علاقة الجمال بأسماء الله الحسني

[url=

مجتمع رجيم / الاحاديث الضعيفة والموضوعة والادعيه الخاطئة
فتاة الوطن
اخر تحديث
علاقة الجمال بأسماء الله الحسني

0004.gif اخواتي العزيزات الله سبحانه و تعالى هو الذي خلقنا و هو قادر على ان يعطينا الجمال لكن علينا بالمقابل ان نجتهد في طلب الجمال منه والاصرار على الدعاء و الجمال يا اخواتي ليس بالمظهر فقط انما هناك جمال الروح وجمال الاخلاق و الدين هما طريقتان للدعاء الصادق الاولى
* في الدعاء عند السجود اطلبي من خالق الاكوان
images?q=tbn:ANd9GcR

و الخطوه الثاني هي
*عندما كنت في الصف الرابع الاعدادي (اول اثانوي ) كانت مدرسة مادة الاسلاميه تنصحنا كثيرا وتقول اذا اردتي ان تكوني جميله اليك كلمات تفوق نتائجها كل مستحضرات التجميل وهي اسماء الله الحسنى نعم اختي كل اسم من اسماء الله الحسنى له معاني لا تعد ولا تحصى 269476.jpg
لجمال الشعر هو اسم من اسماء الله الحسنى و هو البديع اذكري عند كل صلاة اسم الله البديع مئة مره ثم انفخي على كفوفك و امسحي شعرك كله
لجمال البشره اذا كان لديك اي مستحضر او خلطه تستخدميها باركيها بأسمه لا اله الا الله يا بديع مئة مره و انفخي على المستحضر شكرا لكن اخواتي و انشاء الله سوف اوافيكم بأبداعات جديده عن اعجاز اسماء الله الحسنى في الهدايه و الاصلاح تحياتي لكم00000544.gif000003254.gif
* أم أحمد *


أختي العزيزه
هذا الموضوع لا يجوز نشره
لأنه مخالف وخاطئ
وحسب هذه الفتاوى المطروحه
حول أسماء الله الحسنى



ماذا يحصل لجسمك عندما تقول لا إله إلا الله
السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله
شيخي الفاضل ممكن أن تخبرني عن مدى صحة ما جاء في هدا الموضوع ؟ وجزاك الله عنا كل خير

منا يعلم ماذا يحدث لا جسامنا عند قولنا يا الله توصل باحث هولندي في جامعة ( أمستردام) الهولنديةإلى أن تكرار لفظ الجلالة يفرغ شحنات التوتروالقلق بصورة عملية ويعيد حالة الهدوء والانتظام للنفس البشرية .

أكد الباحث أنه أجرى على مدار3 سنوات لعدد كبير من المرضى بينهم غير مسلمين ولا ينطقون العربية '

وكانت النتائج مذهلة بخاصة للمرضى الذين يعانون من حالات شديدة من الاكتئاب والقلق والتوتر .

وأوضح الباحث بصورة عملية فائدة النطق بلفظ الجلالة '

فحرف الألف يصدر من المنطقة التي تعلو منطقة الصدر أي بدايات التنفس '

ويؤدي تكراره لتنظيم التنفس والإحساس بارتياح داخلي .

كما أن نطق حرف اللام يأتي نتيجة لوضع اللسان على الجزء الأعلى من الفك وملامسته '

وهذه الحركة تؤدي للسكون والصمت ثوان أو جزء من الثانية _ مع التكرار السريع _

وهذا الصمت اللحظي يعطي راحة في التنفس .

أما حرف الهاء الذي مهد له بقوه حرف اللام '

فيــؤدي نطقه إلى حدوث ربط بين الرئتين

_ عصب ومركز الجهاز التنفسي _ وبين القلب '

ويؤدي إلى انتظام ضربات القلب بصورة طبيعية .

(( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللًّهِ إلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )) سورة الرعد

منقول

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

لا يصح هذا ، إلاَّ عند دراويش الصوفية ! الذين يذكرون الله بتكرار لفظ الجلالة ( الله ) ، أو الضمير ( هو .. هو ) !

ولا يصح القول بأن تكرار لفظ الجلالة ( الله ) له تأثير في علاج الأمراض ، وكذلك ما يُزعَم أن لِتكرار الأسماء الحسنى طاقة شفائية .

وقد سُئلت اللجنة الدائمة في المملكة بخصوص دعوى أن أسماء الله الحسنى تشفي من الأمراض
وأن أسماء الله الحسنى لها طاقة شفائية كبيرة لعدد ضخم من الأمراض . وأن لكل اسم من أسماء الله الحسنى طاقة تُحَفِّز جهاز المناعة للعمل بكفاءة مثلى في عضو معين بجسم الإنسان .

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء ، أجابت بما يلي :

قال الله تعالى : (وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن لله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة " رواه البخاري ومسلم . ومنها الاسم الأعظم الذي إذا دُعي به أجاب ، وإذا سئل به أعطى ، فأسماء الله جل وعلا لا يعلم عددها إلاَّ هو ، وكلها حسنى ، ويجب إثباتها وإثبات ما تدل عليه من كمال الله وجلاله وعظمته ، ويحرم الإلحاد فيها بنفيها ، أو نفي شيء منها عن الله ، أو نفي ما تدل عليه من الكمال والجلال ، أو نفى ما تتضمنه من صفات الله العظيمة ، ومن الإلحاد في أسماء الله ما زعمه المدعو سيد كريم وتلميذه وابنه في الورقة التي يوزعونها على الناس من أن أسماء الله الحسنى لها طاقة شفائية لعدد ضخم من الأمراض ، وبواسطة أساليب القياس الدقيقة المختلفة في قياس الطاقة داخل جسم الإنسان ، اكتشف أن لكل اسم من أسماء الله الحسنى طاقة تحفز جهاز المناعة للعمل بكفاءة مثلى في عضو معين بجسم الإنسان ، وأن الدكتور إبراهيم كريم استطاع بواسطة تطبيق قانون الرنين أن يكتشف أن مجرد ذكر اسم من أسماء الله الحسنى يؤدي إلى تحسين مسارات الطاقة الحيوية بجسم الإنسان .
قال : والمعروف أن الفراعنة أول من درس ووضع قياسات لمسارات الطاقة الحيوية بجسم الإنسان بواسطة البندول الفرعوني . ثم ذكر جملة من أسماء الله في جدول ، وزعم أن لكل اسم منها فائدة للجسم أو علاج نوع من أمراض الجسم ، ووضح ذلك برسم لجسم الإنسان ، ووضع على كل عضو منه اسما من أسماء الله . وهذا العمل باطل ؛ لأنه من الإلحاد في أسماء الله ، وفيه امتهان لها ؛ لأن المشروع في أسماء الله دعاؤه بها ، كما قال تعالى : (فَادْعُوهُ بِهَا ) ، وإثبات ما تتضمنه من الصفات العظيمة لله ؛ لأن كل اسم منها يتضمن صفة لله عز وجل ، ولا يجوز أن تستعمل في شيء من الأشياء غير الدعاء بها إلا بدليل من الشرع ، والزعم بأنها تفيد كذا وكذا أو تعالج كذا وكذا بدون دليل من الشرع قول على الله بلا علم .
وقد قال الله تعالى : (قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ ) فالواجب إتلاف هذه الورقة .
والواجب على المذكورين التوبة إلى الله من هذا العمل ، وعدم العودة إلى شيء منه مما يتعلق بالعقيدة والأحكام الشرعية . وبالله التوفيق .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم






هذا هو الموضوع :

أكد باحث هولندي أن تكرار لفظ الجلالة وقراءة القرآن يعالجان الاكتئاب .
ذكرت جريدة الوطن السعودية أن باحثا غير مسلم في جامعة (امستردام)الهولندية توصل إلى أن تكرار لفظ الجلالة يفرغ شحنات التوتر والقلق بصورة عملية ويعيد حالة الهدوء النفسي والانتظام التنفسي .
أكد الباحث أنه أجرى الدراسة على مدار 3 سنوات على عدد كبير من المرضى منهم غير مسلمين ولا ينطقون العربية، وكانت النتائج مذهلة خاصة للمرضى الذين يعانون من حالات شديدة من الاكتئاب والقلق والتوتر .
وأوضح الباحث بصورة عملية فائدة النطق بلفظ الجلالة، فحرف الألف يصدر من المنطقة التي تعلو منطقة الصدرأي بدايات التنفس، ويؤدي تكراره لتنظيم التنفس والإحساس بارتياح داخلي .
كما أن نطق حرف اللام يأتي نتيجة لوضع اللسان على الجزء الأعلى من الفك وملامسته، وهذه الحركة تؤدي لسكون وصمت ثوان أو جزء من الثانية -مع التكرار السريع - وهذا الصمت اللحظي يعطي راحة في التنفس ، أما حرف الهاء الذي مهد له بقوة حرف اللام ، فيؤدي نطقه إلى حدوث ربط بين الرئتين -عصب ومركز الجهاز التنفسي -وبين القلب، ويؤدي إلى انتظام ضربات القلب بصورة طبيعية.
(الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
المصدر: أذكر الله


هذا رد الشيخ قمت بكتباته وتفريغه لاتمام الفائدة

تعليق الشيخ:

اولا: لابد ممن التاكد من صحة الخبر من الذي نقله غير الصحيفة..
من هو هذا الباحث غير المسلم ؟ أين العينات اللي عمل عليها التجارب؟
من الذي شهد بذلك من الثقات؟


ثانيا:-
لما يأتي واحد ويقول تكرار لفظ الجلالة ثم يقول ان قراءة القران تعالج الاكتئاب..!!
انا افهم ان قراءة القران تعالج الاكتااب لان الله قال" وننزل من القران ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين"
مافي اشكال
"قل هو للذين امنوا هدى وشفاء"

لكن لما يأتي واحد ويقول تكرار لفظ الجلالة فقط
هكذا الله الله الله الله الله الله الله
هل هذا يعالج الاكتئاب؟!!
اولا التكرار بهذه الطريقة بدعة
مافي شي في الدين اسمه الله الله الله الله الله الله !!
هذا عند الصوفية وهم يقولون ذكر الخاصة الله الله الله الله الله وذكر خاصة الخاصة هو هو هو هو هو !!
فهذه بدعة
فاذن مانقبل هذا ..
ياتي من يقول ان تكرار لفظ الجلالة يعالج الاكتئاب نقول له لا ..ونقول له لايوجد هذا في الدين ..


اذا قلت لي ان تكرار الاذكار سبحان الله، والحمد لله، والله اكبر، والحمدلله، كلام مفيد.. جملة مبتدأ وخبر .. يعطي جملة مفيدة واضحة لها معنى.
الله اكبر واضح ان الله اكبر وانه اكبر من كل شي
سبحان الله اي المنزه من كل عيب
الحمدلله معناها واضح
لااله الا الله - لاحول ولاقوة الا بالله...... الخ
جمل مفيدة عليها.. ادلة اذكار وردت.. لها معنى صحيح وعظيم ممكن تعالج الاكتئاب


اما اللفظ المجرد ليس ذكرا مشروعا ولا علاجا مشروعا ويشبه الدجل والخرافات الذي نشر ووزع في الانترنت وماخلا مكان ماوزعه في الانترنت وفي رسائل الجوال:
الديان علاج للروماتيزم- المهيمن علاج لضغط الدم - القدوس علاج للسرطان- السلام علاج للانفلونزا.... الخ
كيف هذا؟ !!

هل أكرر لك الاسماء بالتكرار المبتدع وتخصص لي كل اسم لمرض؟؟!!

هذا هراء..
ماتعبدنا الله بهذا ولا الاستشفاء ..ومالعلاقة بين القدوس والروماتيزم؟؟!!
تخصيص بلا دليل وطريقة غير مشروعة..
وهذا ممكن يجعل العالم يستهزيء بنا لانه لو جاء غير مسلم وقلنا له هذه الامور كيف نقنعه بان هناك رابط وعلاقة بين هذه الاسماء وهذه الامراض..
لكن ممكن بقراءة القران ان تثبت له وكذلك بالتجربة ان بقراءة القران يمكن ان يهديء من الاضطرابات التفسية ، يعالج الاكتئاب، ينفس الضغط، ممكن جدا ..


الملاحظة الاخيرة
ان تفسير زوال العلة باماكن وضع اللسان اثناء النطق بالحرف هذا فيه نظر كبير..!!
الان لما قال الله ان القران شفاء.. هل لان الالف تطلع من فوق والباء من كذا وضم الشفتين وووو...
ولا البركة التي في القران نفسه غير الملموسة؟
الاثر من القران يأتي على النفس ولا يفسر بهذه الطريقة

فقولهم : فحرف الألف يصدر من المنطقة التي تعلو منطقة الصدر أي بدايات التنفس، ويؤدي تكراره لتنظيم التنفس والإحساس بارتياح داخلي .
فانا آتي لك بكلمة أخرى فيها الف غير الله.. مثلا :البااااااب وامدها او الجدااار او الساااااااعة .. هل هذه الالفات هي التي ستحل المشكلة؟؟
فما هذا الكلام؟


وقوله:
كما أن نطق حرف اللام يأتي نتيجة لوضع اللسان على الجزء الأعلى من الفك وملامسته، وهذه الحركة تؤدي لسكون وصمت ثوان أو جزء من الثانية -مع التكرار السريع - وهذا الصمت اللحظي يعطي راحة في التنفس..

طيب آتي لك الان اي لام في اي كلمة !!

فتفسير الشفاء او تفسير العلاج بهذه الطريقة فيه نظر كبير..
فقط قل ان القران عندما يقرأ ، يقرأه المريض ، او يقرأ عليه فيه اثر كبير وله بركة.
ما نقول الالف من هنا والباء من هنا
لاننا سنأتي بكلمات اخرى فيها الف وباء ، وارنا كيف اثرها في اضطراب التنفس؟؟!!

فلماذا نفسر كيفية العلاج والشفاء بمكان اللسان عند النطق بالحرف؟؟
فهذا ليس له علاقة..
لاننا يمكن ان نأتي كلمات وحروف الف ولام وهاء ولاتحل القضية.


وهنا جواب الشيخ صوتيا :


http://www.islam2all.com/sounds/show-mqtaa_1913.html


وانا انصح الجميع عدم الاكتفاء بقراءة الرد المكتوب وانما تحميل الجواب الصوتي لان كلام الشيخ نفيس وقيم ومن المهم جدا سماعه

واتمنى من الجميع نشر رد الشيخ لان فيه ايضاح لكثير من الامور المشتبهة على العامة وفيه رد ليس على هذا الموضوع فقط بل لكثير من المواضيع التي تشابهه وتظهر فيها رائحة التصوف


|| (أفنان) l|
ياقلبي
اثابك الله واعطاك بقدر نيتك الطيبة
وأهلا بك بكل أقسام المنتدى
لكن غاليتى طرحك اليوم من المواضيع الباطلة التى حرمها الشرع وأعلم تماماً إنك لاتعلمين حرمنيته لاننا كثيرا مانقع بمثل هذه الموضوعات
وتفضلى مشكورة بهذه الفتوى الخاصة بذلك

اِحْذَرْ هَذَا التَّلاعُبَ بِأَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى
http://www.saaid.net/Doat/Zugail/183.htm

وبانتظارك مرة أخرى بمواضيعك الهامة



حكم العلاج بأسماء الله الحسنى

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:- طالبة من طالبات جامعة أم القرى بمكة أحضرت لوالدتها ورقة مكتوب فيها أسماء الله الحسنى وكل اسم عدد معين يذكر على مكان معين
مثلا الرؤوف الرؤف تكررها 3 مرات على الألم الذي بركبتها وهكذا فما حكم ذلك نأمل منكم التوجه وجزاكم الله خيرا..
علما بأننا قد قلنا للمرأة أن هذا صوفية لكنها قالت لقد وزعها لهم أشتاذ بالجامعة ونحن نطلب منك التوضيح وذكر الأدلة وجزاك الله خيرا؟

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ
فقد اطلعت على النشرة المذكورة في السؤال ، وقد كثر السؤال عنها مؤخرا ، والجواب أن ما ذكر فيها لا أساس له من الصحة ، ولايصح اعتماده ، لانه عار عن الدليل ، وادعاء أن لأسماء الله تعالى خصائص ما ، بغير دليل من الوحي ، هـو من قبيل التخرص بالظن بغير حق ، والتقول على الله بغير علم ،
وقد قال تعالى ( قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والاثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله مالم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله مالاتعلمون )
ولو كانت هذه الخصائص المزعومة بغير دليل ، من العلم النافع الذي يعرف به أثر هذه الاسماء الحسنى ، لما ترك النبي صلى الله عليه وسلم دلالة أمته عليه ، فقد دلها على كثير من المنافع المؤثرة في التداوي في بعض السور والايات ، وبعض الاذكار والكلمات ، وبعض الادولة والنباتات ، ولم يذكر شيئا عن أثـــر أسماء الله الحسنى ، فكيف توصل هؤلاء على معرفة ما لم يعرفه النبي صلى الله عليه وسلم عن أسماء الرب سبحانه ، وهو أعلم الخلق بالله تعالى ؟!
ومما يدل على أن واضع هذه الخصائص المدعاة في أسماء الله تعالى الحسنى على غير علم بالشرع ، أن من هذه الأسماء ما قرر العلماء أنه لايقال منفردا مثل الخافض و الرافع فإنهما اسمان لايقالان إلا مقترنان لان كل منهما منفردا لايحصل به كمال المعنى المقصود بأسماء الله الحسنى ، كما أن في وضع أسماء الله تعالى في هذا الوضع مخالفة لم يجب من التوقير والتعظيم لها ، فيكف يقال إن اسم الله تعالى الرشيد لمرض لبروستاته ، والهادي لمرض لمثانة ، والرؤوف لمرض القولون ، والخافض لضغط الدم وهكذا ،
فتجعل أسماء الله تعالى مثل أدوية الصيدلية توزع على الاعضاء الانسانية بغير علم ولاهدى ولاكتاب منير ، تعالى الله عما علوا كبيرا يقول الظالمون
سبحانه وتقـــدس عما يصفه المتخرصون ،
فالواجب التحذير من هذه النشرة ، وبيان أنه لايجوز اعتمادها إذ لادليل عليها ، مع ما فيها من المخالفات الشرعية التي بيّناها والله أعلم
الشيخ حامد بن عبدالله العلي

فتاة الوطن
شكرا لك اختي افنان

التالي

سر خطيير تعالو،،،

السابق

سنن منسيه ليوم الجمعه

كلمات ذات علاقة
الله , الجمال , الحسنى , بأسماء , علاقة