احبائى انا طالعة الحج عقبالكم ولى كام استفسار

مجتمع رجيم / منتدى الحج و العمرة
سحر هنو
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020


احبائى انا طالعة الحج عقبالكم ولى كام استفسار


احبائى انا طالعة الحج عقبالكم ولى كام استفسار


احبائى انا طالعة الحج عقبالكم ولى كام استفسار


اخواتى فى الله

باختصار انا طاعلة الحج انا وزوجى عقبال عندكم جميعا

ادعى لى انى اوصل بالسلامة

لانى مش قادرة اصدق الا لما اكون اما الكعبة

باذن الله ويارب يتقبل منى ومن كل عبادة

دلوقتى حبايب لى كام استفسار

فى كتير طبعا اوصونى بالدعاء

واخاف انسى احد فماذا افعل ؟؟؟؟؟؟

واتمنى لو حد حج من قبل يقوللى نصايحة لية اية !!!!

واخيرا اسالكم الدعاء انى انولها واصل الى بيتة الحرام تلبية لندائة

عز وجل شانه

اختكم بنت اسكندرية
سحر هنو
أم عمر و توتة
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
مبااااااااااااااارك يا غالية..
ربى يجعله حجا مبرورا ان شاء الله..
ما اجمل الزيارة و فعلا الواحد لا يصدق
الا عندما يكون امام الكعبة الشريفة..
الحمدلله رزقنى الله و زوجى الحج العام الماضى
و كان ممتعاااااااااااااا حقاااااااااا..
لا اوصيك الا بكثرة الذكر و الدعاء و الابتعاد كلية
عن اى شئ يمكن ان يشغلك بغير ذلك..

رزقنا الله و اياك و المسلمين دوام الزيارة بين
حج و عمرة..

ورد الشام
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020

ما شاء الله .. الله يهنيكي


حج مبرور إن شاء الله

بقلم سمراء
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
الف مبروك الحج
انشاء الله توصلي بالسلامة
ما تنسينى من الدعاء
* أم أحمد *
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
أختي الغاليه سحر هنو
مبارك لكِ الحج وربي يتقبله منكِ وييسر لكِ حجكِ وزوجكِ
هنيئاً لكِ هذه العباده الروحانيه
وعدت منه كيوم ولدتكِ أمكِ
اللهم آمين
أختي هذا منتدى الحج والعمره عندكِ فيه ما فيه من نصائح ودرر ثمينه
إطلعي يومياً عليها وإن شاء الله يكون حجكِ ميسراً بالدعاء

وأليكِ هذه النصائح

نصائح للحاج قبل سفره إلى الحج








هل من نصيحة لمن أراد السفر للحج ، ماذا يفعل قبل سفره ؟


الحمد لله
"إذا عزم المسلم على السفر إلى الحج أو العمرة استحب له أن يوصي أهله وأصحابه بتقوى الله عز وجل ، وهي : فعل أوامره ، واجتناب نواهيه .
وينبغي أن يكتب ما له وما عليه من الدين ، ويشهد على ذلك ، ويجب عليه المبادرة إلى التوبة النصوح من جميع الذنوب ؛ لقوله تعالى : (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) النور/31.
وحقيقة التوبة : الإقلاع من الذنوب وتركها ، والندم على ما مضى منها ، والعزيمة على عدم العود فيها ، وإن كان عنده للناس مظالم من نفس أو مال أو عرض ردها إليهم ، أو تحللهم منها قبل سفره ؛ لما صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : (من كانت عنده مظلمة لأخيه من مال أو عرض فليتحلل اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته ، وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه) .
وينبغي أن ينتخب لحجه وعمرته نفقة طيبة من مال حلال ؛ لما صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : (إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا) ، وروى الطبراني عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إذا خرج الرجل حاجا بنفقة طيبة ووضع رجله في الغرز فنادى : لبيك اللهم لبيك ، ناداه مناد من السماء : لبيك وسعديك ، زادك حلال ، وراحلتك حلال ، وحجك مبرور غير مأزور . وإذا خرج الرجل بالنفقة الخبيثة فوضع رجله في الغرز فنادى : لبيك اللهم لبيك ، ناداه مناد من السماء : لا لبيك ولا سعديك ، زادك حرام ، ونفقتك حرام ، وحجك غير مبرور) .
وينبغي للحاج الاستغناء عما في أيدي الناس والتعفف عن سؤالهم ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : (ومن يستعفف يعفه الله ، ومن يستغن يغنه الله) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : (لا يزال الرجل يسأل الناس حتى يأتي يوم القيامة وليس في وجهه مزعة لحم) .
ويجب على الحاج أن يقصد بحجته وعمرته وجه الله والدار الآخرة ، والتقرب إلى الله بما يرضيه من الأقوال والأعمال في تلك المواضع الشريفة ، ويحذر كل الحذر من أن يقصد بحجه الدنيا وحطامها ، أو الرياء والسمعة والمفاخرة بذلك ، فإن ذلك من أقبح المقاصد وسبب لحبوط العمل وعدم قبوله ، كما قال تعالى : (مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) هود/15-16 . وقال تعالى : (مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا * وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا) الإسراء/18-20 .
وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : قال الله تعالى : (أنا أغنى الشركاء عن الشرك ، من عمل عملا أشرك معي فيه غيري تركته وشركه) .
وينبغي له أيضا أن يصحب في سفره الأخيار من أهل الطاعة والتقوى والفقه في الدين ، ويحذر من مصاحبة السفهاء والفساق .
وينبغي له أن يتعلم ما يشرع له في حجه وعمرته ، ويتفقه في ذلك ويسأل عما أشكل عليه ؛ ليكون على بصيرة ، فإذا ركب دابته أو سيارته أو طائرته أو غيرها من المركوبات استحب له أن يسمي الله سبحانه ويحمده ، ثم يكبر ثلاثا ، ويقول : (سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ) الزخرف/13-14. اللهم إني أسألك في سفري هذا البر والتقوى ، ومن العمل ما ترضى ، اللهم هون علينا سفرنا هذا ، واطو عنا بعده ، اللهم أنت الصاحب في السفر ، والخليفة في الأهل ، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر ، وكآبة المنظر ، وسوء المنقلب في المال والأهل ؛ لصحة ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أخرجه مسلم من حديث ابن عمر رضي الله عنهما .
ويكثر في سفره من الذكر والاستغفار ، ودعاء الله سبحانه ، والتضرع إليه ، وتلاوة القرآن وتدبر معانيه ، ويحافظ على الصلوات في الجماعة ، ويحفظ لسانه من كثرة القيل والقال ، والخوض فيما لا يعنيه ، والإفراط في المزاح ، ويصون لسانه أيضا من الكذب والغيبة والنميمة والسخرية بأصحابه وغيرهم من إخوانه المسلمين .
وينبغي له بذل البر في أصحابه ، وكف أذاه عنهم ، وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة على حسب الطاقة" انتهى .
فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله .
"مجموع فتاوى ابن باز" (16/32- 37) .

الإسلام سؤال وجواب
* أم أحمد *
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
نصائح للحاج أو المعتمر

أخي الحاج والمعتمر :

أقدم لك بعض النصائح التي تفيدك إن شاء الله – في رحلتك المباركة إلى الحج ، وبعد رجوعك منه ، أرشد إليها الشرع الحنيف ، وأملتها التجربة الميدانية ، والواقع المعيش.

1- اخلص نيتك لله في كل
عمل تقوم به ، أو منسك تؤديه ، مبتغياً وجه الله، والدار الآخرة ( وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى ) ( القصص : 60 ) ، ( إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى ) (1).

- واحذر الرياء والمباهاة ، والافتخار….

2- احرص على أداء فريضة الحج في مقتبل عمرك ، وأنت صحيح البدن ، كامل القوى ، لتنفع نفسك وغيرك، وتنتفع بحجك في مستقبل أيامك، صحة في إيمانك ، واستقامة في سلوكك … فمن السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ( شاب نشأ في عبادة الله) (2).

-واحذر من تأخير حجك إلى أواخر العمر ، لأن العوارض تطرأ ، والقوة تضعف….

3- وطن نفسك على معاشرة إخوانك الحجاج بالحسنى ، ومعاملتهم بالمعروف ، ( أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً ) (3).

- واحذر من الغضب لأدنى سبب ، وسوء الظن ، والحسد ، والكبر.

4- لا بأس أن تصنع معروفاً بمناسبة حجك بيت الله ، ورجوعك سالماً غانماً ، ( صنائع المعروف تقي مصارع السوء) (4).

- واحذر من الإسراف في الولائم ، فحاجة الفقراء إلى تلك الأموال أشد!.

5- اعقد عزمك على أن يكون إيمانك وسلوكك أفضل مما كان علية
قبل الحج ، فإن ذلك من علامات قبول حجك ، ( فالحج المبرور أن يرجع زاهداً في الدنيا ، راغباً في الآخرة ) كما قال الحسن البصري .

- واحذر من العودة إلى العصيان بعد حجك ، فإن ذلك من علامات عدم القبول – والعياذ بالله-

6- يستحب لك التطوع بحجة أخرى بعد أداء فرضك احتياطاً له ، وجبراً لما عسى أن يكون قد وقع فيه من نقص ،
( حصنوا فروضكم بالنوافل ) (5)
وبعد ذلك أنفق أموالك في تسديد حاجات الفقراء والمساكين - خاصة أقرباءك – إطعاماً وكسوةً ، وإسكاناً ، وتزويجاً ، وتعليماً ، وعلاجاً … ، وانفع بها المشاريع الخيرية من مساجد ومدارس وأوقاف ، فهذا أنفع لك وأثمر ، وأبرك…

قال الإمام جابر بن زيد : ( لأن أتصدق بدرهم على يتيم أو مسكين أحب إلي من حجة بعد حجة الإسلام ).

7- إذا كنت مصاباً بمرض ما ، مثل: مرض السكري ، ومرض القلب ، وتصلب الشرايين ، والضغط الدموي ، وقرحة المعدة ، شفاك الله - فأجر فحوصاً استثنائية لدى طبيبك المختص الأمين ، واتبع إرشاداته ونصائحه ، لأن الحج موسم بذل الجهد ، وأتعاب البدن.

8- استغل فرصة وجودك في البقاع المقدسة لاغتنام الأجر ، والتوبة من الذنوب ، والدعاء بخير الدنيا والآخرة ، والاستعاذة من الفتن ما
ظهر منها وما بطن ، وطلب النجاة من النار ، والفوز بجنة النعيم … سيما في المواطن التي يستجاب فيها الدعاء.

قال الحسن البصري : ( إن الدعاء يستجاب في خمسة عشر موضعاً : ( في الطواف - وعند الملتزم - وتحت الميزاب - وداخل البيت ( الكعبة ) – وعند زمزم – وعلى الصفا والمروة – وفي السعي – وخلف المقام – وفي عرفة – ومزدلفة – ومنى ـــ وعند الجمار الثلاث) ).


(1) رواه الربيع في صحيحه
(2) رواه الربيع في صحيحه
(3) رواه الربيع في صحيحه
(4) رواه الترمذي
(5) رواه الطبراني في الأوسط
الصفحات 1 2  3 

التالي

30 نصيحة للمرأة في الحج .

السابق

دموع المشتاقين إلى البلد الأمين- (( إنها أيام العشر ))كما نستقبل مواسم الخير عامة

كلمات ذات علاقة
الحج , احبائى , استفسار , انا , عقبالكم , ولي , طالعة , كام