مجتمع رجيمالنقاش العام

هل أنت مستعدةللموت؟

اميرة حلوة 01:07 AM 01-08-2012
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة نيشان سبرينغ:
حبيبتي مرح مشكورة لموضوعك
سبحنان الله نحن البشر غريبين جدا ً عندما يحضر احدنا جنازة لأحدهماو نسمع بوفاة شخص ٍ نعرفه ترانا نسارع الى الصلاة وقراءة القرآن والالتزام دينيا ً وللأسف الشديد هذا الالتزام يكون وقتي او لحظي بمجرد ان يذهب تأثير هذه اللحظات علينا نجدنا نرجع لممارسة حياتنا الطبيعية وكأن شيئا ً لم يحدث الا من رحم ربي وتجدنا ايضا ً نخطىء ونتوب ونقول ان الله غفور ُ رحيم ولن نعيد الكـَرة وللأسف نعيد ونعيد ونعيد
الله يرحم حالنا ويحسن خاتمتنا
تقييمي واعجابي

فعلا حبيبتي

ربي يهدينا و ينور قلوبنا للحق
مايا حبيبتي 06:29 PM 01-09-2012
فكرة الموت وما يتبعها من قبر وان تدفن تحت التراب وحدك بلا انيس ولا رفيق لهي فكرة مخيفة ويكفي مفارقة الاهل والاحباب
ومن المؤكد ان اجاباتي على اسئلتك بالنفي . فمن ذا المستعد للموت؟ والجاهز للحساب ؟والضامن للجنة؟

عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( إِنَّ لِلْقَبْرِ ضَغْطَةً وَلَوْ كَانَ أَحَدٌ نَاجِيًا مِنْهَا نَجَا مِنْهَا سَعْدُ بْنُ مُعَاذٍ )

بل ان اكثر ما يرعبني هل اعمالي مقبولة؟ هل حسناتي بكمية ممتازة؟
افكار كثيرة لابد للمرء ان يقف عندها قبل ان يكون مستعد للموت .

لذلك فلنجعل التفكير في الموت و ما بعده حافز لنا بالقيام بكل ما يقربنا من الله و يبعدنا عن معصيته و غضبه.
وجزاك الله خير لتذكيرنا بالموت وعكفى بالموت واعظا.
|| (أفنان) l| 03:32 AM 01-13-2012
عزيزتي
جزاك الله خير الجزاء ونفع بك،، على الطرح القيم
وجعله في ميزان حسناتك،،
وألبسك لباس التقوى والغفران
وجعلك ممن يظلهم الله في يوم لا ظل إلا ظله
وعمر الله قلبك بالإيمان،،
على طرحك المحمل بنفحات إيمانية
ولا حرمك الاجر,,


اللهم أجعلنا من الذين إذا أحسنوا استبشروا وإذا اساؤوا أستغفروا
واجعلنا من عبادك الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
اللهم آمين

حبيبتي
حالنا هنا حال كل مؤمن ومؤمنة تؤمن بالله وباليوم الآخر

قال الشيخ ابن العثيمين رحمه الله..
"تأمل قوله تعالى: {قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم}...
لم يقل فإنه يدرككم..
فما ظنك بشيء تفر منه، وهو يلاقيك؛ إن فرارك منه يعني دنوك إليه؛ فكلما أسرعت في الجري أسرعت في ملاقاته!".

كثيراً ما أقف عند هذه الأقوال

قرأت لإبن القيم في مقدمته على روضة المحبين قوله :
وهذا الكتاب - أي:روضة المحبين - يصلح لسائر طبقات الناس -إلى أن قال- : وهو المسؤول سبحانه أن يجعله خالصا لوجهه الكريم مدنيا من رضاه

والفوز بجنات النعيم والله متولي سريرة العبد وكسبه وهو سبحانه عند لسان كل قائل وقلبه

[ وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون ]



قال الحسن البصري - رحمه الله -
المؤمن يعمل بالطاعات ، وهو مشفق وجل خائف ، والفاجر يعمل بالمعاصي وهو آمن
(الكبائر لمحمد بن عبد الوهاب)


وقول ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .

" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".

ستبـدي لك الأيام ما كنت جاهلاً ** ويأتيك بالأخـــبـــار من لم تزود
ألا كل شيء ما خلا الله ** باطــل وكل نعـــــيم لا مـــحالة زائل
لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى ** إذا حشرجت يوماً وضــاق بها الصدر


تفاحةالقلب 04:45 AM 02-02-2012
تسلمين ع المزضوع الرائع
1  2  3