حدث معى فى الطريق

مجتمع رجيم موضوعات النقاش المميزة .. لا للمنقول
الكاتبة: الصراحة

حدث معى فى الطريق

حدث معى فى الطريق
حدث معى فى الطريق
حدث معى فى الطريق





بيمنا أنا أمشى فى طريقى أثناء رجوعى من عملى إلى بيتى و أتحدث مع نفسى بصوت خفى ماذا سأصنع لعائلتى على الغذاء أم أشترى جاهز و أتخاصم أنا و بنات أفكارى
و إذا برجل يمشى و تمسك بيده زوجته التى لا ترى فى الدنيا سوى زوجها
و لا تنظر لسواه
و إذا هما يتمشيان أمامى

فألتفت الزوج و أخذ ينظرلى بنظرات إعجاب و يبتسم.
أعرف أن كل من ستقرأ هذا السطر ستتوقع أن غرور الأنثى بداخلى سيكون سعيداً لحوزته إعجاب شخصاً ما حتى و إن لم أعر له إهتمام
لكن لا و الله يشهد
انقطعت سلسلة أفكارى من طبخى و بيتى و واجباتى المنزلية
إلى ما الذى ينقص هذه المرأة و يجده في
مع أنى ملتزمة و لله الحمد بالحجاب الشرعى
و ذهب تفكيرى إلى زوجى و قلت ماذا ينقصنى كأنثى أو كإمرأة و يتمنى زوجى لو أن ذلك الشئ لا ينقصنى
لمــــــــــاذا

بإختصار شديد و بواقعية مطلقة نحن بشر و كلنا لنا مزايا و لنا عيوب
فلا نفرح بنقص غيرنا لأن نقصنا قد يكون كبير
إن كنت لا تدرى فتلك مصيبة و إن كنت تدرى فالمصيبة أعظم
غضبت منه غضباً شديداً و طبعاً ردة فعلى الطبيعية
أنى لم أبدى أى ردة فعل و كأنى لم أرى شئياً
لكن أه منك أيها الإنسان الرجل و أه منكِ إيتها الإنسانة المرأة
كل منا يرى نفسه المضحى و الصبور
و كل منا ينقذ من أمامه
لكن هى معادلة إذا وازنها تنجح الحياة
بمعنى أخر إذا أردنا أن ننتصر فى معركة الحياة يجب علينا تقديم بعد التضحيات الصغيرة
الكاتبة: صفاء العمر

موضوع جديد ياصراحه
ويحتاج لصراحه
انا اقولك ماحدث هذا ومايحدث بسبب الشيطان اعوذ بالله منه
فقد انزل سيدنا ادم من الجنه وتحدى الله وحلف انه سيغوي ابن ادم حتى يدخله النار
وامهله الله حتى يوم القيامه
نعوذ بالله من شرور انفسنا
جزاك الله خير عزيزتي
الكاتبة: الصراحة

أردت أخواتى من هذا الموقف أن نناقش
ماذا نتمنى أن يتغير فى أزواجنا من طباع لا نحبها
و ماذا نتمنى من انفسنا كزوجات من طباع لا يحبها أزواجنا فيها؟
هذا الموقف أثار حفيظتى و فى نفس الوقت نبهنى لأشياء كثيرة
أهمها أننا يجب ان نبدل المواقع و نرى أنفسنا فى أعين أزواجنا حتى
يتسنى لنا تقبل عيوبنا أو اخطاؤنا
الكاتبة: الصراحة

أثار حفيظتى لأن غض البصر لا يعرفه البعض و اشيطان اعوذ بالله منه
و لو كانت المرأة بها عيوب العالم لا يبرر لرجل أن ينظر لإمرأة اخرى
و كذا المرأة و لو كان زوجها به عيوب العالم لا يبرر لها إطلاقاً و مطلقاً التفكير أو حتى مجرد النظر لغيره
و نبهنى
أنه يجب أن نحاول قدر ما استطعنا نحن النساء أن نسد تلك الثغرة التى تجعل الرجل كذلك و قد نكون نحن السبب الأساسى فيها
الكاتبة: صفاء العمر

كلامك صح الصراحه
بس صدقيني مع غياب الوازع الديني ومخافة الله يكون للشيطان اكبر دور بحدوث هذه الاشياء
فمهما عمل الزوج او الزوجه ليس له فائده
فقد يكون الزوجين بوفاق وحب كبير لكن مع قل الوازع الديني وتسلط ابليس علينا
والذي يتصيد الفرص ليوقع بنا تحدث هذي الاشياء
فما علينا الا التزام الاستغفار
والتزام الدعاء بان يحفظ لنا نفسنا وازواجنا واولادنا ونعوذ بالله من الشيطان الرجيم
الكاتبة: الصراحة

كلامك درر حبيبتى صفاء
بس الوازع الدينى يتدرج تحته ان ترضى الوزجة زوجها و هذا الإرضاء عنده مقومات أساسية
و هى أن تهتم بمظهرها و نظافتها و أن تكون حسنة الخلق و صبورة و منصتة جيدة
الوازع الدينى المثمتل فى الصلاة و الإلتزام بالعبادات هذا أمر بديهى مفروغ منه لا يختلف فيه 2
الصفحات 1 2 

التالي
السابق