قدونتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الثبات

مجتمع رجيم / ملتقى داعيات منتدى ريجيم
قره العين
اخر تحديث
قدونتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الثبات

PIC-987-1347473269.g

قدونتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الثبات على الدعوه
قدونتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الثبات على الدعوه
قدونتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الثبات على الدعوه



PIC-795-1347473269.g

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا،
وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله،
وصفيه من خلقه وخليله، أدى الأمانة، وبلغ الرسالة، ونصح للأمة،
فكشف الله به الغمة، وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين،
فاللهم اجزه عنا خير ما جزيت نبياً عن أمته، ورسولاً عن دعوته ورسالته،
وصل اللهم وسلم وزد وبارك عليه، وعلى آله وأصحابه وأحبابه وأتباعه،
وعلى كل من اهتدى بهديه واستن بسنته واقتفى أثره إلى يوم الدين. أما بعد:

PIC-170-1347473269.g

أسباب طرح موضوع الثبات
إن موضوع الثبات من الموضوعات الهامة
التي يجب أن تطرح لا في المناسبات وإنما في كل الأوقات،
فإنه الغاية والهدف أن تلقى الله على طاعة، أن تلقى الله على التوحيد الخالص،
وعلى العبودية الكاملة، وتزداد أهمية طرح الموضوع من وجهة نظري لسببين:


الاول : اهمية الدعوة إلى الله تعالى فهي الطريق إلى
صلاح البلاد والعباد
وقد دلت نصوص الكتاب و السنة على أهميتها و بينت جزيل ثواب من قام بها،
فمما ورد في الكتاب العزيز قوله تعالى :
(وَادْعُ إِلَىٰرَ‌بِّكَ)﴿الحج: ٦٧﴾
وقوله عز وجل :(ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَ‌بِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ
وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ
إِنَّ رَ‌بَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
) ﴿النحل: ١٢٥﴾
وقوله تعالى : (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ‌
وَيَأْمُرُ‌ونَ بِالْمَعْرُ‌وفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
) ﴿آل عمران: ١٠٤﴾

الثانى :
الاحداث الجاريه من اساءه لشخصية خاتم الانبياء محمد صلى الله عليه وسلام
معلم البشريه وقدوتنا فى الثبات والصبر والقوه واظهار الحق وابطال الباطل ..

شُلّت أيادي المجرمين أما دروا ...قدر الحبيب بسائرِ الآبادِ

فأتوا بفلم الإفك – إدّاً – كاد أن..تندّكَ منهُ شوامخ الأوتادِ


PIC-170-1347473269.g


إن ثبات و صبر رسولنا الكريم على الدعوة يجب أن يمنحنا شحنة إيجابية
و إرادة قوية و عمل متواصل لإيصال هذا الدين الحنيف لجميع الناس
إلى جانب الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر
فقد كنا كما قال تعالى:(كُنتُمْ خَيْرَ‌ أُمَّةٍ أُخْرِ‌جَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُ‌ونَ
بِالْمَعْرُ‌وفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌
)﴿آل عمران: ١١٠﴾

فهل ما زلنا كذلك، أم شغلتنا الدنيا عن أسمى هدف خلقنا من أجله،
هذا فيض من غيض، فهيا جميعا نشمر الساعد للدعوة الإسلامية
لنكون من معزي هذا الدين كل حسب طريقته
خاصة الدعوة الفردية التي يجب أن تسري في عروقنا مجرى الدم
رغم ما سنواجهه من صعاب و إيذاء ات
ولكن لن تصل إلى الإيذاء ات التي مرت على رسولنا الكريم و أصحابه

PIC-170-1347473269.g

تعتبر حياة رسولنا الكريم كلها ثبات في ثبات و صبر على الدعوة
في سبيل إيصال هذا الدين الحنيف للناس،
لهذا سنكتفي إن شاء الله بذكربعض محطات
من ثبات الرسول صلى الله عليه و سلم عليه على الدعوة

*_ ثباته صلى الله عليه و سلم عليه عندما
أمر أن ينذر عشيرته الأقربين
أول ما نزل في هذا الصدد قوله تعالى ( وَأَنذِرْ‌ عَشِيرَ‌تَكَ الْأَقْرَ‌بِينَ
﴿الشعراء: ٢١٤﴾

فقد أمر الله تعالى رسوله الكريم أن ينذر عشيرته من أعمامه وبني أعمامه،
فلما رأى صلى الله عليه و سلم عليه مساندة من عمه أبي طالب،
وقف على الصفا و نادى بطون قريش بطنا بطنا ودعاهم إلى الإسلام و ترك عبادة
الأوثان،
و رغبهم في الجنة و حذرهم من النار، فقال له أبو لهب : تبا لك ألهذا جمعتنا؟
ولقد رغبت قريش في أن تنال من الرسول صلى الله عليه و سلم عليه
فحماه عمه أبو طالب و امتنع عن تسليمه إليهم ،
ثم طلب منه بعد ذهابهم أن يخفف من دعوته،لكنه ثبت عن الحق
واستمرت دعوتهو لا عجب و لا غربة فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم
الذي ثبت الله قلبه و قواه و جعله راسخا في ثباته كالجبال،
فقام بأعباء الرسالة و نشر الدعوة
و ترك الناس على المحجة البيضاء ليلها كنهارها،
لا يزيغ عنها هالك و لذلك يقول الله عز و جل "
و كلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك
و جاءك في هذه الحق و موعظة وذكرى للمؤمنين"


PIC-170-1347473269.g

*_ . ثباته على الإيذاء:
لقد رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم من المشركين كبيرالأذى
و عظيم الشدة خصوصا إذا ذهب إلى الصلاة عند البيت
و كان من أعظمهم أذى لرسول جماعة سموا لكثرة أذاهم بالمستهزئين
وأشدهم أبو جهل عمرو بن هشام و من أذيته
ما حكاه عبد الله بن مسعود قال: ألا رجل يقوم إلى فرث جزور بني فلان
فيلقيه على محمد و هو ساجد؟ فقام عقبة بن معيط و جاء بذلك الفرث
فألقاه على النبي صلى الله عليه و سلم وهو ساجد
فلم يقدر أحد من المسلمين الذين كانوا بالمسجد على إلقاءه عنه
لضعفهم عن مقاومة عدوهم ، ولم يزل صلى الله عليه و سلم ساجدا
حتى جاءت فاطمة بنته فأخذت القذر و رمته
و هذا إيذاء من بين شتى الإيذاأت التي عان منها رسولنا الكريم
و لكنه ثبت و صبر لأن أمر الدعوة شيء عظيم.

PIC-170-1347473269.g



*_ ثباته فى هجرة الطائف:
لما رأى عليه السلام إستهانة قريش به أراد أن يتوجه إلى ثقيف بالطائف
يرجو منهم نصرته على قومه و مساعدته حتى يتمم أمر ربه
لأنهم أقرب الناس إلى مكة، فلما توجه إليهم و معه
مولاه زيد بن حارثة قابل رؤساهم و كانوا ثلاثة
عبد ياليل و مسعود و حبيب أولاد عمرو بن عمير الثقفي
فعرض عليهم نصرته حتى يؤدي دعوته فردوا عليه ردا قبيحا
و لم ير منهم خيرا و حينذاك طلب منهم ألا يشيعوا ذلك عنه كيلا تعلم قريش
فتشد أذاهم لأنه إستعان عليهم بأعداءهم فلم تفعل ثقيف
ما رجاه منهم عليه الصلاة و السلام أرسلوا شفعاءهم و غلمانهم
يقفون في وجهه في الطريق و يرمونه بالحجارة حتى أداموا عقبه،


PIC-170-1347473269.g

*_ ثباته في شعب بني هاشم :
لما ضاقت الحيل بكفار قريش أجمعوا أمرهم على منابذة بني هاشم
و بني المطلب ولدي عبد مناف و إخراجهم من مكة
و التضييق عليهم فلا يبيعونهم شيءو لا يبتاعون منهم
حتى يسلموا محمدا للقتل و كتبوا بذلك صحيفة وضعوها في جوف الكعبة
فانحاز بنو هاشم بسبب ذلك في شعب أبي طالب
و دخل معهم بنو المطلب سواء في ذلك مسلمهم و كافرهم
ما عدا أبا لهب فإنه كان مع قريش فجهد القوم حتى كانوا يأكلون ورق الشجر
و كان أعداؤهم يمنعون التجار من مبايعتهم و في مقدمة المانعين أبو لهب.
هذا هو الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
المثل الاعلى في الثبات والصبر والتمسك بالدعوة

PIC-170-1347473269.g


قسماً يدُك معاقل الطغيانِ لن ... يلتذّ شاتم عرضهِ برُقادِ

نحن الفداءُ لدينهِ ولعرضهِ ... من حقدِ قولِ الكافرِ المتمادي
نفديه بالأعراضِ والأرواحِ والــ ... أموالِ والآباءِ والأولادِ
هذا نداءُ المسلمين جميعهم ... في كل قُُطرٍ حاضرٍ أو بادِ
بل سائر العقلاء من كل الورى .... يستنكرون صنائعَ الأوغادِ
والكون - كلُ الكون عاهد أحمداً... بالنصر من حيٍٍٍٍ بهِ وجمادِ
بل حسبه الجبّار جلَّ جلالهُ ...متكفلاً بالنصرِِ والإمدادِ
إذ قال "إلا تنصروه" مفصِّلاً... سُنن الإله بقهر كلِ مُعادي
وبقولهِ "إنّا كفيناك" اقتضتْ ... عين العناية كفَّ كفِّ العادي
شُلّت أيادي المجرمين أما دروا ...قدر الحبيب بسائرِ الآبادِ
فأتوا بفلم الإفك – إدّاً – كاد أن..تندّكَ منهُ شوامخ الأوتادِ

وتُفطر الأقمار والأفلاك في ... الآفاقِ بعد تفطُرِ الأكبادِ
والله لو علموا جلالة قدرهِ ... ومقامهِ في هامةِ الأمجادِ

لتسابقوا للإنتحارِ تحسُّراً ... وتحولوا لحجارةٍ ورمادِ

وبكوا إلى يوم النشورِ دماً على الـ ... إمعانِ في الأضغانِ والأحقادِ
هذا "رسول الله" هذا المُجتبى ...هذا إمامُ أئمةِ الروّادِ
هذا الذي كانت ولادةَ هديهِ ... للعالمين بدايةَ الميلادِ
هذا أميرُ الأنبياءِ وأطهرُ ... الأطهارِ هذا قائدُ القوّادِ

والرحمة المهداة للثقلين بلْ ... هو بلسمُ العانيْ وريُّ الصادي


ومُحرر الضعفاءِ والفقراءِ مِن ... ظُلم الطغاةِ ووطأةِ الإفسادِ

ومعلم الدنيا وسيد من بنى ... فيها صروحُ الخيرِ والإسعادِ
وهو المُشفّعُ في الخلائق وحدهُ ... من دونِ رُسلِ الله في الميعادِ
وله لواء الحمد حين يذوب مِن ... هولِ القيامةِ شامخُ الأطوادِ

كلُ النبيين الكرام تواضعوا... لجنابهِ كتواضعِ الأجنادِ


وبكل فخرٍ سلموهُ قيادهم...أكرِمْ بهم مِن قائدٍ وقيادي

يا أيُها المتجاهلون لحقهِ ...كُفّوا الأذى عن سيدِ الأسيادِ
أو فارقبوا بركان ثورة أمةٍ ... أعصى على التدجينِ والإخمادِ

تجتثكم من فوق وجه الأرض في ...زخَمِ السيولِ و غضبةِ الآسادِ

يا "أحمد المختار" مِن يمنِ الهُدى... عهداً يدُك معاقلَ الإلحادِ
إنّا الفداءُ لهديكَ الأسنى بِما ...في وسعنا من عُدّةٍ وعتادِ
ووقود جيش الفتح والتحرير إن ... نادى مُنادي عزةٍ وجِهادِ
وكما مضى أجدادنا الأنصار يا ..."طه".. سيمضي موكب الأحفادِ
نفديك يا "طه" بدفق دمائِنا ...وبكلِ خافق مهجةٍ وفُؤادِ
واذا دعى داعي الفداءُ فإننا...من أجلِ دينِك كلُنا استشهادي
صلى عليك الله يا نور الهدى ... ما رنَّ في الآفاق صوتُ الشادي


PIC-653-1347473269.g[/QUOTE]

قدونتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الثبات على الدعوه
قدونتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الثبات على الدعوه
قدونتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الثبات على الدعوه
روميساء22
قره العين


سنبلة الخير .
موضوع رااااااائع
احسنتِ الاختيار
صلوات الله عليه وسلامه
جزاك الله خير الجزاء
نسال الله الثبات والاخلاص
يالذيذ يا رايق
اللهم صل على محمد وعلى ال محمد
انه الاسوه الحسنه لنا

جزاك الله خيرا
لطرحك المميز
قره العين
بارك الله فيكم
عطرتم صقحتى بمروركم
رَبِيْ يَعْطِيْكَـم العَآفِيَهِ عَلِىَ اجَمَلِ حٌضُور ..
لَكم كُلً آلوِدْ وَ آلوَرِدُ ..

الصفحات 1 2  3 

التالي

نَفَحاتُُ.. إلى الأخوات الداعيات

السابق

حملة إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئينَ

كلمات ذات علاقة
الله , الثبات , رسول , صلى , عليه , وسلم , قدونتنا