امي تكرهني

امي تكرهني امي تكرهني امي تكرهني

مجتمع رجيم / الموضوعات المميزه فى بنوتات
دينار
اخر تحديث


رائع حبيبتي ومتميز جدا ماطرحته هنا في صفحاتك القيمة


وانا مثلك ومثل الكثيرون اسمع واري نماذج مختلفة لعلاقة الام والابنة


فهناك من اشعر انها اخت وصديقة لامها

واخري عدوة لامها


واخري تغار من ابنتها


والسبب الرئيسي هو عدم وجود ترابط وتواصل بين الام والابنة


وهناك ام تعامل ابنتها بغباء لانها تكره ابوها


وهناك ام لاتفهم ابنتها


وهناك بنت تغار من امها


نسأل الله العظيم ان يرحمنا من الفتن التي انتشرت وتوغلت في مجتمعتنا


تبارك الله عليك حبيبتي


دمتي متميزة وناجحة ونافعة لغيرك


تقبلي حبي وتقديري وتقييمي
الأمل القادم .


موضوع مهم جداً لكل أم تحرص على تربية ابنتها التربية السليمة
وكل أم تتمنى أن تكون صديقة لإبنتها فتلجأ إليها ابنتها في كل صغيرة وكبيرة لكننا نلاحظ اختلاف العلاقات بين الأمهات وبناتهن وهذا يرجع لمدى العلاقة المرتبطة بينهما منذ الطفولة
ولا شك ان لكل مرحلة من مراحل العمر لها طريقة في التعامل
وعلى الأم أن تثقف نفسها وتقرأ كثيراً في كتب التربية
ولو أشكل عليها أمر من الأمور لا مانع أن تستشير أصحاب الخبرة من مستشارين تربويين موثوقين فأمر التربية يحتاج منا البذل والتضحية
أصلح الله بناتنا وبنات المسلمين أجمعين

تقديري وتقييمي لكِ غاليتي.
هلوو
جزاكي الله الف خير
الصراحة


تسلمى أختى على هذا الطرح المهم و المفيد
و عن تجربة شخصية
البنت المحظوظة التى حباها الله بأم متفهمة و صريحة و تتقن الحوار و التواصل مع ابنتها
أتذكر فى الجامعة أى موقف يمر علىى أحكيه لماما بالتفصيل
لأن ماما كانت صديقتى قبل أن تكون أمى
مع العلم أنها ذات شخصية صارمة و قوية
لكن ما كان يجعلنى أقتنع برأيها أنها كانت تشرح كل شئ لنا
مثلا
مو أن أبلغ ال6 سنوات أذكر أنها تنصحنى بأن لا أذهب مع أى شخص يطلب مرافقتى فى الشارع و كانت تشرح لى لماذا باسلوب يتماشى مع سنى و فى نفس الوقت كانت صادقة معى دائماً فكنت أقارن كلا مها بالمنطق و أقتنع
كانت تذهب لزيارات صديقاتها
و تقول لى أنا ذاهبة للمكان الفلانى و ليس من اللباقة أن أنقلك معى لأن الأطفال ليس لهم مكان مع الكبار و لن تنسجمعى لا يوجد بنات بسنك و هكذا بينما كانت أمهات يتحججن بذهابهن للمستشفى و كدا
أسفة للإطالة
و لكن بإختصار شديد
مفتاح نجاح العلاقة بين الأم و البنت أو الإبن على حد سواء
هما
الصدق و التواصل
و يجب أن تضع الأم أولويات حياتها بعد الله ثم زوجها و تربية أولادها لا للخروج للمولات و زيارات الأصدقاء فلكل إنسان أولويات و أبناءنا أمانة علينا و يجب أن نجيد الحفاظ على هذه الأمانة
و يجب ان نعى نحن كأمهات أن البنت أو الإبن على حد سواء سيبحث عن الحضن خارجاً إن لم يجده منك
راجيه عفو ربها



أمى تكرهنى
يلا لها من كلمة قاسية
والإحساس بها يكون أقسى
تمر الآيام وتختلف الآفكار والإتجاهات
فكثير من الآمهات لا تستوعب ما يحدث بزمننا هذا
فيكون هذا أصل الخلاف بينها وبين إبنتهاا
الحوار وتقبل الوضع وحث البنت على رضا الله
يمهدان الطريق بينهما ويجعل منهما أصدقاء
فالآصدقاء يتفاهمون ويوددون لبعض لكى يرضوا
بعضهم البعض
حبيبتى حنين
رزقنا الله و إياكى بر أبائنا ورضا أمهاتناا
جزاكى الله خيراً
احلى دندونة
موضوع جميل جدا حبيبتي
الصفحات 1  2  3  4 5 

التالي
السابق