عــــام الإسلاميات كل مايهم المرأة المسلمة من مواضيع إسلامية

وقفة مع النفس .!

Like Tree17معجبون بهذا
الصورة الرمزية راجيه عفو ربها
راجيه عفو ربها
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
قديم 09-13-2012, 07:26 AM
#1
وقفة مع النفس .!
وقفة مع النفس .!
وقفة مع النفس .!

بسم الله الرحمن الرحيم

مع غروب شمس الثامن والعشرين من شهر آب ، لهذا العام /2012/ م ، دخل يوم ميلاد له جديد ، تجاوز فيه سنة بعد إكمال العقد السادس من العمر ، قضى منه أكثر من النصف بعيداً عن بلده ..

وغمرته عناية الله ورعايته ، وفضل اختياره له ، ولطفه به ، ونعمه الحسّيّة والمعنويّة بكلّ أنواعها وأطيافها ، وحسنها وألطافها .. حتّى إنّه لم ير من بؤس الحياة وضرّها ما يستحقّ أن يذكر ، أو يسطر ..

فيطرق قلبه على أعتاب العبوديّة خَجِلاً وَجِلاً ، ويستشعر سؤال الربّ جلّ جلاله وعتابه : « عبدي ! ألم أعطِكَ .؟! ألم أحبُكَ .؟! ألم أكفِكَ .؟! ألم أغنِكَ .؟! ألم .. ألم .. ألم .؟! » أفلا يكون عبداً شكوراً .؟!
ومنذ ما كان في منتصف العمر ، وهو يرقب الموت بين الخطوة والأخرى ، ويمنّي النفس أن يستعدّ للقائه ، كما يستعدّ العروس لعروسه ..
وتلفّه الغفلة ، فيسوّف ما يسوّف .. وتهزّه الفواجع ، فيصحو ويتذكّر .. ثمّ يغفو ، ويغفل ..
ألا ما أعظم نعمة الله ومنّته بما قدّر من العمر ، فما كان يحسب أن سيبلغ نصفه ، أو ثلثيه .. بلهَ أن يتجاوز عقد الستّين ..

وكان عندما يسأل ، وهو في عقد الأربعين عن عمره يقول مازحاً : « هو ماضٍ نحو السبعين أو الثمانين أو التسعين » ، على حسب مقتضى الحال .. وربمّا أخذ السامع الأمر على ظاهره ، وبنى عليه كثيراً من القول ، فكان الموقف طريفاً ..
ويرنو إلى عدّاد الأشهر والسنين ، يمشي ولا يتوقّف ، يمرّ مرّ السحاب ، ويأخذ معه بعض الأحبّة والأصحاب .. ويتّعظ قليلاً بفقد الأحبّة ، وذكريات الراحلين ، وعبر الأحداث والسنين .. وهو في سكرة الهوى ، وداء التسويف .. يعظ ولا يتّعظ ، ويذكّر ولا يتذكّر .. وبين لسانه وعمله بعد كبير ، وخلف مرير ..


ضادِهِم إذ وَنَوا --- وخَلّفكَ الجهدُ إذ أسرَعُوا
وأصبَحتَ تَهدِي ولا تَهتَدِي --- وَتُسمِعُ وَعظاً ولا تَسمُعُ
فيا حَجَرَ الشحذِ حتّى مَتى --- تَسُنُّ الحديدَ ولا تَقطعُ .؟!


ومع إحساس النفس بدنوّ الأجل ، تجدّ في العمل ، ويخفّ تعلّقها بكثير ممّا حولها ، ويقوى نظرها إلى ما تستقبل من أمرها ، وتستشعر التفريط فيما سبق من أيّامها ، ويلهج لسان حالها وقالها في كثير من المواقف : « لو استقبلت من أمري ما استدبرت .. » ..

وتحاول أن تستدرك ما تستطيع .. ولكن هيهات هيهات .! فأنّى لواجب الوقت أن يسمح لغيره بمزاحمته ، أو يعطيه شيئاً من حقّه .؟! وحسبه التوبة والندم على ما فرّط ، والعمل الجادّ فيما هو فيه ..
ثمّ يغفو ويغفو .. وقد نصب له الشيطان والنفس الأمّارة الشرَك بعد الشرَك .. لقد كان يحسب أن صراعه معهما سينتهي بجولة فاصلة ، وضربة قاضية ، وما كان يحسب ، أنّه كلّما تقدّم خطوات على الطريق دهمه إعصار فيه نار ، فزلزل أعطافه ، وأحرق أطرافه ، وصدّه عن سبيله ، وردّه عن غايته ..
ولكنّه لن ييأس أو يستسلم ، وله إقرار بخطيئته ، وحجّة من فطرته ، وأسوة بأبيه آدم في زلّته وأوبته ، ورجاء بفضل الله ورحمته ..

فيا ربّ مغفرتك أوسع من ذنوبي ، ورحمتك أرجى عندي من عملي ..

يا رَبّ قد عَصَفَ الهوَى بكياني --- وسَطا بكَلكلِه على أركاني
وتَنوّعَت ألوانُه وتَعدّدَت --- أوطارُه وغَدوتُ كالحيران
ودُخانُه حَجَبَ البَصيرةَ والهُدى --- فَكَأنّني في غَيبةِ السكران
جَاهَدتُه وحَسِبتُ أنّي غالبٌ --- فعَدا بمَكرٍ لا يُرى بمَكان
أنجُو وأُصرَعُ في مُحيطٍ هادِرٍ --- مِن عَالم الإغراءِ والبُهتانِ
فأزلُّ عَن تَقوَى عَرفتُ طَريقَها --- أوّاهُ مِن ضَعفي ومِن عِصياني
لا حَولَ لي يا رَبّ إنّي عاجزٌ --- فادفَع بحَولِكَ كيدَه الشيطاني
ضَعفِي وخوفي في التِجاءٍ ضَارع --- مَا خابَ مَن يَرجُوكَ باطمِئنانِ
يا أرحَمَ الرُّحماءِ إنّي عَائِذٌ --- بسَوابِقِ التكريمِ وَالإحسَانِ
أنتَ العَليمُ بما أخافُ وأرتَجِي --- وَبسِرّيَ المَكتُومِ والإعلانِ
فاختر لِعَبدِكَ ما تُحبُّ وتَرتَضي --- سَلّمتُ قلبي فاكفِني أحزاني
وامنُن عليَّ بتَوبةٍ مَقبُولةٍ --- واختِم بتَوحِيدٍ وطُهرِ جَنانِ

الصورة الرمزية || (أفنان) l|
|| (أفنان) l|
مديرة سابقة
قديم 09-13-2012, 08:19 AM
#2


أختي الحبيبة
جزيتِ خيرالجزاء
موضوع رائع وقيم وهادف لاحرمتي أجره
أستفدت منه كثيراً سلمت يمينك

جزاكـ الله خيرا ونفع بكـ الإسلام والمسـلـمـيـن
وجـعــل عـمـلـكـ فـي مـيـزان حسناتكـ
وجمعنا بكـ في الفردوس الأعلى
نسأل الله العون والسداد والتوفيق لنا جميعاً
أسأل الله أن يجعلنا وأياكِ من الدعاة لدينه,,

وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل
اللهم آمين...


الصورة الرمزية سنبلة الخير .
سنبلة الخير .
رحيق الوردات
قديم 09-13-2012, 08:57 AM
#3
جزاك الله خير الجزاء
سلمت يمنياك لطرحك الهادف
لاحرمت الاجر
الصورة الرمزية روميساء22
روميساء22
رحيق الورد غفر الله لها
قديم 09-13-2012, 12:11 PM
#4
الصورة الرمزية قره العين
قره العين
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
قديم 09-14-2012, 02:25 AM
#5
موضوع رااااااائع
احسنتِ الاختيار
جزاك الله خير الجزاء
وجعله الله فى موازين حسناتك
الصورة الرمزية راجيه عفو ربها
راجيه عفو ربها
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
قديم 09-14-2012, 07:00 AM
#6
جزاكن الله خير الجزاء لى مروركن العطر
لا حرمت تواجدكم العطر
أسأل الله العلى العظيم لنا الآجر والثواب
اضافة رد

العلامات المرجعية

وقفة مع النفس .!


« الحث على صدق التوبة وكثرة الاستغفار تفسير حلم لبس الفرس فى المنام للظاهرى »

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفة تامل الماسة الحب الاعجاز العلمى الدينى 7 12-05-2012 09:30 PM
وقفة مع النفس غيرت حياتي امولة العسولة الموضوعات المميزه فى الحمية والرشاقة والرجيم 26 05-25-2011 05:06 AM
وقفة مع آية حنين للجنان القرآن الكريم وعلومه 8 02-27-2011 09:31 PM
وقفة مع النفس ام البنات المؤدبات عــــام الإسلاميات 16 02-20-2011 07:47 PM
وقفة مع آية ؟! عبير ورد عــــام الإسلاميات 8 12-29-2008 04:16 PM

الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش الساعة الآن 03:45 AM. : .
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مجتمع رجيم ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
جميع الحقوق محفوظة Rjeem 2015
Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
منتدى رجيم منتدى مستقل