البخل والشك والقسوة يعذب المرأة

مجتمع رجيم / الحياة الأسرية
روميساء22
33vshdutitc0bzifmh.g
البخل والشك والقسوة يعذب المرأة


إذا تجرد الرجل من عواطفه، وصار رجلاً أبعد ما يكون عن الرومانسية والعواطف، وعلى أن يعلم أن المرأة لا تريد رجلاً يترك عمله ومسؤولياته ليتغزل بها ويحبها؛ ولكنها تحتاج لأن تشعر بأنها ذات قيمة لديه وأن حبها في قلبه ولو بلمسة بسيطة أو لفتة أو كلمة.



- المرأة تكره البخيل الذي لا يعرف الكرم لأنها تكره القيود المادية، وتكره رجلاً يحاسبها ويسجل لها كل مال تنفقه، وعلى أن يعلم أنه إذا ما استمر على تلك الطريقة فإنه يحول أي حنان ورقة في قلب المرأة إلى قسوة وسخط لتنفجر يوماً.



- قاسي القلب والمشاعر فالرجل لا يجب أن يكون بالضرورة رومانسياً حتى يكون حنوناً، ولا جباراً ليكون رجلاً قوياً، فشتان ما بين الرومانسية والقوة والحنان، والمرأة تحتاج لأن تشعر بلمسات دفء تساندها وتجعلها تستمر في عطائها على جميع الأصعدة العملية والعائلية، وإذا لم تجد من ذلك الحنان المنتظر، فإنها تجفو وتشعر بجحوده ونكرانه لما تقدم له من عطاء وتنسحب.



- الخائن، فالمرأة لا تنسى الغدر والخيانة بالرغم من أنها على استعداد أن تغفر له كل هفواته وأخطائه، ولكنها لا تنسى يوماً خانها فيه.



- رجل بلا ضمير لأنه يكون عدو لنفسه ولمن حوله، يمكن أن يرتكب أي شيء دون أن يتوقف لحظة ليقول هل هذا صحيح أو عادل ؟ المرأة وإن صبرت على هذا النوع من الرجال، فلا بد وأن تفكر يوماً متى سيكون دوري مع رجل بلا ضمير يجور علي أنا أو يدمرني؟ هذه المرأة لن تشعر مع رجل من هذا النوع بالأمان والراحة ولأنها تعلم أنه مستعد لطعنها في أي وقت.



- الشكاك تكرهه المرأة وخاصة عندما تعيش حياة السجين المراقب على مدار اليوم بكاميرات المخفية، فالمرأة تتحمل تصرفات ومساوئ كثيرة من شريكها؛ ولكنها تجرح حين تطعن بكرامتها وعفتها وحين تشعر أنها ليست بمحل ثقة وأنها مهانة.


المتفائله1995
Hayat Rjeem
روميساء22
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة المتفائله1995:
روميساء22
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة عين الحياة.:
مشكووووووره والله يعطيك الف عافيه

اماني كمون
شكرااااااااااااااااااااااااا كتيييييييييييييييييييييير كتيييييييييييير
الصفحات 1 2 

التالي

زوجكِ الأناني طفل كبير

السابق

الصمت من ذهب.. اقتنيه

كلمات ذات علاقة
المرأة , البخل , يعذب , والشك , والقسوة