همسات من القلب لأمّ كل طفل لديها طفل معاق

مجتمع رجيم / منتدى الاعاقات وذوى الاحتياجات الخاصة
سنبلة الخير .
اخر تحديث


همسات من القلب لأمّ كل طفل لديها طفل معاق




لكل منا طموحات و أحلام لا متناهية .. يريد ان يحققها و يصل إليها..

لكل منا مستقبل يتصوره حسب ما يريد عقله و تطلبه افكاره..

لكن كثيرا منا سرعان ما يرتطم بالواقع المرير.. المخالف جذريا لذلك المستقبلالوردي الذي رسمه بمخيلته..

الكل يتزوج ليسعد و يستقر.. و ينعم بإنجاب أطفال له .. من صلبه..

يكونون له خير مؤنس له في وحشته ..خير يد تساعده في كبره.. وخير خلف يرفع بهم رأسه بين أهله وأصحابه

تلك هي رؤية الكثير منا لإنجاب الأطفال.. خاصة في كنف مجتمعنا الشرقي الصارم بمعتقداته و عاداته..


20_220.gif


ولكن ماذا لو كان ذلك الطفل المولود "معوقا " ؟؟؟

مما لا شك فيها ان الحزن و الخوف سيخيمان على قلب الأم أول ما ستسمع بولادة ابن معوق لها ..

حزن لأنها كانت تتمنى أن يكون ابنها صحيحا معافى.. و خوف من الصعوبات التي سيواجهها ابنها في المستقبل..

هواجس كثيرة ستخيم على روحها.. وأفكار كثيرة : ردة فعل العائلة .. نظرة مجتمعها...

لكن كل ذلك لا يدل الا على ضعف الشخصية .. و الانسياق وراء رغبات الآخرين و أراءهم..


20_220.gif


لنرى الأمر من منظور ثان :

أختي الحبيبة .. أولا يجب أن تحمدي الله على النعمة التي أنعم بها عليك..

و هو قد رزقك بطفل .. هناك العديد غيرك محرومون من هذه النعمة..

ثانيا.. من أدراك أن ابنك سيواجه مصاعب و أزمات في حياته ؟؟ الله وحده هو علاّم الغيوب..

فلم تستبقين الأحداث ؟؟

الاعاقة هي مجرد مرض او قصور كغيره من الامراض.. فهناك من هو مريض بالسكري منذ الصغر..

و هناك من هو مريض بضغط الدم.. تماما مثلما هناك من هو مريض بالـ "إعاقة"

أي أنه مرض عادي مثل كغيره من الأمراض.. وجب التعايش معه و التقبل به.. مثلما نتقبل اي قضاء أو قدر حلّ بنا..


20_220.gif


انظري الى هذه المفارقة:


ماذا تخيرين :

أن يكون لديك ابنا "معوقا" طيبا .. يساعدك و يقف الى جانبك.. يعمل ما يرضاه الله و ما ترضينه ..

ابنا "معوقا" تائبا مصليّا , حافظا لكتاب الله.. صادقا و أمينا..

أم

أن يكون لديك ابنا "عاقّا" جاحدا.. قاسيا.. ناكرا لجميلك .. يك .. يتجاهلك و يتركك وحيدة يائسة لمرضك و آلامك..

ابنا "عاقّا" مخالطا لأصحاب السوء.. معاقرا للخمرة و مصاحبا للميسر ؟؟؟

إن الله أعلم منك ومنا .. و قد قال تعالى في كتابه الكريم :

{وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]}.


لذلك يا اختي لا تحزني لو رزقت بطفل معوق.. بالعكس .. وجب عليك أن تفرحي وأن تبشري .. وأن يزيد إيمانك بالله أكثر فأكثر

فالله قد ابتلاك.. و قد اصطفاك عن بقية الامهات.. فهنيئا لك إن صبرت.. و صابرت..

كما قال الله تعالى :

(ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشِّر الصابرين) البقرة:155


20_220.gif


اجعلي هذا الحديث الشريف دافعا لك حتى تربي ابنك أحسن تربية.. وتجعلينه مميزا بين أترابه:

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :





إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ





رواه مسلم


20_220.gif


ولا تهتمي لأمر أولئك ضعاف النفوس الذين يسخرون من ابنك .. تجاهلي كلامهم..

لأن مثل هؤلاء هم الأحق بأن نطلق عليهم لفظة "معوقون"

لأنهم فعلا معوقون فكريا و روحيا و خاصة أخلاقيا ..

لا تحزني.. فالأيام دول.. والزمن مهما طال قصير.. والليل مهما طالت ظلمته .. فالشمس آتية لا ريب.. والله يمهل ولا يهمل

ياأيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن

ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون (القلم 11)



20_220.gif


احمدي الله على كل شيء.. و تيقني ان الله ما ابتلاك الا ليضحككيوما ..

تفائلي خيرا و تماسكي.. سيكبر ابنك و سيكون ابنا صالحا بارا بوالديه.. ابنا يحبه الناس لحسن أخلاقه لا لمظهره

فالمظهر زائف زائل لا محالة.. و الفعل الحسن الخيّر هو الذي لا ينسى.. مهما مرّ عليه الدهر..

والمظاهر دائما ما تكون خدّاعة.. ويبقى جوهر الإنسان و مضمونه هو الأصدق..

تمسكي بحبل الله .. وارسمي بسمةرضا على شفاهك بدل تلك التقاسيمالحزينة..

الحزن سيزيدك سوى حزنا و هما.. و التفاؤل والاتكال على الله والعزيمة القويةسيزيدونك صبرا و تحمّلا ان شاء الله..


20_220.gif


تقبّلي مني أختي هذه الهمسات التي كتبتها بكل مشاعر الحب والمودة.. و أحسست فيها بكل ما كتبته أناملي..

اسأل الله أن يجعل ملتقانا الجنة ..
العسل الابيض





امي الغالية
حين ألتحق بالمدرسة سيكون اسمك أول ما يخطه قلمي، ووجهك الباسم أول ما يطل على كراسة رسمي، وحين أكبر وأعمل سيشتري لك راتبي الأول هدية عيدك.حين كان الآخرون ينادونني معاقاً ويسخرون من قدراتي، كان قلبك الكبير هو أول من يحتضنني، كانت تتعثر خطواتي الأولى ويدك الحنونة أول من يساندني، كم ضاعت حروفٌ وكلماتٌ من لساني وعاشت في عالم الصمت لغتي، إلا أن اسمك ظلت تردده كل حواسي وجوارحي، قولي لي هل يكون معاقاً من كان له أم مثلك؟ وهل يظل عاجزاً من تحتضنه كفاكِ؟!.إن سرقت الاعاقة نطقي فيكفيني حرفان هما اسمك يؤلفان كل مفردات لغتي، وإن عجزت عيناي عن رؤية ما حولي فيكفيني صورتك المحفورة في مخيلتي والشمس الساطعة من نور وجهك، وإن عجزت قدماي وعكازي عن حملي، وكرسيي عن الصعود إلى مستوى رقة كلماتك، فيكفيني أن أتنقل في عالمك الشاسع الذي يمتد بين كفيك وقلبك، وإن عجزت الأصوات عن اقتحام مسامعي فيكفيني صوتاً واحداً ينساب من حنجرتك ليغني لي قبل النوم ويهدهد على سريري المتأرجح في بحر هواكِ.أمي.. أنا لم أعرف أعياداً غيرك ولا فرحاً سوى ابتسامة مرسومة على شفتيك، لا أعرف جنة سوى تحت قدميك، خذيني إلى عالمك ودثريني بنبضات قلبك وزفير سهرك على راحة ليلي ونهاري.كان بودي أن أستطيع مسح دمعتك الخجولة التي انسابت من مقلتك حين أخبرك الطبيب بأني معاق، لكن يدي كانت ترتعش خجلاً من إيمانك العميق بقدراتي، حينها رأيت الاصرار في عي*** على مواصلة الطريق، وقد سخرك الله قدراً لي يمنحني الحياة من جديد مع كل نبضة في قلبك.ليتني أقدر على رد جزء من نومك الذي سلبته معاناتي،

لا أعرف من كان يعاني فينا؟ أنا الذي ولدت مختلفاً عن الآخرين فعوضني الله بأم هي كل حواسي وعالمي،
أم أنت التي تحملت أعباء هذا الاختلاف وجاهدت لكي يكون لي حق العيش بكرامة بين أقراني.
حين علمتني معلمتي الأحرف كان الألف والميم هما أول ما حفظت،
وحين علمتني الأعداد كان الأول إلهي الذي أتضرع له بالدعاء لك، والعدد الثاني هو أنت التي اقترنت طاعته برضاك عليّ، وحين علمتني ألوان الحياة رأيت خطوطها ترتسم في ملامح وجهك وجسدك،
كان الأحمر في حنان قلبك، والأخضر في خطوات دربك، والأزرق في بحر عي*** وفي سمائك التي خيم صفاؤها على عالمي.أمي..
لم أشعر معك بأنني عاجز طوال حياتي،
إلا أنني في هذه اللحظات عاجز عن شكرك لجميل صنيعك، ولا أملك أن أقدم لك سوى قبلتين وبسمة، فهما هديتك الأولى .
هذه رسالة لكل ام لها طفل
معاق وجزاك الله خيرا على الموضوع الحساس و ان شاء الله مزيد من الرقي و الرقاء.
سنبلة الخير .
عزيزتي العسل الابيض

بارك الله فيكِ على حضوركِ المميز واضافتك الرائعة

رسالة رائعة

لاحرمنا تواجدك بيننا
Hayat Rjeem
موضوع رائع بارك الله فيكِ غاليتى
سلمت يمناكِ

وايضا العسل الابيض اضافت ما يثرى الموضوع فشكرا لكِ

شُمس المعارف


عزيزتي

طرحتي فابدعتي فاتقنتِ


لله دركِ على ماقدمتِ من درر


دمتِ مبدعة ودمنا نتوق لابداعاتكِ


واحلى تقيم لطرحكِ


حفظكِ الله من كل سوء
سنبلة الخير .
شكرا لكم أخواتي أسعدني مروركم وإعجابكم
بالموضوع وزادني سعادة
أشعرني بأني قدمت شيئا نال الإعجاب
الصفحات 1 2 

التالي

مشاكل طفلك المعاق وطرق حلها مع الاطباء

السابق

ذوي الاحتياجات الخاصة وفن التعامل مع الحوادث

كلمات ذات علاقة
لأمّ , لديها , معاق , القلب , همسات , طفل