رمضان دائما

رمضان دائما رمضان دائما رمضان دائما

مجتمع رجيم / ليكن رمضان بداية انطلاقتي
دكتورة سامية
اخر تحديث
رمضان دائما

رمضان دائما
رمضان دائما
رمضان دائما

n7hwz7w0ns5a7su7100.

رمضان دائما

من منا يضمن أنه سيشهد رمضان المقبل ليستفيد من نفحاته وينهل من بركاته‏,‏
لماذ إذن لا نجعل كل أيامنا رمضان‏ ؟
فلا يتسرب العمر منا لنجد أنفسنا في رحلة الآخرة فجأة بلا زاد‏.‏



نستطيع ـ إذا أردنا ـ أن تكون حياتنا كلها رمضان, ترفرف عليها الرحمة والمغفرة والخيرات,
والبداية الصحيحة بالتوبة وترك الحرام فالتوبة هي شعار المتقين ودأب الصالحين,
وروي مسلم عن النبي صلي الله عليه وسلم قوله
( يا أيها الناس توبوا إلي الله فإني أتوب إلي الله في اليوم مائة مرة).
ثم المحافظة علي الفرائض في وقتها وعدم التفريط فيها أو التكاسل عنها,
والصوم مثل صيام السنن كالإثنين والخميس وعاشوراء وعرفه, مع الإلتزام
بآداب الصيام حتي نستفيد منه متذكرين قول الرسول صلي الله عليه وسلم
( من صام يوما في سبيل الله باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفا).
رواه مسلم

وأداء النوافل, مسترشدين بقوله سبحانه وتعالي في الحديث القدسي ,
والذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( إن الله تعالى قال : من عادى لي ولياً ، فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي
عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل
حتى أحبه، فإذا أحببته، كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به،
ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني، أعطيته،
ولئن استعاذني، لأعيذ نه ))
رواه البخاري

إلي جانب قراءة القرآن, كما صح في المسند حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ دَاوُدَ ،
حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ حُيَيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِيِّ ،
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ :
" الصِّيَامُ وَالْقُرْآنُ يَشْفَعَانِ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، يَقُولُ : الصِّيَامُ أَيْ رَبِّ ،
مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ وَالشَّهَوَاتِ بِالنَّهَارِ ، فَشَفِّعْنِي فِيهِ ، وَيَقُولُ الْقُرْآنُ :
مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِاللَّيْلِ ، فَشَفِّعْنِي فِيهِ ، قَالَ فَيُشَفَّعَانِ " .
مسند الإمام أحمد رقم الحديث: 6448
(حديث مرفوع)


وكذلك الصدقة فهي تطفئ غضب الرب, وإطعام الطعام , والإكثار من الاستغفار والدعاء,
وأن يكون اللسان رطبا بذكر الله دائما.
وبذلك تصبح كل أيامنا رمضان إن شاء الله.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
دمتن بخير
الأمل القادم .
رمضان نفحات إيمانية وطمأنينة وسكينة

تلاوة وصلاة

وصدقة وصيام

وتنافس في الخيرات

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا وأن يجعلنا من عتقائه من النار

وأن يعيننا على أنفسنا لنجعل من جميع شهورنا رمضان في الحرص

على القربات والإستزادة من الطاعات

موضوع رائع يرفع الهمم ويرغبها في مواصلة الطريق نحو الجنان بالتقرب إلى الله تعالى بالعمل الصالح

بارك الله فيك وسددك أختي الغالية ...


دكتورة سامية
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة قلم مضيئ:
رمضان نفحات إيمانية وطمأنينة وسكينة

تلاوة وصلاة

وصدقة وصيام

وتنافس في الخيرات

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا وأن يجعلنا من عتقائه من النار

وأن يعيننا على أنفسنا لنجعل من جميع شهورنا رمضان في الحرص

على القربات والإستزادة من الطاعات

موضوع رائع يرفع الهمم ويرغبها في مواصلة الطريق نحو الجنان بالتقرب إلى الله تعالى بالعمل الصالح

بارك الله فيك وسددك أختي الغالية ...


أختي الغالية قلم مضيئ
كم أسعدني وجودكِ هنا بين طيات أسطري
وترك مفرداتكِ على متصفحي
بارك الله بكِ
لا حرمني الله هذا التواصل العذب
خالص تقديري
وكل الود
~ عبير الزهور ~
بارك الله فيك اختى الغالية
لطرحك الرائع الذى هو غاية لمن اراد الخير والصلاح
فرمضان ليس موسم لعبادة تنقطع بانتهاء الشهر
ولكن لابد ان يكون له أثر لاينمحى الا بانقضاء العمر
فمأجمل ان تكون كل أيامنا وليالنا عبادة وذكر كما رمضان
وقتها لن يشكو احد من كأبة او ضيق او اى من العوارض النفسية الكثيرة
فمن يحيا مع الله ولله تصفو حياته
تقبل الله منا ومنك الطاعات
ووفقنا لمرضاة رب العالمين
دكتورة سامية
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ~ عبير الزهور ~:
بارك الله فيك اختى الغالية



لطرحك الرائع الذى هو غاية لمن اراد الخير والصلاح
فرمضان ليس موسم لعبادة تنقطع بانتهاء الشهر
ولكن لابد ان يكون له أثر لاينمحى الا بانقضاء العمر
فمأجمل ان تكون كل أيامنا وليالنا عبادة وذكر كما رمضان
وقتها لن يشكو احد من كأبة او ضيق او اى من العوارض النفسية الكثيرة
فمن يحيا مع الله ولله تصفو حياته
تقبل الله منا ومنك الطاعات
ووفقنا لمرضاة رب العالمين
شكراً ولا تكفيكِ أختي الغالية
لحضوركِ الذي أفتخر وأعتز به
وعطر حرفكِ الشجي
خالص تقديري
وكل الود
سحر هنو
جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ
اسمحى لي ابدي اعجابي بقلمك
وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك




الصفحات 1 2  3 

التالي

المجلس الخامس والعشرون - في وصف النار

السابق

المجلس الحادي والعشرون - في فضْل العشر الأخيرة من رمَضانُ

كلمات ذات علاقة
دائما , رمضان