سؤال حملة محجبة ولكن ؟

مجتمع رجيم / ملتقى داعيات منتدى ريجيم
* أم أحمد *
اخر تحديث
سؤال حملة محجبة ولكن ؟

13769443522.gif


251762.gif


13770932941.gif



أختي في الله

ما هي طرق العوده للحجاب الشرعي



أختي في الله

هل الحجاب مجرد قماش يغطي الجسد ؟
ما هي شروط الحجاب


252510.gif
ام ناصر**
السؤال الأول
شرح نصف الحديث
صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجد ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا "


هذا الحديث فيه إخبار عن صنفين من الناس لم يرهما النبي صلى الله عليه وسلم ، يظهران بعد مضي زمنه صلى الله عليه وسلم ويكون مصيرهما إلى النار لعصيانهما ، وقد عدَّ العلماء ظهورَ هذين الصنفين من أشراط الساعة الصغرى ،

الصنف الذي نتحدث عنه ومطلوب منا تفسيره هو
الصنف الثاني : نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة .

قال النووي في المراد من ذلك : " أَمَّا ( الْكَاسِيَات العاريات ) فمَعْنَاهُ تَكْشِف شَيْئًا مِنْ بَدَنهَا إِظْهَارًا لِجَمَالِهَا , فَهُنَّ كَاسِيَات عَارِيَات . وقيل : يَلْبَسْنَ ثِيَابًا رِقَاقًا تَصِف مَا تَحْتهَا , كَاسِيَات عَارِيَات فِي الْمَعْنَى . وَأَمَّا ( مَائِلات مُمِيلات ) : فَقِيلَ : زَائِغَات عَنْ طَاعَة اللَّه تَعَالَى , وَمَا يَلْزَمهُنَّ مِنْ حِفْظ الْفُرُوج وَغَيْرهَا , وَمُمِيلَات يُعَلِّمْنَ غَيْرهنَّ مِثْل فِعْلهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلَات مُتَبَخْتِرَات فِي مِشْيَتهنَّ , مُمِيلات أَكْتَافهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلات إِلَى الرِّجَال مُمِيلات لَهُمْ بِمَا يُبْدِينَ مِنْ زِينَتهنَّ وَغَيْرهَا .
وَأَمَّا ( رُءُوسهنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْت ) فَمَعْنَاهُ : يُعَظِّمْنَ رُءُوسهنَّ بِالْخُمُرِ وَالْعَمَائِم وَغَيْرهَا مِمَّا يُلَفّ عَلَى الرَّأْس , حَتَّى تُشْبِه أَسْنِمَة الإِبِل الْبُخْت , هَذَا هُوَ الْمَشْهُور فِي تَفْسِيره , قَالَ الْمَازِرِيّ : وَيَجُوز أَنْ يَكُون مَعْنَاهُ يَطْمَحْنَ إِلَى الرِّجَال وَلا يَغْضُضْنَ عَنْهُمْ , وَلا يُنَكِّسْنَ رُءُوسهنَّ .... "

قال الشيخ بن عثيمين : " قد فُسِّر قوله " كاسيات عاريات " : بأنهن يلبسن ألبسة قصيرة ، لا تستر ما يجب ستره من العورة ، وفسر : بأنهن يلبسن ألبسة خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة ، وفسرت : بأن يلبسن ملابس ضيقة ، فهي ساترة عن الرؤية لكنها مبدية لمفاتن المرأة " .

وفي الحديث الترهيب والوعيد الشديد من فعل هاتين المعصيتين :

1- ظلم الناس وضربهم بغير حق .

2- تبرج المرأة وإظهارها مفاتنها وعدم التزامها بالحجاب الشرعي والخلق الإسلامي النبيل .

وهَذَا الْحَدِيث مِنْ مُعْجِزَات النُّبُوَّة , فَقَدْ وَقَعَ هَذَانِ الصِّنْفَانِ , وَهُمَا مَوْجُودَانِ . كما قال النووي رحمه الله .
الإسلام سؤال وجواب بتصرف



السؤال الثاني
_ما هي طرق العوده للحجاب الشرعي


لا أدري إن كنت فهمت السؤال فهما صحيحا غاليتي

حسب رأيي العودة الى الحجاب الشرعي تكون

اولا بالدعوة والنصح والارشاد
أي بدعوة الأخوات الكريمات ونصحهن
إما بأمثال هته الحملات التوعوية المباركات وما تحتويه من مواضيع نافعة
أو باهدائهن بعض الكتيبات او المطويات أو الأشرطة التي تتكلم عن الحجاب وضوابطه
أو بنصحها بحضور دروس المشايخ في المساجد،
وإلى حلقات التعليم لعلها أن تجد بغيتها وتتعرف على أخوات صالحات
أو إن لم يتيسر نقوم بإرشادها إلى وقت بث برنامج في التلفاز يتحدث عن الحجاب الشرعي
أو غير ذلك من وسائل الدعوة
قال تعالى : ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ

وثانيا بتعليم البنات حب الحجاب منذ الصغر
فتنشأ الفتاة وهي تحلم بيوم بلوغها سن التكليف لتتشرف بارتداء حجابها،
إرضاءً لربها،واعتزازاً بعفتها وحيائها..

وثالثا بحرص ولي أمرها
فهو مسؤول عنها لأنها من أهله و رعيته
﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾

ورابعا باتصاف الاخوات المحجبات حجابا شرعيا
باخلاق وآداب الاسلام يمكن أن تحبب
الى قلوب النساء الحجاب الشرعي

السؤال الثالث
هل الحجاب مجرد قماش يغطي الجسد ؟
ما هي شروط الحجاب


طبعا لا!
الحجاب ليس مجرد قماش يغطي الجسد
بل الحجاب طاعة واستجابة لامر الله و رسوله
وهو عفة وطهارة وستر وحياء....

ويجب أن تتوفر فيه عدة شروط وهي
- أن يكون الحجاب ساترا لجميع البدن
2- أن يكون ثخينا لا يشفّ عما تحته
3- أن يكون فضفاضا غير ضيّق
4- أن لا يكون مزينا يستدعي أنظار الرجال
5- أن لا يكون مطيّبا
6- أن لا يكون لباس شهرة
7- أن لا يُشبه لباس الرجال
8- أن لا يشبه لباس الكافرات
9- أن لا يكون فيه تصاليب ولا تصاوير لذوات الأرواح


* أم أحمد *
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ام ناصر**:
السؤال الأول
شرح نصف الحديث
صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجد ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا "


هذا الحديث فيه إخبار عن صنفين من الناس لم يرهما النبي صلى الله عليه وسلم ، يظهران بعد مضي زمنه صلى الله عليه وسلم ويكون مصيرهما إلى النار لعصيانهما ، وقد عدَّ العلماء ظهورَ هذين الصنفين من أشراط الساعة الصغرى ،

الصنف الذي نتحدث عنه ومطلوب منا تفسيره هو
الصنف الثاني : نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة .

قال النووي في المراد من ذلك : " أَمَّا ( الْكَاسِيَات العاريات ) فمَعْنَاهُ تَكْشِف شَيْئًا مِنْ بَدَنهَا إِظْهَارًا لِجَمَالِهَا , فَهُنَّ كَاسِيَات عَارِيَات . وقيل : يَلْبَسْنَ ثِيَابًا رِقَاقًا تَصِف مَا تَحْتهَا , كَاسِيَات عَارِيَات فِي الْمَعْنَى . وَأَمَّا ( مَائِلات مُمِيلات ) : فَقِيلَ : زَائِغَات عَنْ طَاعَة اللَّه تَعَالَى , وَمَا يَلْزَمهُنَّ مِنْ حِفْظ الْفُرُوج وَغَيْرهَا , وَمُمِيلَات يُعَلِّمْنَ غَيْرهنَّ مِثْل فِعْلهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلَات مُتَبَخْتِرَات فِي مِشْيَتهنَّ , مُمِيلات أَكْتَافهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلات إِلَى الرِّجَال مُمِيلات لَهُمْ بِمَا يُبْدِينَ مِنْ زِينَتهنَّ وَغَيْرهَا .
وَأَمَّا ( رُءُوسهنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْت ) فَمَعْنَاهُ : يُعَظِّمْنَ رُءُوسهنَّ بِالْخُمُرِ وَالْعَمَائِم وَغَيْرهَا مِمَّا يُلَفّ عَلَى الرَّأْس , حَتَّى تُشْبِه أَسْنِمَة الإِبِل الْبُخْت , هَذَا هُوَ الْمَشْهُور فِي تَفْسِيره , قَالَ الْمَازِرِيّ : وَيَجُوز أَنْ يَكُون مَعْنَاهُ يَطْمَحْنَ إِلَى الرِّجَال وَلا يَغْضُضْنَ عَنْهُمْ , وَلا يُنَكِّسْنَ رُءُوسهنَّ .... "

قال الشيخ بن عثيمين : " قد فُسِّر قوله " كاسيات عاريات " : بأنهن يلبسن ألبسة قصيرة ، لا تستر ما يجب ستره من العورة ، وفسر : بأنهن يلبسن ألبسة خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة ، وفسرت : بأن يلبسن ملابس ضيقة ، فهي ساترة عن الرؤية لكنها مبدية لمفاتن المرأة " .

وفي الحديث الترهيب والوعيد الشديد من فعل هاتين المعصيتين :

1- ظلم الناس وضربهم بغير حق .

2- تبرج المرأة وإظهارها مفاتنها وعدم التزامها بالحجاب الشرعي والخلق الإسلامي النبيل .

وهَذَا الْحَدِيث مِنْ مُعْجِزَات النُّبُوَّة , فَقَدْ وَقَعَ هَذَانِ الصِّنْفَانِ , وَهُمَا مَوْجُودَانِ . كما قال النووي رحمه الله .
الإسلام سؤال وجواب بتصرف



السؤال الثاني
_ما هي طرق العوده للحجاب الشرعي


لا أدري إن كنت فهمت السؤال فهما صحيحا غاليتي

حسب رأيي العودة الى الحجاب الشرعي تكون

اولا بالدعوة والنصح والارشاد
أي بدعوة الأخوات الكريمات ونصحهن
إما بأمثال هته الحملات التوعوية المباركات وما تحتويه من مواضيع نافعة
أو باهدائهن بعض الكتيبات او المطويات أو الأشرطة التي تتكلم عن الحجاب وضوابطه
أو بنصحها بحضور دروس المشايخ في المساجد،
وإلى حلقات التعليم لعلها أن تجد بغيتها وتتعرف على أخوات صالحات
أو إن لم يتيسر نقوم بإرشادها إلى وقت بث برنامج في التلفاز يتحدث عن الحجاب الشرعي
أو غير ذلك من وسائل الدعوة
قال تعالى : ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ

وثانيا بتعليم البنات حب الحجاب منذ الصغر
فتنشأ الفتاة وهي تحلم بيوم بلوغها سن التكليف لتتشرف بارتداء حجابها،
إرضاءً لربها،واعتزازاً بعفتها وحيائها..

وثالثا بحرص ولي أمرها
فهو مسؤول عنها لأنها من أهله و رعيته
﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾

ورابعا باتصاف الاخوات المحجبات حجابا شرعيا
باخلاق وآداب الاسلام يمكن أن تحبب
الى قلوب النساء الحجاب الشرعي

السؤال الثالث
هل الحجاب مجرد قماش يغطي الجسد ؟
ما هي شروط الحجاب


طبعا لا!
الحجاب ليس مجرد قماش يغطي الجسد
بل الحجاب طاعة واستجابة لامر الله و رسوله
وهو عفة وطهارة وستر وحياء....

ويجب أن تتوفر فيه عدة شروط وهي
- أن يكون الحجاب ساترا لجميع البدن
2- أن يكون ثخينا لا يشفّ عما تحته
3- أن يكون فضفاضا غير ضيّق
4- أن لا يكون مزينا يستدعي أنظار الرجال
5- أن لا يكون مطيّبا
6- أن لا يكون لباس شهرة
7- أن لا يُشبه لباس الرجال
8- أن لا يشبه لباس الكافرات
9- أن لا يكون فيه تصاليب ولا تصاوير لذوات الأرواح


حيّاكِ الله عزيزتي
أم ناصر نورتي يا أختي
إجابتكِ صحيحه
وتسستحقي
50
نقطه




أنثى أبكت القمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جواب السؤال الاول

شرح الحديث

هذا الحديث فيه إخبار عن صنفين من الناس لم يرهما النبي صلى الله عليه وسلم ، يظهران بعد مضي زمنه صلى الله عليه وسلم ويكون مصيرهما إلى النار لعصيانهما ، وقد عدَّ العلماء ظهورَ هذين الصنفين من أشراط الساعة الصغرى والصنف الذي طلب منا شرحه هو

الصنف الثاني : نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة .

قال النووي في المراد من ذلك : " أَمَّا ( الْكَاسِيَات العاريات ) فمَعْنَاهُ تَكْشِف شَيْئًا مِنْ بَدَنهَا إِظْهَارًا لِجَمَالِهَا , فَهُنَّ كَاسِيَات عَارِيَات . وقيل : يَلْبَسْنَ ثِيَابًا رِقَاقًا تَصِف مَا تَحْتهَا , كَاسِيَات عَارِيَات فِي الْمَعْنَى . وَأَمَّا ( مَائِلات مُمِيلات ) : فَقِيلَ : زَائِغَات عَنْ طَاعَة اللَّه تَعَالَى , وَمَا يَلْزَمهُنَّ مِنْ حِفْظ الْفُرُوج وَغَيْرهَا , وَمُمِيلَات يُعَلِّمْنَ غَيْرهنَّ مِثْل فِعْلهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلَات مُتَبَخْتِرَات فِي مِشْيَتهنَّ , مُمِيلات أَكْتَافهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلات إِلَى الرِّجَال مُمِيلات لَهُمْ بِمَا يُبْدِينَ مِنْ زِينَتهنَّ وَغَيْرهَا . وَأَمَّا ( رُءُوسهنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْت ) فَمَعْنَاهُ : يُعَظِّمْنَ رُءُوسهنَّ بِالْخُمُرِ وَالْعَمَائِم وَغَيْرهَا مِمَّا يُلَفّ عَلَى الرَّأْس , حَتَّى تُشْبِه أَسْنِمَة الإِبِل الْبُخْت , هَذَا هُوَ الْمَشْهُور فِي تَفْسِيره , قَالَ الْمَازِرِيّ : وَيَجُوز أَنْ يَكُون مَعْنَاهُ يَطْمَحْنَ إِلَى الرِّجَال وَلا يَغْضُضْنَ عَنْهُمْ , وَلا يُنَكِّسْنَ رُءُوسهنَّ .... " شرح النووي على صحيح مسلم 17/191 . باختصار

قال الشيخ بن عثيمين : " قد فُسِّر قوله " كاسيات عاريات " : بأنهن يلبسن ألبسة قصيرة ، لا تستر ما يجب ستره من العورة ، وفسر : بأنهن يلبسن ألبسة خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة ، وفسرت : بأن يلبسن ملابس ضيقة ، فهي ساترة عن الرؤية لكنها مبدية لمفاتن المرأة " . فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين 2/825 .

وفي الحديث الترهيب والوعيد الشديد من فعل هاتين المعصيتين :

1- ظلم الناس وضربهم بغير حق .

2- تبرج المرأة وإظهارها مفاتنها وعدم التزامها بالحجاب الشرعي والخلق الإسلامي النبيل .

وهَذَا الْحَدِيث مِنْ مُعْجِزَات النُّبُوَّة , فَقَدْ وَقَعَ هَذَانِ الصِّنْفَانِ , وَهُمَا مَوْجُودَانِ . كما قال النووي رحمه الله .

جواب السؤال الثاني

ما هي طرق العوده للحجاب الشرعي
وجوابي حسب ما فهمت السؤال هو

1- تعويد الفتاة على لبس الملابس الطويلة والمحتشمه من سن السابعه
2- تعويد الفتاة على ارتداءالإيشارب وتغطية شعرها فى سن العاشر
3-التمهيد والنصح والارشادييسر على نفس الفتاةلبس الحجاب
4-التنشأه التى تربى عليهاالفتاة فى بيتهاوالآداب الإسلامية التى تغرس فى نفسها وحرص الاسرة على اداء الفرائض والسنن
5- بيان فضائل الحجاب في حماية الفتاة من اعين الغرباءويحفظها من ألفاظ الشباب الفاسد ويحميها من عبث الجاهلين
6-أن نعمق فى نفوس بناتنا الإيمان بالله وطاعته والثواب الذي نناله وهوالفوز بالجنة والبعد عن النار



جواب السؤال الثالث
هل الحجاب مجرد قماش يغطي الجسد ؟
ما هي شروط الحجاب

1- أن ترتدي المرأة جلبابًا ساترًا، أو ما يقوم مقامه مثل العباءة، امتثالاً لأمر الله تعالى "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59)" [الأحزاب:59]
2- أن يكون ثخينا لا يشفّ عما تحته .
3- أن يكون فضفاضا غير ضيّق فيصف شيئا من جسمها .
4- أن لا يكون مزينا يستدعي أنظار الرجال .
5- أن لا يكون مبخرا مطيّبا .
6- أن لا يكون لباس شهرة .
7- أن لا يُشبه لباس الرجال .
8- أن لا يشبه لباس الكافرات .
9- أن لا يكون فيه تصاليب ولا تصاوير لذوات الأرواح .



أرجو ان اكون ق وفقت في اجاباتي فهذه اول مشاركه لي في مسابقه اسلاميه رائعه
جزاكم الله كل خير وبارك فيكم
* أم أحمد *
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة أنثى أبكت القمر:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جواب السؤال الاول

شرح الحديث

هذا الحديث فيه إخبار عن صنفين من الناس لم يرهما النبي صلى الله عليه وسلم ، يظهران بعد مضي زمنه صلى الله عليه وسلم ويكون مصيرهما إلى النار لعصيانهما ، وقد عدَّ العلماء ظهورَ هذين الصنفين من أشراط الساعة الصغرى والصنف الذي طلب منا شرحه هو

الصنف الثاني : نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة .

قال النووي في المراد من ذلك : " أَمَّا ( الْكَاسِيَات العاريات ) فمَعْنَاهُ تَكْشِف شَيْئًا مِنْ بَدَنهَا إِظْهَارًا لِجَمَالِهَا , فَهُنَّ كَاسِيَات عَارِيَات . وقيل : يَلْبَسْنَ ثِيَابًا رِقَاقًا تَصِف مَا تَحْتهَا , كَاسِيَات عَارِيَات فِي الْمَعْنَى . وَأَمَّا ( مَائِلات مُمِيلات ) : فَقِيلَ : زَائِغَات عَنْ طَاعَة اللَّه تَعَالَى , وَمَا يَلْزَمهُنَّ مِنْ حِفْظ الْفُرُوج وَغَيْرهَا , وَمُمِيلَات يُعَلِّمْنَ غَيْرهنَّ مِثْل فِعْلهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلَات مُتَبَخْتِرَات فِي مِشْيَتهنَّ , مُمِيلات أَكْتَافهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلات إِلَى الرِّجَال مُمِيلات لَهُمْ بِمَا يُبْدِينَ مِنْ زِينَتهنَّ وَغَيْرهَا . وَأَمَّا ( رُءُوسهنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْت ) فَمَعْنَاهُ : يُعَظِّمْنَ رُءُوسهنَّ بِالْخُمُرِ وَالْعَمَائِم وَغَيْرهَا مِمَّا يُلَفّ عَلَى الرَّأْس , حَتَّى تُشْبِه أَسْنِمَة الإِبِل الْبُخْت , هَذَا هُوَ الْمَشْهُور فِي تَفْسِيره , قَالَ الْمَازِرِيّ : وَيَجُوز أَنْ يَكُون مَعْنَاهُ يَطْمَحْنَ إِلَى الرِّجَال وَلا يَغْضُضْنَ عَنْهُمْ , وَلا يُنَكِّسْنَ رُءُوسهنَّ .... " شرح النووي على صحيح مسلم 17/191 . باختصار

قال الشيخ بن عثيمين : " قد فُسِّر قوله " كاسيات عاريات " : بأنهن يلبسن ألبسة قصيرة ، لا تستر ما يجب ستره من العورة ، وفسر : بأنهن يلبسن ألبسة خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة ، وفسرت : بأن يلبسن ملابس ضيقة ، فهي ساترة عن الرؤية لكنها مبدية لمفاتن المرأة " . فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين 2/825 .

وفي الحديث الترهيب والوعيد الشديد من فعل هاتين المعصيتين :

1- ظلم الناس وضربهم بغير حق .

2- تبرج المرأة وإظهارها مفاتنها وعدم التزامها بالحجاب الشرعي والخلق الإسلامي النبيل .

وهَذَا الْحَدِيث مِنْ مُعْجِزَات النُّبُوَّة , فَقَدْ وَقَعَ هَذَانِ الصِّنْفَانِ , وَهُمَا مَوْجُودَانِ . كما قال النووي رحمه الله .

جواب السؤال الثاني

ما هي طرق العوده للحجاب الشرعي
وجوابي حسب ما فهمت السؤال هو

1- تعويد الفتاة على لبس الملابس الطويلة والمحتشمه من سن السابعه
2- تعويد الفتاة على ارتداءالإيشارب وتغطية شعرها فى سن العاشر
3-التمهيد والنصح والارشادييسر على نفس الفتاةلبس الحجاب
4-التنشأه التى تربى عليهاالفتاة فى بيتهاوالآداب الإسلامية التى تغرس فى نفسها وحرص الاسرة على اداء الفرائض والسنن
5- بيان فضائل الحجاب في حماية الفتاة من اعين الغرباءويحفظها من ألفاظ الشباب الفاسد ويحميها من عبث الجاهلين
6-أن نعمق فى نفوس بناتنا الإيمان بالله وطاعته والثواب الذي نناله وهوالفوز بالجنة والبعد عن النار



جواب السؤال الثالث
هل الحجاب مجرد قماش يغطي الجسد ؟
ما هي شروط الحجاب

1- أن ترتدي المرأة جلبابًا ساترًا، أو ما يقوم مقامه مثل العباءة، امتثالاً لأمر الله تعالى "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59)" [الأحزاب:59]
2- أن يكون ثخينا لا يشفّ عما تحته .
3- أن يكون فضفاضا غير ضيّق فيصف شيئا من جسمها .
4- أن لا يكون مزينا يستدعي أنظار الرجال .
5- أن لا يكون مبخرا مطيّبا .
6- أن لا يكون لباس شهرة .
7- أن لا يُشبه لباس الرجال .
8- أن لا يشبه لباس الكافرات .
9- أن لا يكون فيه تصاليب ولا تصاوير لذوات الأرواح .



أرجو ان اكون ق وفقت في اجاباتي فهذه اول مشاركه لي في مسابقه اسلاميه رائعه
جزاكم الله كل خير وبارك فيكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيّاكِ الله عزيزتي
أنثى أبكت القمر



إجابتكِ صحيحه
وتستحقي
50
نقطه
شقايق
جعله الله في ميزان حسناتك موضوعك مهم ومفيد يعطيك العافية

تستاهلين التقيييم +لايك+تم تقييم موضوعك 5 نجوم
الصفحات 1 2  3  4 

التالي

سؤال حملة محجبة ولكن ؟

السابق

سؤال حملة محجبة ولكن ؟

كلمات ذات علاقة
محجبة , حملة , سؤال , ولكن