حدث فى رمضان .. 17 رمضان

مجتمع رجيم تاريخ الامم والاحداث التاريخية
الكاتبة: دكتورة سامية

حدث فى رمضان .. 17 رمضان










السابع عشر من رمضان من أشهر ما حدث فى ذلك اليوم غزوة بدر الكبرى عام 2هـ ، وحقق المسلمون النصر على الدولة البيزنطية فى معركة العمورية عام 95هـ ، استشهاد الامام على بن ابى طالب رضى الله عنه فى عام 40هـ





غزوة بدر الكبرى:


في 17 من رمضان 2هـ الموافق 13 من مارس 623م حدثت معركة بدر بين المسلمين بقيادة رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وكانت أول انتصارات قوى الحق على شراذم الباطل، ويطلق عليها (غزوة الفرقان).




وفاة السيدة رقية رضي الله عنها:


في 17 رمضان 2هـ الموافق 13 مارس 623م توفيت السيدة رقية بنت النبي صلى الله عليه وسلم.






استشهاد الإمام علي بن أبي طالب:

في 17 من رمضان 40هـ الموافق 24 من يناير 660م: استشهد الإمام علي بن أبي طالب، رابع الخلفاء الراشدين.أسلم مبكرًا، وشهد الغزوات مع النبي صلى الله عليه وسلم، وتزوج ابنته فاطمة، واشتهر بالشجاعة والفصاحة والبلاغة، وقد اغتاله الخارجي عبد الرحمن بن ملجم الحميري، وهو ابن ثمان وخمسين.






الانتصار على الدولة البيزنطية في معركة عمورية:

في 17 من رمضان 223هـ الموافق 12 من أغسطس 838م تحقق للمسلمين النصر على الدولة البيزنطية في معركة عمورية بقيادة الخليفة المعتصم العباسي، الذي هبّ لنجدة إخوانه المسلمين حين استغاثوا به، فحرك جيشًا كبيرًا لتأديب الدولة البيزنطية.



حيث اعتبر الخليفة المعتصم هذه الغارة تحدياً شخصياً له، فخرج الخليفة من سمراء واستهدف مدينة أنقرة أولاً وكتب على ألوية الجيش كلمة عموريّة، وقرر دخول الأراضى البيزنطيّة من ثلاثة محاور، جيشٌ بقيادة الأفشين، جيشٌ بقيادة أشناس، جيش بقيادة الخليفة نفسه، على أن تجمع هذه الجيوش عند سهل أنقرة.

واستطاع جيش الخليفة وجيش أشناس من فتح أنقرة، بينما التقى جيش الأفشين الذى توغل كثيراً داخل الأراضى البيزنطيّة بجيش الإمبراطور تيوفيل، فهزم البيزنطيين شر هزيمة، بعدها شاع خبر مصرع الإمبراطور، غير أن حقيقة الأمر أنه فرّ من المعركة، وطلب مصافحة المعتصم، مبدياً اعتذاره عن مذابح زبرطه وتعهد ببنائها، فرفض الخليفة المعتصم، ووصل إلى عموريّة وحاصرها، فاستسلمت بعد أسبوعين فى مثل هذا اليوم، هدم المعتصم أسوارها وأمر بترميم زبرطه وتحسينها.






وفاة الحجاج بن يوسف الثقفي:

في السابع عشر وقيل الحادي والعشرين من شهر رمضان عام 95هـ الموافق يونيو 714م توفي الحجاج بن يوسف الثقفي، قبل انتهاء مدة خلافة الوليد بن عبد الملك بأقل من سنة، وكانت وفاته بالعراق، وله من العمر 54 سنة.




الكاتبة: جنه الفردوس ..

جزاكي الله كل الخيروالبركه على الموضوع الرائع للفائده منه
ونفع بكي يا قلبي
الكاتبة: دكتورة سامية

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة جنه الفردوس ..:
جزاكي الله كل الخيروالبركه على الموضوع الرائع للفائده منه
ونفع بكي يا قلبي
جزانا الله وإياكِ خيرًا
ووفقنا الله لما يحبه ويرضاه
شكرًا لكريم المرور
خالص تقديري
وكل الود
الكاتبة: روميساء22



الكاتبة: دكتورة سامية

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة روميساء22:


أختي الكريمة
أشكركِ على طيب المرور والمشاركة
دمتِ بخير
الكاتبة: أنثى أبكت القمر

موضوع متألق بروعته
وفقك الله ورعاكي لما يحب ويرضى
وجزاكي خير وجعله في ميزان حسناتك


التالي
السابق