أحن إلى خبز أمي

مجتمع رجيم موضوعات النقاش المميزة .. لا للمنقول
الكاتبة: نيشان سبرينغ

أحن إلى خبز أمي

أحن إلى خبز أمي








مساء الخير عزيزاتي أن شاءالله تكونوا بأحسن حال
في الفترة الماضية غمرت الثلوج بلدي العزيز الأردن ولم تشهد المملكة مثل كثافة هذه الثلوج منذ عام 1992 وأجبرت هذه الثلوج الناس على ملازمة البيوت وعدم الخروج منها لضمان سلامتهم



ربما تتساءلن عن سبب ذكري لذلك والسبب يكمن في أن هذه الفترة جعلت الناس يتقاربوا أكثر ففي كثير من البيوت قطعت الكهرباء وربما انقطع النت أيضاً حتى بث التلفزيونات مما جعل الأسر تتجمع حول المدافىء وضوء الشموع وأخذوا يتبادلوا أطراف الحديث




في كثير من البيوت التي فقدت فيها لغة الحوار وفقد فيها الدفء والحميمية والمودة المفترض وجودها في كل بيت كان لابد من مجيءهذه الظروف الطارئة لتعيد كثير من البيوت لوضعها الطبيعي -جاءت لتنبه الزوج لوجود زوجة في حياته ووجود أبناء حيث كان التلفاز والنت والعمل يشغلون كل تفكيره ووقته - وجاءت لتنبه الزوجة لوجود زوجها وأبناءها حيث كانت المسلسلات والجلسات النسائية أكثر مايشغل تفكيرها ووقتها



هذا كله جعلي أردد عبارة "أحن إلى خبز أمي " أحن إلى أيام ذهبت ومضت وأخذت معها الكثير من عمري أحن إلى بيتنا الدافىء المليء بالحب ...أحن لعودة أبي من عمله مبكراً لنجتمع كلنا حول مائدة الطعام نأكل ونتبادل أطراف الحديث وبعد ذلك يبدأ أبي بتدريسنا ...بينما تقوم أمي بعمل الشاي لنا وربما عمل طبق من الحلويات ...وفي ذلك الوقت لم تكن على التلفاز سوى قناتين قناة الأردن وسوريا كانتا تبدأ البث من الساعة الرابعة عصراً وحتى الثانية عشرة ولاتقدما الا ماهو ملتزم ومحترم



ربما مع تقدم الزمن والتكنولوجيا وبكل ماقدمت من تطور وتغيير الا أنها للأسف أفقدتنا روح الأسرة وترابطها ...ففي كل غرفة من غرف البيت أصبح هناك تلفاز ولابتوب وجوال ودليفري وأصبح كل فرد منا يعيش لوحده في عالمه الخاص منفصلاً عن كل من هم حوله ...وربما يلتقي أفراد أسرته مصادفة ...أو ربما يرسل لهم" مسج " في المناسبات



أصلح الله أحوال بيوتنا وأبدل حالها بأحسن حال

الكاتبة: عشتار العراق

ماشاء الله موضوع قمة الروعه
سلمتي ولسم لنا هدير افكارك
احسستني بايام الدفء الانساني
الذي فقدناه
اسعد الله ايامك بكل خير
وبعد عنك واهلك السوء
الكاتبة: منتهى اللذة

الحقيقة ما أن رأيت العنوان قلت
أنكِ اخترتي لنا قصيدة الشاعر الفلسطيني
محمود درويش " أحن إلى خبز أمي "
لنقرءها ونتذوق حلاوة معنى الأم ووجودها في حياتنا
لكن وجدتُ الأمر مختلف عن توقعي
وإن كان الأمر لا يختلف كثيرًا
فالمغذى واحد
حيث ابتعد الجميع ولم تعُد الا الذكريات الجميلة
العالقة بأذهاننا لما كنا صغارا

موضوعكِ أثر في جدًا خاصة وأنني بعد زواجي
تركت بلدي ووطني وأهلي
وافتقدت دفء الأسرة والأهل
لكن عوضني الله بأولادي ..

يعطيكِ العافية حبيبتي

دام تميزك وابداعكِ الراقي

بانتظار جديدكِ المتميز

تحياتي لكِ ،،،،،
الكاتبة: دعاء دعاء الدلوعه

ما اجملك واجمل مواضيعك يا حلوة
الكاتبة: أمواج رجيم

معلومات قيمة جدا ومهمة
الكاتبة: ~ عبير الزهور ~

موضوع رائع ومميز غاليتى
وانظرى كيف اصبحنا اصبحت الحالات الطارئة هى التى تجمع الاسر
ليتلمسوا حنين الجمعة والفة اللقاء معاً
اصبحنا نفتقد ألفة وجمعة الاسرة معاً
البيت اصبح كل فرد فيه له مايشغله وحتى التجمع على مائدة واحدة لايتوافق
لعدم توافق مواعيد الكل معاً
تقديرى لطرحك القيم حبيبتى وحالاً الوسام
الصفحات 1 2 

التالي
السابق