كيف نعمل على زيادة محبتنا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم

مجتمع رجيم / السيرة النبوية ( محمد صلى الله عليه وسلم )
كتبت : * أم أحمد *
-

كيف نعمل على زيادة محبة النبي صلى الله عليه وسلم في قلوبنا ؟


كيف يستطيع المسلم أن ينمّي داخله محبة النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من أي شيء آخر في الدنيا ؟.


محبة الرسول صلى الله عليه وسلم تكون قوتها تبعاً لإيمان المسلم فإن زاد إيمانه زادت محبته له ،

فحبه صلى الله عليه وسلم طاعة وقربة ، وقد جعل الشرع محبة النبي صلى الله عليه وسلم من الواجبات .

أولاً : أنه مرسل من ربه اختاره واصطفاه على العالمين ليبلغ دين الله للناس وأن الله اختاره لحبه له ورضاه عنه ،

ولولا أن الله رضي عنه لما اختاره ولا اصطفاه ، وعلينا أن نحب من أحب الله وأن نرضى بمن رضي الله عنه ،

وأن نعلم أنه خليل الله والخلة مرتبةٌ عُليا وهي أعلى درجات المحبة .

عن جندب قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول :

" إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل فإن الله تعالى قد اتخذني خليلاً

كما اتخذ إبراهيم خليلا ولو كنت متخذاً من أمتي خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً " .

رواه مسلم ( 532 ) .

ثالثاً : أن نعلم أنه لقي المحن والمشقة من أجل أن يصلنا الدين وقد كان ذلك ـ والحمد لله ـ

ويجب أن نعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوذي وضرب وشتم وسُبّ

وتبرأ منه أقرب الناس إليه ورموه بالجنون والكذب والسحر وأنه قاتل الناس

ليحمي الدين من أجل أن يصل إلينا فقاتلوه وأخرجوه من أهله وماله ودياره وحشدوا له الجيوش .

وعن أنس رضي الله عنه قال :

" لما كان يوم أحد انهزم الناس عن النبي صلى الله عليه وسلم وأبو طلحة بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم

مُجَوّب به عليه بحَجَفَة له وكان أبو طلحة رجلا راميا شديد القِد يكسر يومئذ قوسين

أو ثلاثا وكان الرجل يمر معه الجعبة من النبل فيقول انشرها لأبي طلحة

فأشرف النبي صلى الله عليه وسلم ينظر إلى القوم فيقول أبو طلحة يا نبي الله بأبي أنت وأمي

لا تشرف يصيبك سهم من سهام القوم نحري دون نحرك. . .

خامساً : أن تُتبع سنته من قول أو عمل وأن تكون سنته منهجاً لك تتبعه في حياتك

كلها وأن تقدم قوله على كل قول وتقدم أمره على كل أمر ثم تتبع عقيدة أصحابه الكرام

ثم عقيدة من تبعهم من التابعين ثم عقيدة من تبع نهجهم إلى يومنا هذا من أهل السنة والجماعة

غير متبع بدعة ولاسيما الروافض فإن قلوبهم غليظة على رسول الله صلى الله عليه

وسلم وإنهم يقدمون أئمتهم عليه ويحبونهم أكثر مما يحبونه .

الإسلام سؤال وجواب

13905820201.gif
[/frame]
كتبت : أم رائد
-
أختي في الله
اللهم حرم وجهها عن النار بسعي إلى رضاك
واجتناب معصيتك وطهر قلبها بذكرك ويسر أمرها لنيل مغفرتك
واجمعها بمن تحب في مستقر رحمتك

وجميع المسلمين ..

اللهم آمين

كتبت : || (أفنان) l|
-


اللهم صلي وسلم وزد وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وازواجه وذريته صلاة وسلاما دائمين متلازمين الى يوم الدين
فتح الله عليك ورزقك سعادة الدنيا والأخرة وأثابك المولى خير الجزاء
أسال الله أن لا يرد لك دعوة
ولا يحرمك فضله ويحفظ أسرتك وأحبتك
ويسعدك ويفرج همك وييسر أمرك
ويغفر لك ولوالديك وذريتك
وأن يبلغك أسمى مراتب الدنيا
وأعلى منازل الجنة
اللهم آمين}..

كتبت : ام ناصر**
-
جزاك الله خيرا
على حسن انتقائك غاليتي
ثقل الله به موازينك
و غفر لك به ورفع به درجتك
كتبت : * أم أحمد *
-

التالي

اداء الامانة

السابق

الحبيب المصطفى نور القلوب والأرواح

كلمات ذات علاقة
للنبى , محمد , محبتنا , الله , صلى , زيادة , على , عليه , وسلم , نعمل , كيف