوراء ، قال لئن عشت الى قابل لاصومن التاسع )
يريد المخالفة
"صلى الله عليه وسلم" فهذا مبعث ذلك ولكن هل يقال ان من صام العاشر وحده يكون قد اتى بشي مكروه
بمعنى انه لو خير ان يصوم او لا يصوم
يقول له الرجل من اهل العلم ممن يقول بهذا القول اتصم لانه مكروه لك ان تصوم
اما ذلك على خلاف الاولى لو وقع
هو على خلاف الاولى يا اخي
وهو اختيار شيخ الاسلام ورواية عن احمد وهو مذهبه ومذهب جماهير العلم
انه لو صام العاشر وحده لم يكن ذلك مكروها له على اللفظ الاصطلاحي بمعناه وانما الكراهه ههنا هي خلافة الاولى وحينئذ تنتظم عندنا اقول اهل العلم بجماهيرهم رحمة الله عليهم اجمعين

عاشوراء الروافض 13255_21178080194.gi
فعلينا عباد الله ان نعظم شعائر الله وان نكون فيها متسننين بسنة رسول الله "صلى الله عليه وسلم"
لما ان بويع ليزيد بن معاوية " رضي الله عن معاوية وعن الصحابة اجمعين " لما بويع له
بايع ابن عمر وابن عباس "رضي الله عنهما " وفر الحسين "رضي الله عنه " والزبير "رضي الله عنه" الى مكة فلما يبايعا وتواترت الكتب متوالية اي الخطابات من اهل الكوفة ان اتينا نبايعك فان القوم جميعا على قلب رجل واحد وهم جميعا معك ، تواترت الكتب وارسل الحسين " رضي الله عنه وعن ال البيت اجمعين " مسلم بن عقيل بن ابي طالب لكي يضبط له الامور وينظر في الاحوال فذهب فجاءوا اليه ارتال يبايعونه وتواترت الكتب واراد الحسين ان يخرج لما ارسل اليه مسلم "رحمه الله رب العالمين رحمة واسعة " مسلم بن عقيل بن ابي طالب ارسل اليه ان القوم في استعاد للقياك فاتينا فتحرك الحسين وذهب اليه ابن عباس " رضي الله تبارك وتعالى عنهما " يقول الى اين ( أتذهب الى قوم قد قتلوا اميرهم وضبطوا احوالهم واعدوا بلادهم وعظمت معك شوكتهم اما انك تذهب الى قوم يحكم فيهم اميرهم بل يسخرهم ويذلهم فولله ما انه الا ان ينكشفه عنك والله لو انه يزري بي وبك الا لو نشبتُ في راسك لفعلت ولو اني فعلت فمتثلت فرجعت لفعلت لكن اراك لا تفعل واستودعه الله ورجع )
واما ابن عمر فعلى ثلاثة ايام من الكوفة يلحق الحسين
" رضي الله تبارك وتعالى عنه وعن الصحابة اجمعين " فيقول الى اين فاخرج له الكتب فقال له انهم قد قتلوا اباك وانهم قد اسلبوا اخاك وطردوه ووالله لو احدثنك بحديث عن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" والحديث في صحيح البخاري من رواية عائشة "رضي الله عنها " فقال له ( ان الله رب العالمين قد زوا هذا الامر عنكم "يعني ال البيت " لما عرض على النبي "صلى الله عليه وسلم" فلم يرد وانما انت بضعة والبضعة قطعة اللحم من رسول الله "صلى الله عليه وسلم" يعني يسري عليك القانون ذاته فلن تنالها
يحدثه عن النبي
"صلى الله عليه وسلم" والحسين من اتبع للنبي "صلى الله عليه وسلم" ولكن جرت المقادير بما جرت به والحمد لله رب العالمين
ثم قال : انك بضعة من رسول الله
"صلى الله عليه وسلم" والله ما زواها رب العالمين عنكم الا بما فيه الخير لكم فلما ابى الحسين ان يعود اعتنقه وبكى وقال له استودعك الله من قتيل

عاشوراء الروافض 2.jpg

ارسل يزيد بن معاوية تبارك وتعالى عنه ارسل عبيد بن زياد "عامله الله بما يستحقه " فذهب الى الكوفة وارسل رجاله فتتبعوا الناس هنالك حتى اخذ مسلم بن عقيل " رحمه الله رحمة واسعه " فبكى اما والله فانيي لا ابكي لنفسي ولا لاهلي وانما ابكي لان الحسين قد تحرك اليوم من الحجاز قاصدا الكوفة رضوان الله عليه ثم قتل ونقص القوم على اعقابهم كما هيا عادتهم وكما هو ديننتهم كما قال النبي "صلى الله عليه وسلم" لما اشار بيده الى المشرق قال "صلى الله عليه وسلم" ( انها يطلع منها قرن الشيطان وهي ارض الفتن وهي نجد على تحقيق اهل العلم التي هي موطن الفتن والتي يخرج منها ما يخرج من الفتن والامر كائن كما قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم"
وجاء الحسين وكان ما كان اسلبوه ثم بعد ذلك اخذوا يندبوه ويعلون عليه ويصنعون ما يعملون الى يوم الناس هذا من سخافاتهم
يتخذون اعداء الاسلام تلك السخافات وجشية وذريعة لإذراء بدين الاسلام العظيم هذا ما يفعله اتباع محمد وهذا دين محمد ومحمد بريٌ مما يصنعوه وممن مذهبهم الذين ينتحلونه ومن خداعهم الذي يخدعون

عاشوراء الروافض 2.jpg

النبي "صلى الله عليه وسلم" رغبنا بصيام يوم عاشوراء بلا زيادة والتوسعة على العيال
ونقل ذلك عن بعض السلف كما نقل عن ذلك عن ابن عيننه قال جربناه من خمسين اوستين سنة فوجدناه كذلك اي وسع الله ذلك عليه عامه ذلك من وسع على عياله يوم عاشوراء وسع الله عامه ذلك
واعلم ان كثيرا من النوه من النوام لن يخرجوا من هذه الخطبة الا بهذا المكذوب
واسال الله ان يرحمني واياكم اجمعين
عاشوراء الروافض allhom.gif
و اما من ورد في الاثمد وانه ما فعله لا يرمد اي لا يصيبه في عينيه عامه ذلك ومن اغتسل فانه لا يصيبه مرض في عانه ذلك كل ذلك موضوع مكذوب على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"
ويروج له هولاء الروافض الذين يلغون كالكلاب الضمئه في دماء اهل السنة والذين يسبون الاصحاب ويكفرونهم والذين من شعائرهم وعظيم قرباتهم في يوم عاشوراء ان يذهبوا ضراعين مستغفرين متبتلين ممثلين عند قبر الهالك المعلون الا لا رحم الله له مغرزة ابرة ابي لؤلؤة المجوسي وقد نصبوا له شاهدا واقاموا على ما جعلوه من عظام لعلها عظام نخرة لحمار او خنزير اذا انه اذا قتل لما قتل عمر "رضوان الله عليه " في مدينة الرسول " صلى الله عليه وسلم " وما كانت الروافض ولن تكون ان شاء الله رب العالمين صوله ولا جوله ولا يدا مرتفعة على اهل السنة في الحجاز وفي مدينة النبي المختار " صلى الله عليه وسلم " حتى يقال قد نقلت تلك العظام الرميمات التخيرات النجسات الى هنالك حيث اتخذوه مشهدا يذهبون هنالك يبكون وقد كتبوا عليه قبر ابي لؤلؤة رحمه الله الا لا رحمه الله ولا رحم الله في مغرزه ابرة قاتل امير المؤمنين الفاروق عمر ابن الخطاب "رضوان الله عليه " حقدا مجوسيا ما زال يغور في تلك القلوب النغره الى يوم الناس هذا على كل متبع لسنة الحبيب بل الخليل " صلى الله عليه وسلم "
سنة الخليل محمد
" صلى الله على اله وسلم " حقدا مجوسيا
اعمى لتلك الشعوب البغيضه يرثونها في قلوب الصغار قبل الكبار والله تبارك وتعالى المستعان ولم يجعل الله تبارك وتعالى للكافرين على المؤمنين سبيلا
بل يده للحق واهل السنة عالية ابدا بفضل الله رب العالمين قدرا وشرعا بفضل الله جل وعلا
فينبغي علينا ان لا نواطئ اهل الكتاب ولا اهل البدع فيما يصنعون
فهولئك اشد ضراوة واقسى شوكة في ظهر اهل السنة من اليهود والنصارى
هولاء
اشد ضراوة في لحوم اهل السنة من الكفار الاصليين
ولا ينبغي ان نواطئ الكفار واهل البدع كائنا ما يكون ويجب ان ناخذ بما جاءنا النبي المومون " صلى الله عليه وعلى اله وسلم "
واسال الله جلت قدرته وتقدست اسماؤه يرينا الحق حقه ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه
اللهم الف بين قلوب المسلمين
اللهم الف بين قلوب المسلمين
واجمع شمل المسلمين

اللهم وحد صفوف المسلمين
اللهم وحد صفوف المسلمين
اللهم وحد صفوف المسلمين
واجمع شمل المسلمين
واعلي راية المسلمين

واجمع المسلمين يارب العالمين في مشارق الارض ومغاربها على كلمة سواء
اللهم الف بين قلوب المسلمين حكاما ومحكومين
اللهم خذ بايدينا اليك واقبل بقلوبنا عليك واحيينا مسلمين وتوفنا مؤمنين والحقنا بالصالحين
اللهم توفنا مسلمين والحقنا بالصالحين يارب العالمين
ويا اكرم الاكرمين وياذات القوة المتين

اللهم احفظنا بعينك التي لا تنام وبركنك الذي لا يظام وبقدرتك علينا لا نهلك وانت رجاءؤنا
اللهم احرصنا من بين ايدينا وخلفنا وعن ايماننا وعن شمائلنا ومن فوقنا ونعوذ بعظمتك ان نغتال من تحتنا

اللهم احسن ختامنا اجمعين يارب العالمين ويا ارحم الراحمين
اللهم طهر ديار المسلمين وطهر عواصم المسلمين وطهر بلاد المسلمين
يارب العالمين
من الكفار
يارب العالمين
اللهم طهر بلاد الاسلام يا اكرم الاكرمين
وارض الاسلام يا ارحم الراحمين
من المعتدين الغاصبين
من الكفار المعتدين
ومن اهل البدع اجمعين
يارب العالمين ويا ارحم الراحمين
ويا ذا القوة المتين
وصلى الله وسلم على نبينا محمد " صلى الله عليه وعلى اله وسلم "




عاشوراء الروافض e3dufg1v2v5smreln4vu
flower1
جزاك الله خيرا ابنه الحدباء لتذكيرنا بهذا اليوم الفضيل وبالفعل انا ناويه على الصيام ان شاء الله

جزاك الله خيرا مره ثانيه للطرح الرائع
*بنت الإسلام*
بارك الله فيك حبيبتي
مجهود طيب واختيار هام
اسال الله تعالي ان يجعله في ميزان حسناتك ويرفع به قدرك دنيا واخرة
شكرا لك
تقبلي مروري وتقييمي
Coeur de Rjeem
بارك الله فيك حبيبتي ايمان
وجعل فيك نفعا للناس
كم احب ان احضر مواضيع التوعيه الاسلاميه
وان شاء الله يكتب لنا الله الصيام
تقبلي تقييمي ومروري

اللهم احسن ختامنا اجمعين يارب العالمين ويا ارحم الراحمين
اللهم طهر ديار المسلمين وطهر عواصم المسلمين وطهر بلاد المسلمين
يارب العالمين
من الكفار
يارب العالمين
|| (أفنان) l|

جزاك الله خير الجزاء
المحاضرة هادفة ومفيدة ماشاء الله سلمت يداك

بالله عليكِ المزيد المزيد من هذه الموضوعات
كم إحتاج لها هذه الإيام



صدق من قال أن الجنون فنون وقلة العقل مصيبة

الحمد لله عظيم المنة ناصر الدين بأهل القرأن والسنة

بمناسبة عاشوراء نضع بين ايديكن الحال الذي وصل إليه الرافضة من الغلو حتي صنعوا إصناماً للحسين رضي الله عنه
وضعوها في مساجدهم وحسينياتهم يطفون بها ويتمسحون بها ..


هذاهوحب الرافضة للحسين رضي الله عنه رسموا له صورة مثل صور النصاري لعيسي عليه السلام
نعوذ بالله من الشرك والغلو






الرافضة حولوا الحسين رضي الله عنه الي صنم والعياذ بالله يتمسحون به ويضعونه في مساجدهم وحسينياتهم

أدخلوا وقولوا الحمد لله علي نعمة التوحيد


http://www.safeshare.tv/w/HkoIigsTfX


ماذا تبقي لكم يا شيعة من دين الله ؟ ألهذا الحد وصل بكم أعمال الشرك والغلو ؟؟
يا شيعة العالم أستيقظوا

اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك ونحن نعلم ونستغفرك لما لا نعلم ما دمنا أحياء اّمين يا أرحم الراحمين
الحمد لله علي نعمة الإسلام وكفا بها من نعمة

اللهم أرنا الحق حقاً ورزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه آمين يارب العالمين
قال تعالي (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)
قال عليه الصلاة والسلام :(لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة)
رواه مسلم




أنا بصراحة كثير ما أفكر

هل من رافضية تعلمني ؟؟؟!!!


ماذا تعني
كلمة مدرسة آل البيت ؟
وهل هنالك إختلاف بين مدرسة الرسول ومدرسة آل البيت .!



كل داء دواء الا الحمـــــاقه أعيت من يداويها !!!!!



*الرافضة هم أحفاد العلقمي وأبناء متعة وحمير لليهود وعملاء للنصارى *

أسأل الله أن يهدي المسلمين كافة إلى معرفة بطلان هذه العقيدة الفاسدة
والوعي بخطرها وخطر أصحابها والحذر منهم ،
فأخطر الخطر ...
أسأل الله أن يمحق عقيدة الرافضة ويهلك أتباعها .
نسأل الله أن يهدي عوام الرافضة وأن يهلك الكفرة المعممين
اللهم آمين .


~ عبير الزهور ~
جزاك الله خير اختى الغالية
وجعل مجهودك بميزان عملك الصالح ان شاء الله
والله ييسر لنا صومه وتقبله اللهم آميين
واللهم طهر بلاد المسلمين من أهل البدع الضالين المضلين
وافر تقديرى ولى عودة للتقييم
الصفحات 1 2  3  4  ... الأخيرة

التالي

حكم استعمال الاطعمة لتجميل

السابق

الدفع بالحسنى "لمسابقة عقد اللؤلؤ الاسلامي "

كلمات ذات علاقة
محاضرة , الروافض , تفريغ , عاشوراء , فيها , فضل , وخرافات