طرق وضع الرموش المستعارة وازالتها بكل سهولة وسرعة

مجتمع رجيم فن المكياج
شُمس المعارف
اخر تحديث

طرق وضع الرموش المستعارة وازالتها بكل سهولة وسرعة

طرق وضع الرموش المستعارة وازالتها بكل سهولة وسرعة

المستعارة وازالتها d0pds3xqzhda2zv1yd64



طرق وضع الرموش المستعارة وازالتها بكل سهولة وسرعة


لعلّ الرموش وكثافتها عاملٌ مفصليّ في جمال نظرتكِ وجاذبيّتها، لذلك تسعى الكثيرات للحصول عليها طويلةً وكثيفة، إن من خلال الخلطات الطبيعيّة أو حيل الماسكارا. ولكن، عندما تكون رموشكِ قصيرة وخفيفة جداً، أو حتّى عندما يداهمكِ الوقت ولا تسطيعين إنتظار نتائج الخلطات، إليكِ بديل مؤقّت ومضمون: الرموش الإصطناعيّة.

وفي حين تفضّل الكثيرات إستعمال الرموش الإصطناعيّة الكاملة، تبقى النتيجة الأفضل والأكثر طبيعيّة لمجموعة الشعيرات الفرديّة. كلّما عليكِ فعله هو إتّباع الخطوات التالية:


المستعارة وازالتها 13703894671.jpg


طبّقي على سطح لا تمانعين تلطيخه القليل من الغراء المختصّ الذي يكون مصاحباً لعلبة الرموش. من المفضّل أن يكون داكن اللون كي لا يبرز عندما يجفّ.


المستعارة وازالتها 13703894672.jpg


إنتظري قليلاً ثمّ بواسطة ملقط، إختاري الشعيرات التي تناسب طول رموشكِ وحجم عينيكِ؛ لا تختاريها أطول بكثير وإلّا برزت وأعطتكِ أثراً معاكساً غير مرغوب فيه. غمسي قاعدتها جيّداً كلّ واحدة على حدة.


المستعارة وازالتها 13703894673.jpg


طبّقيها بعناية على خطّ الرموش وباشري من الخارج حتّى الداخل تاركة بعض الفراغات بين مجموعة الشعيرات والأخرى. حاذري من المبالغة والإكثار وإلّاً حصلت على مظهر مصطنع.


المستعارة وازالتها 13703894674.jpg


طبّقي الماسكارا للدمج بين رموشكِ الطبيعيّة والإصطناعيّة.


المستعارة وازالتها 13703894675.jpg


لإخفاء الفراغات التي قد تعطيكِ مظهراً مصطنعاً، إستعملي كحل العيون (الآيلاينر) لتحديد خطّ الرموش حسب السماكة التي تفضّلينها.


المستعارة وازالتها 0020%283%29.gif



ولازالة الرموش الاصطناعية ، اليكِ هذهِ الطرق

يَنصح خبراء التجميل حول العالم إستخدام الرموش المستعارة قبل وضع الماسكارا لإبراز العيون بشكل أفضل. ولكن بعد وضعها تأتي عملية إزالتها غير المحبذة لدى المبتدئين خصوصاً بالنسبة لتلك المنفصلة. فكيف نزيلها بطريقة سهلة وسريعة دون المساس بالرموش الطبيعية؟


أولاً: عاملي الرموش المستعارة وكأنها رموشكِ الطبيعية! بمعنى آخر يجب إزالتها بهدوء دون شد أو جذب لتفادي إقتلاع الرموش الحقيقية.

ثانياً: إبدئي بترطيب الرموش بواسطة مزيل الماكياج الخاص بالعيون لتفكيك الغراء ثم توقفي لدقيقتين كي تمتص العين السائل.

ثالثاً: بعد التأكد من الترطيب الجيد، يمكنكِ إزالة الرموش من الخارج إلى الداخل. في حال كانت منفصلة إستخدمي ملقاط صغير لإقتلاعها بدلاً من أصابع اليد.

رابعاً: إستخدمي مزيل ماكياج العيون مجدداً لتنظيف بقايا الغراء قبل غسل العيون بالماء. يُستحسن الغسل بالماء البارد لتبريد منطقة العين في حال إحمرارها.

ملاحظة: يُمكنكِ الإستعانة بزيت جوز الهند بدلاً من مزيل ماكياج العيون إذا أردتِ لتفكيك غراء الرموش المستعارة قبل إزالتها.



المستعارة وازالتها gi07xo10m4hs8ogndpq.

المصدر: مجتمع رجيم


'vr ,qu hgvl,a hglsjuhvm ,h.hgjih f;g si,gm ,svum

|| (أفنان) l|
اخر تحديث


غاليتي
اثابك الله واعطاك بقدر نيتك الطيبة
لكن غاليتى طرحك اليوم من المواضيع الباطلة التى حرمها الشرع
وأعلم تماماً إنك لاتعلمين حرمنيته لاننا كثيرا مانقع بمثل هذه الموضوعات
وتفضلى مشكورة بهذه الفتاوى الخاصة بذلك
وبانتظارك مرة أخرى بمواضيعك الهامة


الأظافر والرموش الصناعية والباروكة.. منع أم إباحة

السؤال

ما حكم لبس الأظافر الاصطناعية فوق الأظافر الطبيعية؟

مع العلم أن السبب ليس لعيب خلقي، أو لحادث، بل للتجميل،

مع العلم أنني سبق وبحثت في كم المصون ووجدت به فتاوي متناقضة في الحكم، فقد أبحتم لبسها للمتزوجة أمام زوجها
وحرمتموها على أخرى، مع العلم بأنني أعتقد أنه لا فرق بين التجمل للزوج وغيره مما أحل الله لنا الخروج أمامهم بزينتنا.

والسؤال الثاني هو:

ما حكم لبس الرموش الاصطناعية فوق الرموش الطبيعية؟

مع العلم أنني ـ أيضا ـ بحثت عن فتاويكم ووجدتكم حرمتموها، لأنها داخلة في نطاق التوصيل،

ولكن إخوتي لدي تعقيب على فتواكم مع العلم بأن تعقيبي لم يتم لعلمي، أو فقهي، وإنما فعلت كما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

بأن نستفتي قلوبنا أنتم قد أحللتم لبس الباروكة الاصطناعية، فما دام شعر الباروكة غير طبيعي وقلتم بأن الباروكة لا تدخل ضمن سياق التوصيل،

لأنها لم توصل بالشعر، وإنما وُضعت فوق الشعر، إذاً فالرموش كذلك نفس الباروكة، وإنما لشعر الرموش،
لماذا أحللتم الباروكة ولم تحللوا الرموش الاصطناعية بالرغم أنهما في نفس الحكم تقريبا؟
مع العلم بأنني أعلم بأن الأظافر تعيق الوضوء فيلزم إزالتها، وأنها تحرم هي والباروكة والرموش في حال كان من باب التدليس والخداع خاصة للخطاب،

وجزاكم الله خير الجزاء
وأتمنى بأن تجيبوني في أسرع وقت، وبالتفصيل بالاستدلال على كلام كبار العلماء والمفتين،
لأنني أريد أن أستزيد بالإضافة إلى وضع كلام العلماء حجّة لكل من يشكك في تحليل أو تحريم ماسبق وذكرته.



الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فأما الأظفار الصناعية فلم نفرق فيها بين المتزوجة وغيرها، وإنما فرقنا بين من يضعها للتداوي، كمن قلعت أظفاره لمرض واحتاج إلى زرع أظافر صناعية، أو تركيبها،
فلا مانع من ذلك،

وبين من يركبها لمجرد الزينة فهذا لا يجوز،

وراجعي في ذلك الفتويين رقم: 125705، ورقم: 20806.، 1007، 31222، 125329.



وقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة:

لا يجوز استخدام الأظافر الصناعية، والرموش المستعارة، والعدسات الملونة، لما فيها من الضرر على محالها من الجسم، ولما فيها ـ أيضا ـ من الغش والخداع، وتغيير خلق الله.

وقال الشيخ العثيمين في فتاوى نور على الدرب:
الرموش الصناعية لا تجوز، لأنها تشبه الوصل، أي وصل شعر الرأس، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الواصلة والمستوصلة. انتهى.


وقال الشيخ ابن جبرين:

لا يجوز تركيب هذه الرموش على العينين، لدخوله في وصل الشعر، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن الواصلة والمستوصلة، فإذا نهي عن وصل شعر الرأس بغيره
فكذلك رمش العين لا يجوز وصله. اهـ.


وقال الدكتور محمد بن عبد العزيز المسند في كتابه زينة المرأة بين الطب والشرع:
أما الرموش الصناعية والمواد التي تدهن بها الرموش الطبيعية، فيقول الأطباء: إنها مكونة من أملاح النيكل،

أو من أنواع مطاط صناعي، وهما يسببان التهاب الجفون وتساقط الرموش. انتهى.


وجاء في مقال للدكتور وجيه زين العابدين، نشر في مجلة الوعي الإسلامي:
وكم من مرة سببت الرموش الصناعية التهاباً بالجفن. اهـ.


ومن جوامع ما يمكن نقله في موضوع زينة المرأة ما ذكره الدكتور عبد الله الفوزان في كتابه زينة المرأة المسلمة حيث يقول:

أنا أدعو المرأة المسلمة إلى تأمل الأمور التالية في موضوع أدوات التجميل: الأمر الأول: نصوص الشرع تدل على أن هذه الأصباغ والمساحيق لا يجوز استعمالها إلا بالشروط الآتية: الأول: أن لا تكون بقصد التشبه بالكافرات، إذ لا يجوز للمرأة المسلمة أن تتشبه بالكافرة فيما يختص بها من أمور الزينة. الثاني: أن لا يكون هناك ضرر من استعمالها على الجسم، لأن جسم الإنسان ليس ملكاً له، وهو منهي عن فعل ما يضر به. الثالث: أن لا يكون فيها تغيير الخلقة الأصلية، كالرموش الصناعية، أو الحواجب ونحوهما، ومن ذلك العدسات اللاصقة الملونة. الرابع: أن لا يكون فيها تشويه لجمال الخلقة الأصلية المعهودة. الخامس: أن لا تصل على حد المبالغة، لأن الإكثار فيها يضر بالبشرة، أو يدخل في دائرة الإسراف المذموم. السادس: أن لا تكون مانعة من وصول الماء إلى البشرة عند الوضوء، أو الغسل.


الأمر الثاني: إن هذه الوسائل كما هي لعب بعقل المرأة المسلمة، فهي ابتزاز لمال المسلمين، حيث تظل المرأة تلاحق الموضة، وتنفق الأموال الطائلة دون أن تشعر مع طول المدى،

ومن مكر القوم أنهم يقولون عن الأصباغ التي لا تؤثر على بشرة المرأة: هي ذات القيمة العالية. انتهى.


وأما ما يتعلق بالشعر المستعار المسمى بالباروكة: فهو محل خلاف بين أهل العلم، فمنهم من منعه مطلقا ومنهم من أباحه مطلقا، ومنهم من فصل، ففرَّق بين حال الحاجة وعلاج العيب وعدمه،

وقد سبق لنا ذكر هذا الخلاف وترجيح الجواز في الفتاوى التالية أرقامها: 65237، 45940، 49248، 116250. كما سبق لنا ترجيح التحريم في فتاوى أخرى وهي ذات الأرقام التالية: 35598، 31272، 81118.


والذي اختارته اللجنة الدائمة هو المنع، فقالت:
لبس ما يسمى بالباروكة بدأ في غير المسلمات واشتهرن بلبسه والتزين به حتى صار من سمتهن، فلبس المرأة إياها وتزينها بها ولو لزوجها فيه تشبه بالكافرات، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك بقوله: من تشبه بقوم فهو منهم ـ ولأنه في حكم وصل الشعر، بل أشد منه وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك ولعن فاعله. انتهى.


وللشيخ ابن باز رسالة مطولة في منع ذلك، نشرت في مجلة البحوث الإسلامية في العدد: 45 وهو ما اختاره أيضا الشيخ الفوزان والشيخ الألباني

وكذلك الدكتور عبد الكريم زيدان في كتابه المفصل في أحكام المرأة: ص 3ـ 381ـ فقال بعد بحث مسألة الوصل:

هناك شعور صناعية ذات ألوان مختلفة تربط بشعر المرأة ليظهر شعرا طويلا وكثيرا، وقد تكون هذه الشعور بشكل معين توضع على رأس المرأة وتوصل بشعرها،

وهي التي تسمى: الباروكة ـ وهذا كله محظور، لأنه يسمى شعرا ويدخل في مفهوم وصل الشعر المنهي عنه.


كما أن في هذا الشعر تدليسا وتغريرا، وإنما رجحنا جواز وصل شعر المرأة بغيره إن لم يكن فيه تدليس ولا تغرير، ويعرف الناظر إليه أنه ليس بشعر المرأة ولا يشبهه، و
لهذا قال القاضي عياض: وأما ربط خيوط الحرير الملونة ونحوها مما لا يشبه الشعر فليس بمنهي عنه ـ فقوله: مما لا يشبه الشعر ـ قيد لرفع النهي عنه،
فإن كان يشبهه فإن النهي يشمله، لما فيه من تدليس،
وقد جاء في حديث مسلم عن أبي هريرة، وفيه قوله صلى الله عليه وسلم: صنفان من أهل النار لم أرهما، ونساء كاسيات عاريات رؤوسهن كأسنمة البخت ـ

قال النووي: يعني يكبرنها ويعظمنها بلف عمامة، أو عصابة، أو نحوهما، وفي الحديث ذم ذلك.


وقال القرطبي: البخت جمع بُختية وهي ضرب من الإبل عظام الأسنمة، وهي جمع سنام، وهو أعلى ما في ظهر الجمل، شبه رؤوسهن بها، لما رفعن من ضفائر شعورهن على أوساط رؤوسهن تزينًا وتصنعًا،
وقد يفعلن ذلك بما يكثرن به شعورهن، وهذا الحديث يعد من المعجزات النبوية، فقد وجدنا في عصرنا الكاسيات العاريات اللاتي هن كاسيات بالاسم عاريات في الحقيقة، لما يلبسنه من الثياب الرقيقة الضيقة، واللاتي يعظمن ويكبرن رؤوسهن ـ بالباروكة ـ ونحوها. انتهى.


وأما الشيخ العثيمين فقال: الباروكة محرمة وهي داخله في الوصل وإن لم تكن وصلاً، فهي تظهر رأس المرأة على وجه أطول من حقيقته، فتشبه الوصل، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الواصلة والمستوصلة، لكن إن لم يكن على رأس المرأة شعر أصلاً، أو كانت قرعاء، فلا حرج من استعمال الباروكة ليستر هذا العيب، لأن إزالة العيوب جائزة. انتهى. وهذا التفصيل هو ما يتسق مع ما رجحناه في الأظافر والرموش الصناعية،
وهو ما رجحه ـ أيضا ـ الدكتور عـادل المطـيرات في رسالته وصـل الشعر وحكم زراعته. والله أعلم.



حكم تركيب الرموش الصناعية
http://islamqa.info/ar/ref/39301



|| (أفنان) l|
اخر تحديث
السلام عليكم روحمه الله وبركاته

اعلموا يا رعاكم الله بأن استخدام الرموش الصناعية لا يجوز لاعتبارات كثيرة أهمها :
أولاً : لما فيها تغيير لخلق الله سبحانه وتعالى
ثانياً : الغش والخداع وإظهار غير الحقيقة التي عليها المرأة
ثالثاً : الضرر التي قد تحدثه في الجسم كما بين الأطباء ذلك


وإليكم أقوال علماء الأمة في المسألة :
سئلت اللجنة الدائمة عن حكم لبس الرموش الاصطناعية فوق الرموش الأصلية ، هذا يجعل العين مفتوحة أكثر ومغرية أكثر ( تستعملها بعض الأحيان أمام الزوج والمحارم فقط ) ؟؟؟
فأجابت : ( لا يجوز استخدام الأظافر الصناعية ، والرموش المستعارة ، ... ؛ لما فيها من الضرر على محالها من الجسم ، ولما فيها أيضا من الغش والخداع وتغيير خلق الله )
( فتاوى اللجنة الدائمة - 17 / 133 )
----------------

سئل فضيلة االشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - السؤال التالي :
هناك رموش للعينين صناعية ويتم تركيبها على كامل رمش العين لمن كانت رموش عينيها قصيرة أو يتم تركيبها جزئياً في الجهة التي شعر الرموش فيها قصيراً ويتم إزالتها بعد انتهاء المناسبة كغيرها من المكياج فما حكم ذلك؟ أفتونا مأجورين ؟؟؟
فأجاب : ( الرموش هي الأهداب أي الشعر النابت على الأجفان، وقد خلقه الله تعالى لحماية العينين من الأتربة والأقذار، ولذلك يوجد في العين منذ الولادة، كما يوجد في أغلب الدواب، وهو شعر ثابت لا يطول ولا يقصر، وإذا نتف فإنه ينبت، لكن بعض الناس قد تتألم أجفانه فيحتاج إلى نتف الشعر منها ليخف الألم، وإذا كان كذلك فأرى أنه لايجوز تركيب هذه الرموش على العينين، لدخوله في وصل الشعر، فقد ثبت أن النبي (ص) لعن الواصلة والمستوصلة، فإذا نهي عن وصل شعر الرأس بغيره فكذلك رمش العين، لا يجوز وصله، ولا تركيب الرموش لقصر الأهداب الأصلية، بل على المرأة أن ترضى بما قدر الله، ولا تفعل ما فيه تدليس أو جمال مستعار، فالمشتبع بما لم يعطس ثوبي زور،
والله أعلم وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم )
( قاله وأملاه الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين )
------------------------
سئل الشيخ سلمان بن فهد العودة - السؤال التالي :
ما حكم تركيب الرموش التي تباع في الأسواق. وهل تعتبر التي تضعها من الواصلات ، جزاكم الله خيراً ونفع بكم الإسلام والمسلمين؟؟؟
فأجاب : ( الوصل الوارد لعْن فاعله هو وصل شعر الرأس، ولا يظهر دخول الرموش فيه، لكن إن كانت رموشها قليلة، وتؤثر على جمالها ونفسيتها فلا بأس عليها بالرموش الصناعية، وإلا فالأفضل تركها. والله أعلم )
--------------------
سئل الشيخ محمد بن صالح المنجد - حفظه الله - السؤال التالي :
هل يجوز للمرأة أن تستعمل الرموش الصناعية ؟؟؟
فأجاب : ( الحمد لله ،،، يحرم على المرأة تركيب الرموش الصناعية ، لأنها تدخل في وصل الشعر الذي لعن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من فعله .
روى البخاري ومسلم (2122) عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ قَالَتْ جَاءَتْ امْرَأَةٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ لِي ابْنَةً عُرَيِّسًا (تصغير عروس) أَصَابَتْهَا حَصْبَةٌ فَتَمَرَّقَ ( وفي رواية : تمزق ) شَعْرُهَا أَفَأَصِلُهُ ؟ فَقَالَ : لَعَنَ اللَّهُ الْوَاصِلَةَ وَالْمُسْتَوْصِلَةَ .
روى البخاري (5205) ومسلم (2123) عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ جَارِيَةً مِنْ الأَنْصَارِ تَزَوَّجَتْ وَأَنَّهَا مَرِضَتْ فَتَمَرَّطَ شَعَرُهَا (أي سقط) فَأَرَادُوا أَنْ يَصِلُوهُ ، فَسَأَلُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ذَلِكَ فَلَعَنَ الْوَاصِلَةَ وَالْمُسْتَوْصِلَةَ .
قال النووي :
(تَمَرَّقَ ) بِمَعْنَى تَسَاقَطَ .
وَأَمَّا الْوَاصِلَة فَهِيَ الَّتِي تَصِل شَعْر الْمَرْأَة بِشَعْرٍ آخَر , وَالْمُسْتَوْصِلَة الَّتِي تَطْلُب مَنْ يَفْعَل بِهَا ذَلِكَ , وَيُقَال لَهَا : مَوْصُولَة . وَهَذِهِ الأَحَادِيث صَرِيحَة فِي تَحْرِيم الْوَصْل , وَلَعْن الْوَاصِلَة وَالْمُسْتَوْصِلَة مُطْلَقًا , وَهَذَا هُوَ الظَّاهِر الْمُخْتَار اهـ .
والرموش الصناعية يتحقق فيها هذا المعنى ، وهو وصل الشعر ، فإن الرموش الطبيعية توصل بالرموش الصناعية .
وأيضاً : ذكر بعض الأطباء أن الرموش الصناعية تؤدي إلى حساسية مزمنة بالجلد والعين والتهابات في الجفون وتؤدي إلى تساقط الرموش . فيكون في استعمالها ضرراً ، وقد منع الشارع ذلك كما قال عليه السلاة والسلام ( لا ضرر ولا ضرار )
انظر : "زينة المرأة بين الطب والشرع" ص 33 .
وينبغي أن تتنبه المرأة المسلمة إلى أن الاهتمام بمثل هذه الأمور قد يكون إغراقاً في التنعم والترفه ، وإهداراً للأوقات والأموال التي يمكن الاستفادة منها فيما هو أنفع للمسلمين ، لاسيما في هذه الأوقات التي ضعفت فيها العزائم ، وفترت الهمم . وصُرِفت المرأة عن مهمتها الأساسية في تربية الجيل إلى الاهتمام البالغ بمثل هذه الأمور .
والله أعلم )
( الإسلام سؤال وجواب)
-------------------
جاء في كتاب ( زينة المرأة بين الطب والشرع ) : ( أما الرموش الصناعية والمواد التي تدهن بها الرموش الطبيعية فيقول الأطباء إنها مكونة من أملاح النيكل ،
أو من أنواع مطاط صناعي ، وهما يسببان التهاب الجفون وتساقط الرموش )
( ص 33 )


التالي

طلاء اظافر جميل بالوان ربيعيه جذابه,صور مانيكير روعه

السابق

تجميل الانف بواسطة المكياج

كلمات ذات علاقة
المستعارة , الرموش , بكل , سهولة , وازالتها , وسرعة , وضع , طرق