مجتمع رجيمالموضوعات المميزه فى الحمية والرشاقة والرجيم

العوامل النفسية تقرار نجاح الحمية الغذائي




التأمل الآماني والتخيّل عوامل نفسية تقرار نجاح الحمية الغذائية

فقدان الوزن مرتبط بالعوامل النفسية من التأمل والآماني قد يبدو هذا الأمر غريباً نوعاً ما
فالدراسات الحديثة اثبتت أنّه يمكن للفرد
أن يخسر الوزن بمجرد التفكير في الموضوع بجدية واصرار ، والتخطيط له




دراسه حديثه : خسارة الوزن بالتأمّل والأماني حقيقة
التفكير في الحصول على جسد رشيق ، والتحضير لعملية خسارة الوزن
يساعدان في تحفيز الجسم على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

تخيلي أنّكِ أنحفة انك رشيقة لا تنظري لنفسك ابداً بكراهيه بل حبي نفسك :
وهذا ليس صعب بل سهل جداً
ان اسهل واوضح طريقة لصياغة فكرة ما وتشكيلها في عقلك هي ان تتخيل هذه الفكرة وان تراها بشكل نشط في خيالك كما لو كنت شيئا محسوسآ .
انك تستطيع ان ترى بالعين المجردة فقط ما هو موجود بالفعل في العالم الخارجي المحسوس وبطريقة مماثلة
ان ما تصوغه في خيالك هو الشئ واقعي مثل اي جزء في جسدك .
ان الفكرة والخاطر هما شيئان حقيقيان وفي يوم ما ستظهر تلك الفكرة في عالمك المحسوس اذا كنت مؤمنا بالصورة الذهنية في عقلك .
هذة الطريقة في التفكير تشكل انطباعات في عقلك وهذة الانطباعات بدورها تظهر للعيان كحقائق وخبرات في حياتك


ما عليكِ سوى الوقوف أمام المرآة ، وتخيّل شكل جسدكِ الجديد
وكيف ستبدو الملابس عليك عند خسارتكِ الوزن الزائد
اكتبي على ورق انا نحيفية انا سمبتيك وعلقي هذه العبارات في اماكن حاصة بك حتى تشاهديها باستمرار عندها تصبح حلم وبعدها يصبح الحلم هدف والايمان بهذا الهدف يجعله يتحقق ويحقق نجاح باهر.
تخيُّلي هذا الأمر سيدفعكِ الى التوقف عن تناول الأطعمة التي تسبّب السمنة
كالوجبات السريعة ، المقالي ، المعجنات ، الحلويات ، المكسرات المملحة ، البسكويت والتشيبس
واستبدالها بالأطعمة الصحية مثل : الخضار ، الفواكه والنشويات المصنوعة من الحبوب الكاملة.

خصصي 10 دقائق في اليوم للتأمل :

التأمل إحدى الوسائل التي تخفف التوتر والتعب
والآن بات أيضاً من وسائل إنقاص الوزن .
كل ما عليكِ فعله هو تخصيص 10 دقائق في اليوم للجلوس وحدكِ
والتفكير في النجاحات التي حققتها في حياتكِ
وكيف يمكن للوزن الجديد أن يكون أحد هذه النجاحات .
فاذا أنقصت القليل من وزنكِ ، ستشعرين بالفرح والسعادة
وسيخوّلكِ ذلك ارتداء ملابس جديدة لطالما حلمت بها
إذا فشلتم في فقدان الوزن في محاولات سابقة، لا تفقدوا الأمل. ربما كانت الطريقة التي اتبعتموها من قبل غير ملائمة لكم، أو لم تقدروا على المواظبة في ذلك الوقت. قبل أن تبدأوا، تأكدوا من كونكم تملكون الوقت والجهد الذي تحتاجون إليه للمواظبة على هذا الهدف المهم. لا تدعوا اليأس يثبط من عزيمتكم لتحقيق هذه الأهداف.
حافظوا على توجه إيجابي وركزوا على إنجازاتكم. حاولوا أن تكونوا منظمين ومنطقيين في توجهكم، ولكن تذكروا أن بعض المرونة يمكن أن يساعد أيضًا. قد تكون الرحلة ممتعة ومفيدة -
وربما سوف تكون مصدر إلهام للأشخاص من حولكم.



أشارت دراسة حديثة إلى أن اعتقادنا أن تناولنا وجبة طعام أكبر مما هي عليه في الواقع قد يسهم في كبح شهيتنا للمزيد، إذ أن الحضور الذهني أثناء تناول الطعام يسهل عملية التحكم في نوع الطعام وكميته. وبحسب الدراسة التي نشرت في دورية “بلوس وان” الخاصة بالبحوث والدراسات الأكاديمية المتعلقة بالصحة العامة فإن العينة التي طبقت عليها الدراسة شملت مئة رجل وامرأة طلب منهم تناول وجبة حساء بعضها قدم في أوعية كبيرة الحجم، فيما تناول النصف الآخر من أفراد العينة نفس الحساء ولكن في أوعية من الحجم الصغير، وعمدت التجربة إلى إضافة كميات غير متساوية من الحساء في الأوعية الصغيرة والكبيرة من دون أن يدرك المشاركون في الاختبار ذلك.

وتبين بعد مرور بعض الوقت على تناول الوجبة أن الأشخاص الذين تناولوا حصتهم في وعاء صغير من الحساء شعروا بالجوع مجدداً بصورة أسرع من أولئك الذين اعتقدوا أنهم تناولوا وجبتهم في الأوعية الكبيرة الحجم بصرف النظر عن كمية الحساء الموضوعة في الوعاء في كلا الحالتين.

وهذا يعني أن شعورنا بالجوع في الفترة الممتدة بين الوجبات الرئيسية للطعام لا يتعلق بنوع وكمية الطعام الذي تناولناه في هذه الوجبات بل أن العامل النفسي يلعب دوراً كبيراً في هذا الخصوص.
الطعام المتناولة هو الجزء المهم في أي حمية غذائية منخفضة السعرات، فالطبق المليء بالطعام يفقد المرء التحكم في كمية الطعام الواجب تناولها ويدفعه إلى التهام كل ما يحتويه الطبق، ولهذا ينصح بوضع كمية قليلة في الطبق الواحد عند البدء في تناول الطعام وفي حالة الرغبة في المزيد يمكن إضافة كمية أخرى وبمرور الوقت يمكن للمعدة أن تعتاد وتتأقلم مع الاحجام الصغيرة من الطعام، كذلك فإن التنويع في شكل ونوع الطعام يلعب دوراً مهماً في ذلك؛ فالوجبة التي تحتوي على تشكيلة كبيرة الحجم متنوعة الألوان من الخضراوات يمكنها أن تشغل النظر عن كمية النشويات واللحوم القليلة في الطبق الواحد وهذا يسهم في الإيحاء بالشبع.

امورايجابية تساعدكم

1- يمكنكم الذهاب للمطعم وعدم الشعور بالحرمان وطلب ماهو مسموح فقط
2- الرجيم وانزال الوزن يحتاج وقت .. فنقصان الوزن لايكون بيوم وليله
3- كونوا سعداء لأنكم تقدمون افضل شي لأنفسكم هي الصحه والرشاقه



جهزوا اوراق وأقلام عريضه.
اكتبوا عبارات بورقه وقلم بخط اليد وعلقوها بمكان واضح أمامكم.. فيها عبارات تشجيعيه تكتب جمل إيجابيه على الأوراق
* انا رشيقة
* انا جسمي سمبتيك
* أنا جسمي حلو
* انا احلى من نعومه
....اي عبارات او رسمات تشجيعيه بعيده عن كلمات الإحباط .


بطريقه واضحه وحلوه واستيكرزات
وممكن ترسمي بالقلم بطريقتك جسم حلو وضعيف
وممكن

وتضعي هذه الاوراق في مكان واضح يمكن مشاهدتها بشكل دائم


1* ورقه على خزانة الملابس

2* ورقه صغيره على شاشه الكمبيوتر

3* يعني مكان تشوفيه دايماً

4* ويجب عليك عزيزتي الرشيقة ان تقرئي الأوراق إذا شاهدتها

5* وكل ما كانت الأوراق أكثر كان أفضل


واعلموا أن الرجيم هو تنظيم لاكلك وحمايتك من الامراض وليست مجرد نظام صارم وحرمان. يجب تغيير نوعيه الأفكار الخاطئة واعلموا ان الأكل هوالتعذيب وليس الرجيم


ممتاااااااااااااااز

طرح مميز ومفيد ياقلبي
تقييمي

الله يعطيك العآفية ياقلبي ..
على الطرح الرآقي والمعلومآت المهمة عن العوامل النفسية تقرار نجاح الحمية الغذائي

ننتظر جديدك المميز حبيبتى
ودي وتقــــــــديري وتقييمي لكِ ...
موضوع رائع ومميز
وفعلاً العامل الرئيسى لنجاح اى رجيم هو العامل النفسى وتقبل الجسم وتخيله باجمل صورة مشجع جداا للمواصلة
ولان الاحباط يؤثر سلباً على اى نظام غذائى
موضوع ممتع وجميل
واحلى تقييم لعيونك
موضوع مهم جدا متل ما حكيتي اهم عامل انك تقتنعي بهدفك وبانك نحيفة لحد التصديق

مشكورة يا غالية على موضوعك الرائع

تقديري لكِ
1 2 
كلمات ذات علاقة
الحمية , الغذائي , العوامل , النفسية , تقرار , نجاح