فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان

فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان

مجتمع رجيم منتدى الحج و العمرة
~ عبير الزهور ~
اخر تحديث

فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان

فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان

فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان
فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان
فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان

التشريق الفوزان PIC-634-1351493453.g

فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان

التشريق الفوزان PIC-200-1351493452.j
أيام التشريق هي الأيام الثلاثة بعد يوم النحر
وسميت بأيام التشريق ؛لأن الناس كانوا يشرقون فيها لحوم الأضاحي،
أي يقدرونها، ويبرزونها للشمس.
وقيل لأن صلاة العيد بعد شروق الشمس،
وهذه الأيام تبع ليوم العيد فسميت أيام التشريق.
وقيل لأن الهدايا والضحايا لا تنحر حتى تشرق الشمس.
فإن أيام التشريق هي الأيام الثلاثة بعد يوم النحر،
أي أنها أيام الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة،
وهي الأيام المعدودات التي أمر الله تعالى بذكره فيها في قوله جل شأنه:

(واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر
فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله واعلموا أنكم إليه تحشرون
)
وهذه الأيام هي التي يبيت الحجيج لياليها في منى، فيبيتون ليلة الحادي عشر
من شهر ذي الحجة، والثاني عشر، ومن تعجل يغادر "منى" في يوم الثاني عشر
بعد أن يرمي الجمرات بعد الزوال، ومن لم يتعجل يبيت ليلة الثالث عشر،
ويرمي الجمرات بعد الزوال في يوم الثالث عشر، ثم يغادر منى بعد ذلك.

وهذه الأيام الثلاثة بعد يوم الأضحى هي أيام أكل وشرب وذكر لله ـ عز وجل ـ
كما قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهذه الأيام المعدودات غير الأيام المعلومات
التي جاء ذكرها في قول الله تعالى:
(ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم
من بهيمة الأنعام فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير
).


قال البخاري: وقال ابن عباس:
واذكروا الله في أيام معلومات أيام العشر يعني أيام العشر من شهر ذي الحجة.

والأيام المعدودات أيام التشريق.

قال وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران، ويكبر الناس بتكبيرهما،
قال: وكان عمر يكبر في قبته بمنى، فيسمعه أهل المسجد فيكبرون،
ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيرًا.
أما تسمية الأيام في مناسك الحج،
فإن يوم الثامن من ذي الحجة يسمى يوم التروية؛
لأنهم كانوا يروون الإبل، ويحملون الماء معهم عند الذهاب إلى عرفة
لعدم وجود مياه أو آبارها في ذلك الوقت.
ويوم التاسع يسمى يوم عرفة،
واليوم العاشر يسمى يوم النحر،
والثلاثة أيام بعده أيام التشريق،
قيل لأنهم كانوا يشرقون فيها لحوم الأضاحي، يقدرونها، ويبرزونها للشمس،
وقيل لأن صلاة العيد بعد شروق الشمس،
وهذه الأيام تبع ليوم العيد فسميت أيام التشريق.
وقيل لأن الهدايا والضحايا لا تنحر حتى تشرق الشمس



التشريق الفوزان PIC-164-1351493452.j


فضل أيام التشريق

عن نُبيشةَ الهذلي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (أيام التشريق أيام أكل وشرب)
وفي رواية: (وذكر لله) أخرجه مسلم [1].


الحديث دليل على فضل أيام التشريق، وهي يوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر، سميت بذلك لأن الناس يُشرِّقونَ فيها لحوم الأضاحي والهدايا، أي: يقددونها وينشرون لِتَجِفَّ.

وهي من الأيام الفاضلة والمواسم العظيمة، وهي الأيام المعدودات المذكورة في قوله تعالى ﴿ واذكروا الله في أيام معدودات ﴾[2]
ولا خلاف في ذلك كما نقله غير واحد.


وقد دل هذا الحديث على أمرين:

الأول: أن أيام التشريق أيام أكل وشرب وإظهار للفرح والسرور والتوسعة على الأهل والأولاد بما يحصل لهم من ترويح البدن وبسط النفس مما ليس بمحظور ولا شاغل عن طاعة الله تعالى، قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: (يوم عرفه، يوم النحر، وأيام التشريق، عيدنا أهل الإسلام...)[3]

ولا مانع من التوسع في الأكل والشرب ولاسيما اللحم، لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - وصفها بأنها أيام أكل وشرب، ما لم يصل ذلك إلى حد الإسراف والتبذير، أو التهاون بنعم الله تعالى.



الأمر الثاني: أن هذه الأيام أيام ذكر لله تعالى، وذلك بالتكبير عقب الصلوات وفي كل الأوقات والأحوال الصالحة لذكر الله تعالى، ومن ذلك ذكر الله تعالى على الأكل والشرب بتسمية الله في أوله، وتحميده في أخره، وإن كان هذا عاما في كل وقت لكنه متأكد فيها.


فعلى المسلم أن يحذر الغفلة عن ذكر الله تعالى، فيكون قد أخذ أول الحديث وترك أخره، وعليه أن يعمر هذه الأوقات الفاضلة بالطاعة وفعل الخير، ولا يُضيعها باللهو واللعب، كما عليه كثير من الناس في زماننا هذا، من السهر وتفويت الصلاة المفروضة عن وقتها، وقتل الوقت، والاستعانة بنعم الله على معاصيه، والعكوف على آلات اللهو والطرب.


واعلم أنه لا يجوز صيام أيام التشريق مطلقًا، لا للحاج ولا لغيره، فلا يصوم يوم الاثنين ولا الخميس إذا كان منها، ولا الثالث عشر إذا كان يصوم أيام البيض. ويستثنى من ذلك المتمتع الذي لم يجد الهدى، لما ورد عن ابن عمر وعائشة - رضي الله عنهما - قالا: (لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدى)
أخرجه البخاري[4].


اللهم اجعل خير أعمارنا آخرها، وخير أعمالنا خواتمها، وخير أيامنا يوم نلقاك، وتوفنا وأنت راض عنا، وصلى الله وسلم على نبينا محمد...

[1] أخرجه مسلم (1141)

[2] البقرة: (203).


[3] أخرجه أبو داود (2419) والترمذي (773) والنسائي (252/5) وأحمد (605/28) وقال الترمذي: "حديث صحيح حسن" وصححه ابن خزيمة (2100) وابن حبان (368/8)


[4] صحيح البخاري (1894) وانظر: فتح الباري (243/4)






فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان
فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان
فضل أيام التشريق - للشيخ عبد الله الفوزان


المصدر: مجتمع رجيم


tqg Hdhl hgjavdr - ggado uf] hggi hgt,.hk

دكتورة سامية
اخر تحديث
أختي الغالية
دائماً تقطفين الأجمل
لتبدو باقات اختياراتكِ الأجمل والأبهى

وبكل الحب أمر على حرفكِ
فأراكِ تجودين بما هو جميل ورائع
اختياراتكِ جد راقية
جزاكِ الله خيرًا أختي الفاضلة على ما قدمتِ

وأسأله تعالى أن يتقبل منا ومنكم كل عملٍ خالص لوجهه الكريم
دمـتِ برعـاية الله وحفـظه

|| (أفنان) l|
اخر تحديث


طرح قيم و ثري بالمعلومات
بارك الله جهودكِ الطيبة
اسْأَل الَلّه ان يُجْزِيْك خَيْرَا عَلَيْه
وَان يَجْعَلُه فِي مِيْزَان حَسَنَاتِك
بأِنْتِظَار كُل مَاهُو مُفِيْد وَقِيَم مِنْك دَائِمَاً
سنبلة الخير .
اخر تحديث
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
احسنتِ الاختيار
موضوع قيم وهادف
لاحرمت المثوبة
راوندا
اخر تحديث
جزاك الله خير الجزاء اختي الفاضلة وجعله في ميزان حسناتك
تقبلي امروري واعجابي
* أم أحمد *
اخر تحديث
align="left">
جَزآگ اللهُ خَيرَ آلجَزآءْ..،
جَعَلَ يومَگ نُوراً وَسُروراً
وَجَبآلاُ مِنِ آلحَسنآتْ تُعآنِقُهآ بُحوراً..
جَعَلَهُا آلله في مُوآزيَنَ آعمآلَگ
دَآمَ لَنآعَطآئُگ..
دُمْتِ بــِطآعَة الله ..~

التالي

احوال السلف بالحج

السابق

فضل العشر من ذي الحجه-الاعمال المستحب فعلها فيها- فضل يوم عرفه-

كلمات ذات علاقة
للشيخ , أيام , الله , التشريق , الفوزان , عبد , فضل