فتاوى في حكم عمل تصاميم لآيات القرآن

فتاوى في حكم عمل تصاميم لآيات القرآن فتاوى في حكم عمل تصاميم لآيات القرآن

مجتمع رجيم / فتاوي وأحكام
* أم أحمد *
اخر تحديث
فتاوى في حكم عمل تصاميم لآيات القرآن

فتاوى في حكم عمل تصاميم لآيات القرآن

فتاوى في حكم عمل تصاميم لآيات القرآن






13750505471.gif





حكمُ رسم الصّور التي تعبِّر عن الآيات الكريمة والأحاديث الشّريفة (فتوى اللجنة الدائمة)


بسم الله الرحمن الرحيم




السّؤال:



"ما حكم رسم الصور التي تعبّر عن الآيات، مثل من يرسم الإبل ويكتب تحتها قوله تعالى:

{أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ} وهكذا.


آملين إصدار فتوى بهذا الشأن!



وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء؛ أجابت بما يلي:

تفسير آيات القرآن بالرسوم والصور المعبرة عن أحداث القصص من الأشخاص، من أنبياء الله ورسله - عليهم الصلاة والسلام - والصالحين من عباده، أو من الكفار والشياطين، وما فيها من ذكر جماعات من شجر ونحوه، كل هذا تفسير بدعي محرم لا يجوز فعله! ولا طبعه ولا نشره، ويجب الامتناع عنه، ومنع تداوله مهما كانت نية صاحبه حسنة،! كدعوى تقريب فهم الآيات للصغار، أو لحديثي العهد بالإسلام، أو غير ذلك من الأسباب؛ وذلك لما تشتمل عليه هذه الطريقة في تفسير كتاب الله تعالى من المحاذير الشرعية، ومنها:

1- أن هذا العمل سواء كان لرسوم ما فيه روح أو لشجر ونحوه عمل مبتدع في تفسير كتاب الله عز وجل، يخالف منهج علماء الأمة قديما وحديثا، وليس هو من طرق التفسير المعروفة عندهم.

2- أن هذا العمل فيه استهانة بحرمة كتاب الله عز وجل، واستخفاف بمعانيه العظيمة.

3- أن هذا العمل وسيلة للتلاعب بتفسير كتاب الله -تعالى- بالطرق التي لم يشرعها سبحانه.

4- في هذا العمل تمثيل للأنبياء والمرسلين، وتعريضهم للضحك

5- رسم صور الأنبياء المتخيلة سبب ظاهر لفتنة الشرك بالله تعالى ونقض التوحيد، كما قص الله علينا خبر الذين اتخذوا ودا وسواعا ويغوث ويعوق ونسرا، فقال تعالى:

{وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا}

{وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا} [نوح:23-24]


فالشرك إنما وقع في قوم نوح لما صوروا هؤلاء الصالحين، ونصبوا صورهم في مجالسهم، فآلت بهم الحال إلى عبادتهم.

6- أن تصوير ذوات الأرواح حرام؛ لدلالة كثير من الأحاديث الصحيحة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في الصحاح والسنن والمسانيد على تحريم تصوير كل ذي روح آدميا كان أو غيره، وهتك الستور التي فيها الصور، والأمر بطمس الصور، ولعن المصورين وبيان أنهم أشد الناس عذابا يوم القيامة، ونحن نذكر لكم جملة من الأحاديث الصحيحة الواردة في هذا الباب. ففي (الصحيحين) عن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال:

قال رسول صلى الله عليه وسلم:

((قال الله عز وجل: ومن أظلم ممن ذهب يخلق خلقًا كخلقي، فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة أو ليخلقوا شعيرة))!

وهذا لفظ مسلم.


وفيهما -أيضًا- عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((إنَّ أشدَّ الناسِ عذابًا يومَ القيامةِ المصوّرون))

ولهما عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((إنَّ الذينَ يصنعونَ هذه الصّور يعذبونَ يومَ القيامةِ، يقال لهم: أحيوا ما خلقتمْ)) هذا لفظ البخاري.

وعن عائشة -رضي الله عنها- قالت:

دخلَ عليَّ النبيُّ صلى الله عليه وسلم وقد سترتُ سهوة لي بقرام فيه تماثيل، فلما رآه هتكَهُ وتلوَّن وجهه، وقال:

((يا عائشة! أشدّ النّاس عذابًا عند الله يوم القيامة الذين يضاهئون بخلق الله))

قالت عائشة:

فقطّعناه فجعلنا منه وسادة أو وسادتين.

رواه مسلم وغيره من الأحاديث الكثيرة.

علمًا أن هذه الطريقة؛ كما يحرم عملها في تفسير آيات القرآن العظيم، فكذلك يحرم عملها في شرح أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم؛ للاشتمال على هذه المحاذير الشرعية نفسها.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم" ا.هـ


=اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (1/307-310)=




السؤال :

ماحكم وضع صور الاطفال الصغار في التواقيع او في منتتديات الصور او ما شابه ذلك
وقد يكون مكتوب عليها اية او حديث او كلمة دعوية؟؟

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .
لا يجوز وضع الآيات القرآنية في التواقيع ؛ لأن القرآن ما أُنْزِل لهذا !
وهل أُنْـزِل القرآن لِـتُزيَّن به المجالس ، وخَلفيات التصاميم ، ويُجعل في التواقيع على أنه زينة وليس للعبرة والتأمل والتَّدبُّـر ؟
الجواب : لا
إنما أُنْزِل القرآن لِـيُعْمَل به ، ولِتِلاوته ، وتدبّره .
قال تبارك وتعالى : (وَقُرْآَنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلا)

وقال عزّ وَجَلّ : (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ)

فلا يَجوز أن تُجعل مثل هذه التصاميم خلفيات ولا شِعارات ، سَواء للجوال أو للمواقع ، أو في التواقيع والأسماء .
ويُمكن أن يُجْعَل بدل ذلك عبارات مُؤثِّرة ، أو أبيات شِعر ، أو كلمات مِن مأثور الْحِكَم ، ونحو ذلك .

ومما يُنبَّـه عليه في هذا السِّيَاق أن بعض الرسامين والمصمِّمِين قد يتلاعب بهم الشيطان حتى يجعلوا آيات الله على صورة طير ، أو على صورة حيوان ، أو على صورة ثِمار ، فنجد أن الآيات قد جُعِلَتْ على هيئة طير مثلا ، فإذا دَقَق الناظِر فيها النظر رأى


مِن خلال ذلك الآيات في داخل ذلك التصميم .

ويشتدّ الأمر إذا ما وُضعت الآيات القرآنية على خلفيات صور ذوات أرواح

وهذا لا شكّ أنه استخفاف بآيات الله .

والاستخفاف بها كُفْر .

نسأل الله السلامة والعافية .

الشيخ : عبد الرحمن السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد بـالـريـاض




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بار ك الله فيكم وفي مجهودكم الطيب المبارك في نشر العلم الشرعي ,وسدد الله خطاكم وثبتكم على الحق.

شيخنا الكريم نفع الله بكم :


نقلت إحدى الأخوات موضوعا بعنوان "حكم بعض التواقيع التي تحمل آيات من القرآن "والفتوى فيه لفضيلتكم وفقكم الله فهل

لفضيلتكم أن يزيد توضيح الأمر ,وهل كل توقيع فيه آية من كتاب الله يقع تحت الفتوى ؟

أم الفتوى للتواقيع التي لاتظهر فيها الآيات بشكل واضح -على هيئة حيوانات -

والتي توضع مع الآيات صور لذوات الأرواح في المواقع المخلة


وهل الأمر يشمل أيضا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم

وإن كان الآية والحديث في الحكم سواء , فما حكم البنرات التي توضع والبوسترات التي تكون إعلانا عن محاظرة أو شريط إسلامي ؟

أيضا:الفلاشات الإسلامية التي إنتشرت في النت فإن البعض منهايحتوي على آيات من القرآن وهي كما التوقيع في ظهورها ؟

وضع آية من القرآن في التوقيع ليس من باب إهانة للقرآن ,ولكن كشعار لصاحب التوقيع ,وتذكير بمعنى الآية.

فهل هذا صواب أم لا؟

وجزاكم الله خير الجزاء ,ونسأل الله تعالى أن ييسر للشيخ الإجابة على السؤال فإن الأمر مهم جدا فلا نريد أن نكون ممن يعبث بآيات الله تبارك وتعالى ,ومن يتتبع الرخص .



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختكم في الله

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

قلت في الفتوى السابقة : لا يَجوز أن تُجعل مثل هذه التصاميم خلفيات ولا شِعارات ، سَواء للجوال أو للمواقع ، أو في التواقيع والأسماء .
ويُمكن أن يُجْعَل بدل ذلك عبارات مُؤثِّرة ، أو أبيات شِعر ، أو كلمات مِن مأثور الْحِكَم ، ونحو ذلك .

فآيات القرآن لا يصلح وضعها لا في التواقيع ولا في التصاميم ، وكذلك وضع صورة بعض صفحات المصحف ، أو وضع صورة مصحف مفتوح تظهر بعض آياته في خلفيات التصميم ، فهذا لا يُراد به سوى الزينة ! ولا أدلّ على ذلك أن الآيات لا تُقرأ ، وإنما تظهر بشكل تصميم .

وتجب صيانة الآيات القرآنية عن مثل ذلك ..
ويُكتفى بالمواعظ من غير القرآن ، كالأحاديث والآثار والْحِكَم والأشعار ؛ لأن هذه ليست قرآنا وليس لها حُرمة كَحُرمة القرآن ، فالقرآن كلام الله ، أنزله الله لِهداية البشر ، فيُقرأ ويُتدبّر ويُعمل به .
وإن كانت الأحاديث كذلك ، إلاّ أنها ليست بِمْنِزلة القرآن من حيث الْحُرْمَة وفضل تلاوتها .

وما يكون في إعلانات المحاضرات أو الأشرطة قد يكون أشدّ ؛ لأن تلك الإعلانات تُرمى بعد الانتهاء منها .. فتجب صيانة الآيات من أن تُوضع فيها ، حذرا من أن تُرمى بعد ذلك .



ما حُـكم استخدام صور الآيات المزخرفة ؟
فضيلة الشيخ
السلام عليكم ورحمته وبركاته
انتشر في مواقع الانترنت والجوالات مثل هذه البطاقات تحتوي على آيات بشكل جميل والبعض يجعلها توقيعا له والبعض تكون له نيك نيم في الماسنجر .
فهل هذا يتعارض مع قدسية القرآن ؟
وهل يجوز لنا تصميم مثل هذه البطاقات كخلفية والكتابة عليها ، وتكون الآية في الخلف قد لا تكون واضحة وإنما زينة ؟
أرجو أن توضحوا لي الأمر .
وجزاكم الله خير


241721.gif



241722.gif


جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم
الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا
وبارك الله فيك .. وشكر لك حرصك على السؤال .

هذا أقْرَب إلى العَبَث !
وهل أُنْـزِل القرآن لِـتُزيَّن به المجالس ، وخَلفيات التصاميم ، ويُجعل في التواقيع على أنه زينة وليس للعبرة والتأمل والتَّدبُّـر ؟
الجواب : لا

إنما أُنْزِل القرآن لِـيُعْمَل به ، ولِتِلاوته ، وتدبّره .
قال تبارك وتعالى : ...وَقُرْآَنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلا...
وقال عزّ وَجَلّ : ...كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ...
فلا يَجوز أن تُجعل مثل هذه التصاميم خلفيات ولا شِعارات ، سَواء للجوال أو للمواقع ، أو في التواقيع والأسماء .
ويُمكن أن يُجْعَل بدل ذلك عبارات مُؤثِّرة ، أو أبيات شِعر ، أو كلمات مِن مأثور الْحِكَم ، ونحو ذلك .

ومما يُنبَّـه عليه في هذا السِّيَاق أن بعض الرسامين والمصمِّمِين قد يتلاعب بهم الشيطان حتى يجعلوا آيات الله على صورة طير ، أو على صورة حيوان ، أو على صورة ثِمار ، فنجد أن الآيات قد جُعِلَتْ على هيئة طير مثلا ، فإذا دَقَق الناظِر فيها النظر رأى مِن خلال ذلك ألآيات في داخل ذلك التصميم .

وهذا لا شكّ أنه استخفاف بآيات الله .
والاستخفاف بها كُفْر .
نسأل الله السلامة والعافية .

والله تعالى أعلم





السؤال


هذه الفتوى امامكم ولكن تصاميمنتا لا يمكن ان تسئ شيء لديننا الحنيف


مثل هذه التصاميم


لا تحتوي شيء يسئ القران الكريم ولكن نريد ان نصمم


ما يجعل نفتخر بقراننا الكريم امام الكثير من الناس


ايضا مع انه في كثير من المدارس تطلب مننا تصاميم دينية واسلامية


تكون فيها صورة القران


او بعض من ايات الرحمن لعل وعسى يهتدي بها الغير


ارجو ان تفيدوني


والله يجزاكم الخير كله








الجواب:



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


وجزاك الله خيرا


وهل أنزل القران ليكون تصاميم وزينة ؟!


أما صورة المصحف ؛ فإن كانت صورة لغلاف مصحف ، فأرجو أنه لا بأس بها ، وإن كانت صورة لبعض ايات القران ، فهذا من العبث الذي لا يليق بالقران .


وفي بعض الصور يتم تصوير بعض الايات أو بعض الصفحات من المصحف ، ثم يوضع عيها سبحة أو نظارة ! أو غير ذلك من لصور والتصاميم !


ولربما وضعت صورة الايات أو صورة القران خلف صورة إنسان ! فيكون الواقف كأنه جعل القران وراء ظهره ! وهذا قد يراد به الخير ! ولكن : كم من مريد للخير لم يصبه ! كما قال ابن مسعود رضي الله عنه .


والله تعالى أعلم .

13750504551.gif


فتاوى في حكم عمل تصاميم لآيات القرآن
فتاوى في حكم عمل تصاميم لآيات القرآن
يالذيذ يا رايق
جزاك الله كل الخير
وبارك فيكِ
وجعله الله فى موازين حسناتك
* أم أحمد *
سنبلة الخير .
جزاك الله خير الجزاء حبيبتي

موضوع مهم جدا في وقت معظمنا يغفل ان هذا الامر غير جائز

تسلم يمناكِ على ما طرحت من فائدة

جعله الله في موازين حسناتكِ


* أم أحمد *
شذى الريحان

وعليكم السّلام ورحمة الله تعالى وبركاتهُ

ما شاءَ اللهُ!

بوركتِ وبوركَ مَسعاكِ، وتبوّئتِ من الجنّةِ مَنزلاً.
وحَفظ الله تعالى فََضيلة مَشايِخنا ونفع بهِم.
وإيّاهُ جلّ ربّنا نسألُ؛ أن يُفقّهنا في دينهِ، وأن يُبعدنا عَن البِدعِ.


والله تَعالى يَحفظكِ ويرعاكِ، ويُثبّتكِ.



الصفحات 1 2 

التالي

حكم من يستهزئ بالحجاب الشرعي من عباءة الرأس

السابق

فتوى هل يصح قول للنبي محمد حبيب الله .

كلمات ذات علاقة
آليات , القرآن , تصاميم , حكم , عمل , فتاوى