...إنما الصبر عند الصدمة الأولى...

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
محبة رسول الهدى
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


...إنما الأولى... 70654.jpg

روى البخاري في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: "مر النبي صلي الله عليه وسلم بامرأة تبكي عند{ قبر فقال لها: "اتقي الله واصبري" فقالت: إليك عني فإنك لم تصب بمصيبتي – ولم تعرفه – فقيل لها: إنه النبي صلي الله عليه وسلم فأتت باب النبي صلي الله عليه وسلم فلم تجد عنده بوابين، فقالت: لم أعرفك فقال: "إنما الصبر عند الصدمة الأولى".
ما أشد وقع المصيبة على النفس البشرية.. وما أفجعها عندما تكون بعزيز غالٍ، أو ولد حبيب.. إنها لخطب جلل، وكارثة عظيمة قد يضيق بها الصدر ولا تتحملها النفس البشرية؛ فهي مصيبة بما تحمله الكلمة من معانٍ.. مصيبة.. كارثة.. فجيعة.. مدلهمة.. ولكن ما أعظم هذا الدين وما أكمله وما أشمله حين يداوي هذه النفوس الجزعة والصدور التي ضاقت بما يخفف عنها من وقع هذه المصيبة وألم تلك الحادثة.
فالمؤمن يعتقد اعتقاداً جازماً بقضاء الله وقدره وأن كل ما يحدث في هذه الحياة من خير أو شر.. ومن نفع أو ضر.. إنما هو بقضاء منه وتقدير فيرضي بحكم الله صابراً محتسباً طمعاً في مرضاة الله وإلى هذا المعنى تشير آية سورة الحديد (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ ) [الحديد23:22]، ولله در ابن القيم رحمه الله وهو يوضح حال العبد مع المصيبة فيقول: " وربما تأتي المضرة من قِبْلِ المسرة وربما تأتي المسرة من قِبْلِ المضرة فلا يؤمن العبد أن تأتيه المضرة من قِبْلِ المسرة .. ولا ييأس العبد أن تأتيه المسرة من قِبْلِ المضرة وللعبد في ذلك أمور" .
أولاً: أن يفوض الأمر لله.
ثانياً: أن يتوكل على الله.
ثالثاً: أن يعلم أن قضاء الله خير.
رابعاً: ألا يقترح على الله، (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً) [الأحزاب:36]، وهذا هو فائدة الإيمان بالقضاء والقدر أن تخفف المصيبة على قلب الإنسان بسبب اعتقاده أنها بإرادة الله ومشيئته، بينما الكافر ينفد صبره ويضيع رشده ولربما أضاع حياته أيضاً بالانتحار لأنه ليس لديه من يسليه أو يعزيه أو يخفف المصاب عنه.
ولقد كان جزاء الصبر عند الله عظيماً (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) [الزمر:10] لأنه حبس للنفس على ما تكره، وصون لها على ما يغضب الله، ومقاومة للنوازع الفطرية في نفس الإنسان فأجزل الله لهم المثوبة وأعظم الله لهم الجزاء (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) [البقرة156:155].

وفي الحديث الشريف دعوة إلى الصبر وتقوى الله لتلك المرأة التي فقدت ولدها.. ولكن وقع المصيبة كان عليها عظيماً فقد خاطبت الرسول صلي الله عليه وسلم بألفاظ لا تليق بمقامة الشريف.. ولكن انظر إلى رد فعل النبي صلي الله عليه وسلم إنه العفو والصفح فقبل منها عذرها واعتذارها وضرب لنا أروع مثال في النصيحة بقوله: "إنما الصبر عند الصدمة الأولى".
ومع كثرة المصائب والشدائد والمحن في هذه الأيام العصيبة من غلاء في الأسعار وضنك في العيش وكثرة المنكرات والبعد عن شريعة الرحمن و... و... فليكن الصبر خيارنا كما كان خيار رسول الله صلي الله عليه وسلم لهذه المرأة.
وأتوجه لنفسي ولكم بهذه الوصية لابن أبي الدنيا في كتابه البلاء فيقول: عجب لمن قرأ أربع ثم أبتلى ليجزع قيل له يا ابن أبي الدنيا هات الأولى.. قال قوله تعالى في سورة البقرة (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) [البقرة157:155]
قيل له يا ابن أبي الدنيا هات الثانية.. قال قوله تعالى في آل عمران ( وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ * وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ * فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآخِرَةِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) [آل عمران146:148] .
قيل له يا ابن أبي الدنيا هات الثالثة.. قال قوله تعالى في آل عمران ( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ * فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ) [آل عمران173:174]
قيل له يا ابن أبي الدنيا هات الرابعة.. قال قوله تعالى في سورة غافر ( فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ * فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ) [غافر44:45]
أمواج رجيم
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020

تستاهلي احلى تقييم
محبة رسول الهدى
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
بارك الله فيكِ عطر الفل عن مرورك العطر
سنبلة الخير .
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
جزاك الله خير الجزاء
سلمت يمنياك على الطرح
نسال الله ان يرزقنا الصبر عند الصدمة الاولى
دمتِ بخير
محبة رسول الهدى
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020

جعلنا الله وإياك من الصابرين المحتسبين الراضين بقضاء الله .
محبة رسول الهدى
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
الصفحات 1 2 

التالي

الجمعة يوم عبادة

السابق

الفتور في العبادات ..علاجه ..اسبابه

كلمات ذات علاقة
...إنما , الأولى... , الصبر , السحلب , عند