الدوخة وعدم الاتزان vertigo ,عدم التوازن واسبابه

مجتمع رجيم / الموضوعات المميزة للمقالات الطبية
Hayat Rjeem
الاتزان vertigo التوازن zw06cvy5o1399rnx88k.



الاتزان vertigo التوازن 221291.jpg





اضطرابات التوازن والدوار هي من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً وازعاجاً. فهناك أعداد لا تحصى من المرضى الذي يزورون عيادات الأطباء والاختصاصيين بشكل يومي من أجل ايجاد حل لهذه المشكلة. فمن المعلوم أن الشعور بفقدان التوازن أو الدوار يعتبر من أكثر المشاعر ازعاجا على الاطلاق. ويعزى ذلك لأن نتائجه تمتد لتؤثر في جميع نواحي الحياة اليومية للشخص المصاب إلى درجة أنها تحرمه من القيام أو الاستمتاع بأبسط النشاطات اليومية كالمشي، التسوق، قيادة السيارة بل وحتى الوقوف باعتدال.



‏تستخدم كلمة دوخة لوصف مجموعة متنوعة من المشاعر والإحاسيس توهم بالحركة وخفة في الرأس وضعف وفقدان التوازن وشعور بالإغماء وتشوش الذهن وعدم الثبات على القدمين.
تشعر أحيانا أنك تتقلب أو تدور أو أن الأشياء المحيطة بك تفعل ذلك. هذا ما يسمى بالدوار.
أما ‏عدم التوازن فهو الشعور بضرورة لمس الأشياء أو التمسك بها للمحافظة على التوازن.






الأجهزة المسؤلة عن التوازن

الأذن الداخلية
الدماغ (المخيخ)
العيون
جهاز الحسي العصبي العميق
وكل هذه المصادر ترتبط بعضها بعضاً عن طريق شبكة في الأعصاب المعقدة . وأهمها قنوات الاتزان بالأذن الداخلية حيث أن كل أذن داخلية تتكون من ثلاث قنوات شبه دائرية ومرتبة بشكل متعامد بحيث تغطي الأبعاد الثلاثية ويوجد أيضا بكل أذن داخلية قناتين طولية وذلك للتسارع الأفقي والعمودي.

إن أي علة بأيٍ من قنوات الاتزان بالأذن الداخلية ينتج عنه أحساس لدى الشخص بالدوار سواء بإحساسه بان كل شيء حوله يدور أو أن الشخص نفسه يدور كل ماهو محيطه ثابت .

أسباب الدوخة

‏من منّا ‏لم يواجه في وقت ما نوبات قصيرة من الدوخة؟ ‏غالبا ما يكون سبب الدوخة العابرة تغييرات سريعة في المحيط. تتم المحافظة على الشعور بالتوازن عادة في اللاوعي بالإرتكاز إلى سنوات من الممارسة والإدخال الحسي السليم.
يتميز الطفل الذي يتعلم المشي مثلا بعدم الثبات وبفقدان التوازن باستمرار. مع التقدم في العمر يصبح التنسيق بين العين والعضلات الضرورية للمشي أمرا طبيعيا لا تفكر به لحظة واحدة. ‏حين يدرك الدماغ وجود إدخال حسي غير إعتيادي ‏كوجودك للمرة الأولى على متن باخرة أو حين تقف فجأة بعد فترة جلوس طويلة، تصاب بالدوخة. قد يحدث الأمر نفسه حين تتلقى معلومات حسية متضاربة. إذا كنت مثلا جالسا في السينما تشاهد عن قرب مروراً سريعا لقطار تسجل العينان حركة فيما تشير العضلات والأعصاب والجهاز الدهليزي إلى ‏استقرارك في مكانك. قد يشعرك هذا التضارب بالدوخة. ‏كما يسبب التقلب أو الحركة المفاجئة شعورا بالدوخة. يحدث ذلك عندما يتأخر السائل الهلامي في الأقنية الهلالية باللحاق بالحركة. عندما تتوقف عن الحركة يستمر السائل بالإهتزاز فتشعر بالدوخة. وحين يهدأ السائل عن الحركة تزول الدوخة. ‏ليست الدوخة التي تسببهها تغيرات في الأجواء خطيرة، ‏لكن النوبات المفاجئة والعنيفة أو الفترات الطويلة من الدوخة أو الشعور بالإغماء أو خفة الرأس أو الدوار قد تكون أعراضاً لمرض أو اضطراب غير ظاهر كاضطراب الجهاز الدهليزي وغيره من الأسباب. ‏- ضغط دم منخفض orthostatic hypotension: يشعرك الضغط المنخفض بخفة رأس أو إغماء حين تجلس أو تقف بسرعة. ‏- دورة دموية سيئة Inadequate output of blood from the heart: يشعرك نقص تدفق الدم إلى الدماغ بخفة الرأس. قد يتسبب دفق الدم المنخفض إلى الأذن الداخلية بالشعور بالدوار. يعود اضطراب الدورة الدموية إلى حالات عديدة من أمراض القلب كالشرايين المسدودة وأمراض عضلة القلب (إعتلال عضلة القلب) وضربات القلب غير المنتظمة (لا نظمية القلب).

- نواقص حسية متعددة: يشعرك نقص الإدخال من العينين ‏والأعصاب والعضلات والمفاصل بعدم الثبات. تتضمن بعض الأمثلة ضعف النظر وتضرر الأعصاب في الذراعين والرجلين (الإعتلال العصبي المحيطي) والإلتهابات العظمية المفصلية وضعف العضلات. ‏- أمراض القلق: تتضمن هذه الأمراض نوبات ذعر أو الخوف من مغادرة المنزل والتواجد في الأماكن المفتوحة الرحبة (رهاب الفضاء). فهذه الأمراض تجعلك تشعر بعدم التركيز وخفة الرأس. ‏- فرط التنفس: يؤدي التنفس السريع غير الطبيعي الذي يرافق عادة أمراض القلق إلى الشعور بخفة الرأس والإغماء. ‏- أمراض الجهاز العصبي المركزي: تتضمن هذه الأمراض التصلب المتعدد والأورام.



متى تراجع الطبيب بشأن الدوخة؟

تستدعي بشكل عام أية دوخة غير مفسر أو متكررة أو قوية زيارة الطبيب. فهي وإن كان ذلك نادراً جداً قد تدل على وجود مرض خطير. راجع الطبيب فوراً إذا شعرت بالدوخة أو الدوار مع الأعراض المرافقة التالية: - صداع جديد أو مختلف عن السابق أو شديد.
- غشاوة على النظر أو رؤية مزدوجة.
‏- نقص سمع.
‏- اضطراب في النطق.
- ضعف في الذراع أو الرجل.
- فقدان الوعي.
- سقوط أو صعوبة في المشي.
- خدران أو إحساس بالوخز.
- ألم في الصدر أو تباطؤ في ضربات القلب أو سرعتها.

قد تشير هذه الإشارات والأعراض إلى وجود مشكلة أكثر خطورة كأورام الدماغ أو جلطة دماغية أو مرض باركنسون أو التصلب المتعدد multiple sclerosis أو مرض في القلب.



نصائح لمن يشتكي من اختلال بالاتزان:-

1- البقاء في مكان ثابت لدقائق وعدم الحركة بصورة مفاجئة .

2- إخبار من حولك بما تحس به .

3- عدم قيادة السيارة وعدم عمل الأعمال اليدوية .

4- عدم الصعود إلى مناطق عالية مفتوحة .

5- اللجوء إلى اقرب مركز تخصصي لأمراض الاتزان. حيث يقوم الأخصائي بأخذ التاريخ المرضي وفحص المريض وإجراء الاختبارات اللازمة للاتزان و بعض الفحوصات المخبرية الهامة. ففي أكثر الأحيان يتم تشخيص المرض داخل العيادة ويتم علاجه بإجراء بعض الحركات الضرورية للرأس والجسم في حالات الدوار الحميد الموضعي المؤقت.

وكذلك يمكن إرشاد المريض بالقيام بتدريبات وتمارين لإعادة تأهيل المريض تدريجياً ومتابعته بصفة دورية.

كما يجب على الطبيب إيقاف جميع العقاقير الطبية التي تؤدي إلى دوار إن لم يكن لها داعي ضروري لسبب أخر .

بالإضافة إلى انه توجد بعض الأدوية التي تقوم بتخفيف الشعور بالدوار وربما تستدعي بعض الحالات الطبية النادرة التدخل الجراحي الضروري.




الاتزان vertigo التوازن cw8i5we9yscazlumqe0.
cute princess
شكرا على المعلومات القيمة

جزاك الله كل خير


دمتى بود
دندوونه
معلومات قيمة جدا ومهمة
Hayat Rjeem
تسلمو قمراتى فرحرنى مروركن العطر
الميزان
أمواج رجيم
موضوع قيم جدا ومهم غاليتي
احسنت
احلى تقييم لعيونك
الصفحات 1 2 

التالي

اصابات النخاع الشوكى ,علاج اصابات النخاع الشوكى

السابق

فرط تعرق اليدين,اسباب وعلاج تعرق اليدين

كلمات ذات علاقة
الاتزان , التوازن , الجودة , عدم , vertigo , واسبابه , وعدم