التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات

التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات...

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
صفاء العمر
اخر تحديث
التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات

التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات
التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات
التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات

بماحولنا عالطاعات PIC-893-1348945463.g
بماحولنا عالطاعات PIC-868-1348945463.g

اخواتي
من الاشياء التي تساعدنا على الثبات عالطاعات التفكر والتأمل بما حولنا
فبهما نحس بعظمة وقوة الله
فهو خالق هذا الكون بكل مافيه من صغيره وكبيره
وبالتأمل والتفكر نعتبر ونثبت ان شاء الله على ديننا وعلى طاعاتنا لله وحده


بماحولنا عالطاعات PIC-800-1348945463.g


فالتأمل والتفكرعبادة تمارس بالقلب وتشترك فيها العين

وللاسف هي عبادة اندثرت وقليل جدا من يمارسها.


وفعلها الانبياء وواظب عليها النبى صلى الله عليه وسلم

وكانت حياة النبى صلى الله عليه وسلم قبل البعثة مباشرة حياة تأمل وتعبد لله.
وكانت عبادة ابراهيم عليه السلام كما قال الله عز وجل(وكذلك نرى ابراهيم ملكوت السموات والارض وليكون من الموقنين)الانعام 75



بماحولنا عالطاعات PIC-800-1348945463.gوالتأمل والتفكر انواع منها

التفكر المتعلق بالمعبود وصفاته وافعاله اى بالله عز وجل من حيث
اسمائه الحسنى وصفاته العليا وافعاله الحكيمة
ملكه وملكوته (خلقه واياته)فى الكون

التفكر باليوم الاخر



بماحولنا عالطاعات PIC-800-1348945463.g وايضا التفكر المتعلق بالعبد وصفاته واحواله من حيث:

طاعاته لله كيفيتها وكمها

معاصيه

صفاته الشخصية المهلكة له فى الاخرةمثل البخل والحسد
وحب المال وحب الجاه
والرياء وشدة الغضب
وشره الطعام والعجب والكبروغيره
بماحولنا عالطاعات PIC-800-1348945463.gالتفكر بصفاته المنجيه له من عذاب الاخرة مثل الاخلاص فى العمل وحب الله
وحسن الخلق والخشوع والرضى بالقضاء
والزهد فى الدنيا
والشكر على النعماء والصبر على البالء
والندم على الذنوب واعتدال الخوف والرجاء



بماحولنا عالطاعات PIC-800-1348945463.g


وقال بشر الحافى(لو تفكر الناس فى عظمة الله تعالى ما عصوه)

وقال عمر ابن عبد العزيز(التامل فى نعم الله افضل عبادة)
وقال ابو الحسن(تفكر ساعة خير من قيام ليلة)
وقال يوسف بن اسباط(ان الدنيا لم تخلق لينظر اليها بل لينظر بها الى الاخرة)


لقد حرص الصالحين على ان يتفكروا وهم يسبحون الله ويحمدونه او يكبرونه او يوحدونه
لان الذكر والفكر يعمقان معرفة الله فى القلب
ولان الذكر هو من افضل الاعمال لرسوخ المعنى والفكر
فهو العمق والتركيز للوصول لمعرفة الله


بماحولنا عالطاعات PIC-800-1348945463.gفالتفكر والتأمل عبادة شرعية ،
تصفي القلب ، وتؤنس وحشته ،
وتروض النفس على المراجعة والتتبع ،
وتذكرها بآيات الله الكونية والشرعية ، وتخلصها من أسباب التلهي .
قال تعالى : ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ) آل عمران / 190 ، 191
وقال تعالى : ( وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) الجاثية / 13
وروى النسائي في "السنن الكبرى" (11850) بسند جيد عَنْ عَوْنِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُتْبَةَ بْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : قُلْتُ لِأُمِّ الدَّرْدَاءِ : أَيُّ عِبَادَةِ أَبِي الدَّرْدَاءِ كَانَتْ أَكْثَرَ ؟ قَالَتْ : التَّفَكُّرُ ، وَالاِعْتِبَارُ .


وروى ابن أبي شيبة في "المصنف" (35728) بسند صحيح عَنْ أَبي الدَّرْدَاءِ رضي الله عنه قَالَ : " تَفَكُّرُ سَاعَةٍ خَيْرٌ مِنْ قِيَامِ لَيْلَةٍ " .
وهذه العبادة لا تحتاج إلى تكبد مشاق السفر ، ومعاناة أثقاله ، من مغادرة البلاد ، وترك الأهل والصحب والولد ، وإنفاق المال ، إلى غير ذلك

بماحولنا عالطاعات PIC-800-1348945463.g
ويحصل التفكر وتحصل ثمرته في العادة بتدبر آيات الله الكونية الموجودة في كل مكان ،
وفي أنفسنا ،
وفي آياته الشرعية .
فمن أحسن النظر في آيات الليل والنهار ،
وتفكر في خلق السموات والأرض ،
وتدبر في الكون من حوله ،
وتدبر معاني القرآن ،
حصل له مقصوده من هذه العبادة ، دون أن يعاني السفر ومشاقه



رزقنا الله واياكم عبادة التفكر في كل يوم وفي كل مكان
عسى ان يرضىى لله عنا

وليكن لنا وقفه معها بالتفكر فى مخلوقات الله وعجائب اقداره وحكمته من حولنا





التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات
التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات
التأمل والتفكر بماحولنا يساعدنا على الثبات عالطاعات
* أم أحمد *
align="left">
جَزآگ اللهُ خَيرَ آلجَزآءْ..،
جَعَلَ يومَگ نُوراً وَسُروراً
وَجَبآلاُ مِنِ آلحَسنآتْ تُعآنِقُهآ بُحوراً..
جَعَلَهُا آلله في مُوآزيَنَ آعمآلَگ
دَآمَ لَنآعَطآئُگ..
دُمْتِ بــِطآعَة الله ..~


تم حذف هذا الحديث لضعف سنده

أعطُوا أعينَكم حظَّها من العبادةِ ، قيل : يا رسولَ اللهِ ، وما حظُّها من العبادةِ ؟ قال : النَّظرُ في المصحفِ ، والتَّفكُّرُ فيه ، والاعتبارُ عند عجائبِه

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البيهقي - المصدر: شعب الإيمان - الصفحة أو الرقم: 2/890
خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف
راجيه عفو ربها
بارك الله فيك
موضوع مفيد
لا حرمناا
صفاء العمر
جزاك الله خير ام احمد
والف شكر لك وللاخت راجيه مروركم
ربي مايحرمني من طلتكم
هدوء الورد



أيها المتالقة (صفااااااااااااااء)

ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمتي ودام قلمك


صفاء العمر
جزاك الله خير هدوء
والمتألق يرى الناس مثله
الف شكر لكلماتك الجميله
ومرورك الطيب
الصفحات 1 2 

التالي

انكسارات .... ولكن !!!

السابق

فهذا والله من أعظم أنواع الوعيد ، أسأل الله لي ولكم العافية

كلمات ذات علاقة
التألم , الثبات , بماحولنا , يساعدنا , على , عالطاعات , والتفكر