ردا على أصحاب المنطق والذين يقولون أنا أرى أنا شايف وهذه وجهة نظري

ردا على أصحاب المنطق والذين يقولون أنا أرى أنا شايف وهذه وجهة نظري ردا على أصحاب المنطق والذين يقولون أنا أرى أنا شايف وهذه وجهة نظري

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
* أم أحمد *
اخر تحديث
ردا على أصحاب المنطق والذين يقولون أنا أرى أنا شايف وهذه وجهة نظري

ردا على أصحاب المنطق والذين يقولون أنا أرى أنا شايف وهذه وجهة نظري
ردا على أصحاب المنطق والذين يقولون أنا أرى أنا شايف وهذه وجهة نظري


0svfloral18barwx6zq4






لابد عند التكلم عن الله ورسوله صلى الله عليه وسلم يكون بدليل صحيح من القرآن والسنة أما من ناحية المنطق

فلكل عقل منطق مستقل والذي تتقبله أنت قد يكون المنطق عند الآخر مختلف كما توضح الآية الكريمة:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا)
(( النساء ))
وقال الله تعالى:
﴿فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
[القصص : 50]
قال تعالى في حق رسولنا الكريم:
﴿وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ~ إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى
((النجم : 3-4))
قال تعالى :
((وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ))
وهو السبيل الذي دعا إليه رسوله محمد - صلى الله عليه وسلم- قال تعالى :
(قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي )
( النور:52 )-( وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ)




((اتقوا الحديث عني إلا ما علمتم فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ، ومن قال في القرآن برأيه ، فليتبوأ مقعده من النار))


الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2951
خلاصة حكم المحدث: حسن


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
((لا تكذبوا علي فإن الكذب علي يولج النار))
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 29
خلاصة حكم المحدث: صحيح


(( إياكم و كثرة الحديث عني، فمن قال علي، فليقل حقا، أو صدقا، و من تقول علي ما لم أقل ؛ فليتبوأ مقعده من النار))
الراوي: أبو قتادة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 2914
خلاصة حكم المحدث: صحيح



أيضا الدليل على أن الدين ليس بالمنطق بل بالدليل وعن علي رضي الله عنه أنه قال:
(لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه، وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظاهر خفيه).
(( أخرجه أبو داود بإسناد حسن ))
.فكان الصحابة إذا لبس أحدهم خف في قدمه وكان على وضوء قبل لبسه
فإذا أراد أن يتوضأ مرة أخرى يمسح على أعلى الخف كما كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم
ولو ترك الأمر للعقل لكان المسح أسفله أولى ولكن الدين بالنقل الصحيح عن الله ورسوله
أيضا عن حُذَيْفَةَ بْنَ الْيَمَانِ رضي الله عنه َقُالُ :
((كَانَ النَّاسُ يَسْأَلُونَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْخَيْرِ وَكُنْتُ أَسْأَلُهُ عَنِ الشَّرِّ مَخَافَةَ أَنْ يُدْرِكَنِي فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ :
إِنَّا كُنَّا فِى جَاهِلِيَّةٍ وَشَرٍّ فَجَاءَنَا اللَّهُ بِهَذَا الْخَيْرِ فَهَلْ بَعْدَ هَذَا الْخَيْرِ شَرٌّ قَالَ : نَعَمْ ، فَقُلْتُ : هَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الشَّرِّ مِنْ خَيْرٍ قَالَ : نَعَمْ وَفِيهِ دَخَنٌ .
قُلْتُ : وَمَا دَخَنُهُ قَالَ : قَوْمٌ يَسْتَنُّونَ بِغَيْرِ سُنَّتِي وَيَهْدُونَ بِغَيْرِ هَدْيي تَعْرِفُ مِنْهُمْ وَتُنْكِرُ . فَقُلْتُ : هَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الْخَيْرِ مِنْ شَرٍّ قَالَ :
نَعَمْ دُعَاةٌ عَلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا. فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ : صِفْهُمْ لَنَا. قَالَ :
نَعَمْ قَوْمٌ مِنْ جِلْدَتِنَا وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَتِنَا. قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ : فَمَا تَرَى إِنْ أَدْرَكَنِي ذَلِكَ قَالَ :

تَلْزَمُ جَمَاعَةَ الْمُسْلِمِينَ وَإِمَامَهُمْ. فَقُلْتُ : فَإِنْ لَمْ تَكُنْ لَهُمْ جَمَاعَةٌ وَلاَ إِمَامٌ قَالَ : فَاعْتَزِلْ تِلْكَ الْفِرَقَ كُلَّهَا وَلَوْ أَنْ تَعَضَّ عَلَى أَصْلِ شَجَرَةٍ حَتَّى يُدْرِكَكَ الْمَوْتُ وَأَنْتَ عَلَى ذَلِكَ )) .
رسـول الله صلي الله عـليه وسلم يقول:
(إن الحلال بين وإن الحـرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعـلمهن كثير من الناس
فمن اتقى الشبهات فـقـد استبرأ لديـنه وعـرضه ومن وقع في الشبهات وقـع في الحرام كـالراعي يـرعى حول الحمى يوشك
أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجـسد مضغة إذاصلحـت صلح الجسد كله وإذا فـسـدت فـسـد الجسـد كـلـه ألا وهي الـقـلب)
فمن وقع في المتشابهات قد وقع في الحرام وقع في الحرام ومن أتقى الشبهات فقد استبرأ استبرأ لمن أهل الأسلام؟؟ لدينه وعرضه
لا تقول أنا ارى وجهة نظري أنا شايف بل قل قال الله قال الرسول وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى
قال تعالى :
(( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا ))
( الأحزاب 36)
فليقف كل منا مع نفسة وقفة محاسبة في ساعة صدق مع النفس وليسأل نفسه:
هل أنا ممن يأخذ من دين الله ما يوافق هواه ويترك ماعدا ذلك؟
فمن وجد خيراً فليحمد الله وليسأله الثبات ومن وجد غير ذلك فليثب إلى رشده وليقصر نفسه على الحق قسراً. فالأمر جد لاهزل فيه وحق لامراء فيه.
والموعد: يوم لاينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم،

والموعود: جنة نعيم أو عذاب مقيم
أما من يدافع عن نفسه أو غيره بقوله كان يقصد حسن النية عندما خالف منهج الله و رسوله صلى الله عليه وسلم
أقول له قال العلماء في هذا الأمر: قد تكفي حسن النية لرفع العقوبة أو تخفيفها عن الفاعل، ولكنها لا تكفي أبدا لتبرير الخطأ وتمريره، فإذا سلمنا ـــ جدلا ـــ
أن الأشخاص معذورون، وأنهم كانوا يريدون الخير لأمتهم فهذا لا يعني أبدا تحسين فعالهم، فمهما قيل من تأويلات
فليس هناك ما يسمح لنا بزحزحة الشريعة ليتقبلها (الآخر) ويرضى عنا، وليس لنا أصلا أن ننظر للآخر ونرى ما يريد ثم ننظر للدين فهذا منطلق أهل الهوى .
مهما قيل فليس لنا أن نُعْمِل مِشْرَط التأويل لتجميل الدين كي يتقبله المتفلتون من التكاليف المنشغلون بدنياهم.
وليس لنا أن ننزل على النصوص ونفهمها من تلقاء أنفسنا،
فنحن ملزمون ليس فقط بالوحيين ــ القرآن والسنة ـــ
وإنما أيضا بما فهمه الصحابة من الخطاب القرآني.فقال الله تعالى

" فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا " "
ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا "



ايضاعن أبي هريرةرضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((سيأتي على الناس سنوات خداعات ، يصدق فيها الكاذب ، و يكذب فيها الصادق ، و يؤتمن فيها الخائن ، و يخون الأمين ، و ينطق فيها الرويبضة . قيل : و ما الرويبضة ؟ قال : الرجل التافه يتكلم في أمر العامة))
الراوي: أنس بن مالك و أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 0
خلاصة حكم المحدث: صحيح
فعليكم أهل الإسلام والإيمان بالعلم الشرعي الذي ينقي القلب من الشبهات والشهوات ويوصلكم للدين الحنيف الحق الذي
كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم نقيا من الشوائب والدخليات التي دخلت على الدين على مر العصور فإن الرسول رسولك
يامن تدافع عنه وعن سنته وتدافع عن دينكم دينك لحمك دمك يجب أن تكون على علم بهذا الدين
فقد حدث أن تأثر الفكر الإسلامي عدة مرات بالأفكار الوافدة عليه ، حين قوته في العصور الأولى ،
وحين ضعفه في العصور المتأخرة مع الموجة الثانية من الحملات الصليبية المسماة تاريخيا بالاستعمار الأوربي للعالم الإسلامي .
في العصور الأولى حين التقى الفكر الإسلامي بالفكر الفلسفي الشرقي ـ اليوناني ـ خرج التوفيقيون علينا
وحاولوا التوفيق بين الفلسفة والفكر الإسلامي وانتهى الأمر بما عرف بعلم الكلام ، والفلسفة الإسلامية .
وفي العصر الحديث ــ بعد أن اجتاح الصليبيون البلاد الإسلامية فيما عرف بالاستعمار الأوربي للعالم الإسلامي ــ
برز فريق من المنهزمين للذّود عن الدين والنهوض بالأمة.. نهضوا بروح منهزمة منبهرة بعدوها، فالتفتوا إلى عدوهم ينظرون حاله..
ثم التفوا حول النصوص وحملوها وساروا بها على هوى الغرب تارة وعلى هوى الشرق تارة أخرى.
فيعتقد المرء أن العلم كله عنده فحين يُسأل يجيب بما عنده وهو قليل ولا يراجع أهل العلم، أو يعتمد على عقله ويُنشأ أقيسه مَغْلوطة.
والتعصب لهذا الرأي المنبثق أساسا من الجهل نتيجة قلة العلم الشرعي مع القناعة الداخلية عند الشخص بأنه ليس في حاجة أن يراجع قبل الفتوى أو حين التفكير في أمر ما.
- قال الله تعالى : (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي)
- فيجب تكون على بصيرة بهذا العلم ولا تكون مثل الذين جاءوا بمفاهيم وعادات ومصطلحات مستوردة من الخارج وكأنهم أفهم وأعلم بالمصطفى صلوات ربي وسلامه عليه
حفظكم الله من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن
وهدانا الله وإياكم سواء السبيل
redflower.gif

منقول
|| (أفنان) l|


عزيزتي.
جزاكـــ الله كل خيرعلى طرحكـ القّيم والهادف ..
وبما نفع الاسلام والمسلمين
وزادكـــ الله من فضله ونعيمه...
وطبتـ وطابـ ممشاكـ وجعلـ الله الفردوس مثواكـ ..


موضوع في غاية الإهمية والله يهدي الجميع

قال صلى الله عليه وسلم:
( ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ألا وهي القلب)

اللهم أصلح قلوبنا واستر عيوبنا ويسر أمورنا وأغفر ذنوبنا
اللهم آمـــــــــــــــــــــين

اللهم قنا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن
ونسأل الله العفو والعافية
والتوبة وحسن الخاتمة

* أم أحمد *


وبارك الله فيكِ أختي الغاليه مناهل الإسلام
مروركِ أسعدني ونوّر موضوعي
شكراً لكِ أختي الغاليه
||إبتسامة خجل ♥||
صفاء العمر
جزاك الله خير ام احمد
اللهم قنا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن
ونسأل الله العفو والعافية
والتوبة وحسن الخاتمة
واعوذ بالله من الشيطان الرجيم
اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء . اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع
ودعاء لا يسمع
ومن نفس لا تشبع
ومن علم لا ينفع .
اعوذ بك من هؤلاء الأربع
.
* أم أحمد *
الصفحات 1 2  3 

التالي

الى كل من مر بصدمه في حياته

السابق

قُطَّاع الطريق إلى الجنة

كلمات ذات علاقة
مرح , مسجات , أنا , المنطق , يقولون , ردا , صادف , على , والذين , وجهة , نظري , وهذه