مجتمع رجيمعــــام الإسلاميات

الفتنة أشد من القتل للشيخ السحيم

~ عبير الزهور ~ 10:48 PM 12-04-2012

الفتنة أشد من القتل للشيخ السحيم
الفتنة أشد من القتل للشيخ السحيم
الفتنة أشد من القتل للشيخ السحيم



الفتنة أشد من القتل للشيخ السحيم


تناقلت وسائل الإعلام خبر إعلان عضو البرلمان الهولندي رئيس حزب الحرية اليميني المتطرف جريت فيلدرز عنَّا ببعيد، فقد أعلن عن إطلاقه اسم "الفتنة" على الفيلم المهين للقرآن الكريم، الذي روَّج له ، والذي ينتقد فيه آيات القرآن الكريم، ويصفها بالفاشيَّة، والتحريض على العنف والإرهاب ضد غير المسلمين، ثم يضيف الخبر: أنه أضاف في تصريحاته - التي قد تحدث غضبًا في الأوساط الإسلامية في هولندا وخارجها - أن: "الإسلام والقرآن هما بلاءَيَّ، والضرر الأكبر الذي أواجهه؛ فالإسلام من وجهة نظري فتنة".

وصدق الله؛ فإن القرآن الكريم لا يزيد الكافر المعرِض عنه إلا فتنةً وبلاءً؛ قال تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا} [الإسراء: 82]
وقال جل ثناؤه: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} [المائدة: 68].

وقال - عز من قائل: {وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاء وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ} [المائدة: 64].

أرأيت كيف يكون القرآن شفاءً للمؤمنين، وخسارة للكافرين؟

وفي الآية الثانية؛ بيَّن أنه لا يزيد بعض أهل الكتاب - وهم اليهود والنصارى - إلا طغيانًا وكفرًا، وفي الآية الثالثة بيَّن مقالة اليهود وتطاولهم على مقام الربوبية، وأوضحت الآية أن القرآن ليزيدنَّ كثيرًا من اليهود طغيانًا وكفرًا.

فهذا السفيه المتطرف عضو البرلمان، يخبر عن حقيقة قرآنية متكررة ما تكرر الليل والنهار، وهي أن القرآن يزيد بعض أهل الكتاب طغيانًا وكفرا، وهذا من إعجاز القرآن وعظمته، أن يخبر عن هذه الحقائق المغيبة في صدورهم ثم يعلنونها، وإعلانها من قبلهم شهادة بصدق القرآن.

فلا إله إلا الله، ما أعظم هذا القرآن؛ إنه تنزيلٌ من حكيمٍ حميد، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. وتأمَّل أن الفعل المستخدَم في كل هذه الآيات هو الفعل المضارع، الذي يدل على الحال والاستقبال، وهو قوله (يزيد).

إنه مشهد يتكرر في كل عصر، وفي عصر الرسالة، عندما أمر اللهُ نبيَّه - صلى الله عليه وسلم - أن يتحوَّل في صلاته من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة -أخبره الله جل شأنه أن اليهود ستقول: ما ولاَّهم عن قِبْلَتِهم التي كانوا عليها؟ فأخبر الحقُّ عن القول قبل أن يقال؛ قال تعالى: {سَيَقُولُ السُّفَهَاء مِنَ النَّاسِ مَا وَلاَّهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُواْ عَلَيْهَا قُل لِّلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} [البقرة: 142].

وختم الآية بقوله: {قُل لِّلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ}، فله سبحانه المغرب والمشرق، ولكنهم لا يفقهون، ووصفهم سبحانه بالسَّفَه؛ لأنهم يعلمون أن تحويل القبلة على يد النبي الكريم - صلى الله عليه وسلم - مما ورد في كتابهم، ولكنهم يتعامون عنه؛ سفهًا، قال تعالى: {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ} [البقرة: 144]؛ فهم يعلمونه ويجحدونه.

قوله سبحانه: {وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ} [البقرة: 144]؛ فاليهود والنصارى يقرؤون في كتابهم خبر تحويل القبلة، ويجادلون فيه وهم يعلمونه، وفي الإنجيل (19) قَالَتْ لَهُ الْمَرْأَةُ: (يَا سَيِّدُ، أَرَى أَنَّكَ نَبِيٌّ! 20 آبَاؤُنَا سَجَدُوا فِي هذَا الْجَبَلِ، وَأَنْتُمْ تَقُولُونَ إِنَّ فِي أُورُشَلِيمَ الْمَوْضِعَ الَّذِي يَنْبَغِي أَنْ يُسْجَدَ فِيهِ). 21 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: (يَا امْرَأَةُ، صَدِّقِينِي أَنَّهُ تَأْتِي سَاعَةٌ، لاَ فِي هذَا الْجَبَلِ، وَلاَ فِي أُورُشَلِيمَ تَسْجُدُونَ لِلآبِ. 22 أَنْتُمْ تَسْجُدُونَ لِمَا لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ، أَمَّا نَحْنُ فَنَسْجُدُ لِمَا نَعْلَمُ)؛ فقد أخبرهم المسيح عن هذا التحوُّل.
وأمام هذا العمل المُتطرِّف من هذا العضو المُتعجرِف فما ينبغي أن نفعل؟ إن على كل محب للخير، مؤمن بالله العظيم، متابع للرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم - أن يبذل قُصارى جهده في الذبِّ عن نبي الهدى ورسول الرحمة - صلى الله عليه وسلم، شريطة أن يكون هذا العمل موافقًا لسنَّته - صلى الله عليه وسلم.


ولن أستطيع أن آتي على كل ما ينبغي فعله في هذه الحالة ولكن حسبي أن أرمي بسهم في ميدان جهاد في سبيل الله، ومن ذلك:


1- سمى هذا الفتان فيلمه (الفتنة) وهو حقًّا فتنة، والله يقول: {وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ}، ويقول جل ثناؤه: {وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ}؛ فالفتنة أشد وأكبر من القتل.

وكم ثرَّب علينا الإعلام الغربي ووصفنا جميعا بالإرهابيين لأن ثلة أسهمت في تقتيل أو إفساد، وكل من فعل فعلا من هذا القبيل من منتسب للإسلام تجد الإنكار له والتنديد بفعله من جميع المستويات في العالم الإسلامي، بينما لا تجد إنكارا لتطرفهم سواء في مثل هذا الفيلم أو في غيره من مسيرات التقتيل والتجويع والإبادة، بل تجد الصمت المطبق.

على حد قول الأول: ما أمرت بها ولم تسؤني.
فالمطلوب إدراك الرقي الذي نتعامل به مع الأحداث، ومعرفة الغلظة والقسوة وعدم المبالاة التي يواجهون بها الأحداث.

2- أن الناظر في كتابهم المقدس يجد فيه الشيء العظيم من التقتيل وتشريع الإبادة والتفرقة العنصرية وسحق الأحياء ، كما يجد في تاريخهم من قتل الحياء وأكلهم وشيهم والتلذذ بأكل لحوم البشر ما لا يخطر على بال، وفي رسالة المطران برتلومي الذي كان مرافقًا لحملات النصارى الأسبان إلى أمريكا يجد اعترافه بقتلهم الملايين وليس الآلاف، وهو في روايته لهذه الإبادة ينعى على النصرانية هذا الفعل المشين.

فكيف يصف هذا الدعِيّ الإسلام بهذه الأوصاف التي هي أليق به وبديانته، ولديَّ بحثٌ مُتكامِلٌ سيرى النور قريبًا عن تعامل النصارى مع مخالفيهم من خلال التاريخ، ومن خلال الكتاب المقدس.

3- أن الغرب في أحيان كثيرة يتسبب في إشعال الفتنة ويتباكي على آثارها، وهذا الفيلم من هذا الباب، ولا شك أن آثر هذا الفيلم أعظم من تفجير شاحنة أو نسف طائرة... وهم متوقعون لشيء من ذلك.

ولذا صدرت التوجيهات للسفارات الهولندية في العالم الإسلامي أن إذا تعرض أحد من رعاياها أو هوجمت السفارة أن ترحل وتغلق أبوابها، فهم يعلمون مدى استفزاز هذا الفيلم للعالم الإسلامي وقد يستدعي أعمالا انتقامية ومع ذلك يتهيؤن لردة الفعل.
فماذا لو كان هذا التصريح من عضو برلماني مسلم ألا تحاسب دولته.

وقد رأينا مشاريع مرفوعة من قبل جمهوريين وديموقراطيين في الإدارة الأمريكية لمحاسبة السعودية كدولة جراء تصرف بعض من ينتسب إليها في أعمال سابقة وقد تبرأت منها ونددت بها.

4- أن هذا الفعل يندرج تحت قوله تعالى {يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} [التوبة: 32]؛ فهم من سفههم يريدون أن يطفئوا الشمس بأفواههم ، وهذا لن يقع، فسيبقى هذا الدين ما بقي الليل والنهار.

5- أن نعلم أن هذه الهجمة متصاعدة خاصة بعد بروز الأحزاب اليمينية المتطرفة في الغرب وهي أحزاب متدينة متعصبة متطرفة تذكي نار الخلاف والشقاق وتزرع نار الفتنة، وقد غرها من نفسها قوة تراها في العالم الغربي وضعف في العالم الإسلامي، وهذا بحد ذاته ليس مبررًا، والعالم الإسلامي ولله الحمد ليس إلى هذه الدرجة التي تغري فيه عدوه، فلن يكون أعجز من فيتنام، وشواهد العصر من العالم الإسلامي خير شاهد.

6- أن على العقلاء والراشدين في العالم الغربي والعالم الإسلامي أن يلجموا سفهاءهم قبل أن تشتعل نار حرب كونية لا يستطاع إخمادها، فالعالم اليوم يملك من وسائل الدمار ما يكفي لإحراق الكرة الأرضية أكثر من مرة، وهم يتخيلون ذلك في أدبيات نبؤاتهم الكاذبة، وما كتاب آخر كرة أرضية عنا ببعيد.

7- أن يكون العمل الإسلامي عملا مستمرا لا يتوقف على ردود الأفعال خاصة بعد ظهور هذه الأحزاب اليمينية الغربية، ويمكن مواصلة العمل في الغرب خاصة في هولندا في هذه الفترة، ومن ذلك:

أ‌- دعم الجمعيات الإسلامية الهولندية المسجلة بشكل رسمي في هولندا دعما شعبيا ورسميا؛ لتؤدي شيئا من رسالتها.

ب‌- استضافة بعض الشخصيات الإسلامية في هولندا للتباحث معهم في أفضل السبل لتلافي الآثار السيئة التي قد تنتج عن الفيلم.

ت‌- أن تتحمل المؤسسات التجارية السعودية وغيرها مسؤولية الدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم وذلك من خلال شراء أوقات بث في القنوات الغربية ذات الانتشار الواسع ويبث في هذه الأوقات بعض الأفلام والمقابلات والبرامج التي تبين حقيقة رسالة الرسول - صلى الله عليه وسلم.

أليست هذه شركات إسلامية ويديرها مسلمون، ويملكها مسلمون؟
ألسنا نرى الشركات الغربية تجعل ميزانيات ضخمة لدعم العمل التنصيري؟
فنحن أحق منهم بذلك، ورجال مؤسساتنا لديهم من الغيرة على دينهم ومحبة رسولهم ما ليس عند غيرهم.

ث‌- إقامة معارض متنقلة عن الإسلام في الجامعات والمعارض والأماكن المتاحة لإقامتها لبيان رسالة الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم.

ج‌- إنشاء ودعم المواقع الخاصة ببيان حقيقة رسالة الرسول - صلى الله عليه وسلمورسالة الإسلام سواء باللغة الهولندية أو غيرها من اللغات، فلا يزال توظيفنا لهذه الشبكة في نصرة قضايانا دون المستوى المطلوب.

ح‌- أن تقوم الهيئات الشعبية والمؤسسات الإسلامية كالرابطة والندوة وغيرها بمخاطبة المؤسسات العالمية الإدارية والدينية لإنكار هذا العمل المشين والخروج بتوصيات تمنع التعدي على المقدسات والحرمات.

خ‌- السعي لإصدار قرار عام من هيئة الأمم المتحدة يجرم من يتعدى على المقدسات الإسلامية ، ألم يستصدر اليهود قرارا بمنع معاداة السامية، وما ذا لو كان هذا الفيلم يسب اليهود أو ينكر المحرقة اليهودية المشكوك فيها أصلاً.

د‌- أن تقوم جماعة من المحامين والحقوقيين المسلمين بملاحقة هؤلاء المعتدين أمام المحاكم الغربية وتقديمهم للمحاكمة ويجب دعم هؤلاء الحقوقيين لأداء رسالتهم.

ذ‌- إرسال تراجم معاني القرآن الكريم والكتب الإسلامية إلى الجمعيات الهولندية وسائر الجمعيات الغربية لأن الطلب على هذه الكتب بعد حدث مثل هذا سيزداد، فلا نترك الساحة خالية فتقدم لهم الكتب التي كتبها عن الإسلام المستشرقون المتعصبون الحاقدون؛ لأن الأحداث علمتنا أن الغرب أذا حدث مثل هذا هرعوا للمكتبات يبحثون عن الحقيقة، فلنكن على قدر الحدث، أو قريبًا منه.

ر‌- إرسال مجموعات من الباحثين والمفكرين المسلمين إلى الجامعات الغربية والتباحث مع القيادات الفكرية حول حقيقة الرسالة الإسلامية، ألم تتغير صورة الإسلام لدى ملك الحبشة لما خاطبه جعفر رضي الله عنه عن حقيقة الإسلام؛ لأن ترك الغرب تغلي مراجله من خلال هذا الأفلام التي تستعدي علينا قد يدفع الغرب إلى مواجهة شاملة مع المسلمين؛ لأن هذه الإرهاصات التي نراها قريبةَ الشَّبَه بأجواء العالم الغربي قبيل الحروب الصليبية، فلندرك الخطر، ولنأخذ لكل أمرٍ أُهبَتَه واستعداده.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه..





الفتنة أشد من القتل للشيخ السحيم
الفتنة أشد من القتل للشيخ السحيم
الفتنة أشد من القتل للشيخ السحيم
أمواج رجيم 10:59 PM 12-04-2012
موضوع رائع
تقبلي مروري
|| (أفنان) l| 12:12 AM 12-05-2012

شرح وافي وكامل
الفتنة أشد من القتل للشيخ السحيم جزاه الله خير الجزاء
جزاكِ الله كل خيروزادكِ في علمكِ
ورزقكِ الخير كله وبارك فى عمركِ وشرح لكِ صدركِ ويسر لكِ أمركِ ...
تستاهلي أحلى [ تقييمـ ] لروعته

دمتِي بخير

منتهى اللذة 09:47 PM 12-05-2012
طــرح رائـع
بارك الله فيكِ واثابكِ الجنه
جزاكِ الله خيرا
ورزقنا باب من ابواب الجنه
وجعله في ميزان حسناتكِ
دمتِ برضى الله

سنبلة الخير . 11:44 PM 12-05-2012
بارك الله في شيخنا الفاضل على هذا التفصيل
وربي يجزيك من الخير اكملة على نقلك الهادف
طرح مميز
اثابك الله
كلمات ذات علاقة
للشيخ , أشد , السحيم , الفتنة , القتل