المنظااااااااااار الرحمى

مجتمع رجيم / تأخر الحمل
كتبت : البرنسيسة دودو
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
د.اسامة صالحة استشاري امراض النساء والولادة وامراض العقم وجراحة المناظير في مستشفى رويال حياة (كرم ذياب)



د.اسامة صالحة متحدثا للزميلة زينب أبوسيدو



عن طريق المنظار يمكن مساعدة السيدات على الحمل عن طريق فك الالتصاقات وإزالة الأورام اللحمية



د. أسامة أثناء إجراء إحدى العمليات الجراحية




يتم إدخال المنظار الرحمي عن طريق عنق الرحم دون جراحة خارجية
يمكن إجراء عدة عمليات بالمنظار البطني في جلسة واحدة
الجراحة التقليدية تتطلب البقاء في المستشفى عدة أيام.. أما بالمنظار فيمكن الخروج بعد فترة قصيرة
العملية بالمنظار لا تتطلب نقاهة طويلة ويستطيع المريض ممارسة عمله بعد فترة قصيرة
يعالج الحمل خارج الرحم بإزالة كيس الحمل فقط او بإزالة الأنبوب
الإندومتريوسس مرض ناتج عن وجود بطانة الرحم في أماكن مختلفة من الجسم
إعداد: زينب أبوسيدو
لم تعد الجراحات النسائية تحتاج إلى فتح البطن والتعرض لكل مخاطر الجراحات التقليدية والنقاهة الطويلة بعد العملية والالتصاقات الرحمية وغيرها من المضاعفات، فبعد دخول تكنولوجيا جراحة المنظار، اصبح بالإمكان اجراء الكثير من العمليات الجراحية دون نزف الدماء ودون فتح البطن كما يمكن ممارسة الحياة الطبيعية، والعودة الى العمل، بعد فترة قصيرة جدا من العملية، حيث لا تحتاج العمليات بواسطة المنظار الى فترات نقاهة طويلة. واكد د.اسامة صالحة استشاري امراض النساء والولادة وامراض العقم وجراحة المناظير في مستشفى رويال حياة خلال لقائنا معه ان الكثير من العمليات النسائية، كالحمل خارج الرحم، والاورام الليفية وغيرها، يمكن اجراؤها بواسطة المنظار من خلال ادخال المنظار في عنق الرحم دون جراحة ومع تطور المناظير الطبية صار بالامكان اجراء المزيد من العمليات بهذه التقنية، مشيرا الى ان بعض العمليات لا تحتاج الى تخدير عام، بل موضعي، كما يمكن اجراء اكثر من عملية في وقت واحد، وفي جلسة واحدة من خلال المنظار.

وحول ما هية هذه الادوات المتطورة اوضح د.صالحة ان المنظار عبارة عن تلسكوب صغير يتم ادخاله عن طريق عنق الرحم او من خلال ثقوب صغيرة في البطن واجراء اغلب العمليات الجراحية دون جراحة تقليدية، سألناه:

ما المنظار البطني؟

٭ المنظار البطني هو عبارة عن تلسكوب صغير موصل بمصدر للضوء وكاميرا. يوضع المنظار داخل البطن وعن طريق الكاميرا يمكن رؤية أعضاء الجسم الداخلية.

كيف تُجرى عملية المنظار؟

٭ تُجرى عملية المنظار تحت تخدير كامل. في بداية العملية يتم وضع إبرة خاصة داخل السرة يتم بواسطتها إيصال ثاني أكسيد الكربون الذي يساعد على فصل الأعضاء داخل تجويف البطن ومن ثم يتم إدخال المنظار عن طريق نفس الفتحة في السرة.

ما المنظار البطني التشخيصي؟

٭ تُجرى عملية المنظار البطني التشخيصية للتأكد من صحة الرحم والمبيضين والحوض وتشخيص اي خلل في تكوين الأعضاء التناسلية. كما يمكن أيضا فحص قناتي فالوب للتأكد من سلامتها عن طريق حقن مادة ملونة زرقاء.

جراحات متعددة

ما الجراحات النسائية التي يمكن إجراؤها عن طريق المنظار البطني؟

٭ بواسطة المنظار البطني وعن طريق فتحات صغيرة في البطن يمكن الآن إجراء العمليات التالية:

فك الالتصاقات: يمكن ان تتكون الالتصاقات بين المبيضين وقناتي فالوب او بين الرحم والحوض او بين الأمعاء والحوض. هذه الالتصاقات عادة تتكون بعد الإصابة بالتهابات في الرحم والمبايض (خاصة مرض الكلاميدا الذي ينتقل عن طريق الجماع) او بعد إجراء اي عملية جراحية في الحوض مثل عملية استئصال الزائدة الدودية. عادة ما تسبب هذه الالتصاقات آلاما شديدة في البطن والظهر، كما انها يمكن ان تمنع الحمل. بواسطة المنظار يمكن رؤية هذه الالتصاقات بوضوح ومن ثم علاجها بدقة.

فتح قناتي فالوب: في بعض الحالات يمكن ان تسبب الالتصاقات الشديدة انسداد قناتي فالوب، عندها تتجمع السوائل ودم الحيض في الأنبوب المسدود الذي ينتفخ ويصبح مصدرا للألم. كما انه لا يمكن حدوث الحمل في حالة انسداد قناتي فالوب. يمكن عن طريق المنظار فتح الأنابيب وإزالة الانسداد.

استئصال أحد الأنبوبين: في بعض الحالات يكون أحد الأنابيب أو كلاهما متضررين جدا بسبب الالتهابات الشديدة ولا يمكن علاجهما. في هذه الحالات تعاني المريضة من آلام حادة في البطن او الحوض، لذا يتطلب الوضع استئصال أحد الأنابيب او كليهما ويمكن إزالتهما عن طريق المنظار.

كي المبيض: في حالات مرض تكيس المبايض التي لم تستجب لإبر تنشيط الإباضة يمكن ان تعالج عن طريق المنظار، وذلك بإجراء ثقوب صغيرة في المبيض إما بواسطة الكي او أشعة الليزر.

معالجة الإندومتريوسس: مرض الإندومتريوسس هو مرض ناتج عن وجود بطانة الرحم في أماكن مختلفة من الجسم. وجود هذه البطانة في الحوض او على الأنابيب يسبب حدوث التصاقات شديدة وآلام في الحوض والظهر. في حال وجود البطانة على المبايض فإنها تسبب تكون أكياس دم وتعيق الحمل. عن طريق المنظار يمكن تشخيص مرض الإندومتريوسس ومعالجة عواقبه عادة باستخدام أشعة الليزر.

استئصال الحمل خارج الرحم: أحيانا يتكون الحمل في أحد الأنبوبين او في المبيضين بدلا من مكانه الطبيعي وهو الرحم. وجود الحمل خارج الرحم يسبب خطرا شديدا على المريضة، حيث انه قد يتسبب في انفجار الأنبوب وحدوث نزيف داخلي. بواسطة المنظار يمكن تشخيص وعلاج الحمل خارج الرحم إما بإزالة كيس الحمل فقط او في حالات النزيف الداخلي إزالة الأنبوب.

استئصال الأكياس من المبيض: هناك عدة أنواع من الأكياس التي يمكن ان تتكون في المبيض وتتراوح بين أكياس بسيطة مملوءة بالماء او الدم الى اكياس مكونة من مزيج من الأنسجة. ويمكن ان تتراوح أحجام هذه الأكياس بين 3 و15سم. في السابق كان يتطلب إجراء فتحة كبيرة في منتصف البطن لاستئصال هذه الأكياس، أما الآن فيمكن إزالتها عن طريق المنظار.

استئصال الرحم والمبيضين: في بعض الحالات يتطلب الأمر استئصال الرحم أو المبيضين أو كلاهما، يمكن الآن عن طريق المنظار استئصال الرحم أو المبيضين دون اللجوء الى فتح البطن.

العناية بعد الجراحة

فتحات البطن: تتم الجراحة بواسطة المنظار عن طريق فتحة صغيرة في السرة بحجم 1سم يتم عن طريقها إدخال المنظار بالإضافة الى فتحتين أخريين بحجم نصف سم في البطن لإدخال المعدات الجراحية، وتحاط هذه الفتحات بقطبة واحدة تزول بعد أيام معدودة.

الغطاء: يستحسن تناول السوائل فقط في اليوم الأول بعد الجراحة بعدها يمكن تناول المأكولات الخفيفة.

غازات البطن: بعد الجراحة قد تعاني المريضة من بعض الآلام في الكتفين أو تحت القفص الصدري وهذه الآلام تزول بعد يوم أو يومين، شرب السوائل الدافئة والتدليك والحركة تخفف من هذه الآلام.

ما هو المنظار الرحمي؟

٭ المنظار الرحمي عبارة عن تلسكوب صغير (أصغر من المنظار البطني) يتم إدخاله عن طريق عنق الرحم لفحص تجويف الرحم.

ما هو المنظار الرحمي التشخيصي؟

٭ يمكن إجراء منظار الرحم التشخيصي تحت تخدير موضعي أو تخدير عام، بواسطة منظار الرحم ويمكن الآتي:

فحص بطانة الرحم في حالات الطمث الحاد أو غير المنتظم.

تشخيص الالتصاقات داخل الرحم التي يمكن ان تنتج من التهابات سابقة أو بعد كحت بطانة الرحم وتسبب انقطاعا أو ضعفا شديدا للدورة الشهرية، وعن طريق المنظار الرحمي يمكن تحديد مكان الالتصاقات وكثافتها ومن ثم استئصالها.

تشخيص الأورام اللحمية أو الأورام الليفية داخل الرحم أو في جداره.

تشخيص العيوب الخلقية في الرحم التي يمكن ان تعيق الحمل أو تسبب الإجهاض المتكرر.

أكثر من عملية

ما الجراحات التي يمكن إجراؤها عن طريق المنظار الرحمي؟

٭ يمكن الآن إجراء عدة عمليات بواسطة المنظار داخل الرحم تحت بنج عام ومنها:

استئصال الأورام اللحمية أو الليفية: في بعض الأحيان تتكون الألياف أو الأورام اللحمية إما في جدار الرحم أو في البطانة، هذه الأورام عادة ما تسبب حدوث نزيف حاد أثناء الدورة الشهرية، وبواسطة المنظار الرحمي يمكن تشخيص هذه الأورام والألياف وإزالتها بواسطة الليزر أو الكي.

فك الالتصاقات: قد تتكون الالتصاقات داخل الرحم نتيجة لالتهاب بطانة الرحم بعد الولادة او بعد عملية كحت بطانة الرحم، قد تسبب هذه الالتصاقات اضطرابا في الدورة الشهرية حيث تقل كمية دم الطمث حتى تكون معدومة، كما ان الالتصاقات يمكن ان تعيق الحمل لعدم قدرة الجنين للوصول الى بطانة الرحم، ويمكن فك التصاقات الرحم عن طريق المنظار إما بواسطة المقص أو بالكي.

علاج العيوب الخلقية في الرحم: أحد العيوب الخلقية في تكون الرحم وجود حاجز في منتصف الرحم يقسم الرحم الى جزأين، ووجود هذا الحاجز قد يعيق الحمل أو يسبب الإجهاض المتكرر، وتتم إزالة الحاجز الرحمي بواسطة المنظار إما بواسطة المقص أو بالكي.

استئصال بطانة الرحم: في بعض الأحيان تزيد سماكة بطانة الرحم وتسبب نزيفاً حاداً، وعادة إن فشل العلاج بالعقاقير الطبية نلجأ الى استئصال الرحم كله، والآن بواسطة المنظار الرحمي يمكن استئصال بطانة الرحم فقط لعلاج النزيف الحاد بدلا من استئصال الرحم.

من المستشفى إلى العمل

ما فوائد الجراحة عن طريق المنظار؟

٭ جراحة المناظير تجرى عن طريق فتحات صغيرة في البطن في حين ان الجراحة التقليدية تحتاج الى فتحة كبيرة إما في منتصف أو أسفل البطن.

يمكن ان تخرج المريضة من المستشفى بعد إجراء الجراحة عن طريق المنظار إما في اليوم نفسه أو اليوم التالي، بينما تتطلب الجراحة التقليدية البقاء في المستشفى لعدة أيام بعد العملية.

فترة النقاهة بعد العملية بواسطة المنظار أقل بكثير منها بعد الجراحة التقليدية حيث يمكن ان تزاول المريضة حياتها الطبيعية بعد أيام من إجراء الجراحة بواسطة المنظار بينما تحتاج الى أسابيع بعد الجراحة التقليدية.

نسبة حدوث الالتصاقات بعد الجراحة بواسطة المنظار أقل بكثير من تلك بعد إجراء الجراحة التقليدية.

تاريخ تطور المناظير

كان للأطباء منذ عهد الإغريق رغبة جامحة في رؤية داخل المريض لزيادة قدرتهم على تشخيص الأمراض ووصف العلاج، وفى عام 1800م اخترع العالم الألماني بوزيني أول منظار يعمل بضوء الشمع لفحص الأنف والشرج.

وتطور المنظار حتى عام 1900م عندما اخترع أول منظار يعمل بضوء المصباح الكهربائي، ولكن لم ينتشر استعماله لأن طرف المنظار الموجود بالبطن عادة يكون حارا مما يعرض أمعاء المريض للحرق، وفى عام 1981م تمت إضافة الألياف البصرية الزجاجية دون الخوف من إصابة الأعضاء الداخلية للمريضة.

يتعرف الطبيب على كثير من المعلومات الخاصة بالأعضاء الداخلية للمريضة عن طريق فتحة صغيرة (في السرة) في وقت قصير، بالإضافة إلى أن المريضة لا تحتاج إلى البقاء في المستشفى بعد العملية إلا لساعات قليلة.

يتم عادة منظار البطن تحت تأثير مخدر عام، يقوم الطبيب بغرس إبرة صغيرة في السرة ثم يضخ من خلالها حوالي 3 ليترات من غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ينفخ البطن ويدفع بالأمعاء بعيدا عن الحوض، ثم بعد ذلك يقوم الطبيب بوضع أنبوب رفيع مزود بعدسة زجاجية (عن طريق فتحة صغيرة طولها واحد سنتيمتر فقط) داخل تجويف السرة وهذا ما يطلق عليه (المنظار البطني)، يستطيع الطبيب الجراح من خلال هذا المنظار البطني مشاهدة تجويف البطن والحوض مباشرة كما يمكن الاستعانة بآلة تصوير فيديو مركبة على الطرف الآخر للعدسة.

يبدأ الطبيب بفحص الحوض والبطن برؤية شاملة لأعضاء البطن والأمعاء لتشخيص أى التهابات أو التصاقات بالأمعاء، ثم يقوم الطبيب بفحص حوض المرأة للتأكد من عدم وجود انتباذ بطانة الرحم أو عدم وجود أى التصاقات به، ثم يقوم الطبيب بتقييم حالة الرحم من حيث الحجم والوضع والتأكد من عدم وجود أي أورام ليفية به، ثم يقيم حالة المبايض من حيث الشكل والحجم وعدم وجود أي أكياس أو أورام بها، والتأكد من عدم وجود التصاقات حولها، ثم يقوم الطبيب بفحص قناتي فالوب للتأكد من عدم وجود التصاقات حولها أو تدخلها مع انتباذ بطانة الرحم (الذي يظهر في صورة بقع سوداء بمختلف مناطق الحوض والأعضاء التناسلية الداخلية)، وللتأكد من سلامة مجرى قناتي فالوب يقوم الطبيب بعد ذلك بحقن صبغة زرقاء اللون تسمى «المثيلين الأزرق» عن طريق أنبوب رفيع بفتحة عنق الرحم، ثم يشاهد الطبيب المادة الصبغية وهي تسير بقناتي فالوب وحتى خروجها من فوهة قناة فالوب (البوق) مما يعني أن قناة فالوب مفتوحة.

وفي حالة أي انسداد فإن مكانه يتم تحديده بدقة، يستطيع الطبيب من خلال منظار البطن أن يقوم بعمل بعض الجراحات في الحوض عن طريق شق جراحي جانبي لا يتجاوز طوله النصف سنتيمتر حيث انه يستطيع عمل الآتي:

٭ فك الالتصاقات الموجودة بين الرحم والمبايض وقناتي فالوب والأمعاء.

٭ أخذ عينة من المبايض أو من أى بثور حول قناتي فالوب لتشخيص حالات السل أو حالات البلهارسيا.

٭ كي مناطق غشاء بطانة الرحم المهاجرة بالحرارة أو الليزر في أماكنها وذلك بالاستعانة بأجهزة خاصة ودون الحاجة لفتح البطن.

٭ فتح الانسدادات البسيطة بأطراف قناتي فالوب الخارجية.

٭ استئصال أو كي الأورام الليفية الصغيرة بالرحم ومنعها من التضخم والنمو.

٭ إزالة الأكياس الحميدة بالمبايض عن طريق فتحات صغيرة مساعدة للمنظار أو ارتشافها لفحص الخلايا الموجودة بها للتأكد من عدم أو وجود أورام خبيثة.

٭ تثقيب المبايض في حالة تكيسات المبايض الشديدة.

يمكن عن طريق الكاميرا المزودة بالمنظار (والمركبة على الطرف الآخر للعدسة بالأنبوبة الرفيعة) تسجيل ومشاهدة الأعضاء الداخلية لتجويف البطن والحوض وجميع خطوات جراحة المناظير.

لا يستغرق عمل منظار البطن الجراحي أكثر من ساعة ولا يوجد به أي فتح أو شق كبير بالبطن ونظرا لصغر فتحات المنظار فإنه يعتبر من جراحات اليوم الواحد وعلى ذلك يتم خروج المريضة من المستشفى في نفس يوم العملية بعد حوالي 6 ساعات من انتهاء العملية.

المنظار الرحمي يعالج عيوب الرحم

يشير الأطباء إلى أن المنظار الرحمي عملية بسيطة تجري تحت مخدر عام أو مهدئ، وتستغرق حوالي 15 دقيقة حيث يتم ادخال انبوب رفيع عن طريق عنق الرحم ومتصل بكاميرا ويتم تصوير تجويف الرحم من الداخل واكتشاف أي التهابات في بطانة الرحم ورؤية فتحات قناة فالوب من داخل الرحم وأيضا وجود أي عيوب خلقية بالرحم، كما يمكن إزالة الزوائد اللحمية ايضا بالمنظار الرحمي.

بطاقة تعريف

د.اسامة صالحة استشاري امراض النساء والولادة وامراض العقم وجراحة المناظير في مستشفى رويال حياة، حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة من الكلية الملكية للجراحين من ايرلندا، وحاصل على دكتوراه في امراض العقم واطفال الانابيب من بريطانيا.

وهو حاصل على عدة شهادات معتمدة من الكلية الملكية لجراحة النساء والولادة من لندن في علاج امراض الغدد الصماء عند الرجال والنساء وفي علاج حالات انقطاع الطمث المبكر وحالات سن اليأس.

وقد شارك في تقديم اكثر من اربعين بحثا علميا في عدة مؤتمرات عالمية متخصصة بأمراض العقم واطفال الانابيب، وهو عضو في جمعيات بريطانية واوروبية واميركية.

البطان الرحمي

في الحالات الطبيعية بعد البلوغ ينمو الغشاء المبطن للرحم تحت تأثير هرمون الاستروجين المفرز من خلايا حويصلة البويضة، ثم يستمر هذا النمو ويتطور تحت تأثير هرموني الاستروجين والبروجستيرون المفرزين من الجسم الأصفر بعد التبويض. وعند ضمور الجسم الأصفر (في الأيام القليلة قبل بدء نزول دم الطمث) تقل هرموناته مسببة سقوط الجدار المبطن للرحم مع دم الطمث.

إذا وجد غشاء مماثل للغشاء المبطن للرحم خارج تجويف الرحم فإن هذا يسمى بالبطان الرحمي أو الترحم أو التغمد أو شذوذ نمو بطانة الرحم، وتستجيب خلاياه لهرمونات المبيض بنفس طريقة الغشاء المبطن للرحم وتسقط أثناء دم الطمث بنفس الطريقة ولكن لا تجد لها مخرجا مسببة أكياسا دموية بالمنطقة الموجودة بها أينما وجدت، وتسمى هذه الأكياس أيضا أكياس شيكولاتية بسبب لونها الناتج عن تراكم السائل الداكن (المكون من دم الحيض وبقايا الخلايا) داخل التكيسات.
كتبت : ♥♥..fafy..♥♥
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
حبيبتي موضوعاتك كتير مهمة تسلم اديكي
حبيبتي أقري هاد الموضوع لتصير
موا ضيعك مميزة
http://forum.rjeem.com/f161-announcements.html
كتبت : البرنسيسة دودو
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
منورة حبيبتى
كتبت : المقدسية
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
جزاك الله خيرا حبيبتي
بس هل من الضروري عمل هذا المنظار ؟ لأني أنا لم أعمله بس عملت الأشعة بالصبغة
وقالوا لي الحمد لله ما في أي التصاقات!
بارك الله فيك
كتبت : أمواج رجيم
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
كتبت : ام البنات ح
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ

يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم

وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ

تـقبلـوٍ خ ـآلص احترامي

لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله



التالي

تكسر الحمض النووي أحد أهم أسباب العقم عند الرجال

السابق

العقم المتعلق بالرحم

كلمات ذات علاقة
المنظااااااااااار , الرحمى