ظاهرة الإعجاب المنتشرة في المدارس [ الشاب مع الشاب - البنت مع البنت ]

ˆ~*¤®§(*§ الإعجاب ...إلى أين §*)§®¤*~ˆ° عندما تطأ قدمك في مدرسة ما .. سواء كانت ثانوية أو متوسطة .. للأولاد أو الفتيات .. وعندما تندمج أو تندمجين...

مجتمع رجيم / النقاش العام
محبة رسول الهدى
اخر تحديث


عندما تطأ قدمك في مدرسة ما .. سواء كانت ثانوية أو متوسطة .. للأولاد أو الفتيات ..
وعندما تندمج أو تندمجين مع ذلك المجتمع وتدخل في أوساطه وتعيش همومه وآلامه .. طموحه وأفكاره .. ستُفاجأ حتماً بانتشار ظاهرة الإعجاب في تلك الأوساط بشكل غريب ومستفحل .
ظاهرة الإعجاب بدأت منذ سنين ولكن كانت في المهد , وكان الخلل فيها بأن من يقع في هذه الظاهرة لا يُفرق بين الحب في الله وبين الإعجاب ,,

كان ذلك الإعجاب مؤقتاً وخلال مرحلة معينة ما إن تكبر تلك الفتاة حتى تتذكرها كطرائف وتسخر من نفسها ومن تصرفاتها التي طغت عليها تلك الأيام وكذلك بالنسبة للفتى وكانت من مظاهره تبادل رسائل الغرام وتقليد المعجب بالمعجب به , الخجل أحياناً بينهما , الغيرة من المعجب على المعجب به , الحزن على فراقه في أيام العطل , تبادل الهدايا بينهما .

ولكن ما نلاحظه في وقتنا الحاضر بالإضافة إلى ازدياد تلك الظاهرة الخاطئة في المدارس والمجمعات هو تطور بعضها للأسف الشديد إلى ما يسمى بالشذوذ الجنسي وهو انتكاسة فطرية تستمر معه إلى مراحل الجامعة وما بعد الجامعة إذا لم يسعى لعلاج نفسه والتخلص من هذا الابتلاء .

انحلال أخلاقي تفشى في أواسط إخواننا و أخواتنا ونحن في غفلة .. وليس فقط ذلك .. بل الفخر بمزاولة الشذوذ والمجاهرة به في المدارس أو المراكز مما يغري الضعفاء من المراهقين والمراهقات والذي يسمعون المغامرات من هؤلاء الذين وقعوا ضحية لهذا المرض بارتكاب ما يرتكبونه من الفواحش , وعندما تسأل احد هؤلاء عن الحكم الديني لما يفعلون والعقاب الأخروي الذي سينالونه أو العواقب الوخيمة التي ستصيبهم صحياً ومستقبلاً جراء هذا العمل المشين , تجده يجهل الأمر بتاتا وربما فقط يعلم بأنه حرام ولا يدري ما خلف تلك الكلمة من عقوبات لو علمها قد تردعه عن فعل تلك الأعمال .


الإعجاب المنتشرة w6w20050419194628ee7

ˆ~*¤®§(*§ مشاهد من أرض الواقع §*)§®¤*~ˆ°

@ ذكرت إحدى طالبات المرحلة المتوسطة بأن هناك طالبات في مدرستها يعرضن عليها الإعجاب وكأنه عقد زواج بقولهن "تقبلين الإعجاب؟" فإن رضيت هذه الفتاة قامت الفتاة التي عرضت الطلب بالزواج منها روحيا، بحيث ترافقها في كل مكان حتى إنها تصاحبها في الحمام، بحيث تجعلها ملكا لها ولا يمكن لغيرها أن تصادقها أو تجالسها أو تسير معها. وإلى جانب مشاعر التملك تتولد هناك مشاعر الغيرة ضد أي فتاة تحاول التقرب من إحداهن. وإن حصل واختلفت الفتاتان مع بعضهما فإنهما يطلقان بعضهما كالأزواج ثم يبحثن عن رفيقات أخريات ليثرن غيرة بعضهن البعض.
@ فتاة أخرى في المرحلة الجامعية تتكلم عن صديقة لها في المرحلة الثانوية كانت تشم يديها وتقول ليتني رجلا لأتزوجك
الإعجاب المنتشرة w6w20050419194628ee7

ˆ~*¤®§(*§ محاور النقاش §*)§®¤*~ˆ°

ونتمنى التفاعل مع محاور النقاش , فأنتم أساس نجاح أي عمل , ومن دونكم سيفشل حتماً .
لذا أنتظر إجاباتكم على الأسئلة القادمه

* ما أسباب انتشار ظاهرة الإعجاب وتطور بعضه إلى شذوذ جنسي ؟ وكيف انتشرت بشكل غريب في السنتين الأخيرتين ؟
* هل يعتبر نقص التوعية الدينية والثقافية هو السبب الأكبر في تفشي الشذوذ الجنسي ؟ ومن هو المسئول عن هذا الجهل الذي يطغى على شبابنا ؟
* أين إعلامنا , المرئي والمقروء عن مناقشة تلك الظاهرة ؟ وأين دور المرشد الاجتماعي والمرشدة الاجتماعية في المدارس لاكتشافها و للحد منها ؟
* هل الضبابية والحياء الذي لا معنى له في مثل هذه المواضيع هو السبب في الحد من مناقشتها والاعتراف بوجودها مما أدى إلى استفحال الأمر ؟
* هل تؤيد و تؤيدين وجود عقوبات رادعة وقوية لمن يتم اكتشافه يزاول تلك الأفعال في المدارس والجامعات والتحذير منها مسبقاً؟
* كيف نستطيع التقليل من تلك الظاهرة والحد من انتشارها ومن ثم وأدها ؟
* من وجهة نظرك كيف يتم التعامل مع من كان في بداية الإعجاب ؟ وكذلك مع من وقع ضحية للشذوذ الجنسي ؟
الإعجاب المنتشرة w6w20050419194628ee7
في انتظار ما يجود به فكركم وقلمكم حول هذه القضية
وأسعد بإستقبال ارائكم واقتراحاتكم حول القضيه المطروحة قضية وحوار
محبة رسول الهدى
انا ارى انا هناك اسباب كثيره جداَ منها اهمال الاهل وفقد الحنان من الوالدين
ولاتجد من يسمعها ويعطيها اي اهتمام وايضا ضعف الوازع الدينى وكذلك صديقات السوء

وان هذه الظاهره بإزدياد لدرجة وصلت انهم يستنكرون عليك اذا كان ماعندك حبيبه وكانه انتي غلط وهم الصح

في الجامعه اذا الوحده عجبتها بنت تروح تسألها مصاحبه ولا لا

وللأسف المجتمع مهمل هذه الظاهره

الله المستعان
محبة رسول الهدى

· اما أسباب انتشار ظاهرة الإعجاب وتطور بعضه إلى شذوذ جنسي ؟وكيف انتشرت بشكل غريب

الضاهرة كانت موجودة .. ولكنها بالفعل انتشرت الى اشكال غريبة وبعيدة عن واقعنا وديننا .. اسباب الأنتشار هي رغبة التخلص من الوحدة والملل الدراسي بإقامة صداقات للنسلية المرح .. او احيانا يكون دافعها هو الاعجاب بشكل الشخص اولا ومحاولة التقرب منه ليصبح مثله في كل شيء ويتقمص جزء من شخصيته ..
انتشرت في الآونة الأخيرة وبأفكار مخلة .. وغريبة .. وانا اعتقد أن السبب في سرعة انتشارها هو الأنفتاح العظيم الذي حدث على عالم التكنلوجيا ..
الانفتاح على الأفكار التي تخص الصداقات والمواضيع التي تتكلم عن الجنس بشكل فاتح وغير مفلتر بالمرة ..
من الاسباب ايضا رغبة الجيل الحالي في كسر قيود العادات والتقاليد التي مل منها
فهو/هي يريدون التحرر حتى لو على حساب الدين
يريدون التغيير
المغامرة .. الأحاسيس المختلفة ..
فهي رغبة الجنون للتجربة تتوقد في عروقهم بسبب رغبتهم السريعة في الوصول الى كل النواحي التي لم يكتشفوها في ذواتهم .

* هل يعتبر نقص التوعية الدينية والثقافية هو السبب الأكبر فيتفشي الشذوذ الجنسي ؟ ومن هو المسئول عن هذا الجهل الذي يطغى على شبابنا؟
بالتأكيد هو نقص في التوعية الدينية الأخلاقية ..
والعائلة هي المسؤولة الاولى عن هذا الشيء ..
فهي التي اهملت مراقبة ابنائها
ونصحهم وتعليمهم
فأمور الدين والحياة لا يكفي أن نأخذها من مدارس او جامعات او كتب
يجب أن نستقيها من عائلتنا في اجواء خاصة تحبب لنا الأستماع ..
وايضا من الاسباب ..ترك أطفالهم أو ولادهم الحبل على الغارب في كل شيء ..
في استخدامهم لقنوات التلفزيون والأنترنت المفتوح 24 ساعه بدون مراقبة
انتشار الجوالات والفيديوات الفايروسية ..
انتشار المعتقدات المخلة .. بكل مكان واطلاع الشباب عليها بدون أي ثقافة ووعي لما هو صحيح وخاطيء..

* أين إعلامنا , المرئي والمقروء عن مناقشة تلك الظاهرة ؟وأين دور المرشد الاجتماعي والمرشدة الاجتماعية في المدارس لاكتشافها و للحد منها؟
الان بات الأعلان موجها الى الشباب بالذات .. باتت بعض القنوات تحث الشباب على السلوكيات المنحلة
وتشجعهم على الأنغماس في افكار غيبة عن المجتمع ..
ولا أرى أي حرية في التعبير عن الأراء وهذه المشاكل على الأعلام المرئي أو المسموع
فمجتمعنا لازال يقمع الأفكار التي يخاف من طرقها
ولازال يعالج مشاكل الشباب والجنس من تحت الطاولات خيفة من التعرض للدين ..بالرغم من الدين .. يندد للوعي والثاقفة على كل النواحي .
واسمح لي بالقول أن المدرسة ليس لها أي دور – واتعمد_ واقول ان ليس لها أي دور في هذه المشكلة
فنحن نعرف ماهو اسلوب المدارس
اسلوب القمع والتفضيح والعقابات والضرب احيانا
حتى ينفر الطالب من هذه الأجواء
ويصر على المضي في عناده
لذا انا اقول ان النواحي التأديبية والتثقفية التوعوية يجب أن تأتي أولا واخيرا من الجانب العائلي .. المتفهم .. وليس الهمجي ..
واعيد لأقول أن بلادنا بلاد تخاف من كلمة الجنس
وتخاف من مشاكل الشباب حتى باتت الكلمات كفضيحة لمن تجرأ بالهمس بها حتى .. فكيف بهم امام مشكلات عظيمة مثل هذه...؟؟
اتوقع ان لو حدث سيكون التعزير والسجن والعقوبات الجبرية القاسية هي الحل والعقاب في مجتمع مثل مجتمعنا ونحن نعرف أن هذه المشاكل تزيد استفحال مع الأسلوب الهمجي بالعقاب.

* هل الضبابية والحياء الذي لا معنى له في مثل هذه المواضيعهو السبب في الحد من مناقشتها والاعتراف بوجودها مما أدى إلى استفحال الأمر؟
بالتأكيد
* هل تؤيد و تؤيدين وجود عقوبات رادعة وقوية لمن يتم اكتشافهيزاول تلك الأفعال في المدارس والجامعات والتحذير منهامسبقاً؟
لا لا أؤؤيد اسلوب العقاب
فأسلوب النصح والتوعية العقلانية الهادئة هو اسلوب سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ويجب أن نحتذي بفعله ..
ثم اذا لم ينفع ومع وجود شروط كثيرة منها شهود واقرارات لهذه الفاحشة .. والكثير من الأحكام الدينيه .. ربما نستطيع أن نسلك نهج العقوبات الشديدة بحق المرتكبين.
* كيف نستطيع التقليل من تلك الظاهرة والحد من انتشارها ومنثم وأدها ؟
النصح التوعية
التذكير بالعقاب الشديد الذي سيكون لمرتكب هذه الأشياء بقصد الشذوذ
تذكيرهم بالأمم السابقة التي ارتكبت هذه المحرمات
وتذكريهم بعقابهم
وبأسلوب توعوي حذر .. متفهم .. وحنون
· من وجهة نظرك كيف يتم التعامل مع من كان في بداية الإعجاب ؟وكذلك مع من وقع ضحية للشذوذ الجنسي ؟
هذه النقطة جوابها هو نفس السؤال الذي قبله ..
تفاحةالقلب
الاعجاب كثيربالمدارس والكليات

التالي

الوجيزفي فقه السنةوالكتاب العزيز(مسابقةخيرجليس في الزمان كتاب)

السابق

ممكن جواب على الاستبيان ؟؟ولا بلا فضايح ؟؟ ههههه

كلمات ذات علاقة
مع , البنت , ظاهرةالإعجابالمنتشرةفيالمدارسالشابمعالشابالبنت