بيان شبكة السنة النبوية وعلومها بشأن الفلم المسيء لنبينا

بيان شبكة السنة النبوية وعلومها بشأن الفلم المسيء لنبينا بيان شبكة السنة النبوية وعلومها بشأن الفلم المسيء لنبينا بيان شبكة السنة النبوية وعلومها...

مجتمع رجيم / السيرة النبوية ( محمد صلى الله عليه وسلم )
~ عبير الزهور ~
اخر تحديث
بيان شبكة السنة النبوية وعلومها بشأن الفلم المسيء لنبينا

بيان شبكة السنة النبوية وعلومها بشأن الفلم المسيء لنبينا
بيان شبكة السنة النبوية وعلومها بشأن الفلم المسيء لنبينا
بيان شبكة السنة النبوية وعلومها بشأن الفلم المسيء لنبينا
بيان شبكة السنة النبوية وعلومها بشأن الفلم المسيء لنبينا

PIC-186-1347595336.g

بيان شبكة السنة النبوية وعلومها بشأن الفلم المسيء لنبينا

صلى الله عليه وسلم


الحمد لله القائل : (إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ) ، والقائل :(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) ، والصلاة والسلام على خير خلق الله ، محمد صلى الله عليه وسلم أما بعد :
فواجب كل مسلم يؤمن بالله رباً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم كما قال تعالى: (لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ) وتعزيره يكون بنصره وتأييده ، وتوقيره يكون بإجلاله وإكرامه صلى الله عليه وسلم.
وإن ما تعرض له النبي صلى الله عليه وسلم من سخرية واستهزاء في ذلك الفلم المسيئ ليستدعي النصرة والحمية والذب عن جناب الرسول صلى الله عليه وسلم وإن من ذلك مايلي:
1. أن الإيمان بالرسول الله صلى الله عليه وسلم ومحبته أصل من أصول الإيمان ومن مقتضيات الشهادتين أن لا إله الله وأن محمداً رسول الله.
2. أن من كمال الإيمان الواجب أن يكون الرسول صلى الله عليه وسلم أحب إلينا من أنفسنا ومن والدينا ومن أولادنا ومن الناس أجمعين قال صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين) رواه البخاري ومسلم.
3. أن من مقتضيات محبة النبي صلى الله عليه وسلم العمل بسنته واتباع أوامره قال الله تعالى (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمْ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ).
4. السعي لنشر سنته صلى الله عليه وسلم بين الناس، بالوسائل المتاحة وباللغات المختلفة ، قال صلى الله عليه وسلم: (نضر الله امراءً سمع مقالتي فوعاها وحفظها وبلغها فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه) رواه الترمذي.

5. الدفاع عنه صلى الله عليه وسلم وعن سنته وبيان ما يكون عليها من شبهات بالحجة المبنية على الدليل الشرعي.
6. تمثل رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم الرحمة في خُلقه وتعامله مع الناس أجمعين ولم تكن هذه الرحمة فقط مع أصحابه رضوان الله عليهم بل رحمته صلى الله عليه وسلم تعدت لغير المسلمين ، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ادْعُ عَلَى الْمُشْرِكِينَ قَالَ : ( إِنِّي لَمْ أُبْعَثْ لَعَّانًا وَإِنَّمَا بُعِثْتُ رَحْمَةً ). رواه مسلم .
وكان صلى الله عليه وسلم إِذَا أَمَّرَ أَمِيرًا عَلَى جَيْشٍ أَوْ سَرِيَّةٍ أَوْصَاهُ فِي خَاصَّتِهِ بِتَقْوَى اللَّهِ وَمَنْ مَعَهُ مِنْ الْمُسْلِمِينَ خَيْرًا ثُمَّ قَالَ : ( اغْزُوا بِاسْمِ اللَّهِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَاتِلُوا مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ اغْزُوا وَلَا تَغُلُّوا وَلَا تَغْدِرُوا وَلَا تَمْثُلُوا وَلَا تَقْتُلُوا وَلِيدًا.. ) رواه مسلم ، وحذر وأنكر من قتل النساء والصبيان في أثناء مغازيه .
وحفظ صلى الله عليه وسلم حقوق المعاهدين في أنفسهم وأموالهم ، فقال : ( مَنْ قَتَلَ نَفْسًا مُعَاهَدًا لَمْ يَرِحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا ). رواه البخاري .
وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم مليئة بتلك المواقف التي تمثل قول الله تعالى :(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ)
7. الحرص على أن تكون أساليب ووسائل النصرة للنبي صلى الله عليه وسلم وسنته وفق الضوابط الشرعية والتحذير من الوسائل غير شرعية مثل القتل والتفجير والتخريب والتدمير.
وإننا إذ تستنكر هذا البهتان العظيم الموجه لنبي الإسلام وخاتم النبيين صلى الله عليه وسلم لعلى يقين بأن الله سبحانه ناصر نبيه، ومعز دينه ،وخاذل لأعدائه كما قال الله (إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ) .
ونسأل الله سبحانه أن ينصر دينه وكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
والله الموفق،،،
align="left"> شبكة السنة النبوية وعلومها

الخميس 26/10/1433هـ


|| (أفنان) l|


عزيزتي
جزيتِ ووالديكِ الفردوس الأعلى
رعآكِ الله ..


لاحول ولاقوة الا بالله العظيم
وحسبنا الله ونعم الوكيل على كل
من اساء ومن تسبب في هذه الإساءة
اسأل الله العلي القدير أن يثبتنا على دينه وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم
ونشكر الله على نعمة الاسلام
صلى الله عليه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..
قال تعالى :"وإنك لعلى خلق عظيم"..
محمد صلى الله عليه وسلم هو أشرف الخلق وأعظمهم ..
وتجلت الصفات الحميده والعظيمة في سيرته العطرة صلى الله عليه وسلم ..
اللهم أجعلنا ممن يتبع سنة رسولنا عليه الصلاة والسلام ..
اللهم آمين

روميساء22
جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ
يقول تعالى :

( وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ


وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَاؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ


لَوَجَدُواْ اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ) . النساء : 64


انتقل القرآن من الخطاب فى قوله : (جاءوك) إلى الغيبة فى قوله :


( واستغفر لهم الرسول ) ولم يقل : ( واستغفرت لهم )


تفخيماً لشأن الرسول ، وتعظيماً لاستغفاره ،


وتنبيهاً على أن شفاعة الرسول من الله بمكان ،


وعلى أن هذا الوصف الشريف ، وهو إرسال الله إياه موجب لطاعته ،


وعلى أنه مندرج فى عموم قوله :


(وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله) .


يالذيذ يا رايق
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين وفى الملا الاعلى الى يوم الدين

عشتار العراق




* أم أحمد *
يا أُمةَ مُحمَّدٍ: لا تَحْزَنِيِ وَلاَ تَيأَسِيِ مِنْ سَبِّ نَبِيُكِ والاسْتِهْزاءِ بهِ .... فَقَدْ كَفَاهُ رَبُّهُ هؤُلاءِ المُسْتهْزِئينَ...حَيًّا وَمَيِّتاً...


بسم الله الرحمن الرحيم
يا أُمةَ مُحمَّدٍ: لا تَحْزَنِيِ وَلاَ تَيأَسِيِ مِنْ سَبِّ نَبِيُكِ والاسْتِهْزاءِ بهِ .... فَقَدْ كَفَاهُ رَبُّهُ هؤُلاءِ المُسْتهْزِئينَ...حَيًّا وَمَيِّتاً...

إن الحمد لله...خلق الخلق بقدرته فكان منهم صنف من أهل الجنة ..وصنف في السعير...كل ذلك بقدره العادل؛ لعلمه الأزلي أن هؤلاء من السعداء برضاه...وأن هؤلاء أشقياء بعدله...فكانوا من أصحاب السعير...من أجل ذلك أرسل سبحانه الرسل والأنبياء مبشرين ومنذرين...ولعلمه تعالي بنفوس الأشقياء؛ فَهُدوا إلي طريق السعير..!!!
حدث ذلك عند بدء الخلق... عندما مسح الله علي ظهر آدم عليه السلام فكان أهل الجنة-وهم السعداء- وكان أهل النار وهم الأشقياء...!!!!

مَنْ هُمْ الأشْقِياءْ؟؟؟ولِمَاذَا أصْبَحُوا أشْقِيَاءْ؟؟؟
الأشقياء هم الذين كذَّّّّّّّبوا الأنبياء والرسل...وسخروا مما جاؤا به لهدايتهم... و أبوّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ َّّّّّّا إلا أن يكونوا من أصحاب النار...فكانوا وقودها مع الحجارة...كما أشار إلي ذلك القرآن الكريم كلام رب العالمين الذي لا يأتيه الباطل من بين بدبه ولا من خلفه..."....وقودها الناس والحجارة...."
ولو أن الناس عرفوا ما أعده الله جل وعلا لعباده الصالحين ماعصي أحد ربه وما غوي ولكنها النفس البشرية التي ترفض النعيم وتسعي بكل وسيلة إلي الجحيم...وصدق ربي العظيم إذ يقول
"قُتِلَ الإنسانُ ما أَكْفَرَهْ"عَبَسَ/17
من أجل ذلك خلق الله جل وعلا النار والجنة وخلق الموت والحياة قال تعالي في "المُلْكِ":
<الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور>/2
ولم يخلق الله جل وعلا كل الموجودات إلا بعلمه ولسبب يعلمه وحده سبحانه وتعالي...وعلي سبيل المثال؛قضية خلق الجن والإنس حيث قال تعالي:
"وما خلقت الجن ولإنس إلا ليعبدون"/الذاريات/56
إذن رسالتنا في هذه الحياة كما أرادها الله جل وعلا هي:العبادة الحقة كما أرادها الله جل وعلا...وعلي ضوء الكتاب والسنة كما نزل بهما الأمين جبريل عليه السلام علي قلب الحبيب القريب محمد صلي الله عليه وسلم، لا كما يريد الإنسان ويهوي بالإفساد في الأرض ونشر العبث البشري الذي لا طائل من ورائه إلا النار وسعيرها..أعاذنا الله جميعا منها...


جَزآكـ الله جَنةٌ عَرضُهآ آلسَموآتَ وَ الآرضْ

بآرَكـَ الله فيكـِ عَ آلمَوضوعْ

آسْآل الله آنْ يعَطرْ آيآمكـِ بآلريآحينْ


وان يحشركِ مع الحبيب المصطفى
صلى الله عليه وسلم
ويسقيكِ من حوض الكوثر


دمْت بـِ طآعَة الله ..}


الصفحات 1 2 

التالي

الثبات على دين رجل الماضي والحاضر صل الله عليه وسلم

السابق

خطاب علمي ومادي لمن لايؤمن بمحمد رسول الله

كلمات ذات علاقة
لنبينا , المسجل , السنة , الفلم , النبوية , تدان , بشأن , شبكة , وعلومها