.. ذكـــــــــرياآآت ..

مجتمع رجيم موضوعات النقاش المميزة .. لا للمنقول
الكاتبة: Sãmð

.. ذكـــــــــرياآآت ..

سلاآآم

الإنسان عبارة عن بطاقة ذاكرة ..

تحمل في جعبتها الكثير من الذكريات الحلوة منهاآ و المرّة ..~

و ما أجمل أن نتبادل و نتشارك الأحزان و الأفراح ..

فالذكريات ليست فقط للذّكرى.. فلكلّ ذكرى نتعلّم منها شيئا ..و لو كان بسيطاً ..


و اليوم أنا فكّرت أنّنا نتقاسم هالذّكريات ..

كلّ وحدة فينا تكتب ذكرى غرست في قلبها ..

و ما قدرت تنساها ..

سعيدة كانت أو حزينة ..

و تكتب لنا ماذا تعلّمت منها ..

لابأس إذا بدكم تحكو و طّولو بالسّرد ..

المهم نفرّغ قلبنا لبعض ..و نرتاح لبعض ..


أناآ رح أكون أوّل وحدة رح تكتب ذكرى بالرّد التالي إن شاء الله ..

أرجو أن تنال الفكرة إعجابكنّ ..~

الكاتبة: Sãmð

كنت بنت صغيرة 10 سنين يمكن ..

كنت مع عائلتي في البيت نضحك و ندردش ..

فجأةً رنّ تيليفون بابا !

بابا لمّا كمّل المكالمة كان زعلان و غاضب كتيير ..




و نزل لبرّا البيت ..و لمّا إحنا طلّينا من الشبّاك ..لقينا بابا يحكي مع بووليس ..( شرطة ) ..و محامي ..

و طوّل بابا كتييير و هوّا يحكي ..

و بعدين طلع للبيت و قال لنا أجمعوا أشيائكم رايحييين ؟؟؟؟؟؟

وين رايحين يا بابا ؟؟

رايحين من هالبيت خلاآآآص !!!!!

ليش نطلع ؟؟

نظرت لماما لقيتها ساكتى ..قلتلها ماما ليش نطلع ؟؟

يا بنتي البيت مو بيتنا !!!!

كيف يا ماما البيت مو بيتنا ؟؟

كان هاذاك البيت بيت مستأجَر لواحد كان مسافر ..و لمّا رجع صار بدّو البيت ..حقّو .. ايه و الله عنه جقّ ..

بس أحنا وين نروووح ؟

أمي و أبي و أناآ و 5 إخواتي !!!!!!!!!

وين بدنا نمشي ..وين بدنا نعيش ؟؟

ما كمان لنا مكان إلاّ جدّتي ستّي الحبيبة ..

و بعدين فرّج ربِّ و لقينا سكن ..

و الحمد لله عايشين فيه ..الحمد لله ..

لكنّ مهما يحدث لن أنسى مظهر أختي الكبيرة و هيّا تبكي و تنووح من جهة و تسكّت ماما من جهة تانية ..

و طلعنا لبرّا و أختي تدعي على اللّي طلّعونا ..( هيّا صحيح ما عندها حق تدعي عليهم لأنّهم يشتغلون شغلتهم بس صدمة و حيرة أمر ما كنّا واعيانين على حالنا )

و طلعنا لبرّا و معانا غراضنا ..و الجيران يدعونا لندخل عندهم و نشرب ماي و نهدى ..و وقفوا حدّنا ..و أتذكّر بعد أنّو جارتنا اللّي كانت مقابلتنا بالباب ..كانت عم تبكي كأنّها هيّا اللّي هتطلع مو نحنا ..



تعلّمت أنّو الواحد لازم يصبر ..و الله بيفرّج همّو بكلّ بساطة و يرزقو من حيث لا يدري

و تلّمت أنّو الجار الحقيقي هوّا اللّي تلاقيه حدّك في متل هيك مواقف ..

ربّنا ينعمنا جيوان حلوووين ببيتنا المستقبلي ..

يعني هلاأ ستر علينا الله و أشترينا قطعة أرض حلووووة ..و لسّا عم نبني عليها بيت الأحلاآآم ...و الحمد لله

أدعولنا الله يكمّل


أنتظر تفاعلكم ..

ودّي ..

الكاتبة: فاطمة عمران زكريا

فكرة جميلة جدا حبيبتي سلمى
بالنسبة الي ذكرياتي تقريبا كلها حزينة لانو عشت بظروف يمكن صعبة شوي و خصوصا العشرية السوداء مثل مالكل سمع و عرف عنها فكانت طفولتي تعيسة و كمان في نفس الفترة كان والدي رحمة الله عليه مريض جدا
الذكرى الحزينة التي لا زالت في ذهني يوم ال 17 من افريل عام 2007 كان مصادف ليوم الثلاثاء الساعة 5 و 20دقيقة الفجر كنت اثنائها نائمة في غرفتي في الاقامة الجامعية بعد ان قمت لصلاة الفجر رجعت انام لاقوم بعدها للذهاب للجامعة فجأة و انا بين الاحلام رن هاتفي النقال انهم يتصلون من البيت مذا هناك؟؟ اندهشت و اذا باخي الوجيد يقول لي والدي مريض جدا و يريد رؤيتك الان و ساتي لاحضارك مع العلم انو المسافة بين مدينتي و الاقامة الجامعية ساعتين بالسيارة فقفل الهاتف و كان صوته يبين انه كان يبكي
بدات الافكار تسيطر على راسي ماذا حصل البارحة كلمتهم و كان والدي باتم صحته لكن قال لي *غدا يجب ان تاتي و لا تقضي عطلة نهاية الاسبوع بالاقامة* اول مرة قالي لي هذا الكلام
بدات بالبكاء و اقول ماذا حصل يا ترى؟؟
كانت صديقاتي نائمات و كل واحدة منهن قالت ان شاء الله خير ربما صحيح نه مريض فقط و لبرودة اعصابهن رجعوا للنوم الا صديقتي وردة فقط كانت كل دقيقة تصبرني
وصلت الساعة 7 و ربع لبست لبسي و حملت شنطتي الصغيرة و صديقتي وردة معي كنت امشي لكن لا احس برجليا وقفت انتظر سيارتنا متى تصل فجأة ظهرت و كان اخي و ابن خالي ركبت السيارة و سؤال واحد سألته ماذا حصل؟؟ ابن خالي لم يرد ان يخبرني قال لي لا شيء مريض فقط لكن الدموع كانت تنهمر من عيون اخي قال لي الله يرحمه هذه الكلمة بردت ناري و لكن لمدة ساعتين و انا ابكي و ادعو الله ان يسكنه فسيح جناته كيف ان والدي مات لم يكن يعاني من اي شي لقد شفي من مرضه منذ حوالي 7 سنوات الكل تفاجئ لموته .
هذه الذكرى ستبقى محفورة بداخلي خصوصا انها ذكرى رحيل الغالي الذي مات و انا لم اره منذ اسبوع الوحيدة التي لم تره و لم تسمع اخر كلماته لقد كنت بعيدة عنه بداخلي دائما حرقة على تلك الايام التي لم اره فيها و احسد اخي و اختي و امي انهم كانو معه .
لقد كانت اسوأ ذكرى خصوصا انه بعد فقدانه بشهر ماتت عمتي الوحيدة و بعدها بشهر ايضا بنت خالتي و كانت سنة 2007 سنة رحيل الكثير من اقاربي الغاليين على قلبنا
رحمهم الله و اسكنهم فسيح جناته سيبقون ذكريات تسبح في بحر خيالنا


شكرا لكي سلمى على الفكرة
الكاتبة: Sãmð

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة فاطمة عمران زكريا:
فكرة جميلة جدا حبيبتي سلمى
بالنسبة الي ذكرياتي تقريبا كلها حزينة لانو عشت بظروف يمكن صعبة شوي و خصوصا العشرية السوداء مثل مالكل سمع و عرف عنها فكانت طفولتي تعيسة و كمان في نفس الفترة كان والدي رحمة الله عليه مريض جدا
الذكرى الحزينة التي لا زالت في ذهني يوم ال 17 من افريل عام 2007 كان مصادف ليوم الثلاثاء الساعة 5 و 20دقيقة الفجر كنت اثنائها نائمة في غرفتي في الاقامة الجامعية بعد ان قمت لصلاة الفجر رجعت انام لاقوم بعدها للذهاب للجامعة فجأة و انا بين الاحلام رن هاتفي النقال انهم يتصلون من البيت مذا هناك؟؟ اندهشت و اذا باخي الوجيد يقول لي والدي مريض جدا و يريد رؤيتك الان و ساتي لاحضارك مع العلم انو المسافة بين مدينتي و الاقامة الجامعية ساعتين بالسيارة فقفل الهاتف و كان صوته يبين انه كان يبكي
بدات الافكار تسيطر على راسي ماذا حصل البارحة كلمتهم و كان والدي باتم صحته لكن قال لي *غدا يجب ان تاتي و لا تقضي عطلة نهاية الاسبوع بالاقامة* اول مرة قالي لي هذا الكلام
بدات بالبكاء و اقول ماذا حصل يا ترى؟؟
كانت صديقاتي نائمات و كل واحدة منهن قالت ان شاء الله خير ربما صحيح نه مريض فقط و لبرودة اعصابهن رجعوا للنوم الا صديقتي وردة فقط كانت كل دقيقة تصبرني
وصلت الساعة 7 و ربع لبست لبسي و حملت شنطتي الصغيرة و صديقتي وردة معي كنت امشي لكن لا احس برجليا وقفت انتظر سيارتنا متى تصل فجأة ظهرت و كان اخي و ابن خالي ركبت السيارة و سؤال واحد سألته ماذا حصل؟؟ ابن خالي لم يرد ان يخبرني قال لي لا شيء مريض فقط لكن الدموع كانت تنهمر من عيون اخي قال لي الله يرحمه هذه الكلمة بردت ناري و لكن لمدة ساعتين و انا ابكي و ادعو الله ان يسكنه فسيح جناته كيف ان والدي مات لم يكن يعاني من اي شي لقد شفي من مرضه منذ حوالي 7 سنوات الكل تفاجئ لموته .
هذه الذكرى ستبقى محفورة بداخلي خصوصا انها ذكرى رحيل الغالي الذي مات و انا لم اره منذ اسبوع الوحيدة التي لم تره و لم تسمع اخر كلماته لقد كنت بعيدة عنه بداخلي دائما حرقة على تلك الايام التي لم اره فيها و احسد اخي و اختي و امي انهم كانو معه .
لقد كانت اسوأ ذكرى خصوصا انه بعد فقدانه بشهر ماتت عمتي الوحيدة و بعدها بشهر ايضا بنت خالتي و كانت سنة 2007 سنة رحيل الكثير من اقاربي الغاليين على قلبنا
رحمهم الله و اسكنهم فسيح جناته سيبقون ذكريات تسبح في بحر خيالنا


شكرا لكي سلمى على الفكرة
تسلمي حبيبتي ..و شكراً لكِ أنتِ على مروركِ و تفاعلكِ

صدقيني و الله يا فطّوووم غير عينيّا تغرغرو بالدّموع لمّا قريت قصّتك ..صعبـــة ..

بس شاء القدر و كلّ شيء مقدّر عند ربّ رح يصيــر ..ربّ يصبرك حنونة ..أنتِ و أهلك ..

و يرحم أبوك و يغفر له يا رب ..


مشكورة مرّة ثانية على المشاركة ..

الكاتبة: Sãmð

شوو شاركونا يا بناآآت ..

أنتظر تفاعلكم

.. ..

التالي
السابق