غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته

غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته...

مجتمع رجيم منبر الفتاوى الاسرية
Hayat Rjeem
اخر تحديث

غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته

غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته

غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته
غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته
غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فغياب الرجل عن زوجته يختلف الحكم فيه باختلاف حال الزوجة، فإن كانت الزوجة راضية بغيابه هذا فلا حرج فيه.
جاء في فتاوى نور على الدرب لابن عثيمين رحمه الله: وإذا غاب الزوج عنها لطلب العيش برضاها وكانت في مكان آمن لا يخشى عليها شيئا فإن ذلك لا بأس به، لأن الحق لها فمتى رضيت بإسقاطه مع كمال الأمن والطمأنينة فلا حرج في تغيبه لمدة ثلاث سنوات أو أقل أو أكثر. انتهى.




ولكن مع هذا فلا ينبغي للزوج أن يطيل فترة غيابه عن زوجته ولو رضيت لأن هذا لا يخلو من مفاسد، ومن جميل القول في ذلك ما ذكره الشيخ عطية صقر في تلك المسألة حيث قال: إن بعد الزوج عن زوجته حتى لو وافقت عليه حياء أو مشاركة في كسب يفيدهما معا، يختلف في أثره عليها، ولا تساوى فيه الشابة مع غيرها، ولا المتدينة مع غيرها، ولا من تعيش تحت رعاية أبويها مع من تعيش وحدها دون رقيب، وإذا كنت أنصح الزوجة بتحمل بعض الآلام لقاء ما يعانيه الزوج أيضا من بعد عنها فيه مصلحتهما معا، فإني أيضا أنصح الزوج بألا يتمادى في البعد فإن الذي ينفقه حين يعود إليها في فترات قريبة سيوفر لها ولأولاده سعادة نفسية وعصمة خلقية لا توفرها المادة التي سافر من أجلها، فالواجب هو الموازنة بين الكسبين، وشرف الإنسان أغلى من كل شيء في هذه الحياة، وإبعاد الشبة والظنون عن كل منهما يجب أن يعمل له حسابه الكبير.





ولئن كان عمر رضي الله عنه بعد سؤاله حفصة أم المؤمنين بنته قد جعل أجل الغياب عن الزوجة أربعة أشهر، فإن ذلك كان مراعى فيه العرف والطبيعية إذ ذاك، أما وقد تغيرت الأعراف واختلفت الطباع، فيجب أن تراعى المصلحة في تقدير المدة، وبخاصة بعد سهولة المواصلات وتعدد وسائلها. انتهى.


أما عند عدم رضا الزوجة بذلك فإنه لا يجوز للزوج التغيب عنها إلا بإذنها ورضاها، ويستثنى من ذلك المدة التي حددها الفقهاء وأجازوا للزوج أن يتغيب فيها عن زوجته حتى وإن لم ترض. وقد بينا خلافهم في ذلك والرأي الراجح في الفتوى رقم: 125105.
ولكن ما دام غيابك عن زوجتك رغما عنك بسبب عدم قدرتك على السفر فنرجو ألا يكون عليك من ذلك حرج، ولكن عليك أن تأخذ بالأسباب التي تمكنك من السفر إلى أهلك وتفقدهم، وعليك قبل ذلك وبعده أن توفر لهم ما يحتاجون من النفقة ونحوها.
مع التنبيه على أن كثيرا من الناس يظنون أن غياب الرجل عن زوجته فترة طويلة يوجب طلاقها عليه، وهذا غير صحيح فإن المرأة لا تطلق إلا إذا طلقها زوجها، أو رفعت أمرها للقضاء لأجل الضرر فطلقها القاضي. وقد بينا هذا في الفتوى رقم: 122967.
والله أعلم.






المصدر اسلام ويب




غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته
غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته
غياب الزوج عن زوجته.. فتوى فى غياب الزوج عن زوجته

المصدر: مجتمع رجيم


ydhf hg.,[ uk .,[ji>> tj,n tn .,[ji

مامت توتا
اخر تحديث
بارك الله فيك اختنا الحبيبه

جعله الله فى ميزان حسناتك

تقبلى تقييمى

موضوعك فى منتهى الاهميه

فى هذا الزمن العجيب
Hayat Rjeem
اخر تحديث
وبارك الله فيكِ غاليتى
تسلمى يا قلبى اسعدنى مرورك
أمواج رجيم
اخر تحديث
بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك
حبيبتي
ودي وتقديري
Hayat Rjeem
اخر تحديث
وبارك الله فيكِ يا قلبى
تسلمى يالغلا
فرحنى مرورك العطر:)
نور الإيمان2
اخر تحديث
بارك الله فيكم

التالي

تخصيص الطفل المعاق بالحنان والرعاية أكثر من غيره

السابق

هل يجوز للزوجة لو أساء زوجها معاملتها أن تمتنع منه حتى يرضيها بهدية أو مبلغ من المال ؟

كلمات ذات علاقة
الزوج , زوجته , زوجته.. , غياب , فتوى