مجتمع رجيم

العودة   مجتمع رجيم > المنتـــــــدى الأســـــــلامى- خاص بأهل السنة والجماعة > عــــام الإسلاميات > منتدى الحج و العمرة

منتدى الحج و العمرة معلومات عن الحج و فتاوى و كل ما يتعلق بهذه الفريضة صفة العمرة و الحج

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-27-2012, 02:33 PM   #1
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: وطن يسكننى ولا اسكنه
المشاركات: 1,479
لا إله إلا الله اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))


اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))
اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))
اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))

اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))

اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ)) لابن عثيمين رحمه الله
نذكر بعضها

قال تعالى :

{)وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا
اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلا تَحْلِقُوا رُؤُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ بِهِ أَذىً مِنْ
رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ
فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ
حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ
)
(البقرة:196)

الفوائد:



1 من فوائد الآية: وجوب إتمام الحج، والعمرة؛ وظاهر الآية أنه لا فرق
بين الواجب منهما، وغير الواجب؛ ووجه هذا الظاهر: العموم في قوله تعالى: {وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ
}؛ فيكون شاملاً للفريضة، والنافلة؛ ويؤيده أن هذه الآية نزلت قبل فرض الحج؛ لأن الحج إنما فرض
في السنة التاسعة في قوله تعالى: {ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً} [آل عمران: 97
] ؛ السنة التي يسميها العلماء سنة الوفود.




2 ومن فوائد الآية: أن العمرة، والحج سواء في وجوب إتمامهما؛
لقوله تعالى: { الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ }.




3 ومنها: أنه لا تجوز الاستنابة في شيء من أفعال الحج، والعمرة؛
فلو أن أحداً استناب شخصاً في أن يطوف عنه، أو أن يسعى عنه، أو أن يقف عنه بعرفة، أو أن يقف
عنه بمزدلفة، أو أن يرمي عنه الجمار، أو أن يبيت عنه في منى فإنه حرام؛ لأن الأمر بالإتمام
للوجوب؛ فيكون في ذلك رد لقول من قال من أهل العلم: إنه تجوز الاستنابة في نفل الحج، وفي
بعضه: أما الاستنابة في نفل الحج كل النسك فهذا له موضع آخر؛ وأما في بعضه فالآية تدل على
أنها لا تصح.




4 ومن فوائد الآية: الحذر مما يفعله بعض الناس الآن من التساهل في رمي
الجمرات، حيث إنهم يوكلون من يرمي عنهم بدون عذر مخالفة لقوله تعالى: { وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ
لله }؛ وعليه فلا يصح رمي الوكيل حينئذ؛ لقوله (صلى الله عليه وسلم): «من عمل عملاً ليس عليه
أمرنا فهو رد»
أي مردود عليه؛ أما إذا كان لعذر كالمريض، والخائف على نفسه من شدة
الزحام إذا لم يكن وقت آخر للرمي يخف فيه الزحام فلا بأس أن يستنيب من يرمي عنه؛ ولولا ورود
ذلك عن الصحابة لقلنا: إن العاجز عن الرمي بنفسه يسقط عنه الرمي كسائر الواجبات، حيث تسقط
بالعجز؛ ويدل لعدم التهاون بالتوكيل في الرمي أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأذن لسودة بنت
زمعة أن توكل؛ بل أمرها أن تخرج من مزدلفة، وترمي قبل حطمة الناس؛ ولو كان التوكيل
جائزاً لمشقة الزحام لكان الرسول صلى الله عليه وسلم يبقيها معه حتى تدرك بقية ليلة المزدلفة،
وتدرك صلاة الفجر فيها، وتدرك القيام للدعاء بعد الصلاة؛ ولا تُحْرَم من هذه الأفعال؛ فلما أذن لها
في أن تدفع بليل عُلم بأن الاستنابة في الرمي في هذا الأمر لا يجوز؛ وكذلك لو كان جائزاً لأذن
للرعاة أن يوكلوا، ولم يأذن لهم بأن يرموا يوماً، ويدعوا يوماً.




5 ومن فوائد الآية: وجوب الإخلاص لله؛ لقوله تعالى: { وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لله } يعني أتموها لله لا لغيره؛ لا تراعوا
في ذلك جاهاً، ولا رتبة، ولا ثناءً من الناس.




6 ومنها: أن الحج، والعمرة يخالفان غيرهما في وجوب إتمام نفلهما؛ لقوله
تعالى: { وَأَتِمُّوا }؛ والأمر للوجوب؛ ويدل على أنه للوجوب قوله تعالى: { فإن أحصرتم فما استيسر
مِنَ الْهَدْيِ
}، حيث أوجب الهدي عند الإحصار؛ أما غيرهما من العبادات فإن النفل لا يجب إتمامه؛
لأن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على أهله ذات يوم فقال: «هل عندكم شيء؟ قالوا: نعم، حيس؛
قال: أرينيه؛ فلقد أصبحت صائماً؛ فأكل
»)؛
الراوي: عائشة المحدث: مسلم المصدر: صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 1154خلاصة حكم المحدث: صحيح

لكن يكره قطع النفل إلا لغرض صحيح كحاجة
إلى قطعه، أو انتقال لما هو أفضل منه .




7 ومن فوائد الآية: أنه إذا أحصر الإنسان عن إتمام الحج والعمرة فله أن يتحلل؛ ولكن عليه الهدي؛
لقوله تعالى: { فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ }.



8 ومنها: أن الله تعالى أطلق الإحصار، ولم يقيده؛ لقوله تعالى: { فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ }؛
لأن الفعل لو بُني للفاعل، وذُكر الفاعل اختص الحكم به؛ فإذا قلت مثلاً: «أقام زيد عمراً»
صار المقيم زيداً؛ وإذا قلت: «أقيم عمرٌو» صار عاماً؛ فظاهر الآية شمول الإحصار لكل مانع من
إتمام النسك؛ فكل ما يمنع من إتمام النسك فإنه يجوز التحلل به، وعليه الهدي؛ أما الإحصار بالعدو
فأظنه محل إجماع فيتحلل بالنص، والإجماع؛ النص: تحلل الرسول صلى الله عليه وسلم في
الحديبية؛ والإجماع: لا نعلم في هذا مخالفاً؛ وأما الحصر بغير عدو، كمرض، أو كسر، أو ضياع نفقة،
أو ما أشبه ذلك مما لا يستطيع معه إتمام الحج، والعمرة؛ فإن العلماء اختلفوا في ذلك؛ فمنهم من قال:
إنه لا يتحلل، ويبقى محرماً حتى يزول المانع؛ ومنهم من قال: إنه يتحلل، كالحصر بالعدو؛ حجة
الأولين: أن الله تعالى قال: { فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ }؛ والآية نزلت في شأن قضية الحديبية؛ وهم قد أحصروا
بعدو؛ فيكون الحصر هنا خاصاً بالعدو؛ ودليل آخر: يقولون: ضباعة بنت الزبير لما جاءت تشتكي إلى
الرسول صلى الله عليه وسلم أنها مريضة، وأنها تريد الحج قال لها:
«حجي واشترطي»
الراوي: عائشة المحدث: البخاري المصدر: صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 5089خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

؛ فلو كان الإحصار بالمرض مبيحاً
للتحلل ما احتيج إلى اشتراط؛ فكانت تدخل في النسك، وإذا عجزت تحللت؛ وأجاب القائلون بأن
الحصر عام بحصر العدو وغيره بأن الآية مطلقة: { فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ }
؛ لم تقيد بحصر العدو؛ والعبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب؛ لأن العلة
في جواز التحلل بحصر العدو عدم القدرة على إتمام النسك؛ وهذا حاصل بالحصر بغير العدو؛
والشرع لا يفرق بين متماثلين؛ وأجابوا عن حديث ضباعة بأن يقال: إن الفائدة من حديث ضباعة أنه
إذا حصل مرض يمنع من إتمام النسك فإنها تتحلل بلا شيء؛ وأما إذا لم تشترط فإنها لا تتحلل إلا بدم؛
وحينئذ تظهر فائدة اشتراط من خاف أن يعوقه مرض، أو نحوه عن إتمام النسك؛ والفائدة هي أنه لا
يجب عليه الهدي لو تحلل بهذا الحصر؛ والصواب القول الثاني: أن الإحصار يكون بالعدو، وبغيره.




9 ومن فوائد الآية: وجوب الهدي على من أحصر؛ لقوله
تعالى: { فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ}.




10 ومنها: أن من تعذر، أو تعسر عليه الهدي فلا شيء عليه؛ لقوله تعالى:
{ اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ}؛ ولم يذكر الله بديلاً عند العجز؛ وقال بعض أهل العلم: إنه إذا لم يجد هدياً
صام عشرة أيام، ثم حلّ قياساً على هدي التمتع ؛ ولكن هذا القياس ليس بصحيح من وجهين:
الوجه الأول: أنه مخالف لظاهر الآية؛ لأن الله لم يذكر بديلاً للهدي.

الوجه الثاني: أن تحلل المتمتع تحلل اختياري؛ وأما المحصر
فتحلله اضطراري.




11 ومن فوائد الآية: أنه لا يجب على المحصر الحلق عند التحلل؛
لأن الله سبحانه وتعالى لم يذكره؛ وهو أحد القولين في المسألة؛ والقول الثاني: وجوب الحلق؛ لثبوته
بالسنة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر به، وغضب على الصحابة حين تأخروا في تنفيذه(187)؛
ولا يغضب النبي صلى الله عليه وسلم لترك مستحب؛ لا يغضب إلا لترك واجب.




12 ومنها: أن المحصر لا يجب عليه القضاء؛ لأن الله سبحانه وتعالى لم
يذكره؛ ولو كان القضاء واجباً لذكره الله عز وجل؛ وهذا يشمل من حصر في فريضة؛ ومن حصر
في نافلة؛ لكن الفريضة إذا حصر عن إتمامها يلزمه فعلها بالخطاب الأول؛ لا على أنه بدل عن هذه
التي أحصر عنها؛ فمثلاً رجلاً شرع في حج الفريضة، ثم أحصر عن إتمامها، فذبح الهدي، وتحلل؛
فيجب الحج عليه بعد ذلك؛ لكن ليس على أنه قضاء؛ لكن على أنه مخاطب به في الأصل؛ وتسمية
العمرة التي وقعت بعد صلح الحديبية عمرة القضاء ليست لأنها قضاء عما فات؛ ولكنها من
«المقاضاة» وهي المصالحة ؛ ولذلك لم يأت بها كل من تحلل من عمرة




اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))
اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))
اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))
__________________










قره العين غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2012, 03:12 PM   #2
مشرفة رئيسية لها رحيق الورد
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: سعوديه
المشاركات: 8,352
افتراضي رد: اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))

سلمت يمينك قرة العين
وجزاك الله خير
__________________














[CENTER]


[/CENTER












[/COLOR][/SIZE][/B]






[/COLOR]


[/SIZE][/B]
















صفاء العمر غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2012, 06:23 PM   #3
مديرة سابقة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: العاصمة الحبيبة الرياض
المشاركات: 38,017
افتراضي رد: اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))


أختي الحبيبة
جزاكِ الله خير الجزاء وحسن الثواب
أحسن الله إليكِ وأنار قلبكِ بنور الإيمان
ونسال الله تعالى ان يوفق كل مشتاق للحج وأن ييسر له ذلك
موضوع مهم جداً يستحق العرض والطرح نفع الله بكِ الإسلام والمسلمين

__________________

❤️ ˚•








|| (أفنان) l| غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2012, 06:59 PM   #4
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: فـلسـطـيـنـيـة
المشاركات: 3,935
افتراضي رد: اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))

جزاكِ الله خيراً
موضوع قيم وهادف
جعله الله بميزان حسناتك
وزادكِ الله من فضله وعلمه الواســــع
بوركتِ
سنبلة الخير . و قره العين معجبة بهذا الموضوع.
__________________

السلام عليكم
..حبيباتي♥
..وأغلى ناس على قلبي♡
سأغيب لفترة عن المنتدى ..للأسف
فرجاءا اعذروني إن لم ارد على مواضيعكن أو رسائلكن
سأشتاق إليكن في هذه الفترة كثيرا
أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائع
♡♥♡♥♡♥♡♥♡



ناثرة المسك غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2012, 11:06 PM   #5
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: وطن يسكننى ولا اسكنه
المشاركات: 1,479
افتراضي رد: اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))

اللهم آميــــــــــن
جزاكم الله خير
اسعدنى مروركم العطر
بلغنا الله واياكم والجميع حج وعمره ..~
سنبلة الخير . يعجبها هذا.
__________________










قره العين غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-28-2012, 07:35 PM   #6
رحيق الوردات
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: العراق الغالي
المشاركات: 25,847
افتراضي رد: اربعون فائدة من اية ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ))

جزاك الله خير الجزاء
موضوع مميز ومفيد
سلمت ِ على المجهود
لاحرمت المثوبة
ناثرة المسك و قره العين معجبة بهذا الموضوع.
__________________
سنبلة الخير . غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

كلمات ذات علاقة
((وَأَتِمُّوا , لِلَّهِ)) , الْحَجَّ , اية , اربعون , فائدة , وَالْعُمْرَةَ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بدوووون فائدة المحتاره توتة أسئلة و استفسارات الرجيم 2 05-25-2011 02:21 AM
فائدة علم التاريخ flower1 تاريخ الامم والاحداث التاريخية 12 10-29-2010 04:55 PM
اربعون نصيحة لاصلاح البيوت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! سحر هنو النقاش العام 20 07-28-2010 03:43 PM
تفسير قوله تعالي يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ ..... || (أفنان) l| القرآن الكريم وعلومه 6 10-16-2009 01:23 PM
فائدة البرتقال بحور الرجى الاعشاب الطبيعية والتغذية 7 03-19-2009 10:57 AM


الساعة الآن 06:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0