حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها

حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها

مجتمع رجيم / فتاوي وأحكام
* أم أحمد *
اخر تحديث
حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها

حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها
حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها
حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها
حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها

الكراسي كيفيتها zi5atxus7o7k4mh0cut.




السؤال: كثرت في الآونة الأخيرة الصلاة على الكراسي فما كيفيتها؟


الجواب: الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام وهي عمود



الكراسي كيفيتها 72ek7bbroo02u254r5py



الإسلام وهي أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة من عمله،

فإن قبلت سائر عمله وأن ردت رد سائر عمله، وهي لا تسقط عن المسلم

في حال ما دام عقله باقياً لكن يصليها على حسب

استطاعته كما قال تعالى:

{
فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ

وقال تعالى:

{
لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا}

وقال النبي صلى الله عليه وسلم:

(ما نهيتكم عنه فاجتنبوه، وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم)

ومن ذلك الصلاة يصليها المسلم حسب استطاعته ومقدرته
لقول النبي صلى الله عليه وسلم:

(يصلي المريض قائما فإن لم يستطع فقاعداً، فإن لم يستطع فعلى جنب"،
وفي رواية: "فإن لم يستطع فمستلقيا وجلاه إلى القبلة)


والصلاة لها شروط ولها أركان ولها واجبات ولها سنن

يأتي المصلي بما يستطيع منها وهذه الأعمال
،

منها ما يؤدى في حال القيام ومنها ما يؤدى في حال

الجلوس ومنها ما يؤدى في حال السجود.

الكراسي كيفيتها 72ek7bbroo02u254r5py


1-فالذي يؤدى في حال القيام هو تكبيرة الإحرام وقراءة الفاتحة

وما تيسر بعدها من القرآن والركوع وهو الانحناء بالرأس

والظهر حتى تصل يداه ركبتيه ويقول سبحان ربي العظيم فيه.

2-والذي يؤدى في حال الجلوس هو التشهد والسجود على الأرض

وقول سبحان ربي الأعلى في السجود والتسليم.

كيف يؤدي هذه الأعمال:

أ‌-فإذا قدر على القيام والجلوس فقط ولم يقدر على الركوع والسجود،

أومأ رأسه بالركوع قائما وأومأ برأسه في السجود جالسا.
الكراسي كيفيتها 72ek7bbroo02u254r5py

ب‌-وإذا قدر على الجلوس ولم يقدر على القيام أتى بتكبيرة الإحرام

وقراءة الفاتحة وما تيسر بعدها من القرآن و أومأ برأسه بالركوع

جالسا وسجد على الأرض إن أمكن وإلا أومأ برأسه بالسجود

أيضا جالسا ويجعل السجود أخفض من ركوعه.

الكراسي كيفيتها 72ek7bbroo02u254r5py

3-في حال الصلاة جالسا إن قدر أن يجلس على الأرض

فهو أحسن وأكمل وإن لم يقدر جلس على كرسي ويفعل

على الكرسي ما يقال ويفعل في الجلوس على الأرض ويوضع الكرسي

محاذيا للصف ويكون صغير الحجم ما أمكن لئلا يأخذ مساحة كبيرة

ويضايق من بجانبه ومن خلفه ومن أمامه ولا يكون خلف الأمام مباشرة

ليكون ذلك المكان لمن قد يحتاج الإمام لاستخلافه من الأصحاء

لو عرض له عارض أو يفتح عليه لو استغلقت عليه القراءة،


لقوله صلى الله عليه وسلم:

ليلني منكم أولو الأحلام والنهى . ثم الذين يلونهم ثلاثا وإياكم وهيشات الأسواق

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 432
خلاصة حكم المحدث: صحيح



الكراسي كيفيتها download.php?img=440



الكراسي كيفيتها 72ek7bbroo02u254r5py





حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها
حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها
حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها
حكم الصلاة على الكراسي فما كيفيتها


راجيه عفو ربها
بارك الله فيك
الدين يسر
سبحان الحى القيوم يسر لنا كل شىء
اللهم لك الحمد والشكر على نعمك علينا
التى لا تحصى ولا تعد
|| (أفنان) l|



أختي الفاضلة
فتوي مهمة وقيمة أحسنتِ الإنتقاء رفع الله قدركِ وأثابكِ
وزادكِ الله علمكِ وذكركِ الله فى من عنده



♥♥..fafy..♥♥
سلمت يمناك
سؤال أختي
هل تجوز الصلاة قاعدة على الأرض عند التعب
يعني أحيانا بكون كتتير تعبانة ورجلي كتير بيوجعوني فبصلي علىى القاعد
مع انه بغير اياام بصلي عادي
* أم أحمد *
حيّاكم الله أخواتي الغاليات
وسعدتُ بزيارتكم الطيبه
أختي الغاليه فافي الجديده هذا جواب سؤالكِ


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي ياشيخ انا امرأة حامل واحياناً اقوم بالصلاة وانا جالسة لشعوري بالتعب مثلاً عند وقوفي اشعر بضربات قلبي تزداد واحياناً الام بالظهر وثقل على الاكتاف واحياناً عند سجودي اشعر بالثقل في بطني لا استطيع الرفع الا بصعوبة لأني الان في الاشهر الاخيرة

وانا اخاف اني مقصرة إذا صليت وأنا جالسة
افيدونا جزاكم الله خيراً ونفع بكم

الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .
يجوز للمرأة أن تُصلّي صلاة الفريضة وهي قاعدة سواء على كرسي أو على الأرض إذا كانت لا تستطيع أن تُصلي قائمة أو لا تستطيع الوقوف ، أو كان الوقوف يُسبب لها الضرر .
قال عمران بن حصين رضي الله عنه : كانت بي بواسير فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة . فقال : صلِّ قائما ، فإن لم تستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع فعلى جنب . رواه البخاري .
قال الإمام البخاري - رحمه الله - : باب إذا صلى قاعدا ثم صح أو وجد خِفّة تمّم ما بقى ، وقال الحسن : إن شاء المريض صلى ركعتين قائما وركعتين قاعدا . يعني على حسب استطاعته .
أما النافلة فيجوز أن تُصليها وهي جالسة سواء كان ذلك يَشُقّ عليها أو لا يَشُقّ ، وإن كانت صلاة القائم في النافلة أفضل .
سبق :
http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=362
والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد
* أم أحمد *
الإجابــة




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالقيام في صلاة الفريضة فرض من فروض الصلاة التي لا تصح إلا بها،
ولا شك أن المريض أعلم بمقدار الألم من غيره،
فإذا كانت أختك تشعر بأن الألم قليل وليس فيه مشقة غير محتملة،
فإنه يلزمها أن تصلي الفريضة قائمة،
وأما إذا كانت المشقة غير محتملة وتعتقد أختك بأنه لا تصح الصلاة للقاعد ولو كان يشق عليه القيام فهي مخطئة،
وكذا إن أخبرها الطبيب الثقة أن قيامها يزيد من مرضها فهي معذورة،
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين:

صَلِّ قَائِمًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ،

رَوَاهُ اَلْبُخَارِيُّ،

فالعاجز عن القيام يجوز له أن يصلي قاعدا،

بل قد يتعين عليها أن تصلي قاعدة إذا ترتب على قيامها في الصلاة ضرر على البدن لقوله صلى الله عليه وسلم:

لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ، رَوَاهُ أَحْمَدُ, وَابْنُ مَاجَهْ،

وقد قال الله تعالى:... يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ...

{سورة البقرة: 185}،

وقولها إن آلام القدم ليست بعذر هذا ليس صحيحا على إطلاقه بل هي عذر

إذا عجزت معها عن القيام أو كان في قيامها مشقة غير محتملة، وقد أجمع أهل العلم

على أن المريض الذي لا يستطيع القيام في الفريضة يعذر في ذلك

ويصلي جالساً وله الأجر الكامل كما لو صلَّى وهو قائم.

قال الإمام النووي في المجموع:

أجمعت الأمة على أن من عجز عن القيام في الفريضة صلاَّها قاعداً، ولا إعادة عليه، قال أصحابنا:

ولا ينقصُ ثوابُه عن ثوابِه في حال القيام،

لأنه معذورٌ، وقد ثبت في صحيح البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يعمل صحيحاً مقيماً. قال أصحابنا:

ولا يُشترط في العجزِ أن لا يتأتَّى القيامُ ولا يكفي أدنى مشقة، بل المُعتبر المشقّةُ الظاهرة،

فإذا خاف مشقةً شديدةً أو زيادة مرضٍ أو نحو ذلك أو خاف راكبُ السفينة الغرق أو دوران الرأس صلَّى قاعداً ولا إعادة
. اهـ.
والله أعلم.

مركز الفتوى


الصفحات 1 2 

التالي

فتاوى تهمكِ أيتها الحاجه والمعتمره / مجلة الحج والعمره /

السابق

سؤال جزاكم الله خيرا

كلمات ذات علاقة
الصلاة , الكراسي , حكم , على , فما , كيفيتها