اقرأهم وقولي ايه الفرق قبل ما قرأتهم وبعد ما قرأتهم والشاطر بس هو اللي هيعرف

مجتمع رجيم / الاحاديث الضعيفة والموضوعة والادعيه الخاطئة
وفااء
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
اقرأهم وقولي ايه الفرق قبل ما قرأتهم وبعد ما قرأتهم
والشاطر بس هو اللي هيعرف
::
::
::
::
::
::
::

۞۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞
۞ *•.¸.•* بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الْرَّحِيمِ •¸ .*• ۞
۞ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ۞ اللَّهُ الصَّمَدُ ۞ لَمْ * • ۞
۞ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ۞ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ * • ۞
۞ *•.¸.•**• صدق الله العظيم *•.¸.•* *• ۞
۞۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞
۞۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞
۞ *•.¸.•* بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الْرَّحِيمِ •¸ .*• ۞
۞ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ۞ اللَّهُ الصَّمَدُ ۞ لَمْ * • ۞
۞ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ۞ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ * • ۞
۞ *•.¸.•**• صدق الله العظيم *•.¸.•* *• ۞
۞۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞
۞۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞
۞ *•.¸.•* بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الْرَّحِيمِ •¸ .*• ۞
۞ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ۞ اللَّهُ الصَّمَدُ ۞ لَمْ * • ۞
۞ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ۞ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ * • ۞
۞ *•.¸.•**• صدق الله العظيم *•.¸.•* *• ۞
۞۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞
|| (أفنان) l|
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020

أختي الكريمة
جزاك الله خيراً وفتح عليك ِوكتب لكِ الأجر والثواب ورزقك أعالي الجنان

حبيبتي
فهمت ربما تقصدي هذا الحديث

رقم: 4634
الحديث: 4634 - ( من قرأ (قل هو الله أحد) ثلاث مرات ؛ فكأنما قرأ القرآن أجمع ) .


قال الألباني في " السلسلة الضعيفة والموضوعة " 10/ 153 :$ضعيف جداُ$1- أخرجه العقيلي في "الضعفاء" (ص 46)

عن أحمد بن الحارث الغساني قال : حدثتنا ساكنة بنت الجعد قالت : سمعت رجاء الغنوي يقول : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم فذكره .

وقال :"أحمد بن الحارث ؛ قال البخاري : فيه نظر" .

قال :"ولا يعرف لرجاء الغنوي رواية .

فأما الرواية في (قل هو الله أحد) تعدل ثلث القرآن ؛ فثابتة عن النبي صلي الله عليه وسلم من غير هذا الوجه" .

وعزا المناوي هذا القول الأخير للحافظ في "اللسان" ! وإنما هو للعقيلي ؛ نقله عنه في "اللسان" .

وقال أبو حاتم في الغساني هذا :"متروك الحديث" .

ثم وجدت له طرقاً أخرى :

2- أخرجه الخلال في "فضائل (قل هو الله أحد)" (ق 193/ 1) من طريق محمد بن علي بن الوليد السلمي : حدثنا محمد بن عبدالأعلى :
حدثنا معتمر بن سليمان عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن ابن عمر مرفوعاً بلفظ :
"من قرأ (قل هو الله أحد) ؛ فكأنما قرأ ثلث القرآن ،
ومن قرأ (قل هو الله أحد) مرتين ؛
فكأنما قرأ ثلثي القرآن ، ومن قرأ (قل هو الله أحد) ثلاث مرات ؛ فكأنما قرأ جميع ما أنزل الله عز وجل" .

قلت : وهذا إسناد ضعيف جداً ؛ آفته السلمي هذا ؛ قال الإسماعيلي :"بصري منكر الحديث" .
وساق له البيهقي حديث الضب بإسناد نظيف ، ثم قال :"الحمل فيه على السلمي هذا" .

قال الذهبي :"صدق - والله - البيهقي ؛ فإنه خبر باطل" .
3- ثم روى (ق 194/ 1) من طريق أحمد بن القاسم الأكفاني :حدثنا إبراهيم ابن إسحاق عن عمرو بن ثابت عن سماك بن حرب الضبي
عن النعمان بن بشير مرفوعاً مثله ؛ إلا أنه قال :"فكأنما قرأ القرآن ارتجالاً" .
قلت : وهذا ضعيف أيضاً ؛ فإن عمرو بن ثابت ضعيف رافضي ، ومنهم من تركه .ومن دونه ؛ لم أعرفهما .

4- وأخرج أبو يعلى في "مسنده" (3/ 1023) عن عبيس بن ميمون : أخبرنا يزيد الرقاشي عن أنس مرفوعاً بلفظ :
"أما يستطيع أحدكم أن يقرأ في الليلة (قل هو الله أحد) ؟! فإنها تعدل القرآن كله" .
ويزيد الرقاشي ضعيف .
وعبيس بن ميمون مثله في الضعف أو أشد ؛ فقد قال أحمد والبخاري :"منكر الحديث" .

وقال الفلاس :"متروك" . وقال ابن حبان :"يروي عن الثقات الموضوعات توهماً" .
ثم رواه أبو يعلى (3/ 1017) من طريق سعيد بن أبي عروبة عن يزيد الرقاشي به ؛
إلا أنه قال :" ... (قل هو الله أحد) ثلاث مرات في ليلة ؛ فإنها تعدل ثلث القرآن"

.قلت : هكذا وقع هنا : " ... سعيد بن أبي عروبة عن يزيد الرقاشي" !وقد ذكره الهيثمي في "المجمع" (7/ 147)
من رواية أبي يعلى باللفظين المذكورين ، وقال في كل منهما :"وفيه عبيس بن ميمون ، وهو متروك" .

فلعله سقط ذكره من إسناد اللفظ الثاني من نسختنا من "أبي يعلى"
فإنها نسخة سيئة .ثم إن الرقاشي - أو الراوي عنه - قد اضطرب في متنه كما ترى
؛ ففي اللفظ الأول جعل قراءة (قل هو الله أحد) مرة تعدل القرآن كله . وعكس ذلك في اللفظ الآخر ،
فجعل قراءتها ثلاثاً تعدل ثلث القرآن !!

(تنبيه) : قد عرفت مما سبق أن طرق الحديث ضعيفة كلها ، بل هي شديدة الضعف
بحيث لا يمكن أن يقال :
إن بعضها يقوي بعضاً ، لا سيما والمحفوظ في الأحاديث الصحيحة :"(قل هو الله أحد) تعدل ثلث القرآن"
دون تثليث قراءتها ،
فلا أدري كيف جزم شيخ الإسلام ابن تيمية بأنه لفظ من ألفاظ الحديث -

يعني : الصحيح - ؟!
انظر كتابه : "جواب أهل الإيمان في أن (قل هو الله أحد) تعدل ثلث القرآن" ،
وهو مطبوع في مصر والشام وغيرها ،وهو في أول المجلد السابع عشر من "مجموعة الفتاوى" .


أو تقصدي
السؤال

أخرج البخاري في صحيحه عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ –رضي الله عنه- أَنَّ رَجُلاً سَمِعَ رَجُلاً يَقْرَأ:ُ"قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ" يُرَدِّدُهَا،

فَلَمَّا أَصْبَحَ جَاءَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ، وَكَأَنَّ الرَّجُلَ يَتَقَالُّهَا،

فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهَا لَتَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ".

فهل يكفي أن نقرأ سورة الإخلاص ثلاث مرات في اليوم بدلاً من قراءة أجزاء كثيرة من القرآن؟

وهل يجب التسمية عند كل قراءة للسورة إذا قرأتها ثلاث مرات متتابعةً؟.

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله، وبعد:

في هذا الحديث دليل على فضل: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)، وبيان أنها تعدل ثلث القرآن الكريم

قال بعض أهل العلم:
"هي ثلث القرآن باعتبار معاني القرآن الكلية، لأنه أحكام، وأخبار، وتوحيد، وقد اشتملت هي على القسم الثالث
وهو أشرف المعارف وأفضلها، فكانت ثلثاً بهذا الاعتبار،

ويستأنس لهذا بقوله صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ اللهَ جَزَّأَ القُرْآنَ ثَلاَثَةَ أَجْزَاءٍ فجعل (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) جُزْءاً مِنْ أَجْزَاءِ القُرْآنِ"
[فتح الباري ( 9/61)].

وقال أبو العباس بن سريج لما سئل عن معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن"
فقال:
"معناه أنزل القرآن على ثلاثة أقسام: ثلث منها الأحكام، وثلث منها وعد ووعيد،وثلث منها الأسماء والصفات،وهذه السورة جمعت الأسماء والصفات "
[ ينظر: مجموع الفتاوى ( 17/103 ) ].

وقال القرطبي: " اشتملت هذه السورة على اسمين من أسمائه تعالى يتضمنان جميع أوصاف كماله تعالى, لم يوجدا في غيرها من السور

وهما "الأحد"، "الصمد"؛ لأنهما يدلان على أحادية الذات المقدسة الموصوفة بجميع أوصاف الكمال

وبيان ذلك أن "الأحد" يشعر بوجوده الخاص
الذي لا يشاركه فيه غيره،

وأما "الصمد": فهو المتضمن لجميع أوصاف الكمال،

فإن "الصمد" هو الذي انتهى سؤدده بحيث يصمد إليه في الحوائج كلها،

أي يقصد، ولا يصح ذلك تحقيقاً إلا ممن حاز جميع خصال الكمال حقيقة، وذلك لا يكمل إلا لله –تعالى- فهو الأحد الصمد الذي:
(لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ)

فقد ظهر أن لهذين الاسمين من شمول الدلالة على الله تعالى وصفاته ما ليس لغيرهما من الأسماء، وأنهما ليسا موجودين في شيء من سور القرآن، فظهرت خصوصية هذه السورة بأنها ثلث القرآن"
[المفهم ( 2/441- 442)].

وقد ورد في فضل هذه السورة أحاديث أخرى، منها: حديث عائشة - رضي الله عنها - في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
بَعَثَ رَجُلاً عَلَى سَرِيَّةٍ، وَكَانَ يَقْرَأُ لأصْحَابِهِ فِي صَلاتِهِمْ فَيَخْتِمُ بـ (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) فَلَمَّا رَجَعُوا ذُكِرَ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-
فَقَالَ: "سَلُوهُ لأَيِّ شَيْءٍ يَصْنَعُ ذَلِكَ؟" فَسَأَلُوهُ فَقَالَ: لأَنَّهَا صِفَةُ الرَّحْمَنِ، فَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَقْرَأَ بِهَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-:
"أَخْبِرُوهُ أَنَّ اللَّهَ يُحِبُّهُ"
أخرجه البخاري ( 7375) ، ومسلم ( 813).

وهذه السورة المباركة إذا قرأها المسلم حصل له ثواب بقدر ثواب ثلث القرآن، ولكن لا يكتفى بتلاوتها ثلاث مرات عن تلاوة بقية القرآن،
وذلك لتنوع الثواب والأجر، وحاجة المسلم إلى قراءة بقية القرآن لما فيه من الأحكام والقصص التي يحتاج المسلم إلى تدبرها والانتفاع
بما تضمنته من أوامر ونواهٍ وتوجيهات حتى يعبد الله على بصيرة وهدى ، ويوفق للاستقامة ،

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله -: فإذا قرأ الإنسان "قل هو الله أحد" حصل له ثواب بقدر ثواب ثلث القرآن، لكن لا يجب أن يكون الثواب من جنس الثواب الحاصل ببقية القرآن، بل قد يحتاج إلى جنس الثواب الحاصل بالأمر والنهي والقصص، فلا تسد (قل هو الله أحد) مسد ذلك ولا تقوم مقامه، .... بل يبقى فقيراً محتاجاً إلى ما يتم به إيمانه من معرفة الأمر والنهي والوعد والوعيد، ولو قام بالواجب عليه فالمعارف التي تحصل بقراءة سائر القرآن لا تحصل بمجرد قراءة هذه السورة، فيكون من قرأ القرآن كله أفضل ممن قرأها ثلاث مرات من هذه الجهة لتنوع الثواب،

وإن كان قارىء (قل هو الله أحد) ثلاثاً يحصل له ثواب بقدر ذلك الثواب، لكنه جنس واحد ليس فيه الأنواع التي يحتاج إليها العبد،
كمن معه ثلاثة آلاف دينار وآخر معه طعام ولباس ومساكن ونقد يعدل ثلاثة آلاف دينار
فإن هذا معه ما ينتفع به في جميع أموره، وذاك محتاج إلى ما مع هذا وإن كان ما معه يعدل ما مع هذا
وكذلك لو كان معه طعام من أشرف الطعام يساوي ثلاثة آلاف دينار فإنه محتاج إلى لباس ومساكن وما يدفع به الضرر من السلاح والأدوية
وغير ذلك مما لا يحصل بمجرد الطعام . "
[ مجموع الفتاوى (17/138)].

والبسملة عند افتتاح كل سورة مستحبة إلا عند قراءة سورة التوبة،
هذا والله أعلم.

وفااء
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
كنت حابة من الكل يقراها بتمعن ويكسب الاجر.
|| (أفنان) l|
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة وفااء:
كنت حابة من الكل يقراها بتمعن ويكسب الاجر.

جـزاكِ الله خيـر الجـزاء وأثابـكِ
زادك الله براً وتقوى وأعلى شأنك بالدنيا والآخرة.
على النية الطيبة

لكن كماذكرت لكِ الحديث ضعيف جداً
وهذا مخالف ضوابط منتدى الإسلامي
لذلك يغلق وينقل إلى منتدى

الاحاديث الضعيفة والموضوعة والادعيه و الموضوعات الخاطئة




نأمل منكِ عزيزتي
الرجوع لضوابط منتدى الإسلامي مثبتة في كل قسم فيه حفظك االله ورفع قدركِ

أختي الحبيبة
من مداخل الشيطان
سوء الظن بالمسلم من مداخل الشيطان لإغواء الإنسان وإفساد ظاهره وباطنه، وذلك عن طريق تعكير صفو علاقاته بالآخرين
وقطع حبل المودة بينه وبينهم حتى يتهيأ له بعد ذلك السيطرة على هذا الإنسان وإدخاله في زمرة أعوانه وجنوده

قال ابن حجر الهيتمي ومنها أي من الكبائر: سوء الظن بالمسلمين

قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ}
[الحجرات: 12]


حبيبتي

كوني على الثقة التامة كل موضوع هنا محل أهتمام والتدقيق الكامل
ذلك الصيانة وحماية منهج أهل السنة والجماعة

نحن على الثغر من الثغور الإسلام

فهذا واجب علينا حماية السنة الرسول الله عليه الصلاة والسلام
فكوني معنا في ذلك لا علينا يالغالية أصلحك الله لما فيه الخير


عزيزتي

وليكون في نفسكِ قليل من الصبر علينا
نحن نرحب بكِ وبكل الأخوات الكريمات على شرط واحد
الاقتداء التام بضوابط منتدى الإسلامي


التالي

هنا كان يعيش الرسول بالصور

السابق

عشرة تمنع عشرة

كلمات ذات علاقة
ما , اللي , الفرق , ايه , اقرأهم , بس , هيعرف , هو , والشاطر , وبعد , وقولي , قبل , قرأتهم