]تفقد قرآنك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تفقد قرآنك [url=

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
بقلم سمراء
اخر تحديث

]تفقد قرآنك

]تفقد قرآنك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تفقد قرآنك

13363880111.jpg

كانت الأم الذكية تعمد أحياناً إلى تناول كتب أحد أولادها فتخبئ واحداً منها ،

وفي كل يوم تنتثر كتب الأولاد ودفاترهم بلا انتظام ، ولا يكلفون أنفسهم بتفقدها .

كان قصد الأم من ذلك أن ترى وتختبر كم من الوقت يطول قبل أن يفتقد أحد أبنائها كتابه ،

لو حصل ذلك في بيتك ، وعمدت زوجتك إلى القرآن الكريم فخبأته ، كم من الوقت يطول قبل

أن تكتشف أنه غير موجود في مكانه ؟ قد يطول الوقت ، من ساعات إلى أيام وقد يمتد إلى أسابيع ،

وقد لا تفطن له إلا في رمضان .. وقد لا تذكره أيضاً حتى في رمضان ، وهذا يعني أن القرآن في نظرك

مجرد اكسسوار من اكسسوارات البيت ، أو أنه لمناسبات خاصة !

لو حصل أن أخفت زوجتك جهاز الفيديو ، أو تعطل لديك جهاز التلفاز ، كم من الوقت يمر قبل أن تكتشف ذلك ؟

قد لا يستدعي الأمر ثوانٍ بعد دخولك البيت ! ولو اكتشفت عطل التلفاز كم من الوقت يمضي دون إصلاحه ؟


قد لا تمضي تلك الليلة إلا وقد رجع مكانه سالماً !

هل وجود القرآن كنوع من الديكور المكمل للبيت ، أو على رفوف المكتبة ، أو على المكتب ،

يعلوه الغبار ، هل هذا هو المعنى الذي أشار إليه الرسول - صلى الله عليه وسلم - :

( تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما : كتاب الله وسنة رسوله ) .

هل هذا هو معنى الإمساك والتمسك ؟ هل يجب أن يتوفر القرآن في كل بيت للإشارة إلى أن

هذا بيت أهله مسلمون . كثير منا ينجذبون إلى نسخة القرآن الكريم الذهبة الراقية فيشترونها

لذة في اقتنائها ولكن لا يخطر ببالهم أن يقرأوا ما فيه ، العجيب أن ترى الأمة الإسلامية تقرأ كل

شيء وتكتب كل شيء .. فإذا وصل الأمر للقرآن أصبحت أمتنا أمةً أميّة !

هل هذا هو التمسك بالقرآن يقول الرسول - صلى الله عليه وسلم - :

( الدِّينُ النَّصِيحَةُ قُلْنَا : لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِلَّهِ ، وَلِكِتَابِهِ وَلِرَسُولِهِ وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ)

وقد علمنا أن النصيحة لكتاب الله هي الإيمان بأنه كلام الله وتنزيهه واحترامه وتعظيمه وتلاوته حق التلاوة ،

والخشوع عند القراءة والتصديق بما جاء فيه ، والوقوف مع الأحكام والاعتبار بمواعظه والتفكر في عجائبه ،

والذب عنه والدفاع ضد المحرفين والطاغين ، هذا بعض ما يفهم من النصيحة لكتاب الله .

فهل طبق حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ونصح لكتاب الله تعالى من اقتنى نسخة

مذهبة فاخرة من المصحف ثم وضعها تحفة فنية في بيته ؟

فلا تكن من الذين يشكوهم القرآن إلى رب العالمين يقول : يا رب إن عبدك هذا اتخذني مهجوراً .

تفقد قرآنك

المصدر: مجتمع رجيم


Djtr] rvNk; jtr]

طيبة ودلال
اخر تحديث
ما شاء الله! موضوع رائع تماما" يا سمراء.
جزاكي الله خيرا" وبارك فيكي.


ساارينا
اخر تحديث
يسلمو ع هالطرح المميز
جعله الله في ميزان حسناتك
والله صادقه كثير من الناس ما يعرفون القرآن الا وقت رمضان
الله يهدينا وإياهم
بقلم سمراء
اخر تحديث
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة طيبة ودلال:
ما شاء الله! موضوع رائع تماما" يا سمراء.
جزاكي الله خيرا" وبارك فيكي.


شكرا لمرورك الله يخليك ويسعدك
بقلم سمراء
اخر تحديث
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ساارينا:
يسلمو ع هالطرح المميز
جعله الله في ميزان حسناتك
والله صادقه كثير من الناس ما يعرفون القرآن الا وقت رمضان
الله يهدينا وإياهم
انرتي موضوعي بمرورك الجميل
تحياتي
أمواج رجيم
اخر تحديث
يسلموع الطرح المميز
الصفحات 1 2 

التالي

ادركوني ادركوني

السابق

أخوه في الله موعدنا تحت ظل الرحمن♥

كلمات ذات علاقة
تفقد , قرآنك