عبادة منسّية وحرص النبى محمد صلى الله عليه وسلم عليها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عبادة منسّية وحرص النبى محمد صلى الله عليه وسلم عليها معنى عيادة المريض : إن عيادة المريض فى الإسلام...

مجتمع رجيم / السنن المهجورة والامثال النبوية
اميره بنقابى
اخر تحديث
عبادة منسّية وحرص النبى محمد صلى الله عليه وسلم عليها


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





عبادة منسّية


وحرص النبى محمد صلى الله عليه وسلم عليها






معنى عيادة المريض :
إن عيادة المريض فى الإسلام تعنى الذهاب إليه لتسليته والوقوف بجانبه إذا إحتاج للعون والمساعدة والتخفيف عنه وإدخال الفرح والسرور إلى نفسه والسكن إلى روحه وعقله.
وقد قال فى ذلك فضيلة الشيخ ابن العثيمين –رحمه الله- أن عيادة المريض واجبة على المسلمين . وأن ترك المريض دون أن يعوده أحد من المسلمين تحت دعوى أن العيادة سنة وليست فرض فإن هذا لايجوز.
كما بيّن فضيلته أن عيادة المريض الذى يسهل الذهاب إليه لايكفى فيها الهاتف إلا إذا وجد من يعوده فى بيته وأما عيادة الوالدين وأولى الأرحام فهى واجبة لاسنة .

وقد قال بعض العلماء أن عيادة المريض

واجب كفائي أى يجب على المسلمين أن يعودوا مرضاهم وهذا هو الصحيح لأن النبى صلى الله عليه وسلم جعلها من حق المسلم على المسلم وليس من محاسن الاسلام أن يمرض الواحد منا ولايعوده أحد وكأنه مرض فى بريّة , فلو علمنا أن هذا الرجل لايعوده أحد فإنه يجب على من علم بحاله وقدر أن يعوده.

أهمية عيادة المريض فى الاسلام :
حرص النبى محمد صلى الله عليه وسلم على عيادة المريض فقال : حق المسلم على المسلم رد السلام وإتباع الجنائز واجابة الدعوة وتشميت العاطس \"
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1240
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]




ولايلزم كما هو واضح بالحديث أن يكون المسلم من معارفه وإنما يكفى وصف الاسلام بقول : حق المسلم على المسلم .. فجعل المسألة على الاطلاق لكونه مسلما.

فضل عيادة المريض :
1- الثمرة الأولى أن العائد يفوز بثمار الجنة حتى يرجع من زيارته . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن المسلم لم يزل فى خُرفة الجنة حتى يرجع قيل: يارسول الله وماخرفة الجنة؟ قال : جناها \"

الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2568
خلاصة حكم المحدث: صحيح




2- الثمرة الثانية التى يسعدنا بها النبى الحبيب \" مامن مسلم يعود مسلما غدوة إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسى وإن عاده عشية إلا صلى عليه سبعون ألف حتى يصبح وكان له خريف فى الجنة.

الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5767
خلاصة حكم المحدث: صحيح




آداب عيادة المريض:
1- المسارعة الى عيادته وعدم التسويف .
2- ان تكون عيادته بعد ثلاثة ايام من مرضه لما رواه ابن ماجه والبيهقى . قال : كان النبى لايعود مريضا إلا بعد ثلاث \"
3- تخفيف الزيارة
4- عدم نسيان الهدية .
5- الدعاء له كما فعل النبى صلى الله عليه وسلم بأن يقول سبعا : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك \"


الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: النووي - المصدر: الأذكار - الصفحة أو الرقم: 180
خلاصة حكم المحدث: صحيح



عن ابن عباس عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : من عاد مريضا لم يحضر أجله فقال عنده
سبع مرات: أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عافاه الله من ذلك المرض \"
6- استحباب جلوس العائد عند رأس المريض وتطييب خاطره بأعذب الكلام الذى تُشتم منه رائحة الشفاء والبركة فى العمر واطالته مما يرفع معنويات المريض ويجبر خاطره.
7- طلب الدعاء من المريض .. فدعاء المريض كدعاء الملائكة .

الآثار المترتبة على عيادة المريض :
1- تحقيق تطييب الخاطر فى نفس المريض وشعوره بأن الدنيا ماتزال بخير وأن الناس مازالوا أوفياء وأن أمة محمد صلى الله عليه وسلم هى حقا خير أمة أخرجت للناس حقا وصدقا وعملا وواقعا .
2- إستشعار المريض واهل بيته بأنه يوجد من يحبه ويسأل عنه عند أزمته ومرضه مما يزيد درجة الثقة والاطمئنان فى القلوب .. سواء لدى المريض أو أهل بيته .
3- تأصيل روابط المحبة والاخوة بين العائدين والمريض المزور.
4- تحقيق تماسك وتعاضد المجتمع المسلم ستكون هى الثمرة الكبيرة المرجوة مما سيكون من شأنه تكوين البنيان المرصوص الذى اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الاعضاء بالحمى والسهر .
5- اظهار جمال الاسلام وعظمة أخلاق النبى محمد صلى الله عليه وسلم على حرصه الشديد على تأكيد حقوق المسلم على المسلم والتى لاتتحقق إلا بالسلوك العملى والمعاملة الواقعية الصادقة.
6- استشعار العائد بأنه قد أدى حقا من حقوق المسلمين عليه مما يجعله قرير النفس مطمئن البال .
7- استشعار العائد بنعمة الصحة والعافية التى منحها الله له وحرم منها أخاه المريض مما يكون فى ذلك عونا له على تفعيل عبادة الشكر لله تعالى على نعمه التى لاتعد ولاتحصى.
8- سلامة القلوب من الأضغان والاحقاد الناتجة عن التقصير فى حقوق المريض .



عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: \"حق المسلم على المسلم خمس: رد السلام، وعيادة المريض، واتباع الجنائز، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس \". متفق عليه.
منتهى اللذة
آشكرك على روعة ما قدمتيه وجميل ما نثرتيه هنا

الله يعطيكـ آلف آلعآفيهـ
بـ إنتظارجديدك بكل شوق
دمتي بود.

* أم أحمد *

جزاك الله كل خير
طرح رائع يحمل الخير بين سطوره
ويحمل الابداع في محتواه
سلمت يمينك
ولك احترامي وتقديري

ناثرة المسك
دلوعة حبيبها86
ام احمد123
يعطيكي العافيه ئلبي هلا في اليابان بيعالجو المريض برفع معنوياته من قبل الاهل والاصحاب
لانهم اكتشفو انه المريض يمكن شفائه نفسيا قبل ان يكون دوائيا اكتشفوه الان وقد اوصانا به حبيبنا رسول الله قبل قرون
سبحان الله وصدق رسوله الكريم
الف شكر حبيبتي على الافاده وجزاك ربي كل خير
ربي يحميكي ويعافي بعمرك
الصفحات 1 2 

التالي

ينبغي على المسلم أن يحرص على تطبيق مثل هذه السنن التي قليل من يعمل بها

السابق

سآعآت الليل (غنائم) مفقوده

كلمات ذات علاقة
محمد , منسّية , الله , النبي , صلى , عليه , عليها , عبادة , ندرس , وسلم