مجتمع رجيمالسيرة النبوية ( محمد صلى الله عليه وسلم )

ورقه لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم


ورقه لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم
ورقه لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم
ورقه لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم
ورقه لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم











لكل من يرد نصرة النبى صلى الله عليه وسلم باحياء سنته .. ونشر اخلاقه .. ونشر حب النبى صلى الله عليه وسلم بين الناس

اليكم ورقة لو بتحب رسول الله للشيخ هــانى حــلمى ...































تعليقا على هذا القذر الذي يفعله أقباط المهجر :

دعني أهمس لك بتلك الكلمات من قلب محب لعلها تمس قلبا أو تحرك ساكنا .

أما تجد ألمًا لما كان ؟ حبيبك صلى الله عليه وسلم يهان ، يُشهر به ، يتهم ويوصف بما تقشعر له الأبدان ؟ أَو ليس هو حبيبك ؟! ألست تتغني بحبه ليلا و نهارًا ؟
لو قدِّر لك أنْ تقف الآن أمام قبر النبي صلى الله عليه وسلم تلقي عليه السلام فهل تستطيع أن ترفع رأسك أمامه ؟ ماذا عساك تصنع ؟ هل ستشعر بالحسرة والندم ؟ هل سيندى جبينك خجلاً وأسفًا ؟ هل ستنوح وتبكي استشعارًا للذل والصغار ؟ ماذا يمكنك التلفظ به في هذا المقام ؟

لقد استبيح عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نخوض ونلعب ، سخروا منه وصوروه بما يذيب المهج - شُلت أيديهم ولعنوا بما صنعوا - ونحن قُصارنا النَّدَب والشجب ، فيا للأسف ويا للعار يا أمة المليار !!
هاني حلمي





أما هو :

فإني على يقين بأنَّ الله ناصره صلى الله عليه وسلم : " إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ " [ التوبة : 40]
وعاصمه : " وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ " [ المائدة :67 ]
وكافيه : " إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ " [ الحجر:95 ]
وسينتقم له : " وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ " [ التوبة :61]
قال تعالى : " إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللهُ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا " [ الأحزاب :57 ]
وقال تعالى : " إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ " [ الكوثر : 3 ]
فانتظر عدو الله حربَ الله :قال النبيِّ صلى الله عليه وسلم : يَقُولُ اللهُ تعالى : " مَن عَادَى لي وَليًّا ، فَقَد آذنتُهُ بِالحَربِ " [ رواه البخاري ]

فَكيفَ بِمَن عَادَى سَيِّدَ الأَولِيَاءِ ؟ وكيف بمن استهزأ بخليل الله وأحب خلق الله إليه ؟
لكن المشكلة فيَّ أنا ، فيك أنت !!!
ما قرارك غيرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، لو كنا حقا أبناءه ، وكنا على هديه ، على سمته ، على أخلاقه ، ما تجرأ أحد بفعلها

شاهدت هذه المقاطع اليوم ، ولم أكن أتصور أن يصل الفحش بهم لهذه الدرجة ، دمي يغلي ، وأشعر بأن عرضي استبيح ، ولا ألوم إلا نفسي ، ولكني لن أبكي بكاء النساء ، وسأقولها كما قالها الأوائل : سيعلم حبيبي صلى الله عليه وسلم أنه قد خلف من ورائه رجالا ..
ابدأ بنفسك ، " لو بتحب رسول الله "
وقل لي قرارا ستفعله لله ولرسوله ، غيرة وحمية لرسول الله .





من لم تثر ثورته ويغلي دمه استشعارا لخطورة الحدث فليراجع إيمانه
من لم يهب لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم فليتهم نفسه
لو بتحب رسول الله صلى الله عليه وسلم
اعمل حاجة تثبت الكلام ده
انظر لمعاذ ومعوذ بن عفراء اللذين قتلا أبا جهل كيف تربوا على حب رسول الله صلى الله عليه وسلم حبا عمليا
فرفعا شعار " لا يفارق سوادي سواده حتى يموت الأعجل منا "
شاهد وانشره هذا المقطع نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم
http://tube.manhag.net/watch_video.php?v=AMW9SOGXOK71





والله لا أعز في الحياة من رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
ماذا يضمد تلك الجراح الغائرة ؟! فإلى متى ؟ وحتى متى تستباح الديار والأعراض ونحن كالموتى بلا حراك ؟!! تبًا تبًا فأي غفلة هذه ؟!
فنفسك لم ولا تلم المطايا ... ومُتْ كمَدا فليس لك اعتذار
حين كانت العزة ، وكانت النخوة ، وكان الحب الصادق كانوا هكذا يفعلون
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه : أنه سمع حاطب بن أبي بلتعة المدني يقول : أنه اطلع على النبي صلى الله عليه وسلم بأحد و هو يشتد و في يد علي بن أبي طالب الرتس فيه ماء و رسول الله صلى الله عليه وسلم يغسل وجهه من ذلك الماء.
فقال له حاطب : من فعل بك هذا ؟
قال : عتبة بن أبي وقاص هشم وجهي ، ودق رباعيتي بحجر رماني
قلت : إني سمعت صائحا يصيح على الجبل قتل محمد فأتيت إليك ، وكان قد ذهبت روحي . قلت : أين توجه عتبة فأشار إلى حيث توجه .
فمضيت حتى ظفرت به فضربته بالسيف فطرحت رأسه فهبطت فأخذت رأسه و سلبه و فرسه و جئت به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسلم ذلك إلي و دعا لي فقال رضي الله عنك مرتين . [ رواه الحاكم في المستدرك وسكت عنه الذهبي في التلخيص ]
قل لي بربك : كيف ننصر رسول الله ؟؟؟
وأنت كما أنت ، والمسلمون بلا هيبة ، وذنوبهم وغفلاتهم وشهواتهم جعلتهم كالموتى
أفق - أخي وأختي - فوالله ما حدث مثلها في التاريخ ، فلماذا أنا وأنت في هذا العصر ؟؟ لماذا أنا وأنت في زمن يمثل فيه بالنبي صلى الله عليه وسلم من كلاب المهجر بمثل هذا القذر ؟؟
إن لم تتغير فتمنَّ الموت فلا حياة لمثل ساقطي النخوة





الكل يسأل : ما واجبي تجاه هذا التطاول الحقير ؟
البداية أنت ، نعم انا وأنت السبب ، بالله لا تفكر فقط في الانتقام والرد فهذا له وقته ،

ولكن أنا وأنت لو رآنا النبي صلى الله عليه وسلم سيحبنا ؟؟
لو وقفت أمامه الآن ستخجل من ذنوبك ومن بعدك عن سنته وسيرته ؟؟
البداية أنا وأنت كيف نتبع النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟



فالقرار الأول :
جلسة محاسبة شديدة مع النفس، وإحساس بالندم يولد عملا إيجابيا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم ؟
أريدك أن تقول : والله لن أترك سنة أستطيع فعلها إلا وسأجاهد نفسي لتطبيقها ؟؟
سننشر مجموعة من السنن الموات لإحيائها .
ساعدوني وأعينوني بقوة لنشر حملة " لو بتحب رسول الله "
ونريد نماذج إيجابية تشجع الجميع على المشاركة ، وقرارات تبث الغيرة في النفوس لنتعاون ونتنافس على اتباع السنة .
شاهدوا هذا المقطع :
و11 فائدة " لو اتبعت رسول الله صلى الله عليه وسلم "


http://tube.manhag.net/watch_video.php?v=S63RXDKYAKN7








ورقه لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم
ورقه لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم
ورقه لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم
ورقه لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم



بارك الله فيك اختى فى الله
وجزاك بما كتبتى ثوابا عظيما وهل هناك اعظم من الجنة


اللهم انا نجعلك فى نحورهم ونعوذ بك من شرورهم
جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

ربنا ينتقم من كل مسىء لرسولنا الكريم ولديننا الحنيف


اللهم آمين
وصلى الله على نبيينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
شكراً لكم
اللهم صل ِ وسلم وبارك على سيد الخلق اجمعين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
اللهم يامنتقم ياجبار عليك َ بكل من تطاول على رسولك الكريم وأزواجه وعرضه لاحول ولاقوة الابك ِ يارب من له غيرك ناصراً
يارب لاتقبض روحي الا وقد اريتني فيهم عجائب قدرتك ياكريم
جزاك ِ الله كل خير ٍ غاليتي
تقييمي واعجابي
بارك الله بكِ أختي الغاليه نيشان سبرينغ على هذه الروح الفياضه بالحب
الصادق لرسول الله صلى الله عليه وسلم
وربي يطول بعمرك ويبارك به
اللهم آمين
ونرى عجائب قدرة الله في أعداء رسول الله
صلى الله عليه وسلم
1 2  3  4 
كلمات ذات علاقة
ملجتي , الله , رسول , صلى , عليه , ورقه , وسلم