كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان

كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان

مجتمع رجيم / منتدى بنوتات
سنبلة الخير .
اخر تحديث
كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان

كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان
كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان

كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان


xzmwdp3pcku0d6lplto.


إذا كان الوقت هو الحياة، فكيف يمكن استثماره لصناعة المشروع الأكبر والأهم نحو تحقيق الغاية العظمى من هذه الحياة؛ وكي يمكن استثمار شهر رمضان الكريم من أجل حياة هنيئة في هذا الشهر أولا، ثم في الحياة كلها، وكيف تقضي البنات أوقاتهن في هذا الشهر الفضيل في الليل والنهار؟ وما النصائح التي يمكن توجيهها للفتيات من أجل حياة أجمل في رمضان، واستثمار أفضل للشهر.
تقول نادية سمير تبلغ من العمر 25 عاما: استثمر شهر رمضان الكريم في العبادات والصلوات، فأولا أنا أنتظم في صلوات الجماعة، وأحاول المكوث في المسجد أكبر وقت، فضلا عن مساعدة والدتي في ترتيب المائدة.
وتضيف، أحاول أن أنظم وقتي في شهر رمضان، فترتيب الأعمال المنزلية يكون بين والدتي وإخوتي، فإما أن أتولى ترتيب هذه الأعمال ليلا أو نهارا، وبالتالي أقوم باستثمار الباقي من اليوم حتى يكون حصادي في هذا الشهر أكبر من الآخرين.

ولفتت، إلى أنها لا تنام في ليل رمضان أكثر من خمس ساعات، وتحاول البعد عن الكسل ومشاهدة التليفزيون؛ لأنهما بحسب كلامها آفة من أفات شهر رمضان يتسببان في ضياع الشهر على الكثيرات من الفتيات.
وأكدت أن شهر رمضان عبارة عن أرض خصبة للعباد يحصدون منها مرتين، أولهما بعد انتهاء الشهر حتى يكون ذلك عونا لهم حتى قدوم الشهر الجديد، وثانيهما الحصاد الكبير يوم القيامة، حيث يجزى العباد من رب العالمين.
وأنهت كلامها، بأنها تقوم بتنظيم وقتها بحيث يكون النوم منظما، وتقضي النهار وطرفا من الليل في العبادات، وتوزيع هذه العبادات مع ما يناسبها، وأنها دائما تجعل الليل للصلاة والقيام وقراءة القرآن، وتجعل النهار للإحسان ومساعدة الضعيف، وفي ذلك تقوم بترتيب يومها ومساعدة أسرتها على توفير مناخ يشجع على العبادة.
2300069mu32plc3pm.gi
رمضان فرصة ذهبية للاستثمار الوقت
وتضيف أماني تحسين، تبلغ من العمر 19 عاما، أقضي رمضان بلا شك في العبادة والطاعة، وأحرص فيه على عدم إضاعة الوقت، فهو بالنسبة لي فرصة ذهبية للمداومة على استثمار الوقت الذي يضيع بقية العام دون أن نشعر به.
وتذكر أنها تصوم في شهر رمضان عن رؤية التلفاز، وبخاصة الفضائيات؛ لأنها تضيع الوقت وتستغل هذا الوقت في قراءة القرآن الكريم ومدارسته.
ولفتت إلى أنها سوف تستغل الشهر الكريم في إقامة حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وتحفيظ أخوتها الصغيرات، ومساعدة بعض الجيران ممن أبدين رغباتهن في الحفظ.
وأنهت كلامها، بأنها لا تقوم بفعل أي شيء بعد الإفطار، غير الاستعداد لصلاة القيام، وتظل تقرأ القرآن حتى صلاة الفجر وأنها تعاود إعداد مائدة الطعام عن والدتها في وقت النهار؛ ليتفرغا معا للعبادات واستثمار ذلك الشهر الفضيل.
2300069mu32plc3pm.gi

لا تجعل يوم صومك كيوم فطرك
فرح السلمي قالت: "رمضان غير كل شهور السنة، له طابع مختلف، والوقت يمضي فيه بسرعة إن لم نحسن التعامل معه تعودت على تصفح مواقع مختلفة على النت يوميا، ولكن في رمضان الجزء المخصص للنت سأجعله لتصفح المواقع الدينية؛ حتى لا يضيع الوقت في رمضان في عبث، وفي كل عام أحاول تنظيم نهار رمضان، وأقوم فيه ولو بشيء يسير مفيد، وكما ورد في الأثر عن جابر بن عبد الله:"لا تجعل يوم صومك كيوم فطرك"رواه الحاكم في معرفة علوم الحديث بإسناد ضعيف، فلا أجعل نهار رمضان كأي نهار عادي.
أما ليل رمضان تنظيمه أكثر سهولة، فبعد الإفطار و ترتيب المطبخ مع أخواتي، فلا يتبقى سوى وقت قصير نسترخي فيه ثم أستعد لصلاة التراويح، وبعد التراويح أشاهد برنامج واحد على التلفزيون، ثم أبدأ في قراءة القرآن والأدعية لوقت السحور.

شروق أبو الخيور تتمنى أن يستمر المركز الصيفي التابع لجمعية تحفيظ القرآن في رمضان، فهو يشغل وقتا لا بأس فيه كما قالت:"إن المركز ينظم وقتي بالكامل، فعندما أعود منه أكون متعبة، وألجأ للنوم وفي صباح اليوم التالي أبدأ يوم جديد أنظم غرفتي و أقرأ القرآن، وقبل المغرب أجلس مع أسرتي أو أساعد والدتي إذا احتاجت مساعدة".
2300069mu32plc3pm.gi
احذرن التسويف .. والفوضى
التربوية زكية عريجة بينت أن أكبر مضيع للوقت هو التسويف؛ لأنه يجعل الأعمال متراكمة ويخرج الخطة من مسارها وتصبح الفتيات في حيرة مابين الأعمال المتراكمة والأعمال المطلوب إنجازها.

والتسويف يزيد في رمضان بسبب الإرهاق في الصيام، فالتسويف العدو الذي يقضي على الوقت، ولابد من مواجهته بعدة طرق منها: الإرادة القوية، وعدم التردد أو انتظار الوقت المناسب أو الجو المناسب، فقد لا تتوفر الظروف المريحة لإنجاز العمل خصوصا في رمضان، وقد يزداد الأمر سوءا، ويصبح من الصعب تعويض الوقت الضائع.
ولتعلم الفتيات أن التسويف ما هو إلا حالة نفسية دافعها الكسل أو استصعاب العمل، أو أن تكون الأعمال المطلوب إنجازها غير محببة، والحل العملي لمواجهة هذه المشكلة هي أن تتخذ القرار و تبدأ تنجز.

ومن مضيعات الوقت الفوضى، قد تكون الفوضى محسوسة كفوضى المنزل والغرفة والأوراق المبعثرة والأدوات الضائعة، وقد تكون الفوضى غير ملموسة، كالفوضى في التفكير، فلا أعرف ماذا أعمل وما هو مطلوب مني عمله؟ ولا كيف أعمل والفوضى بنوعيها مسوغات لهدر الوقت، و تضييع لوقت رمضان الثمين.

عدم معرفة الأولويات إذ يجب تحديد الأولويات بحسب الأهم فالمهم، فالأقل أهمية كذلك المفيد والأكثر فائدة، فالفتيات اللاتي تقضين وقتهن في الزيارات العائلية لبنت الخالة وبنت العم في رمضان ويتبادلن الأحاديث الهامشية حول الزينة والموضة ماذا سيفعلن في العيد؟ فلكل مقام مقال، رمضان للعبادة وللصلاة ولقراءة القرآن، وعندما يأتي العيد أقوم بالزيارات وغيرها.

عدم استغلال الوقت بالشكل الأمثل فالكثيرات لا يعرفن كيفية استغلال الوقت، ففي السيارة من الممكن أجري المكالمات الهاتفية المطلوبة، وعند إعداد الطعام من الممكن أن أشاهد البرنامج المفضل، وهكذا يبقى بعض الوقت لاستغلاله في العبادات.
2300069mu32plc3pm.gi
مسؤولية الراشدين
وقالت: إن الوالدان تقع عليهما مسؤولية كبيرة في عملية استثمار وقت الفتيات، ولا ينحصر دورهما في التخطيط والتنظيم وحسب، بل دورهما الأهم في عملية التوجيه والرقابة؛ لأن الفتيات في السن الصغيرة يكون لديهن حماس واندفاع، ونجدهن يقمن بالتخطيط والابتكار، ولديهن أفكار رائعة ولكن التكاسل وعدم التشجيع يجعلهن يتراجعن عما خططن له، وفي النهاية يضيع الوقت فيما لا يفيد.
2300069mu32plc3pm.gi
العوائق والحلول
وتقول الدكتورة حنان زين مدير مركز السعادة الزوجية وإحدى المختصات بشؤون المرأة،:"هناك عوائق كثيرة أمام استغلال الفتاة لوقتها في رمضان، أولى هذه العوائق أن كثيرات منهن يتجهن إلى مشاهدة القنوات الفضائية، فبالتالي يضيع وقتهن بين المعصية وعدم استثمار الوقت".
وتضيف، بعض الفتيات يلجئن إلى الانغماس الشديد في الإعداد والترتيب المنزلي ما قبل رمضان، وأثناء الشهر الكريم فبالتالي يكون ذلك سببا في ضياع الشهر وعدم استغلاله الاستغلال الأمثل.

وتنصح الدكتورة حنان بتنظيم الوقت في رمضان، في محاولة لاستغلال أمثل للوقت في هذا الشهر الكريم قائلة،:"لابد للفتاة أن تخصص فترة الصباح لإعداد الطعام، واستغلال الأوقات البينية أثناء الإعداد والترتيب قبل المغرب في الذكر والتكبير والدعاء، وتخصيص وقت ما بعد العصر لقراءة القرآن الكريم ولو لنصف ساعة".
وتضيف، على الفتاة أيضا أن تخصص وقت ما بعد الإفطار للاستعداد لصلاة التراويح، مع ضرورة الانتباه جيدا أن الأوقات البينية يمكن للمرء أن يحصد من ورائها الخير العميم.
وأنهت كلامها، بأهمية الاستفادة من وقت ما قبل الفجر، ومحاولة إعداد وجبات السحور قبل النوم حتى يتسنى لها استثمار هذا الوقت الثمين من الليل.

تقبل الله منا ومنكن صالح الاعمال




كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان
كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان
كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان

Sãmð
جزاك الله خيرا اختي و جعله في ميزان حسناتك
|| (أفنان) l|


اهنــــــئــــــك بــما طـــرحتــي
طـــرح بقمــــة الجمـــال والـــروعـــة
دمــــــتـي ودام احســـاســـكِ
ودام نبــــض قلمــــــكِ ونبضــــــك
ِلك مني خاااالص الآمنيـات وأرقهــا
وديــ لكـ وتقييمي ياقلبي...~
اية بودى
سنبلة الخير .
سعدت بحضوركن المميز
بارك الله فيكن
miss hilary
موضوع راااااااااائع

ونصائح حلوة ومفيدة

تسلم ايدك حبيبتي

احلى تقييم واعجاب ياعسل
الصفحات 1 2 

التالي

نصائح ضد الكسل في رمضان

السابق

نصائح للبنات فى رمضان

كلمات ذات علاقة
الفتاة , تستثمر , رمضان , وقتها , كيف