مجتمع رجيمالحمية و الرشاقة و الرجيم

رجيمك من القرآن الكريم

أصبحت العناية بالغذاء مؤخرا تشغل حيزا كبيرا من تفكيرنا واهتماماتنا،
ليس للحصول على الرشاقة فقط، و إنما كذلك للوقاية من الأمراض و الوعكات الصحية،
التي من الممكن أن تتسبب السمنة فيها، و بهذا الشأن يجب التفرقة بين السمنة وزيادة الوزن أو البدانة،
فهناك فرق كبير بينهما، فالسمنة هي زيادة نسبة الدهون في الجسم، أما البدانة فهي الزيادة في الوزن….
من يتناول القدر الكافي من الطعام و الشراب و يترك مساحة للهواء، لن يشكو أبدا من أي الأمراض و لا حتى من السمنة أو الزيادة في الوزن،
مصداقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.

تعتبر معدة الإنسان هي منبع الداء، لذلك لا يجب أبدا ملؤها كليا بالطعام
، بل يجب تقسيم احتياجاتها إلى ثلاث، ماء، أكل، و هواء، وإعطاء كل شيء الثلث من مساحة المعدة.
فهذه الطريقة تعتبر أفضل و أفعل رجيم، مع شرب ثمانية أكواب من الماء على الأقل خلال اليوم،
اثنان منهما يشربان على الريق صبحا، و ليس من الضروري أن يكون الماء ساخنا، فبعد شرب الماء يكتسب هذا الأخير نفس درجة حرارة الجسم قبل أن يصل إلى المعدة.

على من تريد الحفاظ على وزنها و رشاقتها،
أن تشرب كوبين من الماء قبل تناول أي وجبة و تنتظر مضي نصف ساعة لتتناول السلطة الخضراء،
و تتبعها بالفاكهة، و عد ذلك يأتي دور الطبق الرئيسي الذي لا يجب أن يأكل منه الكثير .
و أكبر دليل على ذلك هو ما ذكره تعالى في كتابه الكريم:” يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين. لا يصدعون عنها ولا ينزفون. وفاكهة مما يتخيرون. ولحم طير مما يشتهون” صدق الله العظيم، الآية 16 من سورة الواقعة.

فقد أتى الماء في الرتبة الأولى و تبعته الفاكهة ثم جاء دور اللحم، و هذا هو الرجيم الحقيقي،


سبحان الله العظيم.

منقول للافادة
بارك الله فيك
يسلمووووووو على هالموضوع الرائع
يعطيكي العااافيه
معلوماات مفيدهـ .. يعطيك الف عااافيه


1 2