موسوعة الاتيكيت موسوعة شاملة متكاملة

مجتمع رجيم / الديكور و تأثيث المنزل
نود
مقابلات العمل لذوى الاحتياجات الخاصة


* إتيكيت مقابلات العمل لذوى الاحتياجات الخاصة:
- بلا شك أن الشخص المعاق (أو ذوى الاحتياجات الخاصة بشكل عام) يتعايش مع البيئة المحيطة به ويمارس حياته بشكل طبيعى من طعام وشراب لا يقف الأمر عند هذا الحد وإنما يعمل أيضآ.


وعندما يتقدم الشخص المعاق للالتحاق بوظيفة تلائم مهاراته، يضع صاحب العمل تحت الاختبار عند إجراء المقابلة معه، فهناك أصول وقواعد ينبغى اتباعها ألا وهى إتيكيت مقابلات العمل لذوى الاحنياجات الخاصة.

* قواعد مقابلات العمل الشخصية لذوى الإعاقة الجسدية:
- جعل أدوات الحركة في متناول أيديهم أو بالقرب منهم: العكاز – العصا – الكرسي المتحرك.
- قد يحتاج ااشخص المعاق والذى يستخدم الكرسى المتحرك إلي الانتقال إلي كرسي مكتب عادى لطول مدة المقابلة.
- عندما تتحدث إلي شخص علي كرسي متحرك أو علي عكاز حتى لو كان ذلك لعدة دقائق، عليك بالجلوس أمامه حتى يكون مستوى عينيك عند مستوى عينيه وتسهل من إجراء الحديث.

* قواعد مقابلات العمل الشخصية لذوى
الإعاقة البصرية:
- عندما تحيى شخص لا يستطيع الرؤية لابد من تعريف نفسك أولآ وتعريف أى شخص آخر موجود بالمكان أو يدخل المكان.
- إذا لم يمد يده بالمصافحة، عليك بتوجيه التحية شفهيآ: "مرحبآ بك في الشركة ... ".
- عندما تعرض عليه الجلوس علي مقعد، عليك بوضع يدك علي ظهر الكرسي أو ذراعه ولا مانع من بعض الإرشادات الشفهية التى تساعد كثيرآ أيضآ.
- عليك بإخبار الشخص عندما تترك المكان أو تنتهى المحادثة.
- ينبغى أن تكون الأدوات المساعدة لهم علي الحركة في متناول أيديهم أو بالقرب منهم مثل: العصا – العكاز – الكرسي المتحرك.

* مقابلات العمل الشخصية للشخص الذى لا يستطيع الكلام (الأبكم):
- اعطه انتباهآ كاملآ مع اهتمام عند التحدث معه.
- إسأل أسئلة قصيرة تحتاج إلي إجابات قصيرة أو التى تحتاج إلي الإيماءات بالرأس.
- لا تحاول التظاهر بأنك فهمت شئ إن لم يكن ذلك بالفعل، حاول أن تعيد صياغة ما تود التحدث عنه، أو سؤال الشخص أن يعبر ما لم تستطع فهمه.
- لا تحاول رفع صوتك – فمعظم الأشخاص الذين لا يستطيعون الكلام بوسعهم أن يسمعوا أصوات من حولهم ويفهمونها.

* مقابلات العمل الشخصية للصم:
- إذا أردت لفت نظر الشخص الأصم أو من لديه ضعف في السمع، عليك بتوجيهه للحديث بلمس كتفه.
- إذا كان الأصم بوسعه قراءة الشفاه عليك بالنظر إليه مباشرة، مع التحدث بالمعدل الطبيعى للصوت وبوضوح لا تحاول المبالغة أو رفع نبرة الصوت، عليك بالكلام المعبر الذي يعتمد فيه الشخص علي تعبيرات الوجه أو الإيماءات أو الاتصال العينى (ملاحظة: بعد أبحاث ودراسات ثبت أن الشخص الأصم يستطيع قراءة أربعة كلمات من كل عشرة علي الشفاه).
- عليك في الجلوس في مكان واضح به إضاءة كافية، مع عدم شغل الفم بالسيجارة أو بالأيدى أو بالطعام.
- لا تحاول الصراخ أو استخدام نبرة صوت مرتفعة، إلا إذا طلب منك ذلك. وكتابة بعض الملاحظات المختصرة قد تساعد كثيرآ.
- إذا كان هناك
مترجم الإشارة، ينبغى جلوسه بجانب الشخص الذى يجرى المقابلة أمام الشخص المعاق.
- لابد من أن تكون الترجمة صريحة وواضحة.

- الترجمة بلغة الشخص المتلقى لها مع الوضع في الاعتبار الاختلافات التى توجد في إشارات الترجمة.
نود
إتيكيت استقبال
الأشخاص المعاقين
* إتيكيت استقبال الأشخاص المعاقين:
تتعدد المواقف مع الأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة ولكل مقام مقال كما هو معروف، فلابد من وجود ضوابط وقواعد للذوق واللياقة تحكم التعامل مع هؤلاء الأشخاص المعاقين.
align="right">* إتيكيت الاستقبال:
- تحديد أماكن الاستراحة التى يمكن الوصول إليها بسهولة، أماكن التليفونات ... وإذا لم تكن مثل هذه الوسائل متاحة عليك بتوفير البدائل علي الفور مثل أى حجرة خاصة أو حجرة للموظفين تحتوى علي مثل هذه الإمكانيات حتى وإن كان مكتبك، مع توفير كوبآ من الماء.

- التحدث بنغمة الصوت الطبيعية عندما ترحب شفهيآ بمن تستقبله لا ترفع نبرة صوتك مالم يطلب منك ذلك.

- عندما تقدم الشخص الذى يعانى من إعاقة ما، فمن اللائق أن تصافحه بالأيدى حتى وإن كان الشخص يركب يدآ صناعية أو بها إصابة ما:
1- من المقبول المصافحة باليد اليسرى.
2- بالنسبة للشخص الذي لا يستطيع مصافحتك بالأيدى، عليك بلمس كتفه أو ذراعه للترحيب به والاعتراف بوجوده.

* معاملة الشخص الكبير بطريقة تلائم سنه:

- مناداته باسمه/اسمه الأول في حالة إبداء جو من الود والصداقة مع كافة الحاضرين.
لا تحاول مطلقآ الربت علي الرأس أو كتف الشخص الذي يستخدم كرسي متحرك.

- عندما تخاطب شخصآ يجلس علي كرسي متحرك، لا تحاول الاقتراب والإمالة عليه لأن الكرسي هو جزء من الحيز الذي يمتلكه الشخص المعاق ومن حقه أن ينتفع به بمفرده.

- عندما تتحدث مع الشخص المعاق، عليك بالنظر إليه ويكون ذلك بشكل مباشر من خلالك بدون الاستعانة بعنصر ثالث.

- وفي حالة وجود
مترجم للإشارة، لا يتم التحدث معه مطلقآ أو توجيه أية استفسارات له. الحرص علي أن يكون هناك اتصال عينى بين المستقبل والشخص المعاق.

- عرض المساعدة بشكل لائق مع وجود الحساسية والاحترام، لكن كن مستعدآ لتقبل الرفض علي عرضك هذا ولا تلح في تقديمها إذا كان الرفض هو الإجابة. أما إذا تم قبول المساعدة استمع ونفذ كما يطلب منك.

- السماح للشخص الذي يعانى من إعاقة بصرية الإمساك بذراعك (عند الكوع أو بالقرب منه). وهذا يعطى الشخص المعاق الشعور
بالإرشاد وليس اصطحابه أو قيادته.

- استئذن الشخص المعاق بحمل أى شئ يكون معه ولكن بطريقة لائقة.

- إذا عرضت الإمساك بمعطف أو شمسية فهذا يجوز، لكنه من غير اللائق الإمساك بالعكاز أو العصا ما لم يطلب منك الشخص المعاق ذلك.
نود
مترجم الإشارة
المترجم يوصف دائماً بأنه مايسترو الحدث فهو الذي يدير دفة الأمور، فالترجمة تتحكم في بعض الأحيان كلية في نجاح المناسبة الحدث أو المؤتمر، والمترجم هو الذي يتحمل علي عاتقه كل كبيرة أو صغيرة ولذلك يتعرض دائماً لضغط نفسي وعصبى لأن الرسالة التى ينقلها لابد وأن تكون دقيقة وفي نفس الوقت مفهومة. ونخص بالحديث هنا مترجم الإشارات لذوى الاحتياجات الخاصة الفاقدين لحاسة السمع والكلام، وهذه هى مواصفات " المترجم البرفكت " كما يقولون:

- أولها علي الإطلاق كما ذكرنا من قبل أن تكون دقيقة ومفهومة.

- أن تكون لديه فكرة عن الموضوع الذي يقوم بالترجمة له حتى يكون مستعداً وتساهم في التركيز أثناء الأداء أى أنها تسهل من مهمته وتمنع بما يسمى " بالترجمة الباردة " التى تنقصها الهمة والتفاعل مع الحدث. والوقت الخاص بالإعداد النفسي هاماً بـدرجة كبيرة لنقل المعنى أو المعلومة بطريقة صحيحة للمستمعين أو متلقين الترجمة (وإعداد النفس هنا لا يقتصر علي الحصول علي خلفية عن فكرة الموضوع أو المواضيع المختلفة التى سيتم مناقشتها، وإنما أيضاًً تمتد إلي تدريب علي الترجمة قبل الآداء لفترة ما: التدريب من 15 – 20 ساعة، إذا كنت ستترجم حفل غنائى يستغرق ساعتين إلي جانب الحصول علي اسم الحدث والموضوع الذي يتصل به لأنهما شيئان هامان للغاية للحصول علي آداء ذي جودة عالية).

- الاتصال بالشخص المسئول عن الترتيبات للتأكد من التالى:
1- مراجعة الأسماء التى سيتم الترجمة لها.
2- ملخص للمواضيع التى سيلقيها كل متحدث.
3- مراجعة الترتيبات الخاصة بالأماكن التى سيقف فيها المترجم لكى يوجه حديثه بطريقة مرئية بوضوح أمام الجميع.
4- التأكد من أسماء المتحدثين.
5- قائمة مرجعية ببعض الأسماء التى من المحتمل أن يشار إليها وذلك حسب نوع الموضوع الذي سيتم مناقشته مثل (قائمة بأسماء الحفلات أو الأغانى المشهورة أو الحاصلة علي جوائز).

- إذا كانت الترجمة ستتم بلغة غير لغة المترجم (اللغة العربية) ينبغى وأن تقدم نسخة كتابية من المواضيع التى سيتم مناقشتها مترجمة باللغة العربية قبل الحدث بمدة كافية أو إرسال إشعار للمترجم قبل الحدث بمدة لا تقل عن الثلاثة أسابيع لتهيئة المترجم أن يقوم بالآداء إذا كان يجيد اللغة التى سيتم استخدامها.

- مكان المترجم، ينبغى أن يكون مكانه علي مسرح مثلاً أو أى مكان مرتفع عن الحاضرين لكى يتمكن الجميع من رؤيته (علي الجانب). أو الوقوف خلف منصة المسرح والتى ينبغى ألا تعلو عن مستوى صدره، وترتفع عن مستوى رؤوس الحاضرين بحيث يكون الميكروفون أمام المترجم والذي يتصل به في بعض الأحيان أجهزة توضع علي الأذنين للحاضرين.

- الإضاءة، دائماً ما تكون الأضواء مسلطة علي المتحدث، والمترجم في هذه الحالة يحتاج إلي تركيز بعضاًً من الضوء الخافت عليه وخاصة إذا كان هذا الحدث بداخل قاعة أو في مكان مظلم نوعاًً ما. ومن ألوان الإضاءة الأكثر فاعلية: الأزرق، البنفسجى الفاتح أو أى لون آخر مع استبعاد اللون الأبيض كلية.

- توفير الأمان للمترجم، بأن يكون المكان الذي يقف فيه آمناً لا يتعرض لأى ضرر من خلاله مثا ارتطامه بشئ أو وقوعه أو حمايته من أية مخاطر خارجية يمكن أن يتعرض لها إذا كان هذا المؤتمر له طابع سياسي.

نود

إتيكيت الرحلات والمؤتمرات لذوي
الاحتياجات الخاصة
align="right">* إتيكيت الرحلات لذوى الاحتياجات الخاصة:
-
أي شخص أو شركة على نحو أعم تتعامل مع المواطنين لا مفر من أنها تجد عميلها من الشخص المعاق والذى يتطلب اتباع قواعد الإتيكيت معه ونخص بالذكر هنا إتيكيت الرحلات والمؤتمرات لذوى الاحتياجات الخاصة.. وطالما هناك تعامل فلابد وأن يكون هناك سؤال والرد عليه بإجابة.
والسؤال هو كيف تتعامل أو تقدم خدمتك للمعاق بوصفه عميل مثل أي عميل تربطك به علاقات عمل؟ والإجابة هي قواعد الإتيكيت التالية.

* إتيكيت الرحلات والمؤتمرات لذوي الاحتياجات الخاصة:
-عند الإعداد لحدث ما، عليك ضمان سهولة التحرك بهذا المكان قبل الاختيار وكن حذراً لوجود العوائق المعمارية مع التنبيه على ذلك. كما تتم الإشارة إلى أماكن الانتظار، وبمجرد تحديد المكان عليك بالتأكد من وجود العلامات الإرشادية وسهولة المرور عبر أماكن الدخول والخروج والممرات.

-إذا كان هناك شخص ضعيف البصر أو فاقد له في جماعة، لابد من الإشارة إلى درجات السلم أو أية عوائق توجد أمامه بطريقة بسيطة مثل: "توجد ستة درجات سلم إلى اليمين على بعد خطوتين".

-لا تحاول استبعاد الشخص المعاق من المشاركة في أي حدث رسمي أو حتى اجتماعي أو للترفيه بسبب عجزه أو إعاقته، فالشخص الأعمى أو الأصم أو الذي يستخدم الكرسي المتحرك له اهتمامات مثل الشخص العادي كما يستطيع أن يقدم ويساهم مثل أي زائر آخر.

-عندما تدعو الشخص المعاق لأي شئ حفل أو دعوة لعمل عليك بالسؤال عن سبل المساعدة التي يرغب فيها, فليس كل الأشخاص التي لها مشكلة تتعلق بالحركة يحتاجون إلى عكاز أو كرسي متحرك وليس كل من يعاني من إعاقة سمعية يستطيع قراءة الشفاه أو يستخدم لغة الإشارة.. وأخيراً ليس كل فاقد لبصره يلجأ إلى طريقة بريل.

-إذا كان الشخص يلجاً إلى مرشد من الحيوانات باستمرار معه في التحركات، لابد من إخباره بالمكان الذي سيتركه فيه بحيث لا يعرض أي شئ للتلف لأن الشخص المعاق يكون شديد الحساسية له.

-هناك وسائل أخرى للمساعدة بخلاف العكاز أو سهولة التنقل والتحرك في المكان وخاصة إذا كان مؤتمر من وجود أفلام تفصيلية أو توزيع نسخ من طريقة بريل أو شرائط كاسيت.

-وإذا كانت هناك مناسبة رسمية, ويوجد عرض لشئ ويوجد أشخاص فاقدين لبصرهم فلابد من شرح كل شئ يدور أمامهم مع ذكر ألوان الأشياء وأشكالها لأن كثيراً منهم لديهم القدرة على التخيل أو فقدوا بصرهم في مرحلة سنية متأخرة بسبب الإصابة بمرض ما أو التعرض لحادثة.

-إذا كانت هناك محاضرة لابد من طبع كافة المعلومات أو الكلمات للأشخاص الفاقدين لسمعهم بخط كبير لتمكنهم من المتابعة في حالة عدم وجود مترجم للإشارة.

نود
إتيكيت الإعاقة
* إتيكيت الإعاقة:
الشخص المعاق هو الذي لا يستطيع استغلال مهاراته الجسدية والحسية بشكل فعال، فلا داعى للفت نظره بالمعاملة الخاصة التى قد تؤذى مشاعره. والتعامل معه يتم بشكل طبيعى في جميع حالات الإعاقة كالتى ترتبط بـ: الأطراف، الرؤية، السمع، الكلام. ولا تحاول أيضاً التركيز بشدة مع الشخص المعاق.


* كيف تتصرف مع الشخص المعاق جسدياً؟
- لا تحاول التركيز بشدة مع الشخص الأبكم محاولاً فهمه.

- أو الإسراع في إمساك ذراع شخص كفيف أو الكرسي المتحرك لشخص لا يستطيع الحركة. والأصح في ذلك كله، إذا وجدت شخصاً يعانى من صعوبة عليك بسؤاله بطريقة تأدبية حول إمكانية تقديم المساعدة وما الذى يريده بالضبط.

- لا تعلق بأية ملاحظات شخصية.

- لا تحاول توجيه أسئلة شخصية تمس الشخص الذي يتأثر بإعاقة ما.

- إذا أراد الشخص المعاق أن يتحدث عن حالته والظروف التى يمر بها فمن حقه هذا، لكن لا تحاول سؤاله عن أى شئ يتعلق بأحواله الصحية مطلقاً فهو يبذل قصارى جهده من أجل النسيان.

* كيف تتعامل مع الشخص الأصم أو الذى يعانى من ضعف في السمع؟
- توجد درجات عديدة للصمم من صمم جزئى في أذن واحدة إلي صمم كلى في كلا الأذنين:

1- في حالة الصمم في أذن واحدة:
ينبغى الجلوس بجانب الأذن السليمة حتى يستطيع سماعك، وعدم الجلوس أمام الشخص أى وجهاً لوجه.
2- في حالة الصمم الكامل:
الطريقة الوحيدة للاتصال هى الاتصال المرئي من خلال قراءة الشفاه أو
لغة الإشارة.

- عندما تتحدث ينبغى أن يكون ذلك ببطء وبوضوح، لا تغالى في حركة الشفاه لأنها قد تربك الشخص الذي تعلم أن يقرأ حركة الشفاه الطبيعية.

- لا ترفع الصوت لجذب الانتباه، فهذا لا يجدى لأن الشخص ليس بوسعه سماعك مهما رفعت من نبرة صوتك، كما أن الصوت المرتفع يشوش علي أجهزة المساعدة السمعية والتى لا تعمل بكفاءة إلا مع نبرات الصوت الطبيعية.

- كن صبوراً عندما تتحدث أو عندما تكرر الكلمات أو تعيد صياغتها مرة أخرى.

- إذا كان لديك قريب أو صديق يعانى من ضعف في السمع، عليك بتوجيهه إلي استخدام وسائل المساعدة السمعية.

- شجعهم علي المشاركة مع العائلة في جميع أنشطتهم الاجتماعية لأن الشخص الذي يعانى من إعاقة هو بطبيعته شخص
انطوائي.

- حاول أن تكون مستشعراً بردود أفعالهم في المواقف، لأن الضغط الزائد علي الشخص ممن يحيطون به يؤدى إلي النتائج العكسية.

- اجعلهم يشاركون في الحديث والمناقشات كأنهم أفراد طبيعيون.

* كيف تتصرف مع الشخص الذي يعانى من
إعاقة بصرية؟
قد تجد نفسك في بعض الأحيان تتحدث مع الشخص الفاقد لبصره بصوت مرتفع، ولا تعرف كيف تتصرف بشكل طبيعى معه. عليك أن تضع في اعتبارك أن هذا الشخص هو فرد عادى وطبيعى مثلك تماماً. وأن جميع حواسه الأخرى تعمل بكفاءة بالغة بل أكثر من الشخص الطبيعى لتعويض الخلل الذى يوجد لديه.

- عندما تتحدث ينبغى وأن يكون ذلك بالنبرة العادية.

- لا تتجنب استخدام كلمة "يرى" بجميع مشتقاتها، لأن الشخص الفاقد لبصره يستخدمها مثل أى شخص آخر.
- إذا كنت ستجلس في حجرة معه، فمن الذوق أن تصف الحجرة بمكوناتها والأشخاص التى توجد فيها.
- من اللائق أن تسأل الشخص الكفيف إذا كان يريد المساعدة في عبور الشارع لكن لا تمسك بذراعه أو تفرض عليه المساعدة بدون سؤاله أولاً عما إذا كان سيوافق علي ذلك أم لا.

- إذا سألك عن المساعدة اتركه هو من يقوم الإمساك بذراعك لا تمسك أنت به.

- عندما تسير معه عليك بتنبيهه إلي أية عقبات توجد أمامه من درجة سلم علي سبيل المثال، أو الانعطاف حول زاوية (ملف).

- إذا كان بصحبته كلب لا تحاول اللعب معه أو مضايقته بأى طريقة من الطرق، لأن أمان الشخص الكفيف يعتمد كلية في هذه الحالة علي الكلب الذي برفقته.
سحر هنو
الصفحات الأولى ... 8  9  10  11  12 13 

التالي

احدث تشكيله للستائر موديلات 2010 جديده روووووعه

السابق

البديكور المنزلي على طريقه الصالون

كلمات ذات علاقة
متكاملة , موسوعة , الاتيكيت , شاملة