روائع احمد مطر

مجتمع رجيم / قصيدة وشعر
كلمة صدق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احببت ان اشارككم باجمل ما كتب الشاعر الراقي احمد مطر

اتمنى ان تتابعوني

كلمة صدق
"نزعم أننا بشر
لكننا خراف!
ليس تماماً.. إنما
في ظاهر الأوصاف.
نُقاد مثلها؟ نعم.
نُذعن مثلها؟ نعم.
نُذبح مثلها؟ نعم.
تلك طبيعة الغنم.
لكنْ.. يظل بيننا وبينها اختلاف.
نحن بلا أردِية..
وهي طوال عمرها ترفل بالأصواف! نحن بلا أحذية
وهي بكل موسم تستبدل الأظلاف!
وهي لقاء ذلها.. تـثغـو ولا تخاف.
ونحن حتى صمتنا من صوته يخاف!
وهي قُبيل ذبحها
تفوز بالأعلاف.
ونحن حتى جوعنا
يحيا على ا لكفا ف!
هل نستحق، يا ترى، تسمية الخراف؟!"
أمواج رجيم
موضوع رائع\
تسلم الايادي
دمعه والسما لها لمعه
موضوع رائع\
تسلم الايادي تقبلي مروري
كلمة صدق
يا شعـبي .. ربَي يهديكْ .

هـذا الوالي ليسَ إلهـاً ..

ما لكَ تخشى أن يؤذيك ؟

أنتَ الكلُّ، وهذا الوالي

جُـزءٌ من صُنـعِ أياديكْ .

مِـنْ مالكَ تدفعُ أُجـرَتَهُ

وبِفضلِكَ نالَ وظيفَتَـهُ

وَوظيفتُهُ أن يحميكْ

أن يحرسَ صفـوَ لياليكْ

وإذا أقلَـقَ نومَكَ لِصٌّ

بالروحِ وبالدَمِ يفديكْ !

لقبُ (الوالي) لفظٌ لَبِـقٌ

مِنْ شِـدّةِ لُطفِكَ تُطلِقَـهُ

عنـدَ مُناداةِ مواليكْ !

لا يخشى المالِكُ خادِمَـهُ

لا يتوسّـلُ أن يرحَمَـهُ

لا يطلُبُ منـهُ التّبريكْ .

فلِماذا تعلـو يا هذا

بِمراتبِهِ كي يُدنيكْ ؟

ولِماذا تنفخ جُثّتـُهُ

حـتّى ينْزو .. ويُفسّيكْ ؟

ولِماذا تُثبِتُ هيبتَهُ ..

حتّى يُخزيكَ وَينفيكْ ؟ !

العِلّـةُ ليستْ في الوالـي ..

العِلّـةُ يا شعبي فيكْ .

لابُـدّ لجُثّـةِ مملـوكٍ

أنْ تتلبّسَ روحَ مليكْ

حينَ ترى أجسـادَ ملـوكٍ

تحمِـلُ أرواحَ مماليكْ !
المقدسية
رااائع جدا
فضلا لا أمرا استمري في الكتابة
فموضوعك قيم ونحن بحاجته الآن
تقييمي وإعجابي
الصفحات 1 2  3  4 

التالي

يمه احسب البشر مثلك حنان بلا حدود

السابق

قصائد عن العراق جميلة

كلمات ذات علاقة
مطر , احلى , روائع