مجتمع رجيمالتنمية البشرية وتطوير الذات

همسات





همسة دعوية : ليس ثمة شيء أفضل من التفكير الايجابي ، ونظرة الفأل ، والتعلق برحمة الله ولو أفجعتك الظروف وآلمتك اللحظات ، ،،، ،، مهلا لا تتذمر من هذا اللون المختار للكتابه ،،، أعد التفكير بشكل ايجابي ظلله واعد قرآته ، تجد أن كثير من الأمور تحتاج منك إلى التفكير بشكل ايجابي لترى جمالها وتصل الى عمق معانيها ،،، ظلل الكلام الآن واقرأه ببصيرة القلب ، هكذا يجب أن ننظر للحياه بإيجابيه وأن لا نهمل اتخاذ الاسباب


[/COLOR][/SIZE][/FONT][COLOR=purple]
[FONT=Arial Narrow][SIZE=4]همسة: إسأل نفسك بماذا بدأت يومك ؟؟؟ فإن البدايات الجميله تعكس على النفس إشراقه جميله وبركة في الأوقات ، والبدايه التي تكون على غفله واهتزاز فكري تجعل الشخص متضايق النفس ، لا يعلم إلى اين يتجه ولا أين سيصل ،، فحدد بداياتك واجعل من تواجدك ودخولك هنا ما يجعلك عند الله عزيز وتسمى بكل ما تتمنى أن تناديك به الملائكة في جنات النعيم بإذن الله وابدأ يومك بتوبة وانابه للحي الذي لا يموت


همسة فكرية : حطم قيودك وتحرر من كل ما يقيدك فيما لا منفعة منه ، واجعل القيود فقط هي القيود الشرعية ، تجد أنك بدأت تسارع إلى كل خير وتبتعد عن كل شر وتتحرر من سلبياتك وتعززز ايجابياتك ، فقط فكر بايجابية وحطم قيووودك السلبيه التي تعطيك رسااائل تقول لك انت غير قادر على الثبات ، أنت غير قاادر على التوبه ، أنت غير قادر على تحسين حيااااتك ، توقف وقل لاااااااااااااااااااااااااااااااااا بلا أنا استطيع فقط كسر قيودك السلبيه فإنما هي حاجز وهمي ما صنعه الا ابليس فلا تيأس وبادر بكل جميل





همسة تأهيلية على طريق التوبه : تحرر من كل مخالفة شرعية حتى تثبت ، فكم هو مؤلم أن تهدم البناء الجميل بعد ارتفاعه ، تحرر من كل ذنب واستبدله بكل ما هو جميل ، إذا أردت النجاح في طريق التوبه فقابل كل توبة من مخالفه بإنابه وتثبيت طاعه وهكذا تجد أن الله ييسر لك البركه والاعمال ويشرح لك الصدر لتصبح أكثر ثباتا وتمااسكا ،،، كم هو مؤلممممم أن تهدم البناء الجميل بعد تأسيسه، وكم هو مؤلم أن تنقض الغزل بعد توكيده تحرر من كل مخالفه تثبت عند كل فتنه



خذ الحكمة من هذه الهمه : إن النمل مهما وجد من عواقب وصعوبات أمامه ومهما وجد اصبع عابثه كلما تحركت تلك النمله أعادتها للخطوه الأولى فإنها لا تيأس وتواااصل بعزيمه وهمه ونشااااااط ، ولهذه الهمه الجميله شرف الله ذكر هذه النمله وافرد سوره باسمها في القرآن ، فنستفيد من هذا ان الحياه مكابده وان كل عمل طيب يحتاج الى همه وعزيمه وعدم يأس



كم هو جميل لقاء الأحبه في الله، كم هو جميـــل أن تكون سليم الصدر نقي القلب ، تحب الكل وتقدم لله وفي الله ، هكذا يجب أن يكون الإنسان يبحث عن رضا الله في السر والعلن ، الناس لا ترى الظاهر ، وخير ما يضيء في قبرك ما أخفيته وعظم أجره




همسة دعوية : حينما تنظر للمرآه فإنك لا ترى الا وجهك ، وعلى قدر صفاء هذه المرآه على قدر ما تبصر من عيوب تقوم بتعديلها واصلاحها قبل ان يبصرها الآخرون ، وهذا بالضبط تماما مثل المحبه في الله ، فإن التآخي في الله بين الأخوات ، وكذلك التآخي في الله بين الشباب مع بضعهم البعض يجعلهم يتعاونوا على البر والتقوى ويجعل من التناصح ثمرة بناءه ومهذبه تثمر بالقلوب وتصحح المسار قبل أن يرى الآخرون انحرافها ،،






.
عزيزتي موضوعك جميل وهادف وذا نظرة تفاؤلية وايجابية
بارك الله بك ِ وبنقلك المميز
تقييمي واعجابي
موضوع مميز
ويدل على صفاء نفسك والسعي الى تطويرها
بارك الله فيك وجزاك الله كل خير
لا عدمناك
موضوع جميل
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على الموضوع الرووعه
دمت ودام قلمك