أضع بين يديك طرقاً تصل بها إلى التأثر والانتفاع بتلاوتك

مجتمع رجيم / القرآن الكريم وعلومه
اميره بنقابى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



http://www.safeshare.tv/w/UCUfezBqMb
أضع بين يديك طرقاً تصل بها إلى التأثر والانتفاع بتلاوتك
فمنها :
- حاول أن تقرأ تفسيراً ميسراً للآيات , خصوصاً الآيات التي تحتاج إلى تفسير.
-
(تحسين الصوت) حسن صوتك عند التلاوة ما استعطت إلى ذلك سبيلاً , وفي الحديث \" ليس منا من لم يتغن بالقرآن \"رواه البخاري
قال النووي : \" والترتيل مستحب للتدبر ونحوه \"

- الإنصات التام عند سماع القرآن من أهم أسباب الانتفاع به ولا حرج على المرء في تخير الصوت الحسن المؤثر , سأل رجل أحمد بن حنبل عن الصلاة في المسجد البعيد عن الحي ,
فقال له الإمام \" انظر ما هو أنفع لقلبك\"

- ترديد الآيات المؤثرة في القلب :
لابد للقارئ عند تلاوته أن تمر به آية مؤثرة في قلبه فالأنفع له أن يقف متدبرا لمعاني هذه الآية ً , مستفهماً هذا الخطاب , ولو بقي مع هذه الآية زمناً فهو أنفع له من إكمال السورة دون تبدر, يقول أبو سليمان الداراني رحمه الله : ربما أقمت في الآية الواحدة خمس ليال , ولولا أني أدع الفكر فيها ما جزتها أبدا , ولربما جاءت الآية من القرآن فيطير عقلي لها .

- وأنت تقرأ آيات القرآن اجعل نفسك كأنك المخاطب بها
, فإن كثيرا منا لا يستحضر في ذهنه هذه الأمر فيفوت على نفسه الانتفاع .
- حاول العيش مع هذه الآيات بوجدانك
فإذا مررت بآية فيها ذكر الجنة استحضر نفسك كأنك تعيش فيها متلذذاً بملاذها , وإذا مررت بآية فيها ذكر النار خشيت أن تكون من أهلها واستعذت بالله منها , وإذا مررت بقصص السابقين نقلت فؤادك إلى ذلك الزمان وكأنك تعيش تلك الأحداث , وهكذا مع كل آية من الآيات .
- تدبر في آيات الصفات التي تصف الله تعالى وعظمته , وتصف أفعاله العظيمة
مثل خلق الجبال والأرض والسماء والأنهار وغيرها , خذ مثالاً هذه الأية العظيمة من سورة لقمان (خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَريم* هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ) (لقمان11
تفكر في هذا الصنع العجيب المتقن
( صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ) (النمل:88)

واعلم أن التدبر يوصلك إلى عظمة ربك ومولاك , ويريك حقيقة الدنيا والآخرة , ويبين لك مآل الفريقين , ومستقر الطائفتين , ويزيد في إيمانك , ويرفع في درجاتك , , ويزهدك في الدنيا , ويرغبك الآخرة , ويطرد عنك الهم , ويزيل عنك الغم , ويُسليك عن الناس , ويجعلك تلج جنة الدنيا , في خيرات لا منتهى لها .
لولو العبيدي
ماشاء الله عليكي الموضوع اكثرمن رائع
أمواج رجيم
اسيرة الاحزان2002
سنبلة الخير .
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
سلمت يمنياك
لاحرمت الاجر

التالي

الحياة مع القرآن

السابق

...قرآنـي حياتي....طـوق نجـاتي ...

كلمات ذات علاقة
مضغ , التأثر , بتلاوتك , بين , تصل , بها , يديك , إلى , والانتفاع , طرقاً